70728. حُنَيْجِل1 70729. حُنَيْحِينَة1 70730. حُنَيِّدَا1 70731. حُنَيْدِس1 70732. حنيذ1 70733. حَنِيذٍ170734. حَنِير1 70735. حَنِيش1 70736. حُنَيْش1 70737. حُنَيْطيّ1 70738. حَنِيطيّ1 70739. حُنَيْف1 70740. حَنِيف1 70741. حنيف1 70742. حَنِيف الدين1 70743. حَنِيف الله1 70744. حَنِيفَا1 70745. حُنَيْفة1 70746. حَنِيفَة1 70747. حُنَيْفِس1 70748. حَنِيفيّ1 70749. حَنِيفِيَّة1 70750. حُنَيْك1 70751. حنين1 70752. حُنَيْن1 70753. حَنِين1 70754. حنينا1 70755. حَنِينة1 70756. حَنِينيّ1 70757. حُنَيْنيّ1 70758. حه1 70759. حهل2 70760. حو4 70761. حُو1 70762. حوأ2 70763. حَوْأَبُ1 70764. حوأب1 70765. حَوَا1 70766. حوا3 70767. حِوَاء1 70768. حَوَّاء2 70769. حَوَائِج1 70770. حَوَائِط1 70771. حَوَابِشَة1 70772. حَوَّات1 70773. حَوَاتِن1 70774. حَوَاجّ1 70775. حَوَاجِبِيَّة1 70776. حَوَادِث1 70777. حِوَارَات1 70778. حُوَارَات1 70779. حَوَّارة1 70780. حَوَارِشَة1 70781. حَوَارِنِي1 70782. حِوَاريّ1 70783. حُوَّاريّ1 70784. حُوَاريّ1 70785. حَوَّاري1 70786. حَوَاريّ1 70787. حواريون1 70788. حَواسٍّ1 70789. حَوَّاس1 70790. حُوَاسِيّ1 70791. حَوَّاسِيَّة1 70792. حُوَاسِيَّة1 70793. حَوَّاش1 70794. حَواشي الإبل1 70795. حِوَاص1 70796. حَوَّاص1 70797. حَوَّاض1 70798. حَوَّاطة1 70799. حُوَّاطة1 70800. حُوَاطة1 70801. حَوَّاطِي1 70802. حُوَاطي1 70803. حَوَاف1 70804. حَوافٌّ1 70805. حَوَّاف1 70806. حَوَاقِطَة1 70807. حِوَال1 70808. حَوَّال1 70809. حَوَال1 70810. حَوَّالة1 70811. حِوَالة1 70812. حَوَالة1 70813. حوالة1 70814. حَوَالَى1 70815. حَوَالِي1 70816. حوالي1 70817. حوالي ثمانيةً1 70818. حَوَالَيْ عشرين1 70819. حَوامِدَة1 70820. حَوَامِن1 70821. حَوَّانَة1 70822. حَوَاني1 70823. حَواهُ1 70824. حَوَّاو1 70825. حوايا1 70826. حَوَايج1 70827. حَوَايِج1 Prev. 100
«
Previous

حَنِيذٍ

»
Next
{حَنِيذٍ}
وسأله عن معنى قوله تعالى: {بِعِجْلٍ حَنِيذٍ}
قال: الحنيذ النضيج مما يُشوى بالحجارة، واستشهد بقول الشاعر:
لهم راحٌ وفارُ المِسْكِ فيهم. . . وشاويهم غذا شاءوا حنِيذا
(تق، ك، ط)
الكلمة من آية هود 69:
{وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ}
وحيدة، صيغة ومادة.
تأويلها في المسألة بالنضيج مما يشوى بالحجارة، هو قول في

حنيذ، اسنده الطبري عن ابن عباس فيما روى من اختلاف أهل التأويل فيه. وقيل: هو الذي يُحنَذ في الأرض، والذي يقطر ماء وقد شُوِىَ. وحكاه عن بعض أهل العلم بكرم العرب من الكوفيين: كل ما انشوى في الأرض إذا خددت له فدفنته وغممته فهو الحنيذ والمحنوذ. والخيل تحنذ إذا ألقيت عليها الجلال بعضها على بعض لتعرق.
وفي (باب اللحم من تهذيب الألفاظ) قال ابن السكيت: والحنيذ الذي تلقى فيه الحجارة المحماة لتنضجه. وقد حُنِذَ الفرس إذا ألقى عليه الجلال ليعرق ونحوه في (مقاييس اللغة: حنذ) .
وهذه الأقوال في حنيذ، في المعاجم، وجمهرة كتب التفسير، مفردات الراغب.
وقد قال الطبري بعد ذكر الأقوال والمرويات في حنيذ: "وهذه الأقوال عن أهل العربية والتأويل متقاربات المعاني، بعضها من بعض" والله أعلم.