Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
2479. حلبس5 2480. حلبط3 2481. حلت7 2482. حلتب2 2483. حلتث2 2484. حلج142485. حلجز1 2486. حلد1 2487. حلدج2 2488. حلز6 2489. حلزن4 2490. حلْس2 2491. حلسم2 2492. حلط8 2493. حلف17 2494. حلفس2 2495. حلفق2 2496. حلق20 2497. حلقد2 2498. حلقف2 2499. حلقم12 2500. حلقن5 2501. حلك13 2502. حلكم3 2503. حلل18 2504. حلم18 2505. حلن7 2506. حُلْو2 2507. حلي6 2508. حمأ12 2509. حمت9 2510. حمتر1 2511. حمج6 2512. حمد16 2513. حمدل4 2514. حمدن1 2515. حمذ3 2516. حمر23 2517. حمرد2 2518. حمرس4 2519. حمرق3 2520. حمز13 2521. حمس17 2522. حمش13 2523. حمشد1 2524. حمص13 2525. حمض15 2526. حمط13 2527. حمطر1 2528. حمطط2 2529. حمظ2 2530. حمظل2 2531. حمق16 2532. حمقس4 2533. حمك7 2534. حمل21 2535. حملج4 2536. حملق8 2537. حملك2 2538. حمم14 2539. حمن10 2540. حمو7 2541. حمي9 2542. حنأ10 2543. حنب8 2544. حنبتر2 2545. حنبث2 2546. حنبج3 2547. حنبذ1 2548. حنبر1 2549. حنبرت2 2550. حنبش2 2551. حنبص3 2552. حنبط2 2553. حنبق1 2554. حنبل5 2555. حنت10 2556. حنتر3 2557. حنتف2 2558. حنتفر1 2559. حنتل2 2560. حنتم10 2561. حنث16 2562. حنثر2 2563. حنثل1 2564. حنج5 2565. حنجب1 2566. حنجد2 2567. حنجر10 2568. حنجف4 2569. حنجل3 2570. حند2 2571. حندج2 2572. حندر4 2573. حندس9 2574. حندق4 2575. حندل3 2576. حندلس4 2577. حندم2 2578. حنذ14 Prev. 100
«
Previous

حلج

»
Next
حلج
: (حَلَجَ القُطْنَ) بالمِحْلاجِ على المِحْلَجِ (يَحْلُجُ ويَحْلِجُ) ، بالضّمّ وَالْكَسْر، إِذا نَدَفَه (وَهُوَ حَلاّجٌ) أَي نَدّافٌ.
(والقُطْنُ حَلِيجٌ) ، أَي مَنْدُوفٌ.
فأَمَّا قولُ ابنِ مُقْبِلٍ:
كأَنَّ أَصْواتَها إِذا سَمِعْت بِهَا
جَذْبُ المَحَابِضِ يَحْلُجْنَ المَحَارِينَا
ويُرْوعى: صَوتُ المَحابِض، فقد رُوِيَ بالحاءِ والخَاءِ يَححلُجْن ويَخْلِجْن فمَن رَواه يَحْلُجْن فإِنه عَنَى بالمَحارِينِ حَبّاتِ القُطْن، والمحابِض أَوتار النّدّافِينَ، وَمن رَوَاه يَخْلِجْن فإِنه عَنى بالمَحَارِينِ قِطَعَ الشَّهْدِ، ويَخْلِجْن: يَجْبِذْن ويَسْتَخْرِجْنَ، والمَحَابِض: المَشَاوِر.
(و) من الْمجَاز: حَلَجَ (القَوْمُ ليْلَتَهُم) أَي (سارُوهَا، و) الحَلْجخ فِي السّيْرِ.
و (بَيْنَنا وبَيْنَهُم حَلْجَةٌ) صالِحَةٌ، وحَلْجَةٌ (بَعِيدَةٌ) أَو قَرِيبةٌ، أَي عُقْبَةُ سَيْرٍ.
قَالَ الأَزهَرِيّ: الَّذِي سمعتُه من العربِ: الخَلْجُ فِي السَّيْرِ، يُقَال: بينَنا وبَينهم خَلْجَةٌ بَعيدَةٌ، قَالَ: وَلَا أُنْكِرُ الحاءَ بهاذا الْمَعْنى، غير أَن الخَلْجَ بالخَاءِ أَكثرُ وأَفْشَى من الحَلْجِ.
(و) حَلَجَ (الدِّيكُ) يَحْلُجُ حَلْجاً (نَشَرَ جَنَاحَيْه ومَشَى إِلى أُنْثَاهُ للسِّفَادِ) .
(و) من الْمجَاز: حَلَجَ (الخُبْزَةَ: دَوَّرَهَا) .
(و) من الْمجَاز أَيضاً: حَلَجَ بالعَصَا (ضَرَبَ) .
(و) حَلَج، إِذا (حَبَقَ) .
(و) حَلَجَ، إِذا (مَشَى قَلِيلاً قَليلاً) .
وحَلَجَ فِي العَدْوِ يَحْلِجُ حَلْجاً: باعَدَ بَين خُطَاه. والحَلْجُ فِي السَّيْرِ.
(والمِحْلاجُ) بِالْكَسْرِ: (الخَفِيفُ من الحُمُرِ، كالمِحْلَجِ) ، بِالْكَسْرِ أَيضاً، عَن ابْن الأَعرابيّ، وجمعُه المَحَالِيجُ، وَقَالَ فِي مَوضع آخَرَ: المَحالِيجُ: الحُمُرُ الطِّوالُ.
(و) المِحْلاجُ: (خَشَبَةٌ) أَو حَجَرٌ (يُوَسَّعُ الخُبْزخ بهَا) ، وَهُوَ المِرْقاقُ، والجمعُ مَحَالِجُ ومَحَالِيجُ.
(و) مِحْلاَج: (فَرَسُ حَرْمَلَةَ بن مَعْقِلٍ) .
(و) المِحْلاجُ (: مَا يُحْلَجُ بِهِ القُطنُ. وحِرفتُه الحِلاَجَةُ) ، بِالْكَسْرِ وَيُقَال: حَلَجَ القُطنَ بالمِحْلاجِ على المِحْلَجِ.
(والمِحْلَجُ مَا يُحْلَجُ عَلَيْهِ، كالمِحْلَجَةِ) وَهُوَ الخَشبةُ أَو الحَجَرُ.
(و) المِحْلَجُ: (مِحْوَرُ البَكَرَةِ) .
(والحَلِيجَةُ: لَبَنٌ) يُنْقَع (فِيهِ تَمْرٌ) ، وَهِي حُلْوَةٌ.
وَفِي التّهذِيب: الحُلُجُ: هِيَ التُّمُورُ بالأَلْبانِ (أَو) هِيَ (السَّمْنُ على المَخْضِ أَو) الحَلِيجَةُ (عُصَارَةُ نِحْيَ) ، بِالْكَسْرِ وَهُوَ الزِّقُّ. (و) قيل: الحَلِيجَةُ: (عُصَارَةُ الجِنّاءِ) جمعه الحُلُجُ.
(و) هِيَ أَيضاً (الزُّبْدَةُ يُحْلَبُ عَلَيْهَا) .
قَالَ ابنُ سَيّده: والحَلِيجُ بِغَيْر هاءٍ عَن كُرَاع: أَنْ يُحْلَب اللَّبنُ على التَّمْرِ ثمَّ يُمَاثَ. (والحَلُوجُ) كصَبُورغ (البَارِقَةُ من السَّحَابِ، وتَحَلُّجُهَا: اضْطِرابُهَا وتَبَرُّقُهَا) ، من الحَلْجِ وَهُوَ الحَرَكَةُ والاضْطِرَابُ.
(و) يُقَال: (نَقْدٌ مُحْلَجٌ، كمُكْرَمٍ) أَي (وَحِيٌّ) سَريعٌ (حاضِرٌ) .
(والحُلُجُ بضَمَّتَيْن) هم (الكَثِيرُو الأَكْلِ) ، كَذَا فِي التَّهْذِيب.
(واحْتَلَجَ حَقَّهُ: أَخَذَهُ) .
وَمَا تَحَلَّجَ ذالك فِي صَدْرِي، أَي مَا تعرَدَّدُ فأَشُكَّ فِيهِ، وَهُوَ مَجَاز. وَقَالَ اللَّيث: دَعْ تَحَلَّج فِي صَدرِك، وَمَا تَخَلَّجَ، بالحاءِ والخاءِ، قَالَ شَمِرٌ: وهما قريبان من السَّوَاءِ. وَقَالَ الأَصمعيّ: تَحَلَّجَ فِي صدرِي وتَخَلَّجَ، أَي شَكَكْتُ فِيهِ.
(و) أَمّا (قَولُ عَدِيّ) بن زيد (وَلَا يَتَحَلَّجَنَّ) ، صَوَابه وَفِي حَدِيث عَديّ بن زيد، قَالَ لَهُ النبيّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (لَا يَتَحَلَّجَنّ (فِي صَدْرِك طَعَامٌ ضارَتْتَ فِيهِ النَّصْرَانِيَّةَ)) قَالَ شمر: مَعْنَاهُ (أَي لَا يَدْخُلَنَّ قَلْبَكَ منهُ شَيْءٌ، فإِنَّه نَظِيفٌ) ، وَالْمَنْقُول عَن نَصِّ عبارَة شَمِرٍ: يعنِي أَنَّه نظيفٌ، قَالَ ابنُ الأَثير: وأَصلُه من الحَلْجِ، وه الحَركة والاضْطِراب، ويروى بالخَاءِ، وَهُوَ بِمَعْنَاهُ.
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
الحَلْجُ: المَرُّ السَّريع، وَفِي حَدِيث الْمُغيرَة: حتّى تَرَوْهُ يَحْلِجُ فِي قومِه) أَي يُسْرِع فِي حُبُّ قومِه، ويروى بالخاءِ.
وَفِي نَوَادِر الأَعْرَابِ: حَجَنْتُ إِلَى كَذَا حُجُوناً، وحاجَنْتُ، وأَحْجَنْتُ، وأَحْلَجْتُ، وحَالَجْتُ، ولاحَجحتُ، ولَحَجْتُ لُحُوجاً، وتَفسيره: لُصُوقُك بالشَّيْءِ ودُخُولُك فِي أَضْعَافه.
وَمن الْمجَاز حَلَجَ الغَيْمُ حَلْجاً: أَمطَرَا، و (حَلَجَ) التَّلْبِينَةَ أَو الهَرِيسَةَ: سَوَّطَها. وَتقول: لَا يستوى صاحبُ الحِمْلاج وَصَاحب المِحْلاجِ. وَهُوَ المِنْفَاخ، ويُسْتَعَارُ لقَرْنِ الثَّوْرِ.
وحَمْلَجَ الحَبْلَ: فَتَلَهُ، كَذَا فِي الأَساس.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.