Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
2382. حضذ1 2383. حضر19 2384. حضرب2 2385. حضرم8 2386. حَضرمَوْت1 2387. حضض92388. حضظ5 2389. حضف3 2390. حضل4 2391. حضلج2 2392. حضن16 2393. حضو4 2394. حطأ9 2395. حطب15 2396. حطر4 2397. حطرب1 2398. حطط10 2399. حطل3 2400. حطم18 2401. حطمر1 2402. حطن4 2403. حطنط2 2404. حطو1 2405. حظأ2 2406. حظب6 2407. حظر20 2408. حظرب3 2409. حظظ10 2410. حظف1 2411. حظل10 2412. حظلب2 2413. حظم2 2414. حظو8 2415. حظي5 2416. حفأ5 2417. حفت6 2418. حفتأ1 2419. حفتر1 2420. حفتن2 2421. حفث9 2422. حفج3 2423. حفد17 2424. حفدلس2 2425. حفر17 2426. حفرد2 2427. حفرضض2 2428. حفز11 2429. حفس6 2430. حفسأ2 2431. حفش12 2432. حفص6 2433. حفض6 2434. حفضج2 2435. حفظ15 2436. حفف13 2437. حفل15 2438. حفلج3 2439. حفلد2 2440. حفلق2 2441. حفلك2 2442. حفن15 2443. حفنج1 2444. حفنجل1 2445. حفند1 2446. حفنس3 2447. حفنك2 2448. حفو9 2449. حقب16 2450. حقد15 2451. حقر14 2452. حقز1 2453. حقص2 2454. حقط8 2455. حقطب2 2456. حقف18 2457. حقق11 2458. حقل15 2459. حقلد4 2460. حقم4 2461. حقن15 2462. حقو11 2463. حكأ9 2464. حكد3 2465. حكر16 2466. حكش6 2467. حكص4 2468. حكف4 2469. حكك12 2470. حكل10 2471. حكم20 2472. حكن2 2473. حكنش2 2474. حكو4 2475. حُكيَ1 2476. حلأ11 2477. حلب18 2478. حلبد1 2479. حلبس5 2480. حلبط3 2481. حلت7 Prev. 100
«
Previous

حضض

»
Next
حضض
{حَضَّه عَلَيْه} يَحُضُّه، من حَدِّ نَصَرَ، {حَضَّاً، بالفَتْحِ،} وحُضّاً، بالضَّمِّ، {وحِضِّيضَى، كحِثِّيثَى،} وحُضِّيضَى، بالضَّمِّ. والكَسْرُ أَعْلَى وَلم يَأْتِ على فُعِّيلَى بالضَّمِّ، غَيْرُهَا: حَثَّهُ، وحَرَّضَه، وأَحْمَاهُ عَلَيْه، كَمَا فِي الصّحاح. وَفِي المُحْكَم: الحَضُّ: ضَرْبٌ من الحَثِّ فِي السَّيْرِ والسَّوْقِ وكُلِّ شَيْءٍ. {والحَضُّ أَيْضاً: أَنْ تَحُثَّه فِي شَيْءٍ. لَا سَيْرَ فِيهِ وَلَا سَوْقَ. حَضَّه حَضّاً،} كحَضَّضَه {تَحْضِيضاً. وَفِي التَّهْذِيب:} الحَضُّ: الحَثُّ على الخَيْر. ويُقَالُ: {حَضَّضْتُ القَوْمَ على القِتَالِ} تَحْضِيضاً: إِذا حَرَّضْتَهم. وَقَالَ ابنُ دُرَيْد: {الحَضُّ} والحُضُّ لُغَتَان، كالضَّعْفِ والضُّعْفِ. أَو الاسْمُ الحُضُّ، بالضَّمِّ، {- كالِحُضِّيضَى بلُغَتَيْه، والمَصْدَر بالفَتْح.} والحَضِيضُ، كأَمِيرٍ: القَرَارُ فِي وَفِي الصّحاح: مِنَ الأَرْضِ، عِنْدَ مُنْقَطَعِ الجَبَلِ. قَالَه الجَوْهَرِيّ، وَقَالَ غَيْرُه: هُوَ قَرَارُ الأَرْضِ عِنْدَ سَفْحِ الجَبَل. وقِيلَ: هُوَ فِي أَسْفَلِه، والسَّفْحُ من وَرَاءِ {الحَضِيض.
} فالحَضِيضُ مِمَّا يَلِي السَّفْحَ، والسَّفْحُ دُونَ ذلِكَ. ج {أَحِضَّةٌ،} وحُضُضٌ، بضَمَّتَيْن، وأَنْشَدَ الأَزْهَرِيُّ لبَعْضهِمْ: الشِّعْرُ صَعْبٌ وطَوِيلٌ سُلَّمُهْ إِذَا ارْتَقَى فِيهِ الَّذِي لَا يَعْلَمُه زَلَّتْ بِهِ إِلى الحَضِيضِ قَدَمُه يُرِيدُ أَنْ يُعْرِبَهُ فيُعْجمُه والشِّعْرُ لَا يَسْطِيعُهُ مَنْ يَظْلِمُه قلتُ: وَقد أُطْلِق الحَضِيضُ على كُلّ سَافِلٍ فِي الأَرْضِ، وكأَنَّه لاَحَظَهُ المُصَنِّفٌ فأَسْقَطَ القَيْدَ)
الَّذِي قَيَّدَه الجَوْهَرِيّ وغَيْرُه، وَهُوَ قَوْلُهُم: عِنْدَ مُنْقَطَعِ الجَبَلِ أَو أَسْفَله أَو غَيْر ذلِكَ، ويَشْهَدُ لذلِكَ مَا جَاءَ فِي الحَدِيث أَنَّهُ أُهِدِيَ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْه وسَلَّمَ هَدِيَّةٌ فَلم يَجِدْ شَيْئاً يَضَعُهَا عَلَيْه فَقَالَ: ضَعْهُ {بالحَضيضِ، فإِنَّمَا أَنا عَبْدٌ آكُلُ كَمَا يأْكُلُ العَبْدُ يَعْنِي بالعَبْدِ نَفْسَهُ.} والحَضضُ، كزُفَر، وعُنُق، كِلاَهُمَا عَن ابْنِ دُرَيْد، وَهَكَذَا ضَبَطَهَا الجَوْهَرِيّ وابنُ سِيدَه، وَفِي لُغَاتٌ أُخْرَى، رَوَى أَبو عُبَيْدٍ عَن اليَزِيديّ: {الحُضَضُ، والحُضَظُ والحُظَظُ والحُظُظُ. قَالَ شَمِرٌ: وَلم أَسْمَعِ الضَّادَ مَعَ الظَّاءِ إِلاّ فِي هذَا. وَقَالَ ابنُ بَرِّيّ: قَالَ ابنُ خَالَوَيْه: الحُظُظُ والحُظَظُ: وَزَاد الخَلِيلُ: الحُضَظُ، بضَادٍ بَعْدَهَا ظَاء. وَقَالَ أَبو عُمَرَ الزَّاهِد: الحُضُذُ، بالضَّاد والذَّال، رَوَى ابنُ الأَثِير هذِه الأَوْجُهَ مَا خَلاَ الضَّادَ والذَّالَ. وقالَ الصّاغَانِيُّ: هُوَ عُصَارَةُ شَجَرٍ، وَهُوَ نَوْعَانِ: العَرَبِيُّ، مِنْهُ عُصَارَةُ الخَوْلانِ، ويُعْرَفُ بالمَكِّيّ أَيْضاً، يُطْبَخ فيُجْعَل فِي أَجْرِبَةٍ، وَهُوَ الأَجْوَدُ، قَالَ: والهِنْدِيُّ عُصَارَةُ شَجَرَةِ الفِيْلَزَهْرَجِ. وَقَالَ أَبو حَنِيفَةَ عَن أَبي عُبَيْدَةَ: المَقِرُ يَخْرُجُ مِنْهُ الصَّبِرُ أَوَّلاً، ثمّ} الحُضَضُ، ثُمَّ ثُفْلُه، وَقَالَ صاحِب المِنْهَاج: ويُغَشُّ المَكِّيّ بالدِّبْسِ البَصْرِيّ المُغْلَى فِيهِ صَبِرٌ، ومُرٌّ، وزَعْفَرَانٌ، وعُرُوقُ ماءِ الآسِ، وماءُ قُشُورِ الرُّمَّانِ. قَالَ: ويُغَشُّ الهِنْدِيُّ بعُصَارَةِ الأَمْبَرِ بَارِيس، يُطْبَخ بالماءِ حَتَّى يَجْمُدَ، وكِلاهُمَا، أَي النَّوْعَيْن نَافِعٌ لِلأَورامِ الرِّخْوَةِ والخَوَّارَةِ، والقُرُوحِ والنُّفَّاخَاتِ والنَّمْلَة والخُبثَةِ والدَّوَاحِسِ خاصَّةً بماءِ وَرْدٍ، وَهُوَ يَشُدُّ الأَعْضَاءَ، ويَنْفَعُ من القُلاَع. والرَّمَدِ، وغِشَاوَةِ العَيْنِ، وجَرَبِ العَيْن، والجُذَامِ، والبَوَاسِيرِ، وشُقُوقِ السِّفْلِ، والإِسْهَالِ، واليَرَقَانِ الأَسْوَدِ، والطِّحَالِ، شُرْباً وضِمَاداً، ولَسْعِ الهَوَامِّ والخَوَانِيقِ غَرْغَرَةً بمَائِهِ. الهِنْدِيُّ مِنْهُ يَشْفِي من عَضَّةِ الكَلْبِ الكَلِبِ طِلاءً وشُرْباً كُلَّ يَوْم نِصْفُ مِثْقَالٍ بماءٍ. وَفِي الهِنْدِيّ تَحْلِيلٌ وقَبْضٌ يَسِيرٌ يَنْفَع كُلَّ نَزْفٍ، هُوَ يُغَزِّر الشَّعرَ ويُحمِّرُه ويُقَوِّيه، ويَقَال: المَكِّيّ أَجودُ للأَوْرَام، والهِنْدِيّ أَجْوَدُ للشَّعرِ. قِيلَ: هُوَ نَبَاتٌ يُعْمَلُ بعُصَارَتِه هَذَا الدّواءُ، وَقَالَ ابنُ دُرَيْدٍ: هُوَ صَمْغٌ من نَحْوِ الصَّنَوْبَرِ والمُرِّ وَمَا أَشْبَهَهُما، مِمَّا لَهُ ثَمَرةٌ كالفُلْفُلِ، وتُسَمَّى شَجَرَتُهُ الحُضَضَ. قِيلَ: هُوَ دَوَاءٌ، وَعَلِيهِ اقتَصَرَ الجَوْهَرِيُّ، ووَقَعَ فِي نُسَخِ المُحْكَمِ: دَاءٌ، وقِيلَ: دَوَاءٌ. وَفِي حَدِيث سُلَيْمَانَ بنِ مُطَيْرٍ إِذا أَنا برَجُل قد جَاءَ كأَنَّه يَطْلبُ دَوَاءً أَو {حُضَضاً.
وَهَذَا يَقتضِي أَن الحُضَضَ غَيْرُ الدَّوَاءِ، وقِيلَ: هُوَ دَوَاءٌ آخَرُ يُتَّخَذُ مِنْ أَبْوَالِ الإِبِلِ، قالَهُ اللَّيْثُ. وَفِي بَعْض الأُصُولِ: يُعْقَدُ، وَهَذَا القَوْلُ قد دَفَعَه الصّاغَانِيّ فِي العُبَابِ وصَوَّب مَا ذَكَرْنَاهُ أَوَّلاً أَنَّه عُصَارَةُ شَجَرٍ. و} الحَضُوضُ، كصَبُورٍ: نَهرٌ كَان بَيْنَ القَادِسِيَّةِ والحِيرَةِ. فِي)
الجَمْهرَة: {الحُضْحُضُ كقُنْفُذٍ: نَبْتٌ، عَن أَبي مالِكٍ.} وحَضَوْضَى كشَرَوْرَى، وَيُقَال أَيَضاً:! حَضُوضٌ، مثل صَبُورٍ: جبَلٌ فِي البَحْرِ أَو جَزِيرَةٌ فِيهِ، كانَتِ العَرَبُ تَنْفِي إِلَيْهِ خُلَعاءَهَا، كَمَا فِي العُبَاب والتَّكْمِلَة.وأَحْمَرُ {- حُضِّيّ: شَدِيدُ الحُمْرَةِ، كَمَا فِي اللِّسَان.} والأُحْضُوضُ، بالضَّمّ: بَطْنٌ من خَوْلانَ باليَمَن، نَقَلَه الهَمْدَانِيّ. والنّسْبَةُ {- حُضَضِيٌّ. وَمِنْهُم سَلَمَةُ بنُ الحَارِث} - الحُضَضِيُّ، الَّذِي شَهِد فَتْحَ مِصْر.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.