Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1997. حيس14 1998. حيش7 1999. حيص17 2000. حيض17 2001. حيف17 2002. حيق142003. حيك11 2004. حين14 2005. حيه3 2006. خ4 2007. خا3 2008. خبأ12 2009. خبا4 2010. خبب11 2011. خبت17 2012. خبتل1 2013. خبث17 2014. خبج7 2015. خبجر2 2016. خبذع1 2017. خبر18 2018. خبرجل1 2019. خبرع1 2020. خبرق1 2021. خبرنج2 2022. خبز13 2023. خبس6 2024. خبش3 2025. خبص10 2026. خبط16 2027. خبع5 2028. خبعث2 2029. خبعثن6 2030. خبعج2 2031. خبق4 2032. خبل15 2033. خبن12 2034. خبند3 2035. ختأ4 2036. ختا2 2037. ختب2 2038. ختت4 2039. ختر13 2040. خترب2 2041. خترم1 2042. ختع6 2043. ختعر6 2044. ختعل1 2045. ختف2 2046. ختل13 2047. ختلع1 2048. ختم19 2049. ختن14 2050. خثا2 2051. خثث2 2052. خثر17 2053. خثرم4 2054. خثع1 2055. خثعب3 2056. خثعج2 2057. خثعم4 2058. خثل6 2059. خثلم1 2060. خثم7 2061. خجأ7 2062. خجا2 2063. خجج4 2064. خجر4 2065. خجف4 2066. خجل15 2067. خجم3 2068. خدب11 2069. خدج16 2070. خدد11 2071. خدر17 2072. خدرنق2 2073. خدش16 2074. خدع18 2075. خدف7 2076. خدفل1 2077. خدل11 2078. خدلب1 2079. خدلج9 2080. خدم16 2081. خدن17 2082. خدنق1 2083. خْدود1 2084. خدي4 2085. خذأَ1 2086. خذا6 2087. خذذ2 2088. خذر3 2089. خذرع1 2090. خذرف5 2091. خذرق2 2092. خذرنق1 2093. خذع9 2094. خذعب2 2095. خذعل2 2096. خذعن2 Prev. 100
«
Previous

حيق

»
Next

حيق: الليث: الحَيْقُ ما حاقَ بالإِنسان من مَكْر أَو سُوء عمل يعمله

فينزل ذلك به، تقول: أَحاق الله بهم مكرهم. وحاقَ به الشيء يَحِيق حَيْقاً:

نزَل به وأَحاطَ به، وقيل: الحَيْقُ في اللغة هو أَن يشتمل على الإِنسان

عاقبةُ مكروه فعله، وفي التنزيل: وحاقَ بالذين سَخِروا منهم ما كانوا به

يَسْتَهْزِئُون. قال ثعلب: كانوا يقولون لا عَذاب ولا آخِرةَ فحاقَ بهم

العذاب الذي كذَّبوا به، وأَحاقهُ الله به: أَنزله، وقيل: حاقَ بهم

العذابُ أَي أَحاط بهم ونزل كأَنه وجب عليهم، وقال: حاق يَحِيق، فهو حائق.

وقال الزجاج في قوله تعالى: وحاق بهم ما كانوا به يستهزئُون، أَي أَحاط بهم

العذاب الذي هو جزاء ما كانوا يستهزئُون كما تقول أَحاطَ بفلان عمَلُه

وأَهلكَه كَسْبُه أَي أَهلَكه جزاء كَسْبِه؛ قال الأَزهري: جعل أَبو إِسحق

حاقَ بمعنى أَحاطَ، قال: وأَراه أَخذه من الحُوق وهو ما اسْتدارَ

بالكَمَرة، ويجوز أن يكون الحُوق فُعْلاً من حاقَ

يَحِيق، كان في الأَصل حُيْقٌ فقلبت الياء واواً لانضمام الحاء، وقد

تدخل الواو على الياء مثل طَوبي أَصلُه طيْبَى، وقد تدخل الياء على الواو في

حروف كثيرة، يقال: تَصَوَّح النَّبْتُ وتَصَيَّح وتَوَّهَه وتَيَّهَه

وطَوَّحَه وطَيَّحَه، وقال الفراء في قوله عز وجل: وحاقَ بهم: في كلام

العرب عادَ عليهم ما استهزؤوا به، وجاء في التفسير: أَحاط بهم نزل بهم، قال:

ومنه قوله عز وجل: ولا يَحِيق المَكْرُ السَّيِّء إِلا بأَهله، أَي لا

يَرجِع عاقبةُ مكروهه إِلا عليهم. وفي حديث أَبي بكر، رضي الله عنه:

أَخرَجني ما أَجِد من حاقِ الجُوع؛ هو من حاقَ يحيقُ حَيْقاً وحاقاً أَي لَزمَه

ووجَب عليه. والحَيْقُ: ما يَشتمل على الإنسان من مكروه، ويروى

بالتشديد. وفي حديث علي: تخَوَّف من الساعةِ

التي مَن سارَ فيها حاقَ به الضُّرُّ. وشيء مَحِيقٌ ومَحْيُوقٌ:

مَدْلوكٌ. وحاق فيه السيفُ حَيْقاً: كحاكَ. وحَيْقٌ: موضع باليمن. ابن بري:

جبَلُ الحَيْقِ جبل قاف.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.