Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
2044. ختعل1 2045. ختف2 2046. ختل13 2047. ختلع1 2048. ختم19 2049. ختن142050. خثا2 2051. خثث2 2052. خثر17 2053. خثرم4 2054. خثع1 2055. خثعب3 2056. خثعج2 2057. خثعم4 2058. خثل6 2059. خثلم1 2060. خثم7 2061. خجأ7 2062. خجا2 2063. خجج4 2064. خجر4 2065. خجف4 2066. خجل15 2067. خجم3 2068. خدب11 2069. خدج16 2070. خدد11 2071. خدر17 2072. خدرنق2 2073. خدش16 2074. خدع18 2075. خدف7 2076. خدفل1 2077. خدل11 2078. خدلب1 2079. خدلج9 2080. خدم16 2081. خدن17 2082. خدنق1 2083. خْدود1 2084. خدي4 2085. خذأَ1 2086. خذا6 2087. خذذ2 2088. خذر3 2089. خذرع1 2090. خذرف5 2091. خذرق2 2092. خذرنق1 2093. خذع9 2094. خذعب2 2095. خذعل2 2096. خذعن2 2097. خذف12 2098. خذفر3 2099. خذق6 2100. خذل14 2101. خذلج2 2102. خذلم1 2103. خذم12 2104. خذن4 2105. خذنق1 2106. خرأ9 2107. خرا1 2108. خرب19 2109. خربز3 2110. خربس2 2111. خربش6 2112. خربص6 2113. خربق6 2114. خرت12 2115. خرث9 2116. خرثم1 2117. خرج19 2118. خرد9 2119. خردب2 2120. خردق4 2121. خردل8 2122. خرذل2 2123. خرر11 2124. خرز12 2125. خرس13 2126. خرش10 2127. خرشب3 2128. خرشف3 2129. خرشم4 2130. خرص16 2131. خرض3 2132. خرطم9 2133. خرطن2 2134. خرع13 2135. خرعب5 2136. خرف18 2137. خرفج9 2138. خرفش4 2139. خرفع2 2140. خرفق1 2141. خرق19 2142. خرقف1 2143. خرقل2 Prev. 100
«
Previous

ختن

»
Next

ختن: خَتَنَ الغلامَ والجارية يَخْتِنُهما ويَخْتُنهما خَتْناً، والاسم

الخِتانُ والخِتانةُ، وهو مَخْتون، وقيل: الخَتْن للرجال، والخَفْضُ

للنساء. والخَتِين: المَخْتُونُ، الذكر والأُنثى في ذلك سواء. والخِتانة:

صناعة الخاتن. والخَتْنُ: فِعْل الخاتن الغُلامَ، والخِتان ذلك الأَمْرُ

كُلُّه وعِلاجُه. والخِتانُ: موضع الخَتْنِ من الذكر، وموضع القطع من نَواة

الجارية. قال أَبو منصور: هو موضع القطع من الذكر والأُنثى؛ ومنه الحديث

المرويُّ: إذا الْتَقَى الخِتانان فقد وجب الغسلُ، وهما موضع القطع من

ذكر الغلام وفرج الجارية. ويقال لقَطْعهما الإعْذارُ والخَفْضُ، ومعنى

التقائهما غُيُوبُ الحشفة في فرج المرأَة حتى يصير خِتانه بحذاء خِتَانِها،

وذلك أَن مدخل الذكر من المرأَة سافل عن خِتانُها لأَن ختانها مستعلٍ،

وليس معناه أَن يَمَاسَّ خِتانُه ختانها؛ هكذا قال الشافعي في كتابه. وأَصل

الخَتْن: القطعُ. ويقال: أُطْحِرَتْ خِتانَتُه إذا اسْتُقْصِيَتْ في

القَطْعِ، وتسمى الدَّعْوةُ لذلك خِتاناً، وخَتَنُ الرجلِ المُتزوِّجُ بابنته

أَو بأُخته؛ قال الأَصمعي: ابن الأَعرابي: الخَتَنُ أَبو امرأَة الرجل

وأَخو امرأَته وكل من كان من قِبَلِ امرأَته، والجمع أَخْتانٌ، والأُنثى

خَتَنَة. وخاتَنَ الرجلُ الرجلَ إذا تَزَوَّجَ إليه. وفي الحديث: عليٌّ

خَتَنُ رسول الله، صلى الله عليه وسلم، أَي زوجُ ابنته، والاسم الخُتُونة.

التهذيب: الأَحْماءُ من قبل الزوج، والأَخْتانُ من قبل المرأَة،

والصِّهْرُ يجمعهما. والخَتَنة: أُمُّ المرأَة وعلى هذا الترتيب. غيره: الخَتَنُ

كل من كان من قبل المرأَة مثل الأَب والأَخ، وهم الأَخْتانُ، هكذا عند

العرب، وأَما العامَّةُ فخَتَنُ الرجل زوجُ ابنته؛ وأَنشد ابن بري للراجز:

وما عَلَيَّ أَن تكونَ جارِيهْ،

حتى إذا ما بَلَغَتْ ثَمانِيَهْ

زَوَّجْتُها عُتْبَةَ أَو مُعاوِيهْ،

أَخْتانُ صدقٍ ومُهورٌ عالِيَهْ.

وأَبو بكر وعمر، رضي الله عنهما، خَتَنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم.

وسئل سعيد بن جبير: أَيَنْظُر الرجل إلى شعر خَتَنَتِه؟ فقرأَ هذه

الآية: ولا يُبْدِينَ زينتهن إلا لبعولتهن، حتى قرأَ الآية فقال: لا أَراه

فيهم ولا أَراها فيهنَّ، أَراد بخَتَنَتِه أُمَّ امرأَته. وروى الأَزهري

أَيضاً قال: سئل سعيد بن جبير عن الرجل يرى رأْس أُم امرأَته فتلا: لا جُناح

عليهن، إلى آخر الآية، قال: لا أَراها فيهن. ابن المظفَّر: الخَتَن

الصِّهْر. يقال: خاتَنْتُ فلاناً مُخاتَنةً، وهو الرجل المتزوّج في القوم،

قال: والأَبوانِ أَيضاً خَتَنا ذلك الزوج. والخَتَنُ: زوجُ فتاة القوم، ومن

كان من قِبَلِه من رجل أَو امرأَة فهم كلهم أَخْتانٌ لأَهل المرأَة.

وأُمّ المرأَة وأَبوها: خَتَنانِ للزوج، الرجلُ خَتَنٌ والمرأَة خَتَنة. قال

أَبو منصور: الخُتُونة المُصاهرة وكذلك الخُتون، بغير هاء؛ ومنه قول

الشاعر:

رأَيتُ خُتونَ العامِ، والعامِ قَبْلَهُ،

كحائضةٍ يُزْنى بها غيرَ طاهِر.

أَراد رأَيت مصاهرة العام والعام الذي كان قبله كامرأَة حائض زني بها،

وذلك أَنهما كانا عامَيْ جَدْبٍ، فكان الرجل الهَجِينُ إذا كثر ماله

يَخْطُبُ إلى الرجل الشريف الحسيب الصريح النسب إذا قلّ مالُه حَريمتَه

فيزوّجه إياها ليكفيه مؤونتها في جدوبة السنة، فيتشرف الهَجِينُ بها لشرف

نسبها على نسبه، وتعيش هي بماله، غير أَنها تورث أَهلها عاراً كحائضة فُجِرَ

بها فجاءها العار من جهتين: إحداهما أَنها أُتيت حائضاً، والثانية أَن

الوطءَ كان حراماً وإن لم تكُن حائضاً. والخُتونة أَيضاً: تَزَوُّجُ الرجل

المرأَةَ؛ ومنه قول جرير:

وما اسْتَعْهَدَ الأَقوامُ من ذي خُتُونةٍ

من الناسِ، إِلا مِنكَ أَو من مُحاربِ.

قال أَبو منصور: والخُتُونة تَجْمَعُ المُصاهرةَ بين الرجل والمرأَة،

فأَهلُ بيتها أَخْتانُ أَهل بيت الزوج وأَهلُ بيتِ الزوج أَخْتانُ المرأَةِ

وأَهلِها. ابن شميل: سميت المُخاتَنَة مُخاتنةً، وهي المصاهرة، لالتقاء

الخِتانَيْنِ منهما. وروي عن عُيَيْنة بن حِصْنٍ: أَن النبي، صلى الله

عليه وسلم، قال: إن موسى أَجَرَ نَفْسَه بعِفَّةِ فَرْجِهِ وشِبَعِ

بَطْنِه، فقال له خَتَنُه: إن لك في غنمي ما جاءت به قالِبَ لَوْنٍ؛ قالِبَ

لَوْنٍ: على غير أَلوان أُمهاتها، أَراد بالخَتَنِ أَبا المرأَة، والله

أَعلم.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.