70637. حنط15 70638. حَنَطَ 1 70639. حنطأ1 70640. حِنْطَاوِيّ1 70641. حنْطَب1 70642. حنطب170643. حِنْطَة1 70644. حِنْطَر1 70645. حنطر1 70646. حَنْطَرِيْرَةٌ1 70647. حَنْطَل1 70648. حِنْطو1 70649. حَنْطُورِيّ1 70650. حنظ5 70651. حُنْظَبُ1 70652. حَنْظَبَ1 70653. حنظب6 70654. حَنْظَل1 70655. حنظل6 70656. حَنْظَلة1 70657. حنظلت1 70658. حَنَفَ1 70659. حنف19 70660. حَنَفَ 1 70661. حُنَفاءٌ1 70662. حَنَفَاوِيّ1 70663. حنفس4 70664. حنفش2 70665. حَنْفَش1 70666. حنفص2 70667. حنفه1 70668. حَنَفِيّ1 70669. حَنَفِيّة1 70670. حَنَفِيَّة1 70671. حِنفِيس1 70672. حَنَقَ2 70673. حنق12 70674. حَنِقَ 1 70675. حُنْقُر1 70676. حنقط3 70677. حَنَقِيَّة1 70678. حَنَكَ1 70679. حنك17 70680. حَنَكَ 1 70681. حنكار1 70682. حُنْكَاوِيّ1 70683. حَنَكَاوِيّ1 70684. حِنْكَة1 70685. حنكت2 70686. حنكث1 70687. حنكس1 70688. حَنْكَشٌ1 70689. حنكش1 70690. حنكل4 70691. حُنُكو1 70692. حنم2 70693. حَنَنَ1 70694. حنن15 70695. حَنَهَ1 70696. حنو8 70697. حنو وحني1 70698. حَنَوَ 1 70699. حَنْوَا1 70700. حَنْواء1 70701. حِنْوَة1 70702. حَنْوَة1 70703. حَنَوْت1 70704. حَنُود1 70705. حَنْودَا1 70706. حِنَّوْر1 70707. حَنُوش1 70708. حَنَوشَا1 70709. حَنُّوفة1 70710. حَنُون2 70711. حَنُّون1 70712. حَنُونة2 70713. حَنُّونة1 70714. حِنْوِيّ1 70715. حَنْوِيّ1 70716. حَنَّى1 70717. حنى1 70718. حَنَى1 70719. حَنى1 70720. حني4 70721. حَنِيّ1 70722. حُنَيْبِش1 70723. حَنِيَّة1 70724. حُنَيْت1 70725. حُنَيْتِر1 70726. حُنَيْثَال1 70727. حُنَيْثَان1 70728. حُنَيْجِل1 70729. حُنَيْحِينَة1 70730. حُنَيِّدَا1 70731. حُنَيْدِس1 70732. حنيذ1 70733. حَنِيذٍ1 70734. حَنِير1 70735. حَنِيش1 70736. حُنَيْش1 Prev. 100
«
Previous

حنطب

»
Next

حنطب: أَبو عمرو: الحَنْطبة: الشَّجَاعَة.

وقال ابن بري: أَهْمَلَ الجوهري أَن يذكر حَنْطَب. قال: وهي لَفْظَة قد يُصَحِّفُها بعضُ الـمُحَدِّثينَ، فيقول: حَنْظَبَ، وهو غَلَط. قال، وقال أَبو علي بن رشيق: حَنْطَبُ هذا، بحاءٍ مهملة وطاءٍ غير معجمة، من مَخْزُومٍ، وليس في العرب حَنْطَبٌ غيرُه. قال: حكى ذلك عنه الفقيه السَّرَقُوسِي، وزعم أَنه سَمِعَه مِن فيه. قال وفي كِتاب البغويِّ: عبدُاللّه بنُ حَنْطَبِ بنِ عُبيد بن عُمَرَ بن مَخْزوم بن زنقطة بن مرَّة(1)

(1 قوله «زنقطة بن مرة» وقوله بعد في الموضِعين نقطة هكذا في الأصل الذي بيدنا.) ، وهو أَبو المطَّلِبِ بن عبدِاللّه بن حَنْطَبٍ؛ وفسر بيت الفرزدق:

وما زُرْت سَلْمَى، أَن تَكونَ حبيبةً * إِليَّ، ولا دَيْنٍ لَها أَنا طَالِبُهْ

فقال إِن الفرزدق نزل بامرأَة من العرب ، من الغَوْث، من طَيِّئٍ، فقالت: أَلا أدُلُّكَ على رَجُلٍ يُعْطِي ولا يَليقُ شيئاً؟ فقال: بَلى.

فَدَلَّته على الـمُطَّلِبِ ابن عبدِاللّه بن حَنْطَبٍ الـمَخْزُومي، وكانت

أُمُّه بنت الحكَمِ بن أَبي العاص، وكان مروانُ بنُ الحَكَمِ خاله، فبَعثَ به مَرْوانُ على صَدَقات طَيِّئٍ، ومروانُ عاملُ معاوية يومئذ على الـمَدينة، فلما أَتى الفرزدق الـمُطَّلِبَ وانْتَسَب له، رَحَّبَ به وأَكرمَه وأَعطاه عشرين أَو ثلاثِين بَكْرة.

وذكر العُتْبِيُّ أَن رجُلاً من أَهل المدينة ادَّعَى حَقّاً على رجلٍ،

فدعاه إِلى ابن حَنْطَبٍ، قاضي الـمَدينة، فقال: من يَشْهَد بما تَقولُ؟ فقال: نقطة. فلما وَلَّى قال القاضي: ما شَهادَتُه له إِلا كشَهادته عليه.

فلما جاءَ نقطة، أَقبل على القَاضِي، وقال: فداؤكَ أَبي وأُمِّي؛ واللّه لقد أَحسن الشاعر حيث يقول:

منَ الحَنْطَبِيِّينَ، الَّذينَ وجُوهُهُم * دَنانِيرُ، مـما شِيفَ في أَرْضِ قَيْصَرا

فأَقْبَلَ القاضي على الكاتِب وقال: كَيِّسٌ وربِّ السماءِ، وما أَحسبه

شهِدَ إِلا بالحق، فأَجِزْ شَهادَتَه. قال ابن الأَثير في الحَنْظَب الذي

هو ذَكَر الخَنافِس، والجَرادِ: وقد يقال بالطاءِ المهملة، وسنذكره.