Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1897. حمص13 1898. حمض15 1899. حمط13 1900. حمطط2 1901. حمظل2 1902. حمق161903. حمك7 1904. حمل21 1905. حملج4 1906. حملق8 1907. حمم14 1908. حمن10 1909. حنأ10 1910. حنا6 1911. حنب8 1912. حنبتر2 1913. حنبث2 1914. حنبج3 1915. حنبرت2 1916. حنبش2 1917. حنبص3 1918. حنبل5 1919. حنت10 1920. حنتر3 1921. حنتف2 1922. حنتل2 1923. حنتم10 1924. حنث16 1925. حنثر2 1926. حنج5 1927. حنجد2 1928. حنجر10 1929. حنجف4 1930. حنجل3 1931. حنح2 1932. حنحن2 1933. حند2 1934. حندج2 1935. حندر4 1936. حندس9 1937. حندق4 1938. حندل3 1939. حندلس4 1940. حندم2 1941. حنذ14 1942. حنذم3 1943. حنر7 1944. حنز3 1945. حنزب4 1946. حنزر2 1947. حنزقر3 1948. حنس6 1949. حنش14 1950. حنص3 1951. حنضج2 1952. حنضل3 1953. حنط15 1954. حنطأ1 1955. حنطب1 1956. حنظ5 1957. حنظب6 1958. حنظل6 1959. حنف19 1960. حنفس4 1961. حنفش2 1962. حنفص2 1963. حنق12 1964. حنقط3 1965. حنك17 1966. حنكل4 1967. حنم2 1968. حنن15 1969. حهل2 1970. حوا3 1971. حوب18 1972. حوت13 1973. حوث7 1974. حوج14 1975. حود5 1976. حوذ12 1977. حور23 1978. حوز17 1979. حوس12 1980. حوش16 1981. حوص15 1982. حوض11 1983. حوط15 1984. حوف13 1985. حوق12 1986. حوك12 1987. حوكل1 1988. حول20 1989. حوم13 1990. حون4 1991. حيا4 1992. حيث10 1993. حيج5 1994. حيد14 1995. حير17 1996. حيز7 Prev. 100
«
Previous

حمق

»
Next

حمق: الحُمْقُ: ضدّ العَقْل. الجوهري: الحُمْقُ والحُمُقُ قلة العقل،

حَمُقَ يَحْمُق حُمْقاً وحُمُقاً وحَماقةٌ

وحمِقَ وانْحَمَقَ واسْتَحَمَقَالرجل إِذا فَعَلَ فِعْلَ

الحَمْقَى. ورجل أَحمقُ وحَمِقٌ بمعنى واحد؛ قال رؤبة:

أَلَّفَ شَتَّى ليس بالراعي الحَمِقْ

الجوهري: حَمِقَ، بالكسر، يَحْمَقُ حُمْقاً مثل غَنِمَ يَغُنَمُ

غُنْماً، فهو حَميقٌ؛ قال يزيد بن الحكَم الثَّقَفي:

قد يُقْتِرُ الحُوَلُ التَّقِيُّ،

ويُكْثِرُ

الحَمِقُ الأَثِيمُ

(* قوله «الحول» في القاموس: رجل حول كصرد: كثير

الاحتيال).

وعَمرو بن الحَمِق الخُزاعِيّ، وقومٌ ونِسوة حُمق وحَمْقى وحَماقى. ابن

سيده: حَمْقَى بَنَوْه على فَعْلى لأَنه شيء أُصِيبوا به كما قالوا

هَلْكَى، وإِن كان هالِك لفظَ فاعل، وقالوا: ما أَحْمقَه، وقع التعجب فيها بما

أَفْعلَه وإِن كانت كالخُلُقِ، وحكى سيبويه حُمْقان، قال: فلا أَدري

أَهي صيغة بناها كخَبَط فرَقَدَ أَم لفظة عربية. وأَتاه فأَحْمَقَه: وجده

أَحمقَ. وأَحمقَ به: ذكره بحُمق. وحَمَّقْتُ

الرجل تَحْمِيقاً: نسبتُه إلى الحُمْقِ، وحامَقْتُه

إِذا ساعدْته على حُمْقِه، واستحمقْته أَي عددته أَحمَقَ؛ ومنه حديث ابن

عمر في طلاق امرأَته: أَرأَيتَ إِن عَجَز واستحمق؛ يقال: استحمق الرجل

إِذا فعَلِ فِعل الحَمْقَى. واستحمقْتُه: وجدته أَحمق، فهو لازم ومُتعدّ

مثل اسْتَنْوَقَ الجَمَلُ؛ ويروى: اسْتُحْمِقَ، على ما لم يسمّ فاعله،

والأَوّل أَولى ليُزاوِجَ عَجَز: وتَحامقَ فلان إِذا تكلَّف الحَماقة؛

الأَزهري: وسئل أَبو العباس عن قول الشاعر:

إِنَّ للحُمْقِ نِعْمةً في رِقابِ النَّـ

ـاس تَخْفَى على ذَوي الأَلبْابِ

قال: وسئل بعض البُلغاء عن الحُمق فقال: أَجْوَدُه حَيْرةٌ؛ قال: ومعناه

أَنَّ الأَحْمق الذي فيه بُلْغةٌ

يُطاوِلُك بحُمْقه فلا تَعْثُر على حُمْقه إِلا بعد مِراسٍ طويل.

والأَحمقُ: الذي لا مَلاوِمَ فيه ينكشِف حُمْقُه سريعاً فتستريحُ منه ومن

صُحْبته، قال: ومعنى البيت مُقدَّم ومؤخَّر كأَنه قال إِن للحُمْقِ نعمة في

رقاب العُقلاء تَغِيب وتخفى على غيرهم من سائر الناس لأَنهم أَفْطَن

وأَذْكَى من غيرهم. وفي حديث ابن عباس: يَنطَلِقُ أَحدكم فيركب الحَمُوقةَ؛ هي

فَعولةٌ من الحُمْقِ، أَي خَصْلةً ذات حُمْقٍ. وحقيقة الحُمق: وضع الشيء

في غير موضعه مع العلم بقُبْحه. وفي الحديث الآخَر مع نَجْدة الحَرُوريّ:

لوْلا أَن يقعَ في أُحْموقةٍ ما كتبت إِليه، هو منه. وأَحمقَ

الرجل والمرأَة: ولَدا الحَمْقَى؛ وامرأَة مُحْمِقٌ ومُحْمِقة، الأَخيرة

على الفعْل؛ قال بعض نساء العرب:

لست أُبالي أَن أَكُونَ مُحْمِقَهْ،

إِذا رأَيتُ خُصْيةً مُعَلَّقهْ

تقول: لا أُبالي أَن أَلد أَحْمَقَ

بعد أَن يكون الوَلد ذكراً له خُصية مُعلَّقة، وقد قيل في هذا المعنى

حَمِقةٌ على النسب كطَعِمٍ وعَمِلٍ، والأَكثر ما تقدَّم، وإِن كان من عادة

المرأَة أَن تلد الحَمْقَى فهي مِحْماقٌ. والأُحْموقةُ: مأْخوذ من الحُمق.

والمُحْمِقاتُ من الليالي: التي يَطلعُ القمر فيها ليلة كلَّه فيكون في

السماء ومن دونه سَحاب، فترى ضَوءاً ولا ترى قمراً،فتظُنُّ أَنك قد

أَصبحت وعليك ليل، مشتقّ من الحُمْق. وفي المثل: غَرُّوني غُرُورَ

المُحْمِقات. ويقال: سِرْنا في ليال مُحمِقات إِذا استتر القمر فيها

بغيم أَبيض فيسير الراكب ويظن أَنه قد أَصبح حتى يَملَّ، قال: ومنه أُخذ اسم

الأَحْمق لأَنه يغُرك في أَول مجلسه بتَعاقُلِه، فإِذا انتهى إِلى آخر

كلامه تبيَّن حمقه فقد غرك بأَول كلامه.

والبَقْلة الحَمْقاء: هي الفَرْفَخةُ؛ ابن سيده؛ البَقْلةُ الحمقاء التي

تسميها العامة الرِّجْلة لأَنها مُلْعِبةٌ، فشُبِّهت بالأَحمق الذي

يَسيل لُعابُه، وقيل: لأَنها تَنْبُت في مَجْرَى السيُّول.

والحُمَيْقاء: الخمر لأَنها تُعْقب شاربها الحُمْق. قال ابن بري: حكى

ابن الأَنباري أَنه يقال: حَمَّقَ

الرجلُ إِذا شرِب الحُمْقَ، وهي الخمر؛ وأَنشد للنَّمِر بن تَوْلَب:

لُقَيْمُ بن لُقْمانَ مِن أُخْتِه،

وكان ابنَ أُخْتٍ له وابْنَما

عَشِيّةَ حَمَّقَ فاسْتَحْضَنَتْ

إِليه، فَجامَعها مُظْلِما

قال: وأَنكر أَبو القاسم الزجّاجي ذلك، قال: ولم يذكر أَحد أَن الحُمقِ

من أَسماء الخَمر، قال: والوراية في البيت حُمِّقَ على ما لم يسم فاعله.

وقال ابن خالويه: حَمَّقَتْه الهَجْعةُ أَي جَعلته كالأَحْمق؛ وأَنشد:

كُفِيتُ زَمِيلاً حَمَّقَتْه بهَجْعةٍ،

على عَجَلٍ، أَضْحَى بها، وهو ساجِدُ

والباء في بِهَجْعة زائدة وموضعها رفع. وفرس مُحْمِقٌ: نِتاجُها لا

يُسْبَق؛ قال الأَزهري: لا أَعرف المُحمِق بهذا المعنى، والأَحْمقُ

مأْخوذ من انْحِماق السُّوق إِذا كَسَدت فكأَنه فَسَدَ عقلُه حتى

كَسَدَ. ابن الأَعرابي: الحُمْقُ أَصله الكَسادُ. ويقال: الأَحمقُ

الكاسِدُ العقْلِ، قال: والحُمق أَيضاً الغرور. وانْحَمق الثوبُ:

أَخْلَق. ونامَ الثوبُ في الحُمْق: أَخْلَقَ. ونامَ الثوبُ في الحُمْق

وانْحَمق الرجل: ضعُف عن الأَمر؛ قال:

والشيْخُ يُضْرَبُ أَحيْاناً فيَنْحَمِقُ

قال ابن بري: وقال الكِناني:

يا كَعْبُ، إِنَّ أَخاكَ مُنْحمِقٌ،

فاشْدُدْ إِزارَ أَخِيكَ يا كَعْبُ

والحَمِقُ: الخَفيفُ اللِّحيةِ، وبه سمي عَمرو بن الحَمِق، قتله أَصحاب

مُعاوِيةَ ورأْسُه أَوَّلُ رأْس حُمِل في الإِسلام.

والحُماقُ

والحَماق والحُمَيْقاء: مثل الجُدَرِيِّ الذي يُصِيب الإنسان

يَتَفَرَّقُ في الجسد، وقال اللحياني: هو شيء يخرج بالصبيان وقد حُمِقَ. الجوهري:

الحُماقُ مثل السُّعال كالجُدَرِيّ يُصيب الإِنسان، ويقال منه رجل

مَحْمُوقٌ. والحُماقُ والحَمِيقُ والحَمَقِيقُ: نبت. الأَزهري: الحُماق نبت

ذكرتْه أُمّ الهيثم، قال: وذكر بعضهم أَن الحَمَقِيقَ نبت، وقال الخليل: هو

الهَمَقِيقُ. الأَزهري: انْحَمَقَ الطَّعام انْحِماقاً ومأَقَ مُؤُوقاً

إِذا رَخُص.

والحُمَيْمِيقُ: طائر يصيد العَظاء والجَنادِب ونحوهما.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.