66159. حلسم2 66160. حلش1 66161. حَلَشِي1 66162. حِلْص1 66163. حَلَطَ2 66164. حلط866165. حَلْط1 66166. حُلُط1 66167. حَلَطَ 1 66168. حَلِفَ1 66169. حِلْف2 66170. حَلَف1 66171. حلف17 66172. حَلَفَ1 66173. حِلْف الله1 66174. حَلَفَ على1 66175. حَلَفَ 1 66176. حُلَفَاءٌ1 66177. حَلِفَة1 66178. حَلْفَة1 66179. حلفس2 66180. حلفق2 66181. حلفه1 66182. حِلْفُونيّ1 66183. حَلْفُونيّ1 66184. حَلَقَ2 66185. حَلَقٌ1 66186. حَلْق1 66187. حلق20 66188. حلق ذقنه1 66189. حَلَقَ 1 66190. حَلْقات1 66191. حَلَقَة1 66192. حَلْقَة1 66193. حلقد2 66194. حلقف2 66195. حَلْقَمَ1 66196. حلقم12 66197. حلقمة1 66198. حَلْقَمَهُ1 66199. حلقن5 66200. حَلْقوس أو حَلْقُوس...1 66201. حَلْقُوم1 66202. حُلْقُومُ1 66203. حَلَقِي1 66204. حَلَقِيَّة1 66205. حَلَكَ1 66206. حَلَك1 66207. حلك13 66208. حَلَكَ 1 66209. حلكم3 66210. حَلَلَ1 66211. حَلَّل1 66212. حَلَّلَ1 66213. حلل18 66214. حُلَلَة1 66215. حَلِمَ2 66216. حلم18 66217. حَلُم1 66218. حِلْم2 66219. حُلْم1 66220. حَلُمَ على1 66221. حَلَمَ 1 66222. حَلَما1 66223. حِلْمَاني1 66224. حُلْمَانِيّ1 66225. حلمه1 66226. حُلْمو1 66227. حِلْمي1 66228. حَلُنَ1 66229. حلن7 66230. حَلَنَ 1 66231. حلو11 66232. حِلْو1 66233. حُلْو2 66234. حُلُو قارس1 66235. حَلَوَ 1 66236. حُلْواتِي1 66237. حُلوان1 66238. حُلوان الكاهن1 66239. حَلَوَانيّ1 66240. حُلْوَانِي1 66241. حَلَوَاني1 66242. حَلْوَاي1 66243. حَلُوبَة1 66244. حُلْوَة1 66245. حَلُوج1 66246. حَلْوَجِيّ1 66247. حَلُوسَة1 66248. حلوسيا1 66249. حَلُوف1 66250. حَلُّوف1 66251. حَلُّوفَة1 66252. حَلُوفة1 66253. حَلُوكَا1 66254. حَلُول1 66255. حُلُول1 66256. حلول2 66257. حُلُولِيّ1 66258. حَلُوَمة1 Prev. 100
«
Previous

حلط

»
Next
ح ل ط

تقول: أول العي الاحتلاط، وأوسط الرأي الاحتياط.
حلط: حلاطجي: مطرز: موَشَّى (بوشر، بربرية).
أحلط: من لا شعر على بدنه (محيط المحيط) وهو يرى إنها تصحيف أحلت.
حلط أحْلَطَ فلانٌ إِذا تُرِكَ بحالِ مَهْلَكَةٍ. وأحْلَطَ الرَّجُلُ بِمَكانِه أقامَ به. واحْتَلَطَ الرَّجُلُ عند الغَضَبِ. والحَلَطُ - بوَزْنِ المَطَرِ - غَضَبُ الرَّجُلِ. وأحْلَطَ بالَغَ في الغَضَبِ، وفي الأمْرِ كذلك. واحْتَلَطَ في عَمَلِه نَهِكَ نَفْسَه فيه.
[حلط] الاحتلاط: الغضب والضجر. وفي كلام عَلقَمة بنِ عُلاثة: " إنّ أوَّل العيِّ الاحْتِلاطُ، وأسوأُ القول الافراط ". وأحلط الرجل في اليمين، إذا اجتهد. وأنشد الأصمعيُّ لابن أحمر: وكنا وهم كابنى سُباتٍ تَفَرَّقا * سِوىً ثمّ كانا منجدا وتهاميا * فألقى التهامى منهما بلَطاتِهِ * وأَحْلَطَ هذا لا أريم مكانيا * لطاته: ثقله. يقول: إذا كانت هذه حالَهما فلا يجتمعانِ أبداً. والسبات: الدهر.

حلط: حَلَطَ حَلْطاً وأَحْلَطَ واحْتَلَطَ: حَلَفَ ولَجَّ وغَضِبَ

واجتهد. الجوهري: أَحْلَطَ الرجلُ في اليمين إِذا اجتهد؛ قال ابن أَحمر:

وكُنّا وهُمْ كابْنيْ سُباتٍ تَفَرَّقا

سِوًى، ثم كانا مُنْجِداً وتِهامِيا

فأَلقَى التِّهامي منهما بلَطاتِه،

وأَحْلطَ هذا: لا أَعُودُ ورائِيا

(* قوله «لا أَعود ورائيا» في الأَصل بازاء البيت: لا أريم مكانيا أ هـ.

وهي رواية الجوهري.)

لَطاتُه: ثِقَلُه؛ يقول: إِذا كانت هذه حالَهما فلا يجتمعان أَبداً.

والسباتُ: الدهر. الأَزهري: قال ابن الأَعرابي في قول ابن أَحمر وأَحْلَط

هذا أَي أَقام، قال: ويجوز حَلَفَ.

قال الأَزهري: والاحْتِلاطُ الاجتهادُ في مَحْلٍ ولَجاجةٍ. الجوهري:

الاحْتِلاطُ الغضَب والضجَر؛ ومنه حديث عبيد بن عمير: إِنما قال رسول اللّه،

صلّى اللّه عليه وسلّم: كشاتَيْنِ بين غَنَمَينِ فاحْتلَط عُبَيْدٌ

وغَضِب. وفي كلام عَلْقَمةَ بن عُلاثة: إِن أَوَّل العِيِّ الاحْتِلاطُ

وأَسْوَأ القوْلِ الإِفْراطُ. قال الشيخ ابن بري: يقال حَلَطَ في الخير

وخَلَطَ في الشرّ. ابن سيده: وحَلِطَ عليَّ حَلَطاً واحْتَلَطَ غَضِب،

وأَحْلَطَه هو أَغضَبه. الأَزهري عن ابن الأَعرابي: الحَلْطُ الغَضَبُ من

الحَلْطِ القسَمِ. والحَلْطُ: الإِقامة بالمكان، قال: والحِلاطُ الغَضَب الشديد،

قال: وقال في موضعٍ الحُلُطُ المُقْسِمون على الشيء، والحُلُط

المُقِيمون في المكان، والحُلُطُ الغَضابَى من الناس، والحُلُط الهائمون في

الصَّحارِي عِشقاً. ابن سيده: وأَحْلَطَ الرجل نزل بدار مَهْلكةٍ. وفي التهذيب:

حَلَط فلان، بغير أَلف، وأَحْلَط بالمكان أَقام. وأَحْلَط الرجلُ

البعيرَ: أَدخل قضيبه في حَياءِ الناقة، والمعروف بالخاء معجمة.

حلط
ابنُ الأعرابي: الحَلْطُ: الغَضَبُ. والحاْطُ: القسمُ. والحَلْطُ: الإقامةُ.
وقال أبو عُبَيْدةَ: الحَلطُ - بالتّحريك - الغَضبُ، وقد حَلَط حَلَطاً: أي غَضِبَ غَضَباً. وحَلَط - أيضا - في الأمْر: إذا أخذَ فيه بِسْرْعَةٍ.
وقال ابنُ الأعْرابي: الحِلاطُ: الغَضَبُ الشّيدُ. والحُلُط - بضمّتّين -: أى المقَسِمُونَ على الشْيءِ.
والحُلُط - أيضا -: المُقيْمُونَ بالمكان.
والحُلُط - الغَضابي من الناس. وهم الهائمون في الصحَارى عْشقاً.
وقال الأصمعيُ: أحْلَط الرّجُلُ في اليمنِ: إذا اجْتَهدَ، وأنْشَدَ لعمرو بن أحْمَرَ الباهليّ:
وكنا وهُمْ كابْنَيْ سُبَاتٍ تَفَرَّقا ... سِوىً ثمَّ كانا مُنْجِداً وتَهاَمِيا
فألْقى التّهلَمِيْ منهما بِلَطَاتهِ ... وأحْلَطَ هذا لا أرِتْمُ مَكانِيا
وقال ابنُ دُرَيدٍ: أحْلَطَ الرّجُلُ في الأمْرِ: إذا جَدّ فيه. قال: وأحْلَطَ: إذا أخذَ قّضْيبَ الَبِعير فَجعَله في حَياَءِ الناّقةِ، قال الصّغَانُي مُؤلّف هذا الكتابِ: هذا تَحيفّ، والصّوَابُ: أخَلَط بالخاء مُعْجَمةّ.
وقال اللّْيث: أحْلَطَ فُلان: إذا تُرِكَ بَحالِ مَهْلَكةٍ.
والاحْتلاطُ: الغَضبُ والضّجَرُ، وقال اللّيثُ: احْتلطَ الرّجلُ؛ إذا غَضِبَ وخَلّط من الغَضَبِ، ومنه قولُ عَلْقَمة بن عُلاثة حين تَجاذبَ مالك بنُ حُنيّ وحارثة بنُ عبد العزيز العامِرِيانِ عنده وكَرِهَ تَفاَقُمَ الأمرِ بينهما: أولا لعِي الاحْتِلاطُ وأسْوَأ القَوْلِ الافْرَاطُ، فَلْتَكُنْ منُازَعَتُكما في رَسَلِ ومُسانا تُكمت في مَهَلٍ. اسْتُعِيرتِ المُساناةُ في المُفاخَرَةِ كما اسْتُعْيرِتِ المُساجَلةُ فيها. والترْكيبُ يَدُلّ على الاجْتهِادِ في الشْيءِ بِغَلقٍ وضَجَرٍ.
حلط
حَلَطَ الرَّجُلُ يَحْلِطُ حَلْطاً وأَحْلَطَ إحْلاطاً واحْتَلَطَ، أَي حَلَفَ ولَجَّ، وغَضِبَ، وأَسْرَعَ فِي الأَمْرِ قالَ ابْن الأَعْرَابِيّ: الحَلْطُ: الغَضَبُ، والحَلْطُ: القَسَمُ، وَقَالَ ابنُ بَرِّيّ: حَلَطَ فِي الخَيْرِ، وخَلَط فِي الشَّرِّ، وَقَالَ ابْن سيدَه: حَلَطَ علَيَّ حَلْطاً، واحْتَلَطَ: غَضِبَ، كحَلِطَ، بالكَسْرِ، فيهمَا، أَي فِي الغَضَبِ والإسْراع. عَن أَبي عُبَيْدَة، قالَ: الحَلَطُ بالتَّحْريك: الغَضَبُ، وَقَدْ حَلِطَ حَلَطاً، أَي غَضِبَ غَضَباً. وحَلِطَ أَيْضاً فِي الأمْرِ، إِذا أَخَذَ فِيهِ بسُرْعَةٍ. وَقَالَ ابْن دُرَيْدٍ: وأَحْلَطَ الرَّجُلُ فِي الأمْرِ، إِذا جَدَّ فِيهِ. وَقَالَ الجَوْهَرِيّ: الاحْتِلاطُ: الغَضَبُ. وَفِي كَلَام عَلْقَمَةَ بن عُلاثَةَ: أَوّلُ العِيِّ الاحْتِلاطُ، وأَسْوأُ القولِ الإفْراطُ. قُلْتُ: هُوَ قَوْلُ اللَّيْثُ، وقولُه هَذَا حِين تَجاذَبَ مالكُ بن حُنَيٍّ وحارث بن عبد الْعَزِيز العامِرِيّان عِنْدَه، وكَرِهَ تَفاقُمَ الأمْرِ بَيْنَهُما. وبَعْدَه: فلْتَكُن مُنازَعَتُكما فِي رَسَل، ومُساناتُكُما فِي مَهَل. قالَ الصَّاغَانِيُّ: واسْتُعيرت المُساناةُ فِي المُفاخَرةِ، كَمَا استُعيرَت المُساجَلَةُ فِيهَا. وَفِي الأساس: أَوَّلُ العِيِّ الاحْتِلاطُ، وأَوْسَطُ الرَّأيِ الاحْتِياطُ. قُلْتُ: وَقَدْ استعملَ ابنُ فارسٍ قَوْلَ عَلْقَمَة السَّابقَ فِي آخرِ بعضِ مُؤَلَّفاته، وقَلَّدْتُه أَنا فِي آخِرِ رِسالةِ لي فِي علم التَّصْريف، وكنتُ أَظُنُّ أَنَّهُ من مُخْتَرَعاتِه حتَّى وَصَلْتُ هُنا، فَعَرَفْتُ أَنَّهُ مَسْبوقٌ. وصَحَّفَه الأَكْثَرونَ بالخاءِ وَهُوَ وَهَمٌ. وَفِي المُحْكَمِ: أَحْلَطَ الرَّجُلُ، إِذا نَزَلَ بدارِ مَهْلَكَةٍ. وعبارةُ العَيْن: بحالِ مَهْلَكَةٍ، وأَحْلَطَ هُوَ: أَغْضَبَ، نَقَلَهُ ابْن سيدَه، فَيكون أَحْلَطَ لازِماً ومُتَعَدِّياً. وَقَالَ ابْن الأَعْرَابِيّ: أَحْلَطَ، إِذا أَقامَ، وَبِه فَسَّر قَوْلَ ابْن أَحْمَرَ الْآتِي. وَفِي الصّحاح: أَحْلَطَ الرَّجُلُ فِي اليَمَينِ، إِذا اجْتَهَدَ، وأَنْشَدَ الأَصْمَعِيّ لِابْنِ أَحْمَرَ:
(وكُنَّا وهُمْ كابْنَيْ سُباتٍ تَفَرَّقا ... سِوًى ثمَّ كَانَا مُنْجِداً وتِهامِيا)

(فأَلْقى التِّهامي مِنْهُما بَلَطاتِه ... وأَحْلَطَ هَذَا لَا أَريمُ مكانِيا)
لَطاتُه: ثِقَلُه، يَقُولُ: إِذا كَانَت هَذِه حالَهُما فَلَا يَجْتَمِعان أَبَداً. وَقَالَ ابْن دُرَيْدٍ: أَحْلَطَ فُلانٌ البَعيرَ: أَدْخَلَ قَضيبَهُ فِي حَياءِ الناقةِ، هَكَذا هُوَ فِي الجَمْهَرَةِ مَضْبوطاً، أَو هَذَا تَصْحيفٌ، والصَّوابُ فِيهِ بِالْخَاءِ، وَقَدْ نَبَّه عَلَيْهِ الصَّاغَانِيُّ فِي العُبَاب. وَفِي اللّسَان: والمعْروف فِيهِ الْخَاء. وممَّا يُسْتَدْرَكُ) عَلَيْه: الحَلْطُ، بالفَتْحِ: الإقامةُ، عَن ابْن الأَعْرَابِيّ. والحِلاطُ، بالكَسْرِ: الغَضَبُ الشَّديدُ، عَنهُ أَيْضاً. قالَ: والحُلُطُ، بضَمَّتَيْن: المُقْسِمون عَلَى الشَّيء، وَأَيْضًا: الغَضابَى من النّاس وهم الهائِمون فِي الصَّحاري عِشْقاً. والحَلْطُ، والاحْتِلاطُ: الضَّجَرُ والقَلَقُ. والحَلْطُ: الاجْتِهادُ.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com