Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
2535. حملج4 2536. حملق9 2537. حملك2 2538. حمم15 2539. حمن10 2540. حمو82541. حمي10 2542. حنأ10 2543. حنب9 2544. حنبتر2 2545. حنبث2 2546. حنبج3 2547. حنبذ1 2548. حنبر1 2549. حنبرت2 2550. حنبش2 2551. حنبص3 2552. حنبط2 2553. حنبق1 2554. حنبل5 2555. حنت11 2556. حنتر3 2557. حنتف2 2558. حنتفر1 2559. حنتل2 2560. حنتم11 2561. حنث17 2562. حنثر2 2563. حنثل1 2564. حنج6 2565. حنجب1 2566. حنجد2 2567. حنجر10 2568. حنجف4 2569. حنجل3 2570. حند2 2571. حندج2 2572. حندر4 2573. حندس10 2574. حندق4 2575. حندل3 2576. حندلس4 2577. حندم2 2578. حنذ15 2579. حنذم3 2580. حنر7 2581. حنز4 2582. حنزب4 2583. حنزر2 2584. حنزقر3 2585. حنزقو1 2586. حنس6 2587. حنش15 2588. حنص3 2589. حنصر1 2590. حنصل1 2591. حنضج2 2592. حنضل3 2593. حنط16 2594. حنْطَب1 2595. حنطر1 2596. حنظ5 2597. حنظل6 2598. حنف20 2599. حنفس4 2600. حنفش2 2601. حنفص2 2602. حنق13 2603. حنقط3 2604. حنك18 2605. حنكث1 2606. حنكس1 2607. حنكل4 2608. حنم2 2609. حنن16 2610. حنو9 2611. حني5 2612. حوأ2 2613. حوب19 2614. حوت14 2615. حوث8 2616. حوج15 2617. حود5 2618. حوذ13 2619. حور24 2620. حوز18 2621. حوس13 2622. حوش17 2623. حوص16 2624. حَوْض3 2625. حوط16 2626. حوف14 2627. حوق13 2628. حوقل5 2629. حوك13 2630. حول21 2631. حوم14 2632. حون4 2633. حوو1 2634. حوي8 Prev. 100
«
Previous

حمو

»
Next
حمو
: (و ( {حَمْوُ المرأةِ) ، كدَلْوٍ، (} وحَمُوها) ، كأَبُوها، ( {وحَماها) ، كقَفَا، (} وحَمُها) ، بضمِّ الميمِ مُخَفَّفة، (وحَمْؤُها) بالهَمْزةِ ساكِنَة المِيمِ، فَهِيَ أَرْبَعُ لُغاتٍ ذَكَرهنَّ الجوهرِيُّ: (أَبو زَوْجِها وَمن كَانَ من قِبَلِه) كالأَخِ وغيرِهِ.
(والأُنْثَى {حَماةٌ) وَهِي أُمُّ زَوْجِها، لَا لُغَة فِيهَا غَيْر هَذِه؛ قالَه الجوهرِيُّ.
(} وحَمْوُ الرَّجُلِ: أَبو امْرَأَتِه أَو أَخُوها أَو عَمُّها، أَو {الأَحْماءُ من قِبَلِها خاصَّةً) ، والأُخْتانُ من قِبَل الرجُلِ، والصِّهْرُ يَجْمَعُ ذلِكَ كُلّه.
قالَ الجوهرِيُّ: وكلُّ شيءٍ من قِبَلِ الزَّوْجِ مثْلُ الأبِ والأخِ فهم الأحماء وَاحِدهَا} حَمّا فَفِيهِ أَرْبَع لُغاتٍ حَماً مثْلُ قَفاً، وحَمُو مثْل أَبُو، {وحَمٌ مثْل أَبٍ، وحَمْءٌ ساكِنَةَ المِيمِ مَهْموزَةِ، عَن الفرَّاءِ، وأَنْشَدَ:
قُلْتُ لبَوَّابٍ لَدَيْهِ دَارُها
تِيْذَنْ فَإِنِّي حَمْؤُها وجَارُهاويُرْوى:} حَمُها، بتَرْكِ الهَمْزةِ.
وقالَ: وأَصْلُ {حَمٍ} حَمَوٌ بالتحْرِيكِ، لأنَّ جَمْعَه أَحْماءٌ مِثْل آباءٍ، وَقد ذَكَرْنا فِي الأَخِ أنَّ! حَمُو من الأَسْماءِ الَّتِي لَا تكونُ مُوَحَّدة إلاَّ مُضَافَة، وَقد جاءَ فِي الشِّعْرِ مُفْرداً؛ قالَ: هِيَ مَا كَنَّتي وتَزْ
عُمُ أَني لَهَا حَمُوقال ابنُ برِّي: هُوَ لفَقِيدِ ثَقِيف؛ قالَ: والواوُ فِي حَمُو للإطْلاقِ؛ وقَبْل البَيْت:
أَيُّها الجِيرةُ اسْلَمُوا
وقِفُوا كَيْ تُكَلَّمُواخَرَجَتْ مُزْنَةُ من ال
بحرْ ريَّا تَجَمْجَمُهِيَ مَا كَنَّتي وتَزْ
عُمُ أَنِّي لَها حَمُووشاهِدُ الحَمَاة قوْلُ الراجزِ:
إنَّ {الحَمَاةَ أُولِعَتْ بالكَنَّهْ
وأَبَتِ الكَنَّةُ إلاَّ ضِنَّهْوشاهِدُ حَمأ قوْلُ الشاعِرِ:
وبجارَة شَوْهاءَ تَرْقُبُنِي
} وحَماً يخِرُّ كَمَنْبِذِ الحِلْس ِوقالَ رجُلٌ كَانَت لَهُ امرأَةٌ فطَلَّقها وتَزَوَّجها أَخُوه:
لقد أَصْبَحَتْ أَسْماءُ حَِجْراً مُحَرَّما
وأَصْبَحْتُ من أَدْنى {حُمُوّتِها حَمَاأَي أَصْبَحْتُ أَخَا زَوْجِها بعدَ مَا كنتُ زَوْجها.
وحكِي عَن الأصمعيّ: الأَحْماءُ من قِبَلِ الزَّوْجِ، والأَخْتانُ من قِبَل المرْأَةِ؛ وَهَكَذَا قالَهُ ابنُ الأعرابيّ وزادَ فقالَ: الحَماةُ أُمُّ الزَّوْجِ، والخَتَنةُ أمُّ المرأَةِ، وعَلى هَذَا التَّرْتيبِ العباسُ وعليُّ وحمزةُ وجَعْفر} أَحْماءُ عائِشَةَ، رضِيَ اللَّهُ عَنْهُم أَجْمَعِين.
قَالَ ابنُ برِّي: واخْتُلِف فِي الأحْماءِ والأَصْهارِ فقيلَ: أَصْهارُ فلانٍ قَوْمُ زَوْجتِه،! وأَحْماءُ فلانَه قوْمُ زَوْجِها.
وَعَن الأصمعيّ: الأَحْماءُ من قِبَلِ المرأَةِ، والصِّهْر يَجْمَعها؛ وقولُ الشَّاعِرِ:
سُبِّي الحَماةَ وابهتي عَلَيْها
ثمَّ اضْرِبي بالوَدِّ مِرْفَقَيْهاممَّا يدلُّ على أنَّ الحَماةَ من قِبَلِ الرَّجلِ.
وعنْدَ الخلِيلِ: أنَّ خَتَنَ القوْمِ صِهْرُهُم والمتزوِّجُ فيهم أَصْهار الخَتَنِ، ويقالُ لأَهْلِ بيتِ الخَتَنِ الأَخْتانُ، ولأهْلِ بيتِ المرْأَةِ أَصْهارٌ، ومِن العَرَبِ من يَجْعَلُهم كُلَّهم أَصْهاراً.
وَفِي الحدِيثِ: (لَا يَحْلُوَنَّ رجلٌ بمُغِيبة وَإِن قيلَ {حَمُوها أَلا حَمُوها الموتُ) .
قالَ ابنُ الأعرابيِّ: أَي خلْوَةُ الحَمو مَعهَا أَشَدّ من غَيْرهِ من الغُرَباءِ لأنّه رُبَّما حسَّنَ لَهَا أَشْياء وحَمَلَها على أُمورٍ تنقل عَن الزَّوْج مِن التماسِ مَا ليسَ فِي وسعِه أَو سوءِ عِشْرةٍ أَو غَيْر ذلِكَ، لأنَّ الزَّوْجَ لَا يُؤثر أَن يطلعَ الحَمُ على باطِنِ حالِهِ بدخولِ بَيْتِه.
قالَ الأزهريُّ: كأنَّه ذَهَبَ إِلَى أنَّ الفَسَادَ الَّذِي يجرِي بينَ المرْأَةِ وأَحمائِها أَشَدّ من فَسادٍ يكونُ بَيْنها وبينَ الغَرِيبِ، ولذلِكَ جَعَلَه كالموتِ.
(} وحَمْوُ الشمسِ (: حَرُّها) .) يقالُ: اشْتَدَّ حَمْيُ الشمسِ {وحَمْوُها بمعْنىً؛ نَقَلَه الجوْهرِيُّ.
(} والحَمَاةُ: عَضَلَةُ السَّاقِ) ؛) نَقَلَه الجوهرِيُّ.
وقالَ الليْثُ: لَحْمَةٌ مُنْتَبِرَةٌ فِي باطِنِ الساقِ.
وَقَالَ الأَصمعيُّ: وَفِي ساقِ الفَرَسِ {الحَماتانِ، وهُما اللَّحْمتانِ اللَّتانِ فِي عُرْض السَّاقِ تُرَيانِ كالعَصَبَتَيْنِ مِن ظاِهرٍ وباطِنٍ؛ (ج} حَمَوَاتٌ) ، بالتَّحرِيكِ.
وَقَالَ ابنُ شُمَيْل: هُما المُضْغَتانِ المُنْتِبِرتانِ فِي نصْفِ السَّاقَيْن من ظاهِرٍ. وقالَ ابنُ سِيدَه: هُما اللَّحْمَتانِ المُجْتَمعَتانِ فِي ظاهِرِ السَّاقَيْن فِي أَعالِيهما.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.