Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1879. حلقن5 1880. حلك14 1881. حلكم3 1882. حلل19 1883. حلم19 1884. حلن71885. حمأ12 1886. حما2 1887. حمت10 1888. حمج7 1889. حمد17 1890. حمذ3 1891. حمر24 1892. حمرد2 1893. حمرس4 1894. حمز14 1895. حمس18 1896. حمش14 1897. حمص14 1898. حمض16 1899. حمط14 1900. حمطط2 1901. حمظل2 1902. حمق17 1903. حمك7 1904. حمل22 1905. حملج4 1906. حملق9 1907. حمم15 1908. حمن10 1909. حنأ10 1910. حنا6 1911. حنب9 1912. حنبتر2 1913. حنبث2 1914. حنبج3 1915. حنبرت2 1916. حنبش2 1917. حنبص3 1918. حنبل5 1919. حنت11 1920. حنتر3 1921. حنتف2 1922. حنتل2 1923. حنتم11 1924. حنث17 1925. حنثر2 1926. حنج6 1927. حنجد2 1928. حنجر10 1929. حنجف4 1930. حنجل3 1931. حنح2 1932. حنحن2 1933. حند2 1934. حندج2 1935. حندر4 1936. حندس10 1937. حندق4 1938. حندل3 1939. حندلس4 1940. حندم2 1941. حنذ15 1942. حنذم3 1943. حنر7 1944. حنز4 1945. حنزب4 1946. حنزر2 1947. حنزقر3 1948. حنس6 1949. حنش15 1950. حنص3 1951. حنضج2 1952. حنضل3 1953. حنط16 1954. حنطأ1 1955. حنطب1 1956. حنظ5 1957. حنظب6 1958. حنظل6 1959. حنف20 1960. حنفس4 1961. حنفش2 1962. حنفص2 1963. حنق13 1964. حنقط3 1965. حنك18 1966. حنكل4 1967. حنم2 1968. حنن16 1969. حهل2 1970. حوا3 1971. حوب19 1972. حوت14 1973. حوث8 1974. حوج15 1975. حود5 1976. حوذ13 1977. حور24 1978. حوز18 Prev. 100
«
Previous

حلن

»
Next

حلن: الحُلاّنُ: الجدْي، وقيل: هو الجَدْيُ الذي يُشَقُّ عليه بطن أُمه

فيخرج؛ قال الجوهري: هو فُعّالٌ مبدل من حُلاَّم، وهما بمعنى؛ قال ابن

أَحمر:

فِداكَ كلُّ ضَئِيلِ الجِسْمِ مُخْتَشِع

وَسْطَ المَقامةِ، يَرْعى الضَّأْنَ أَحياناً

تُهْدَى إليه ذِراعُ الجَدْي تَكْرِمةً،

إمّا ذبيحاً، وإمّا كان حُلاّنا.

يريد: أَن الذراع لا تُهْدَى إلا لِمَهينٍ ساقطٍ لقلَّتها وحقارتها،

وروي:

إمّا ذكيّاً، وإمّا كان حُلاّنا.

والذَّبيحُ: الكبير الذي قد أَدرك أَن يُضَحَّى به وصلح أَن يُذْبح

للنُّسك. والحُلاَّن: الجدْيُ الصغير ولا يصلح للنُّسُك ولا للذَّبْح، وقيل:

الذَّكيُّ الذي ماتَ، وإنما جاز أكله بعد موته لأَنه لما وُلِد جُعِل في

أُذنه حَزٌّ، على ما نشرحه؛ قال الجوهري: وإن جعلته من الحلال فهو

فُعْلان، والميم مبدلة منه؛ وقال الأَصمعي: الحُلاَّمُ والحُلاَّن، بالميم

والنون، صِغار الغنم. وقال اللحياني: الحُلاَّن الحَمَل الصغير يعني الخروف،

وقيل: الحُلاَّن لغة في الحُلاّم كأَنَّ أَحَدَ الحرفين بدلٌ من صاحبه،

قال: فإِن كان ذلك فهو ثلاثيٌّ. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: أَنه قَضى في

فِداءِ الأَرنب، إذا قتلَه المُحْرِم، بِحُلاَّن، هو الحُلاَّم، وقد

فُسِّر في الحديث أَنه الحَمَل. الأَصمعي: وَلد المعزى حُلاَّمٌ وحُلاَّن.

ابن الأَعرابي: الحُلاَّم والحُلاَّن واحد، وهما ما يُولد من الغنم

صغيراً، وهو الذي يَخُطُّون على أُذنه إذا وُلِدَ خَطّاً فيقولون ذَكَّيْناه،

فإن مات أَكَلوه. وقال أَبو سعيد: ذكر أَن أَهل الجاهلية كانوا إذا

وَلَّدوا شاة عَمَدوا إلى السخلة فشَرَطوا أُذنَها وقالوا وهم يَشْرِطون:

حُلاَّن حُلاَّن أَي حَلالٌ بهذا الشَّرْط أَن تؤكل، فإن ماتت كان ذكاتُها

عندهم ذلك الشرْط الذي تقدَّم، وهو معنى قول ابن أَحمر، قال: وسُمّي

حُلاّناًإذا حُلَّ من الرّبْق فأَقبَل وأَدْبر، ونونه زائدة، ووزنه فُعْلان لا

فُعّال. وفي حديث عثمان، رضي الله عنه: أَنه قضى في أُم حُبَينٍ يقتُلها

المُحْرِم بحُلاَّن، والحديث الآخر: ذُبِح عثمانُ كما يُذْبَح الحُلاَّنُ

أَي أَن دمه أُبْطِل كما يُبْطَل دمُ الحلاَّن. الجوهري: ويقال في الضبّ

حُلاَّنٌ، وفي اليَرْبُوع جَفْرة. وقال أَبو عبيدة في الحُلاَّن: إن أَهل

الجاهلية كان أَحدهم إذا وُلِد له جَدْيٌ حَزَّ في أُذنه حَزّاً وقال:

اللهم إن عاش فقَنيٌّ، وإن مات فذَكِيٌّ، فإن عاش فهو الذي أَراد، وإن مات

قال قد ذكيَّْتُه بالحُزِّ فاستجاز أَكله بذلك؛ وقال مُهَلْهِل:

كلُّ قَتيلٍ في كُلَيبٍ حُلاَّنْ،

حتى يَنالَ القَتْلُ آلَ شَيْبانْ.

ويروى: حُلاَّم وآلَ هَمَّام، ومعنى حُلاَّن هَدَرٌ وفِرْغٌ. وحُلْوان

الكاهن: من الحَلاوة، نذكره في حلا.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.