Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
1328. حمك7 1329. حمل21 1330. حمن10 1331. حمو7 1332. حمي9 1333. حن61334. حنء1 1335. حنب8 1336. حنت10 1337. حنث16 1338. حنج5 1339. حنح2 1340. حنذ14 1341. حنر7 1342. حنز3 1343. حنش14 1344. حنظ5 1345. حنف19 1346. حنق12 1347. حنو8 1348. حني4 1349. حهل2 1350. حو4 1351. حوب18 1352. حوت13 1353. حوث7 1354. حوَج1 1355. حود5 1356. حوذ12 1357. حور23 1358. حوز17 1359. حوس12 1360. حوش16 1361. حوص15 1362. حوض11 1363. حوط15 1364. حوف13 1365. حوق12 1366. حوك12 1367. حول20 1368. حوم13 1369. حون4 1370. حي3 1371. حيث10 1372. حيج5 1373. حيح2 1374. حيد14 1375. حير17 1376. حيز7 1377. حيس14 1378. حيش7 1379. حيص17 1380. حيف17 1381. حيك11 1382. حيل12 1383. حين14 1384. حيه3 1385. حيو3 1386. خء1 1387. خءو1 1388. خءي1 1389. خب6 1390. خبء3 1391. خبت17 1392. خَبد1 1393. خَبر1 1394. خَبَرْنَج1 1395. خَبز1 1396. خَبس2 1397. خَبش2 1398. خَبص2 1399. خَبط2 1400. خَبع2 1401. خبعثن6 1402. خَبل2 1403. خَبن1 1404. خبو8 1405. خبي3 1406. خت4 1407. ختء1 1408. ختذ1 1409. ختر13 1410. ختف2 1411. خَتل2 1412. ختل13 1413. ختم19 1414. ختن14 1415. ختو4 1416. ختي2 1417. خث3 1418. خثب1 1419. خثر17 1420. خثل6 1421. خثم7 1422. خثن1 1423. خثو3 1424. خثي6 1425. خج5 1426. خجء1 1427. خجب1 Prev. 100
«
Previous

حن

»
Next
الْحَاء وَالنُّون

الحَنِينُ: الشديدُ من الْبكاء والطَّرَبِ. وَقيل: هُوَ صَوْتُ الطَّرَبِ كَانَ ذَلِك عَن حُزْنٍ أَو فرَحٍ.

والحَنينُ: التَّشَوُّقُ، والمعنيانِ مقاربانِ. حنَّ يحِنُّ حَنِينا.

واستحَنَّ: استَطْرَبَ.

وحنَّتِ الإبلُ: نَزَعَتْ إِلَى اوطانها وَأَوْلَادهَا.

والناقة تحن فِي اثر وَلَدهَا حَنِينا تَطْرَبُ مَعَ صَوت. وَقيل: حنينُها: نِزَاعُها بِصَوْت وَبِغير صَوت. وَالْأَكْثَر أَن الحنين بالصوت.

وتَحانَّتْ كحَّنتْ. حَكَاهُ يَعْقُوب فِي بعض شروحه.

وَكَذَلِكَ الحَمامةُ والرجُلُ وَسمع النبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِلَالًا يُنْشِد:

أَلا ليتَ شِعْرِي هَل أبِيتنَّ لَيْلَة ... بوَادٍ وحَوْلي إذْخِرٌ وجَلِيلُ

فقالَ لَهُ: حَنَنْتَ يَا ابْن السودَاء.

والحَنُونُ مِنَ الرِّيَاح: الَّتِي لَهَا حنينٌ كحنينِ الْإِبِل أَي صَوت يُشْبِه صَوتهَا عِنْد الحنين.

وَقد حَنَّتْ واسْتَحَنَّتْ. انشد سِيبَوَيْهٍ لأبي زُبيدٍ:

مُسْتَحِنُّ بهَا الرّياحُ فَمَا يَجْ ... تابها فِي الظَّلام كُلُّ هَجُود

وسحاب حَنَّان، كَذَلِك. وَقَوله:

فاستقبلتْ ليلةَ خِمْسٍ حَنَّانْ

جَعَلَ الحَنَّان للخِمْسِ وَإِنَّمَا هُوَ فِي الْحَقِيقَة للناقة لَكِن لما بعد عَلَيْهِ امد الْورْد فحَنَّتء نَسَبَ ذَلِك إِلَى الْخمس حَيْثُ كَانَ من اجله.

وَامْرَأَة حنَّانةٌ: تَحِنُّ إِلَى زَوجهَا الأول. وَقيل: هِيَ الَّتِي تَحِنُّ على وَلَدهَا الَّذِي من زَوجهَا المُفارِقِها.

والحنُونُ

من النِّسَاء: الَّتِي تتَزَوَّج رقة على ولَدِها إِذا كَانُوا صغَارًا ليقوم الزَّوْج بامرهم. وحنَّةُ الرُجل: امراته.

ومالَهُ حانَّةٌ وَلَا آنة. الحانَّةُ: الناقَةُ. والآنة: الشَّاة، وَقيل: هِيَ الامة لِأَنَّهَا تَئِنُّ من التَّعَب.

وَقَالُوا: " لَا افْعَل ذَلِك حَتَّى تَحِنٌ الضبُّ فِي اثر الْإِبِل الصَّادِرَةِ " وَلَيْسَ للضب حنين، إِنَّمَا هُوَ مثل، وَذَلِكَ لِأَن الضَّب لَا يرد أبدا.

والطَّسْتُ تَحِنُّ إِذا نُقِرَتْ، على التَّشْبِيه.

وحَنَّت القَوْسُ حنينا: صَوَّتَتْ. واحَنَّها صاحِبُها وقوس حَنَّانَةٌ، انشد أَبُو حنيفَة:

حَنَّانَةٌ من نَشُمُّ أَو تَأَلُّبُ

قَالَ أَبُو حنيفَة: وَكَذَلِكَ سُمّيت القوسُ حَنَّانةً. اسْم لَهَا علم، هَذَا قَول أبي حنيفَة وَحده، وَنحن لَا نعلم أَن الْقوس تسمى حنانة إِنَّمَا هُوَ صفة تغلب عَلَيْهَا غَلَبَة الِاسْم، فَإِن كَانَ أَبُو حنيفَة أَرَادَ هَذَا وَإِلَّا فقد اساء التَّعْبِير.

والحَنَّانُ من السّهامِ: الَّذِي إِذا ادير بالانامل على الاباهم حَنَّ لِعِتْقِ عُودِهِ والتامه.

والحِنَّة - بالكسرِ - رِقَّةُ الْقلب، عَن كُراع.

والحَنانُ: الرَّحْمَةُ. انشد سِيبَوَيْهٍ:

فَقَالَت حنانٌ مَا اتى بك هاهُنا ... أذو نَسَبٍ أم أنْتَ بالحَيّ عارِفُ

أَي امْرِي حَنانٌ أَو مَا يُصيبُنا حَنانٌ. وَالَّذِي يرفع عَلَيْهِ غير مُسْتَعْمل إِظْهَاره.

وَقَالُوا حَنانَيْك أَي تَحَنُّناً على بعد تَحَنّنٍ، يَقُول: كلما كنت فِي رَحْمَة مِنْك وَخير فَلَا يَنْقَطِعنَّ ولْيَكُنْ مَوْصُولا بآخر من رحَمْتِكَ هَذَا معنى التَّثْنِيَة عِنْد سِيبَوَيْهٍ فِي هَذَا الضَّرْب، قَالَ طرفَة:

ابا مُنْذِرٍ افْنَيْتَ فاسْتَبْقِ بَعْضَنا ... حًَنانَيْكَ بَعْضُ الشَّرّ اهْوَنُ من بعض

قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَلَا يُسْتَعْمَل مُثَنًّى إِلَّا فِي حد الْإِضَافَة. وَقد قَالُوا: حَنانا، فَصَلُوهُ من الْإِضَافَة فِي حد الْإِفْرَاد، وكل ذَلِك بدل من اللَّفْظ بِالْفِعْلِ، وَالَّذِي ينْتَصب عَلَيْهِ غير مُسْتَعْمل إِظْهَاره كَمَا أَن الَّذِي يرْتَفع عَلَيْهِ كَذَلِك. وَقَالُوا سُبحان الله وحَنانَيْهِ أَي واسِترْحامه كَمَا قَالُوا: سُبحان الله وَرَيْحانَهث أَي اسِترْزَاقَهُ. وَقَول امْرِئ الْقَيْس:

ويَمْنَعُها بنُو شَمَجَي بنِ جَرْمٍ ... مَعِيزَهُمُ حَنانَكَ ذَا الحَنانِ

فسره ابْن الاعرابي فَقَالَ: مَعْناهُ رَحْمَتكَ يَا رَحْمَنُ فاغنِني عنهُمْ، وواه الْأَصْمَعِي: ويَمْنَحُها أَي يُعْطيها، وَفسّر حنانَك بِرَحْمَتك أَيْضا أَي انْزِلْ عَلَيْهِم رَحْمَتَك ورِزْقَكَ فرواية ابْن الاعرابي تَسَخُّطٌ وذَمّ، وَكَذَلِكَ تَفْسِيره. وَرِوَايَة الْأَصْمَعِي تَشَكُّرٌ وحَمْدُ وَدُعَاء لَهُم، وَكَذَلِكَ تَفْسِيره. والفِعْلُ من كل ذَلِك تَحَنن عَلَيْهِ، قَالَ:

تَحَنّنْ عَلىَّ هدَاكَ المَليكُ ... فإنَّ لكلّ مقامٍ مقَالا

والتَّحَنُّن كالحَنان.

وتَحَنَّنت الناقةُ على وَلَدهَا: تَعطَّفَتْ وَكَذَلِكَ الشَّاة، عَن اللحياني.

وَطَرِيق حَنَّانٌ: بَيِّنٌ وَاضح مُنْبَسِطٌ.

وَطَرِيق يَحِنُّ فِيهِ الْعود: ينبسط.

والحَنِينُ والحَنَّةُ: الشَّبَهُ وَفِي المَثَلِ " لَا تَعدَم نَاقَة من أُمِّها حَنيِنا وحَنَّةً " أَي شَبهَا. يُقَال ذَلِك لكل من أشْبَهَ أباهُ وأمَّهُ.

واَلحَنانُ: الهَيْبَةُ.

وَمَا تَحُنُّنِي شَيْئا من شَرّكَ أَي مَا تَرُدُّهُ عني.

وَمَا حَنَّنَ عِّني أَي مَا انثنى وَلَا قصر، حَكَاهُ ابْن الاعرابي.

وَأثر لَا يحِنُّ عَن الجِلْدِ أَي لَا يَزُولُ. وانشد:

وَإِن لَهَا قَتْلَى فَعَلَّكَ مِنْهُمُ ... وَإِلَّا فَجُرْحٌ لَا يُحِنَ على العَظم

وَقَالَ ثَعْلَب: إِنَّمَا هُوَ يَحِنُّ، وَهَكَذَا انشد الْبَيْت وَلم يفسره.

والحَنُّونُ: نَوْرُ كل شَجَرَة ونَبْتٍ، واحدته حَنُّونَةٌ. وحَنَّنَ الشّجر: اخْرُج ذَلِك.

والحِنَّانُ، بِكَسْر الْحَاء، لُغَة فِي الحِنّاءِ، عَن ثَعْلَب. وزيت حَنِينٌ: مُتَغَيِّرُ الرّيح، وَجوز حَنِينُ كَذَلِك، قَالَ عبيد بن الابرص:

كَأَنَّهَا لَقْوةٌ طَلوبُ ... تَحِنُّ فِي وَكرها الْقُلُوب

وَبَنُو حُنّ: حَيّ، قَالَ ابنُ دُرَيْد: هم بَطْنٌ من بني عُذْرَةَ وَقَالَ النَّابِغَة:

تَجَنَّبْ بَنِي حُنّ فَإِن لِقاءَهم ... كريه وَإِن لمُ تلْقِ إِلَّا بصابر

والحِنُّ: حَيّ من الْجِنّ، مِنْهُم الْكلاب البهم: يُقَال: كلب حِنِّيّ، وَقيل: الحِنُّ ضَرْبٌ من الجِنّ، وانشد:

يَلْعَبنَ أحْوَاليَ منْ حِنٍّ وجِنّ

والحِنُّ: سَفِلَةُ الجَنّ أَيْضا وضُعفاؤُهم، عَن ابْن الاعرابي، وانشد للمهاصر بن الْمحل:

مُخْتَلِفّ نَجْوَاهُمُ جِنّ وَحِنّ

وَلَيْسَ فِي هَذَا مَا يدل على أَن الحِنَّ سَفِلَةُ الجِنّ وَلَا على انهم حيّ من الْجِنّ، إِنَّمَا يدل على أَن الحِنَّ نوع آخر غير الْجِنّ.

وحَنَّةُ وحَنُّونَةُ: اسْم امْرَأَة.

وحُنّينٌ: اسْم وَاد بَين مَكَّة والطائف.

وحُنَينُ: اسْم رجل.

وَقَوْلهمْ للرجل إِذا رُدَّ عَن حَاجته " رَجَع بِخُفَّيْ حُنَينٍ " اصله أَن حُنَيْنا كَانَ رجلا ادّعى إِلَى أَسد بن هَاشم بن عبد منَاف فاتى عبد الْمطلب وَعَلِيهِ خُفَّانِ احمران فَقَالَ: يَا عَم أَنا ابْن أَسد ابْن هَاشم. فَقَالَ لَهُ عبد الْمطلب: لَا، وثيابِ هَاشم مَا اعْرِفُ شمائل هَاشم فِيك فَارْجِع. فَقَالُوا: رَجَع حُنَينٌ بِخُفَّيْهِ فصارَ مثَلاً.

والحَنَّانُ: مَوضِع إِلَيْهِ يُنْسَبَ ابْرَقُ الحَنَّان.

وحَنِينُ والحَنِينُ جَمِيعًا: جمادي الأولى، اسْم لَهُ كَالْعلمِ قَالَ:

وذُوا النَّحْبِ نُؤْ مِنْهُ فَيْقْضِي نُذُورَهُلدى الْبيض من نِصْفِ الحَنينِ المُقدّرِ وَجمعه احِنَّةٌ وحُنُونٌ وحَنائِنُ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.