Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
2588. حنص3 2589. حنصر1 2590. حنصل1 2591. حنضج2 2592. حنضل3 2593. حنط162594. حنْطَب1 2595. حنطر1 2596. حنظ5 2597. حنظل6 2598. حنف20 2599. حنفس4 2600. حنفش2 2601. حنفص2 2602. حنق13 2603. حنقط3 2604. حنك18 2605. حنكث1 2606. حنكس1 2607. حنكل4 2608. حنم2 2609. حنن16 2610. حنو9 2611. حني5 2612. حوأ2 2613. حوب19 2614. حوت14 2615. حوث8 2616. حوج15 2617. حود5 2618. حوذ13 2619. حور24 2620. حوز18 2621. حوس13 2622. حوش17 2623. حوص16 2624. حَوْض3 2625. حوط16 2626. حوف14 2627. حوق13 2628. حوقل5 2629. حوك13 2630. حول21 2631. حوم14 2632. حون4 2633. حوو1 2634. حوي8 2635. حَيْثُ3 2636. حيج5 2637. حيح2 2638. حيد15 2639. حيذ2 2640. حير18 2641. حيس15 2642. حيش7 2643. حيص18 2644. حيض18 2645. حيط3 2646. حيعل5 2647. حيف18 2648. حيق15 2649. حيك12 2650. حيل13 2651. حيم1 2652. حِين2 2653. حيه3 2654. حيهل2 2655. حيي7 2656. خاست1 2657. خانقاه2 2658. خبأ12 2659. خبب12 2660. خبت18 2661. خَبتع1 2662. خَبتل1 2663. خبث18 2664. خبج8 2665. خبجب1 2666. خبجر2 2667. خَبدع1 2668. خَبذع1 2669. خبر19 2670. خبربج1 2671. خَبرجل1 2672. خَبرع1 2673. خَبرق1 2674. خبز14 2675. خَبس2 2676. خَبش2 2677. خَبص2 2678. خَبط2 2679. خَبع2 2680. خبعث2 2681. خبعثن6 2682. خبعج2 2683. خبفث1 2684. خَبق1 2685. خبك1 2686. خَبل2 2687. خبن13 Prev. 100
«
Previous

حنط

»
Next
حنط
الحِنْطَةُ، بالكَسْرِ: البُرُّ، الحَبُّ المعروفُ، وَمن خَواصِّه أَنَّ التَّضْميد بالمَمْضُوغِ مِنْهُ ينفَعُ من عَضَّةِ الكَلْب الكَلِبِ. والصَّحيحُ: أَنَّ التَّضْميدَ بالمَمْضوغ مِنْهُ يُفَجِّرُ الأَوْرامَ. وأَمَّا لعَضَّةِ الكَلِبِ فإِنَّه يُدقُّ دَقًّا جَريشاً وُوضعُ عَلَيْهِ، كَمَا صرَّح بِهِ صاحِبُ المِنْهاجِ، وَمن خَواصِّه المشْهورَةِ، إِذا وُضِعَ على قِطْعَةٍ مُحْمَاةٍ وسُحِقَ وطُلِيَ برُطُوبَتِه القَوابِي أَزالَها. ج حِنَطٌ كعِنَبٍ، وبائعُها، أَي الحِنْطَة، وأَمَّا الضَّميرُ فِي قولِه: منهُ. فإِنَّه البُرِّ، حَنَّاطٌ، وحِرْفَتُه الحِنَاطَةُ بالكَسْرِ، ويُقَالُ: حَنَّاطِيٌّ أَيْضاً، بزِيادَةِ ياءٍ وفتْحِ الحاءِ وتَشْديدِ النُّون. والحُسَيْنُ بنُ محمَّد بنِ عَبْدِ اللهِ الحَنَّاطِيٌّ الطَّبَرِيُّ الفَقيهُ الشَّافعيُّ وأَبوه، وولَدُه أَبو نَصْرٍ: فُقَهاءُ، أَمَّا الحُسَينُ بنُ محمَّدٍ فإِنَّه تفَقَّه عَلَى القَاضِي أَبي الطَّيِّبِ الطَّبَرِيِّ، وَمَات بأَصْبَهانَ سنة. وفَاتَهُ: بَلَدِيُّهُ وسَمِيُّهُ والمُشاركُ فِي اسمِ أَبيه أَبُو عَبْدِ اللهِ الحسينُ بن محمَّدِ بنِ الْحُسَيْن الطَّبَرِيّ الحَنَّاطِيُّ، سمِعَ ابنَ عَدِيٍّ.
والحِنْطِيُّ، بالكَسْرِ: آكِلُها كَثيراً حتَّى يَسْمَنَ، ومِنْهُ قَوْلُ الأَعْلَمِ الهُذَلِيّ:
(والحِنْطِئُ الحِنْطِيُّ يُمْ ... ثَجُ بالعَظِيمَةِ والرَّغَائِبْ)
والحِنْطِئُ، بالهَمْزِ: هُوَ القَصيرُ، وَقَدْ تَقَدَّم فِي الهَمْزِ. و قَالَ أَبُو نَصْرٍ فِي شرحِ هَذَا البيتِ: الحِنْطِيُّ هُوَ: المُنْتَفِجُ. قُلْتُ: وَقَدْ قرأْتُ فِي الدِّيوان:
(الحِنْطِئُ المِرِّيحُ يُمْ ... ثَجُ بالعَظِيمَةِ والرَّغَائِبْ)
قالَ أَبُو سعيدٍ: الحِنْطِئُ المُنْتَفِجُ، وَلم يعرِفِ الأَصْمَعِيّ البَيْتَ، فتأَمَّلْ والحَانِطُ، صاحِبُها أَو الكَثيرُ الحِنْطَةِ، وعَلى الأَخيرِ اقْتَصَرَ الصَّاغَانِيُّ. وَعَن ابنِ عبَّادٍ: الحَانِطُ:) ثَمَرُ الغَضَى. وَقَالَ شَمِرٌ: الحَانِطُ، والوَارِسُ واحدٌ، وأَنْشَدَ:
(تَبَدَّلْنَ بعد الرَّقْصِ فِي حَانِطِ الغَضَى ... أَبَاناً وغُلاَّناً بِهِ يَنْبُتُ السِّدْرُ)
وأَحْمَرُ حَانِطٌ: قانئٌ، كَمَا يُقَالُ: أَسودُ حالِكٌ. نَقَلَهُ ابنُ فارسٍ، قالَ: وَهَذَا مَحْمولٌ عَلَى أَنَّ الحِنْطَةَ يُقَالُ لَهَا: الحَمْراءُ. قُلْتُ: وَقَدْ سَبَقَ فِي ح م ر. ويُقَالُ: إِنَّهُ لَحَانِطُ الصُّرَّةِ، أَي عَظيمُهَا كَثيرُ الدَّراهِمِ، يَعْنُون صُرَّةَ الدَّراهِمِ. وَفِي نوادِرِ الأَعْرابِ: فلانٌ حَانِطٌ إلَيَّ، ومُسْتَحْنِطٌ إلَيَّ، ومُسْتَقْدِمٌ إلَيَّ، ونابِلٌ إلَيَّ، ومُسْتَنْبِلٌ إلَيَّ، أَي مائِلٌ عَلَيَّ مَيْلَ عَدَاوَةٍ وشَحْناءَ. ويُقَالُ: حَنَطَ يَحْنِطُ، إِذا زَفَرَ، مِثْل نَحَطَ، قالَ الزَّفَيَانُ يَصِفُ صائِداً: أَنْحَى عَلَى المِسْحَلِ حَشْراً مَالِطَا فأَنْفَذَ الضِّبْنَ وجَالَ مَاخِطَا وانْجَدَلَ المِسْحَلُ يَكْبُو حَانِطَا أَرادَ: نَاحِطاً، فقَلَبَ. ود الأَديمُ: احْمَرَّ فَهُوَ حَانِطٌ. وحَنَطَ الزَّرْعَ حُنُوطاً: حانَ حَصادُه، كأَحْنَطَ، وكَذلِكَ أَجَزَّ، وأَشْرَى. وحَنَطَ الرِّمْثُ: ابْيَضَّ وأَدْرَكَ وخَرَجَتْ فِيهِ ثَمَرَةٌ غَبْراءُ، فبَدَا عَلَى قُلَلِه أَمثالُ قِطَع الغِرَاءِ، كحَنِطَ كفَرِحَ، وأَحْنَطَ. وَقَالَ أَبُو حَنِيفَةَ: أَحْنَطَ الشَجَرُ والعُشْبُ، وحَنَطَ حُنُوطاً: أَدْرَكَ ثَمَرُه. وروَى الأّزْهَرِيّ عَن ابْن الأَعْرَابِيّ: أَوْرَسَ الرِّمْثُ وأَحْنَطَ، قالَ: ومثلُه: خَضَب العَرْفَجُ، ويُقَالُ للرِّمْثِ أَوَّلَ مَا يَتَفَطَّرُ ليَخْرُجَ وَرَقُه: قَدْ أَقْمَلَ، فَإِذا ازْدادَ قَلِيلا قِيل: قَدْ أَدْبَى، فَإِذا ظَهَرَتْ خُضْرَتُه قِيل: بَقَلَ، فَإِذا ابْيَضَّ وأَدْرَكَ قِيل: حَنَطَ. وَقَالَ شمِرٌ: يُقَالُ: أَحْنَطَ، فَهُوَ حَانِطٌ ومُحْنِطٌ. وإنَّه لحَسَنُ الحَانِطِ. قالَ ابنُ سِيدَه: قالَ بعضُهم: أَحْنَطَ الرِّمْثُ فَهُوَ حَانِطٌ، عَلَى غيرِ قِياسٍ، فظَهَرَ بذلك القُصُورُ فِي عِبَارَة المُصَنِّفِ. والحَنُوطُ والحنَاطُ كصَبُور وكِتابٍ: كلُّ طَيِّبٍ يُخْلَطُ للمَيِّتِ خاصَّةً، قالَهُ اللَّيْثُ، وَقَالَ ابنُ الأَثير: لأُكْفانِ الموتَى وأَجْسامِهِم من ذَرِيرَةٍ أَو مسْكٍ أَو عَنْبَرٍ أَو كافورٍ وغيرِه من قَصَبِ هِنْدِيٍّ أَو صَنْدَلٍ مَدْقُوقٍ، مُشْتَقٌّ من حَنْطِ الرِّمْثِ، إِذا أَحْنَطَ كانَ لونُه أَبيضَ يضرِبُ إِلَى الصُّفْرَةِ، وَله رائحةٌ طيِّبَةٌ. وشاهِدُ الحِناطِ مَا رُوِيَ عَن ابنِ جُرَيْجٍ قالَ: قُلْتُ لعَطاءٍ: أَيُّ الحِناطِ أَحَبُّ إليْكَ قالَ: الكَافُورُ. الحَديث، وَقَدْ حَنَطَهُ يَحْنِطُهُ، هَكَذا فِي النُّسَخ، والصَّوَابُ: حنَّطَهُ، بالتَّشْديدِ، وأَحْنَطَهُ، قالَ رُؤْبَةُ: قَدْ ماتَ قَبْلَ الغَسْلِ والإِحْناطِ غَيْظاً وأَلْقَيْناهُ فِي الأَقْماطِ)
فتَحَنَّطَ هُوَ. وَفِي الصّحاح: والحَنُوطُ: ذَرِيرَةٌ، وَقَدْ تَحَنَّطَ بِهِ الرَّجُلُ، وحَنَّطَ المَيِّتَ تَحْنيطاً.
انْتَهَى. وَفِي قِصَّةِ ثَمُود: لمَّا اسْتَيْقَنوا بالعَذابِ تَكَفَّنوا بالأَنْطاعِ وتَحَنَّطوا بالصَّبْرِ لئلاّ يَجِيفُوا.
وَفِي حديثِ ثابتِ بنِ قَيْسٍ: وَقَدْ حَسَرَ عَن فَخِذَيْهِ وَهُوَ يَتَحَنَّطُ أَي يستعملُ الحَنُوطَ فِي ثِيابِه عِنْد خُروجِه للقِتالِ، كَأَنَّهُ أَرادَ بِهِ الاسْتِعْدادَ للمَوْتِ، وتَوْطينَ النَّفْسِ بالصَّبْرِ عَلَى القتالِ.
والحُنَطِئَةُ: العَريضَةُ الضَّخْمَةُ، وَقَدْ ذُكِرَ فِي الهمزِ. والأَحْنَط: العَظيمُ اللِّحْيَةِ الكَثُّهَا، نَقَلَهُ الصَّاغَانِيُّ، وأَنْشَدَ:
(لمْ يَخِبْ إذْ جاءَ سَائِلُه ... لَيْسَ مِبْطاناً وَلَا أَحْنَطَ كَثْ)
وأُحْنِطَ الرَّجُلُ، بالضَّمِّ، إِذا ماتَ. وَقَالَ الفَرَّاءُ فِي نوادِرِهِ: اسْتَحْنَطَ الرَّجُلُ، إِذا اجْتَرَأَ عَلَى الموْتِ، وهانَتْ عَلَيْهِ نَفْسُه. والحَنْطُ، بالفَتْحِ: النَّبْلُ الَّذي يُرمَى بِهِ، يَمانِيَةٌ. وَقَالَ ابنُ فارسٍ: الحاءُ والنُّونُ والطَّاءُ لَيْسَ بذلك الأَصْلِ الَّذي يُقاسُ عَلَيْهِ أَو مِنْهُ. وممَّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْه: الحَانِطُ: المُدْرِكُ من الشَّجَر والعُشْب، وأَنْشَدَ الدِّينَوَرِيُّ: والدِّنْدِنُ البَالِي وخَمْطٌ حَانِطُ وأَحْنَطَ الرِّمْثُ: ابْيَضَّ وَرَقُه، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيّ وغيرُه، فَهُوَ مُحْنِطٌ وحَانِطٌ، الأَخيرُ عَلَى غيرِ قِياسٍ، وَقَدْ تَقَدَّم قَريباً. والإِحْناطُ: التَّرْميلُ والإِدْماءُ، أَنْشَدَ ابْن الأَعْرَابِيّ:
(لَوَ انَّ كَابِيَةَ بنَ حُرْقُوصٍ بهِمْ ... نَزَلَتْ قَلُوصِي حينَ أَحْنَطَها الدَّمُ)
أَي رَمَّلَها ودَمّاها. وَقَالَ آخر: وخَيْل بَني شَيْبانَ أَحْنَطَها الدَّمُ وتَحَنَّطَ أَيْضاً، من الحِنْطَةِ، كَمَا فِي الأَسَاسِ. وقَوْمٌ حانِطونَ: حانَ حَصادُ زَرْعِهِم، وَهُوَ عَلَى النَّسَبِ. والحَنَّاطُ: لَقَبُ جَماعَةٍ من المُحَدِّثينَ، مِنْهُم: فِطْرُ بنُ خَليفَة، والحَسَنُ بن سَهْلٍ شَيْخُ مُطَيَّن، وأَحمدُ بنُ محمَّدٍ الكوفيُّ شيخُ ابنِ مَرْدَوَيْه، وخَلَف بن عُمَرَ الهَمَذانيّ عَن جَعْفَر الخَلَدِيِّ، وَأَبُو الطَّيِّبِ محمَّدُ بنُ مُحَمَّد بنِ عَبْدِ اللهِ النَّيْسابوريُّ الحَنَّاطُ، عَن مُحَمَّدِ بنِ أَشْرَسَ.
والدُه سَمِعَ ابنَ راهَوَيْهِ، وأَبو عُثْمانَ سَعيدُ بن مُحَمَّدٍ الحَنّاطُ: شيخٌ للدَّارِ قُطْنِيِّ، وَأَبُو ثُمامَةَ الحَنَّاط: تابعيٌّ، عَن كَعْبِ بنِ عُجْرَة، ومُسْلِمٌ الحَنَّاطُ: تابعيٌّ أَيْضاً، عَن ابنِ عُمَرَ، وأَحمَدُ بن مُحَمَّدِ بنِ الحُسَيْنِ الحَنوطيُّ المِصريُّ: مُحَدِّثٌ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.