Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
1304. حلء1 1305. حلب18 1306. حلت7 1307. حلج14 1308. حلس15 1309. حلف171310. حلق20 1311. حلك13 1312. حلم18 1313. حلن7 1314. حلي6 1315. حم6 1316. حمء1 1317. حمت9 1318. حمج6 1319. حمد16 1320. حمذ3 1321. حمر23 1322. حمز13 1323. حمس17 1324. حمش13 1325. حمص13 1326. حمط13 1327. حمق16 1328. حمك7 1329. حمل21 1330. حمن10 1331. حمو7 1332. حمي9 1333. حن6 1334. حنء1 1335. حنب8 1336. حنت10 1337. حنث16 1338. حنج5 1339. حنح2 1340. حنذ14 1341. حنر7 1342. حنز3 1343. حنش14 1344. حنظ5 1345. حنف19 1346. حنق12 1347. حنو8 1348. حني4 1349. حهل2 1350. حو4 1351. حوب18 1352. حوت13 1353. حوث7 1354. حوَج1 1355. حود5 1356. حوذ12 1357. حور23 1358. حوز17 1359. حوس12 1360. حوش16 1361. حوص15 1362. حوض11 1363. حوط15 1364. حوف13 1365. حوق12 1366. حوك12 1367. حول20 1368. حوم13 1369. حون4 1370. حي3 1371. حيث10 1372. حيج5 1373. حيح2 1374. حيد14 1375. حير17 1376. حيز7 1377. حيس14 1378. حيش7 1379. حيص17 1380. حيف17 1381. حيك11 1382. حيل12 1383. حين14 1384. حيه3 1385. حيو3 1386. خء1 1387. خءو1 1388. خءي1 1389. خب6 1390. خبء3 1391. خبت17 1392. خَبد1 1393. خَبر1 1394. خَبَرْنَج1 1395. خَبز1 1396. خَبس2 1397. خَبش2 1398. خَبص2 1399. خَبط2 1400. خَبع2 1401. خبعثن6 1402. خَبل2 1403. خَبن1 Prev. 100
«
Previous

حلف

»
Next
الْحَاء وَاللَّام وَالْفَاء

الحِلْفُ والحَلِفُ: القَسَمُ. حَلَفَ يَحْلِفُ حِلْفا وحَلِفا وحَلْفا ومَحْلوفا. وَيَقُولُونَ: مَحْلُوفة بِاللَّه مَا قَالَ ذَاك، على إِضْمَار يَحلِفُ. وحَلَف أُحْلوفَةً، هَذِه عَن الَّلحيانيّ.

وَرجل حالِفٌ وحَلاَّفٌ وحَلاَّفَةٌ: كثير الحَلِفِ. وَقد اسْتَحْلَفه بِاللَّه، وحلَّفه وأحْلَفه، قَالَ النمر بن تولب:

قَامَتْ أليَّ فأحْلَفْتُها ... بهَدْيٍ قَلائِدُهُ تَخْتَفِقْ

وكل شَيْء مُخْتَلف فِيهِ فَهُوَ مُحْلِفٌ، لِأَنَّهُ دَاع إِلَى الحِلِف، وَلذَلِك قيل: حَضِار وَالْوَزْن، مُحلِفان وَذَلِكَ انهما نجمان يطلعان قبل سُهَيْل فيظن النَّاس بِكُل وَاحِد مِنْهُمَا انه سُهَيْل فَيحلف الْوَاحِد انه ذَاك، ويحلِفُ الآخر انه لَيْسَ بِهِ.

وناقة مُحْلِفَةٌ: إِذا شكّ فِي سمنها حَتَّى يَدْعُو ذَلِك إِلَى الحَلِفِ.

وَفرس مُحْلِفٌ ومُحْلِفَةٌ، وَهُوَ الْكُمَيْت الأحمُّ والأحوى لِأَنَّهُمَا متدانيان حَتَّى يشك فيهمَا البصيران، فيَحْلِفُ هَذَا انه كميت أحوى، وَيحلف هَذَا انه كميت أحم، قَالَ الْيَرْبُوعي:

تُسائِلُني بَنو جُشَمِ بن بكرٍ ... أغرَّاءُ العَرَادَةُ أم بهيمُ

كُميْتٌ غيرُ مُحْلِفَةٍ ولكنْ ... كَلَونِ الصِّرْفِ عُلَّ بِهِ الأديمُ

يَعْنِي أنَّها خَالِصَة اللَّوْن لَا يُحلَفُ عَلَيْهَا أَنَّهَا لَيست كَذَلِك. وَالصرْف شَيْء أَحْمَر يدبغ بِهِ الْجلد. وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: معنى مُحْلِفَةٍ هُنَا إِنَّهَا فرس لَا تحوج صَاحبهَا إِلَى أَن يَحْلِفَ أنَّه رأى مثلهَا كرما، وَالصَّحِيح هُوَ الأول.

والمُحْلِفُ من الغلمان: الْمَشْكُوك فِي احتلامه لِأَن ذَلِك رُبمَا دَعَا إِلَى الحَلِف.

والحِلْفُ: الْعَهْد، لِأَنَّهُ لَا يعْقد إِلَّا بالحَلِفِ، وَالْجمع أحْلافٌ. وَقد حالَفه مُحالَفَةً وحِلافاً. وَهُوَ حِلْفُه وحَلِيفُه. وَقَول أبي ذُؤَيْب:

فسوفَ تقولُ إنْ هِيَ لم تجدْني ... أخانَ العهدَ أم أثِمَ الحليفُ الحليفُ: الحالِفُ فِيمَا كَانَ بَينه وَبَينهَا، ليفين. وَالْجمع أحلافٌ وحُلَفاءُ، وَهُوَ من ذَلِك لِأَنَّهُمَا تحالَفا أَن يكون أَمرهمَا وَاحِدًا بِالْوَفَاءِ.

والحليفانِ أَسد وغَطَفَان، صفة لَازِمَة لَهما لُزُوم الِاسْم.

والحليفُ: الْجَدِيد من كل شَيْء وَفِيه حِلافَةٌ. وَإنَّهُ لحَليفُ اللِّسَان، على الْمثل بذلك.

والحَلَفُ والحَلْفاءُ، من نَبَات الأغلاث، واحدتها حَلَفَةٌ وحَلِفَةٌ وحَلْفاءُ وحَلْفاةٌ قَالَ سِيبَوَيْهٍ: حَلْفاءُ وَاحِدَة وحلْفاءُ للْجَمِيع، لما كَانَ يَقع للْجَمِيع وَلم يكن اسْما كسر عَلَيْهِ الْوَاحِد، أَرَادوا أَن يكون الْوَاحِد من بِنَاء فِيهِ عَلامَة التَّأْنِيث، كَمَا كَانَ ذَلِك فِي الْأَكْثَر الَّذِي لَيست فِيهِ عَلامَة التَّأْنِيث وَيَقَع مذكرا، نَحْو التَّمْر وَالْبر وَالشعِير وَأَشْبَاه ذَلِك، وَلم يجاوزوا الْبناء الَّذِي يَقع للْجَمِيع حَيْثُ أَرَادوا وَاحِدًا فِيهِ عَلامَة التَّأْنِيث لِأَنَّهُ فِيهِ عَلامَة التَّأْنِيث، فاكتفوا بذلك وبينوا الْوَاحِدَة بِأَن وصفوها بِوَاحِدَة وَلم يجيئوا بعلامة سوى الَّتِي فِي الْجَمِيع ليفرق بَين هَذَا وَبَين الِاسْم الَّذِي يَقع للْجَمِيع وَلَيْسَ فِيهِ عَلامَة التَّأْنِيث نَحْو التَّمْر والبسر.

وَأَرْض حَلِفَةٌ ومُحْلِفَةٌ: كَثِيرَة الحَلْفاءِ. وَقَالَ أَبُو حنيفَة: أَرض حَلِفة تنْبت الحَلفاءَ. وَقد أبنت تَحلِيةَ الحلْفاءِ وأوضحت تصريفها فِي " الْكتاب الْمُخَصّص ".

وحُلَيفٌ وحَليفٌ: اسمان.

وَذُو الحُلَيْفَة: مَوضِع، قَالَ ابْن هرمة:

لم يَنْسَ ركبُكَ يومَ زالَ مَطُّيهم ... من ذِي الحُلُيَفِ فصبَّحوا المسْلوقا

يجوز أَن يكون ذُو الحُليْفِ لُغَة فِي ذِي الحليفة، وَيجوز أَن يكون حذف الْهَاء من ذِي الحُليفةِ فِي الشّعْر كَمَا حذفهَا الآخر من العذيبة فِي قَوْله:

لَعَمري لَئِنْ أمُّ الحكيمِ ترحَّلَت ... وأخْلَتْ بخيماتِ العُذيبِ ظِلالَها

وَإِنَّمَا اسْم المَاء العذيبة.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.