Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
2390. حضل4 2391. حضلج2 2392. حضن16 2393. حضو4 2394. حطأ9 2395. حطب152396. حطر4 2397. حطرب1 2398. حطط10 2399. حطل3 2400. حطم18 2401. حطمر1 2402. حطن4 2403. حطنط2 2404. حطو1 2405. حظأ2 2406. حظب6 2407. حظر20 2408. حظرب3 2409. حظظ10 2410. حظف1 2411. حظل10 2412. حظلب2 2413. حظم2 2414. حظو8 2415. حظي5 2416. حفأ5 2417. حفت6 2418. حفتأ1 2419. حفتر1 2420. حفتن2 2421. حفث9 2422. حفج3 2423. حفد17 2424. حفدلس2 2425. حفر17 2426. حفرد2 2427. حفرضض2 2428. حفز11 2429. حفس6 2430. حفسأ2 2431. حفش12 2432. حفص6 2433. حفض6 2434. حفضج2 2435. حفظ15 2436. حفف13 2437. حفل15 2438. حفلج3 2439. حفلد2 2440. حفلق2 2441. حفلك2 2442. حفن15 2443. حفنج1 2444. حفنجل1 2445. حفند1 2446. حفنس3 2447. حفنك2 2448. حفو9 2449. حقب16 2450. حقد15 2451. حقر14 2452. حقز1 2453. حقص2 2454. حقط8 2455. حقطب2 2456. حقف18 2457. حقق11 2458. حقل15 2459. حقلد4 2460. حقم4 2461. حقن15 2462. حقو11 2463. حكأ9 2464. حكد3 2465. حكر16 2466. حكش6 2467. حكص4 2468. حكف4 2469. حكك12 2470. حكل10 2471. حكم20 2472. حكن2 2473. حكنش2 2474. حكو4 2475. حُكيَ1 2476. حلأ11 2477. حلب18 2478. حلبد1 2479. حلبس5 2480. حلبط3 2481. حلت7 2482. حلتب2 2483. حلتث2 2484. حلج14 2485. حلجز1 2486. حلد1 2487. حلدج2 2488. حلز6 2489. حلزن4 Prev. 100
«
Previous

حطب

»
Next
حطب
: (الحَطَبُ مُحَرَّكَةً) مَعْرُوفٌ، ومثلُه فِي (الصحاحِ والمُجْمَلِ والخُلاصَةَ) ، وَقَالَ ابنُ سِيدَه: الحَطَبُ (: مَا أُعِدَّ من الشَّجَرِ شَبُوباً) للنَّارِ، (حَطَبَ كضَرَبَ) يَحْطِب حَطْباً وحَطَباً، والمُخَففُ مَصْدَرٌ، وإِذَا ثُقِّلَ فَهُوَ اسْمٌ (: جَمَعَهُ، كاحْتَطَبَ) احْتِطَاباً (و) حَطَبَ (فلَانا) يَحْطِبُه، واحْتَطَبَ لَهُ (: جَمَعَه لَهُ وأَتَاهُ بِهِ) قَالَ الجوهريّ: وحَطَبَنِي فلانٌ، إِذا أَتاكَ بالحَطَبِ، قَالَ ذُو الرُّمَّة:
وهَلْ أَحْطِبَنَّ القَوْمَ وهْيَ عَرِيَّةٌ
أُصُولَ أَلاَءٍ فِي ثَرًى عَمِدٍ جَعْدِ
وَقَالَ الشَّمَّاخ:
خِبٌّ رُوزٌ وإِذَا جَاعَ بَكَى
لاَ حَطَبَ القَوْمَ وَلاَ القَوْمَ سَقَى
قَالَ ابنُ بَرِّيّ: الخِبُّ: اللَّئيمُ، والجَرُوزُ: الأَكُولُ.
ويقالُ للَّذي يَحْتَطِبُ الحَطَب فيَبِيعُه: حَطَّابٌ، يُقَال: جاءَتِ الحَطَّابَةُ، وهم الَّذين يَحْتَطِيبُونَ، وإِمَاءٌ حَوَاطِبُ، وفُلانٌ يَحْطِبُ رُفَقَاءَهُ ويَسْقِيهِم.
(وأَرْضُ حَطِيبَةٌ) : كَثِيرَةُ الحَطَبِ (و) مِثْلُهُ (مَكَانٌ حَطِيبٌ) ووادٍ حَطِيبٌ قَالَ:
وَادٍ حَطِيبٌ عَشِيبٌ لَيْسَ يَمْنَعُه
مِنَ الأَنِيسِ حِذَارُ المَوْتِ ذِي الرَّهَجِ
(وقَدْ حَطَبَ) الرَّجُلُ (وأَحْطَبَ، و) من المَجَازِ قولُهم (هُوَ حَاطِبُ لَيْلٍ) ، يَتَكَلَّمُ بالغَثِّ والسَّمِينِ (مُخَلِّطٌ فِي كَلاَمِهِ) وأَمْرِه، لَا يَتَفَقَّدُ كلامَه، كالحاطِبِ باللَّيْلِ الَّذِي يَحْطِبُ كُلَّ رَدِيءٍ وَجَيِّدٍ، لأَنَّه لَا يُبْصِرُ مَا يَجْمَعُ فِي حَبْلِهِ، وَقَالَ الأَزهريّ: شُبّه الجانِي على نَفْسِهِ بِلسَانِه بِحاطبِ الليلِ، لأَنه إِذا حَطَبَ ليْلاً رُبَّمَا وَقَعَتْ يدُه على أَفْعَى فَنَهَشَتْهُ، وَكَذَلِكَ الَّذِي لَا يَزُمُّ لِسَانَه ويَهْجُو الناسَ ويَذُمُّهُمْ ربَّمَا كَانَ ذَلِك سَببا لحَتْفِه. وَفِي أَمْثَال أَبي عُبَيْدِ: (المِكْثَارُ حَاطِبُ ليلٍ) وأَوَّل من قَالَه أَكْثَمُ بنُ صَيْفِيّ، أَورده المَيْدَانِيُّ فِي حَرْف المِيمِ، والثَّعالبيُّ فِي المُضَاف والمَنْسُوبِ.
(واحْتَطَبَ) البَعِيرُ (: رَعَى دِقَّ الحَطَبِ) ، قَالَ الشَّاعِر، وذَكَرَ إِبِلاً:
إِنْ أَخْصَبَتْ تَرَكَتْ مَا حَوْلَ مَبْرَكِهَا
زَيْناً وتُجْدِبُ أَحْيَاناً فَتَحْتَطِبُ
(وبَعِيرٌ حَطَّاب: يَرْعَاهُ) ، وَلاَ يكونُ ذلكَ إِلاَّ من صِحَّةٍ وفَضْلِ قُوَّةٍ، والأَنْثَى: حَطَّابَةٌ.
(والحِطَابُ كَكِتَابٍ:) هُوَ (أَنْ يُقْطَعَ الكِرْمُ حَتَّى يَنْتَهِيَ إِلى حَدِّ مَا جَرَى فِيهِ الماءُ) .
(و) من المَجَازِ (اسْتَحْطَبَ العِنَبُ: احْتَاجَ أَنْ يُقْطَعَ) شيءٌ من (أَعَالِيهِ) .
وَفِي الأَساس: وأَحْطَبَ عِنَبُكُمْ واسْتَحْطَبَ: حَانَ أَنْ يُقْنَبَ انْتهى. وحَطَبُوهُ: قَطَعُوه، وأَحْطَبَ الكَرْمُ: حَانَ أَنْ يُقْطَعَ مِنْهُ الحَطَبُ، وَقَالَ ابْن شُمَيْل: العِنَبُ كُلَّ عَامٍ يُقْطَعُ من أَعَالِيه شيءُ، ويُسَمّى مَا يُقْطَعُ مِنْهُ الحِطَابُ، يُقَال: قَدِ اسْتَحْطَبَ عِنَبُكُمْ فاحْطِبُوه حَطْباً، أَي اقْطَعُوا حَطَبَه.
(والمِحْطَبُ: المِنْجَلُ) الَّذِي يُقْطَعُ بِهِ.
(و) من الْمجَاز (حَطَبَ) فلانٌ (بِهِ) أَي (سَعَى) وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {2. 021 وامراءَته حمالَة الْحَطب} (المسد: 4) قيل: هُوَ النَّمِيمَةُ، وَقيل: إِنها كَانَت تَحْمِلُ الشَّوْكَ شَوْكَ العِضَاهِ فَتُلْقِيهِ على طَرِيقِ سيدنَا رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ الأَزْهَرِيّ: جاءَ فِي التَّفْسِير أَنَّهَا أُمّ جَمِيلٍ، وَكَانَت تَمْشِي بالنَّمِيمَةِ، وَمن ذَلِك قولُ الشَّاعِر:
مِنَ البِيضِ لَمْ تُصْطَدْ عَلَى ظَهْرِ لأَمَةٍ
ولَمنْ تَمْشِ بَيْنَ الحَيِّ بالحَطَبِ الرَّطْبِ
يَعْنِي بالحَطَبِ الرَّطْبِ: النَّمِيمَةَ. (والأَحْطَبُ) ، قَالَ الجوهريّ: هُوَ الرَّجُلُ (الشَّدِيدُ الهُزَالِ، كالحَطِبِ، كَكَتِفٍ، أَو) هُوَ (المَشْؤُومُ) ، وَفِي بعض النّسخ: المَوْسُومُ، (وهيَ حَطْبَاءُ.
(و) من الْمجَاز: (حَطَبَ فِي حَبْلِهِمْ يَحْطِبُ: نَصَرَهُمْ) وأَعَانَهُمْ، وإِنَّكَ تَحْطِبُ فِي حَبْلِه وتَمِيلُ إِلى هَوَاهُ، كَمَا فِي الأَساس.
(والحَطُوبَةُ) شِبْهُ حُزْمَةٍ من حَطَبٍ) ، وَهِي الضِّغْثُ.
(وحُوَيْطِبْ بنُ عَبْدِ العُزَّى) القُرَشِيُّ العَامِرِيُّ أَبُو مُحَمَّدٍ وَقيل أَبو الإِصْبَعِ (وحَاطِبُ بنُ أَبِي بَلْتَعَةَ) عَمْرو بن عُمَيْرِ بنِ سَلَمَةَ اللَّخْمِيُّ، حلِيفُ بَنِي أَسَدِ بن عبدِ العُزَّى، وَهُوَ المُرَادُ من قَوْلهم: (صَفْقَةٌ لَمْ يَشْهَدْهَا حَاطِبٌ) وَكَانَ حَازِماً، (صحَابِيَّانِ) وحاطِبُ بنُ عَمْرو بن عَتِيكٍ الأَنْصارِيُّ الأَوْسِيُّ، وحاطِبُ بنُ الحارِث، وحاطبُ بن عَمرو، وحاطبُ بنُ عبد الْعُزَّى العَامِرِيَّانِ، القُرَشِيُّون، وحاطبُ بن الْحَارِث بنِ قَيْسٍ، وإِليه نُسِبَتْ حَرْبُ حَاطِب، كَانَت بَين الأَوْسِ والخزْرَجِ، قَالَه السُّهَيْليُّ فِي (الرَّوْضِ الأُنفِ) .
(وحَطَّابُ بنُ حَنَشٍ) الجُهَنِيُّ (كَقَصَّابٍ، فَارِسٌ) مَشْهُورٌ (و) حَطَّابُ (ابنُ الحَارِثِ) بنِ مَعْمَرٍ الجُمَحِيُّ، هَاجَرَ مَعَ أَخِيهِ حاطِبٍ إِلى الحَبَشَةِ فماتَ فِي الطَّرِيق، رَضِيَ اللَّهُ عنهُ، وابنُه عبد الحميد بنُ حَطَّابٍ لَهُ ذِكْرٌ (صَحَابِيٌّ، أَو هُوَ بالخاءِ) المُعْجَمَةِ، القَوْلانِ حكَاهُمَا الحُفَّاطُ وصحَّحُوا أَنَّهُ بالحَاءِ المُهْمَلَةِ، وَهُوَ قُرَشِيٌّ جُمَحِيٌّ، كَمَا فِي (الإِصَابَةِ) وحَطَّابٌ التَّمِيمِيُّ اليَرْبُوعِيُّ ذَكَرَهُ الحَافِظُ، (ويُوسُفُ بنُ حَطَّابٍ) المَدَنِيُّ (شَيْخُ شَبَابَةَ) ، هَكَذَا ذَكره الحافِظُ، (وعَبْدُ السَّيِّدِ بنُ عَتَّابٍ الحَطَّابُ مُقْرِىءُ العِرَاقِ) قَرَأَ على أَبِي العَلاَءِ الوَاسِطِيّ وغيرِه، (وعَبْدُ اللَّهِ بنُ مَيْمُونٍ الحَطَّابُ شَيْخٌ لِلإِمَامِ أَحْمَدَ) بن حَنْبَلٍ، رَضِي الله عَنهُ، روى عَنهُ فِي الزُّهْدِ، وَهُوَ يَرْوِي عَن أَبِي المُلَيْحِ الرَّقِّيّ.
وفَاتَه مُحَمَّدُ بنُ عبدِ الله الحَطَّابُ، رَوَى عَنهُ أَبو حَفْصِ بنُ شاهينَ، فِي مُعْجَمِه وأَبو طاهِر بنُ أَحْمَدَ بنِ قَيْدَاسٍ الحَطَّابُ، شيخٌ للسِّلَفيّ، والحسَنُ بنُ عبدِ الرَّحْمنِ الحَطَّابُ شيخٌ لأَبِي إِسحاقَ الحبَّال، وسالِمُ بنُ أَبِي بكرٍ الحَطَّابُ، عَن أَبي السَّعَادَاتِ بنِ القَزَّازِ، وابنُهُ عَلِيٌّ: سمِعَ مِنْهُ ابنُ نُقْطَةَ، ومحمدُ بنُ أَبي بكرِ بنِ الحَطَّابِ التَّمِيمِيُّ اليَمَنِيُّ مَاتَ بِزَبيدَ سنة 665 يأْتي ذكره فِي (زقر) (وأَبُو عَبْدِ اللَّهِ) محمدُ بنُ أَبِي العَبَّاسِ أَحمد بن إِبراهيمَ بنِ أَحمدَ المَعْرُوفُ بابنِ (الحَطَّابِ الرَّازِيّ) الْفَقِيه الشَّافعيّ، توفِّي والدُه بالإِسكندريةِ سنة 491 وَقد أَجَازَ لوَلَدِه هَذَا جَمِيعَ سَمَاعَاتِهِ ورِوَايَاتِه، نقلت مِنْ خَطِّ حَسَنِ بنِ مُحَمَّدِ بنِ صالحٍ النَّابُلْسِيِّ كَمَا نَقله عَن خَطِّ الحَافِظِ عبدِ العَظِيمِ المُنْذِرِيِّ، وَهُوَ (صَاحِبُ المَشْيَخَةِ) المُشْتَمِلَةِ على سِتَّةٍ وأَرْبَعِينَ شَيْخاً، مِمَّنَ سَمِعَ عَلَيْهِم الحَدِيثَ والقُرْآنَ من أَهل مِصْرَ ومَن قَدِم عَلَيْهَا من الوَارِدِينَ، وَهِي انْتِقَاءُ الحافظِ ابْن طاهِرٍ السِّلَفيِّ وَقد أَتَمَّهَا فِي سنةِ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ وخَمْسِمائة بثَغْرِ الإِسكندَرِيَّة، وأَبُو عَلِيَ عِلاَّنُ بنُ إِبرَاهِيمَ الحَطَّابُ الفَامِيُّ البَغْدَادِيُّ، وأَبُو بَكْرٍ عبدُ اللَّهِ بنُ إِبرَاهِيمَ الحَطَّابِيُّ مُحَدِّثَانِ (والسُّدَاسِيَاتِ) ، نُسْخَةٍ مَشْهُورَةٍ، وَهِي رِوَايَةُ أَبي طَاهِر الشَّفِيقيّ وأَبِي القَاسم بن المُوَقَّا، وَقد مَلَكْتُهَا بحَمْدِ اللَّهِ تَعَالَى كَمَا مَلَكْتُ المَشْيَخَةَ، (مُحدِّثِون) .
(و) عَن الأَزهريّ: قَالَ أَبو تُرَابٍ: سمعتُ بعضَهم يَقُول: (احْتَطَبَ عَلَيْهِ فِي الأَمْرِ) و (احْتَقَبَ) بِمَعْنى واحدٍ، (و) احْتَطَبَ (المَطَرُ: قَلَعَ أُصُولَ الشَّجَرِ) .
(و) يُقَال: (نَاقَةٌ مُحَاطِبةٌ: تَأْكُلُ الشَّوْكَ اليابِسَ) .
(وبَنُو حَاطِبَةَ: بَطْنٌ) من العَرَبِ.
(و) حَطِيبٌ (كأَمِيرٍ: وَادٍ باليَمَنِ) نَقَلَه الصاغانيُّ.
(وحَيْطُوبٌ: ع) .
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.