Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1573
276. حنس6 277. حنط16 278. حنف20 279. حنفس4 280. حنقط3 281. حوس13282. حوط16 283. حوف14 284. حيس15 285. حيف18 286. خبأ12 287. خبس7 288. خبط17 289. ختأ4 290. خترف3 291. خجأ7 292. خجف4 293. خدرس3 294. خدف8 295. خدلس1 296. خذأ3 297. خرأ9 298. خربس2 299. خرس14 300. خرط15 301. خرف19 302. خرمس3 303. خرنف2 304. خزرف2 305. خزف12 306. خسأ14 307. خسس12 308. خسف19 309. خشف16 310. خصف20 311. خصلف2 312. خضرف3 313. خضف9 314. خضلف3 315. خطأ14 316. خطرف6 317. خطف18 318. خظرف3 319. خفأ6 320. خفس11 321. خفف13 322. خلأ5 323. خلبس5 324. خلس16 325. خلط20 326. خلف23 327. خلمس2 328. خمس19 329. خمط16 330. خنأ2 331. خنبس5 332. خنجف1 333. خندف6 334. خنس20 335. خنط2 336. خنعس2 337. خنف14 338. خنفس9 339. خوس5 340. خوط7 341. خوف17 342. خيط16 343. خيف15 344. دأدأ8 345. دبأ7 346. دبحس2 347. دبخس2 348. دبس16 349. دبغ15 350. دثط5 351. دحس12 352. دحمس7 353. دخس10 354. دخمس5 355. دخنس2 356. درأ14 357. دربأ2 358. دربس6 359. دردس2 360. درس21 361. درعس3 362. درعف3 363. درف6 364. درفس7 365. درمس5 366. درنس3 367. درنف3 368. درهس4 369. دسس15 370. دسف5 371. دعبس4 372. دعس10 373. دعفس3 374. دعكس5 375. دغس3 Prev. 100
«
Previous

حوس

»
Next
حوس
الأصمعي: يقال تَرَكتُ فلاناً يَحوسُ بَني فلانٍ: أي يتخلَّلَهُم ويطلب فيهم. وانَّه لَحَوَّاس عَوّاس: أي طَلاّبٌ باللَّيلِ. والذئب يحوس الغنم: أي يتخلّلها ويفرِّقُها. وحَمَل فلان على القوم فَحَاسَهُم. وفي ذِكْر أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلّم -: أنَّهم حاسُوا العدوَّ يوم أُحُدٍ ضرباً حتى أجهضوهم عن أثقالهم؛ وأنَّ رجلاً من المشركين جميع الأمة كان يحوز المسلمين ويقول: استَوْسِقُوا كما تَسْتَوْسِق جُرْب الغنم، فضربه أبو دُجانَة؟ رضي الله عنه - على حَبْلٍ عاتِقِه ضربةً بلغت وِركَه. وفي حديث عُمَرَ؟ رضي الله عنه -: أنَّه ذَكَرَ فلان شيئاً فقال له عمر - رضي الله عنه -: بل تَحوسُكَ فِتْنَةٌ. قال العَدَبَّسُ الأعرابي الكِنانيُّ: أي تخالط قلبك وتحثُّكَ على ركوبها، قال العجّاج:
طاف الخيالان فهاجا سَقَما ... خيالُ تُكمى وخيالُ تُكْتَما
مرّا بنا والليل قد تصرَّما ... بين نهارٍ وإذا ما أظلما
باتا يحوسانِ وقد تجرَّما ... ليلُ التَّمامِ غير عِنْكٍ أدْهما
بالخَيفِ من مكَّةَ ناسا نُوَّما
ويَروى: " بالجِزْعِ من يَثْرِبَ ".
وحاسُوا خلال الديارِ وجاسوا.
والخُطوب الحوَّس: هي الأمور التي تنزل بالقوم وتَغشاهم وتتخلل ديارَهم، قال الحُطَيئَة يهجو أباه وأُمَّه وبني بجاد:
رَهْطُ ابنِ جحشَ في الخُطُوبِ أذِلَةُ ... دُسْمُ الثيابِ قناتُهُم لم تُضرَسِ
بالهَمْزِ من طولِ الثَّقافِ وجارُهُم ... يُعطى الظُّلامَةَ في الخُطُوبِ الحُوَّسِ
وحاسَتِ المرأةُ ذيلها حَوساً: إذا سَحَبَتْهُ، وامرأة حَوساء الذيل، وأنشد شَمِرٌ:
قد عَلِمَت صفراءُ حَوْساءُ الذَّيل
والمُحْثَلُ بن الحَوْساء: شاعر.
وقال ابن الأعرابي: الحَوْساء: الناقة الكثيرة الأكل، وابِلٌ حُوْسٌ.
ويقال إبِلٌ حوسٌ: بطيئات التحرُّك من مرعاها.
وقال ابن دريد: ناقة حوساء: شديدة النَّفْسِ.
والأحوَس: الجريء الذي لا يهوله شيء، أنشد أبو زياد الكلابيُّ في نوادِرِهِ لجُنْدَب:
ربّ ابنِ عمٍ لِسُليمى مُشْمَعِلُّ ... مستعجلٌ انَّ أخا القومِ العَجِلْ
يُحِبُّهُ القوم وتَشْناه الإبِل ... في الشَّوْلِ وَشواشٍ وفي الحَيِّ رَفِلْ
طبّاخِ ساعات الكَرى زادِ الكَسِل ... أحْوَسَ يومَ الرَوْعِ بالرُّمْحِ الخَطِلْ
ويُروى: " أحْوَسَ في الظَّلْماءِ ". وقال العجّاج:
وقد ترى بالدار يوماً أنَسا ... جَمَّ الدَّخِيْسِ بالثُّغُورِ أحْوَسا
والأحوَس - أيضاً -: الذَّئب.
والحَوْسُ في سَلخِ الإهَابِ: الكَشْطُ أوَّلاً فأوَّلاً.
وإذا كَثُرَ يبيسُ النَّبتِ: فهو الحائِس.
والحُواسة والحُوَيسَاء: القرابة، قال ابن عبّاد: يقال: لي في بني فلان حُوَاسَة: أي قرابة، وقيل: بِغيَةُ مُتَأنٍّ مُتَثَبَّتٍ.
ويقال: وقعت بين القوم حُوَاسَة: أي طَلِبَة بِدَم أو غارة.
قال: وحُواسَةُ القوم: مُجتَمعُهُم.
والحُواسَة: الجماعة من الناس المختلِطة.
والحُوَاسات: الإبلُ المُجْتَمِعَة؛ والكثيرات الأكل - أيضاً -، من الحَوْسِ وهو الأكل، قال الفرزدق:
وكُوْمٍ تُنْعِمُ الأضيافَ عَيْناً ... وتُصبِحُ في مَبَارِكِها ثِقالا
حُوَاساتِ العِشاءِ خُبَعْثِناتٍ ... إذا النكباءُ راوَحَتِ الشَّمالا
وقال ابن الأعرابي: الإبِلُ الكثيرة يقال لها: حَوْسى - مثال سَكْرى -، وأنشد:
تبدَّلَت بعد أنيسٍ رُغْبٍ ... وبَعْدَ حَوْسى جامِلٍ وسَرْبِ
وتَحَوَّسْتُ له: أي توجَّعْتُ.
والتَّحَوُّس: التشجُّع.
والتَّحَوُّس - أيضاً -: الإقامة مع إرادَةِ السفر؛ وذلك إذا عَرَضَ له ما يشغلُه، قال المتلَمِّس:
سِرْ قد أنى لك أيُّها المُتَحَوِّسُ ... فالدّارُ قد كادَت لِعَهدِكَ تَدْرُسُ
وقال ابن السكِّيت: يقال للرجل إذا تَحَبَّسَ وأبطأ: ما زال يَتَحَوَّس.
والتركيب يدل على مُخالطَة الشيء ووَطْئه.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني are being displayed.