Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
2783. خَربس1 2784. خَربش1 2785. خَربص1 2786. خَربق1 2787. خَربل1 2788. خرت122789. خرتر1 2790. خَرتنك1 2791. خرث9 2792. خَرثم1 2793. خرج19 2794. خرجر1 2795. خرخان1 2796. خرخب1 2797. خرد9 2798. خردب2 2799. خردذ1 2800. خَردق1 2801. خَردل1 2802. خَرذل1 2803. خرر11 2804. خرز12 2805. خرزج1 2806. خرزذ1 2807. خَرس2 2808. خَرش2 2809. خرشب3 2810. خَرشع1 2811. خَرشف1 2812. خرشكت1 2813. خَرشم1 2814. خرشن1 2815. خَرص2 2816. خرض3 2817. خَرط2 2818. خَرطل1 2819. خَرطم1 2820. خرطن2 2821. خَرع2 2822. خرعب5 2823. خرعون1 2824. خَرف1 2825. خرفج9 2826. خرفذ1 2827. خَرفش1 2828. خَرفع1 2829. خَرفق1 2830. خَرق1 2831. خَرقف1 2832. خَرقل1 2833. خَرك2 2834. خركن1 2835. خَرم1 2836. خرمد3 2837. خَرمس1 2838. خَرمش1 2839. خَرمص1 2840. خَرمل1 2841. خرميثن1 2842. خرنب5 2843. خَرنص1 2844. خَرنف1 2845. خَرنق1 2846. خرو3 2847. خزب7 2848. خزبز2 2849. خزج5 2850. خزر18 2851. خزرب3 2852. خزرج5 2853. خَزرف1 2854. خَزرق1 2855. خزز11 2856. خَزع1 2857. خَزعبل1 2858. خَزعل1 2859. خَزف1 2860. خَزق1 2861. خَزل1 2862. خزلب3 2863. خزلج1 2864. خَزم1 2865. خزمد1 2866. خزن15 2867. خزو5 2868. خزي11 2869. خسأ14 2870. خست2 2871. خسج3 2872. خسر18 2873. خَسس1 2874. خَسع1 2875. خَسف1 2876. خسفج3 2877. خسق7 2878. خَسك1 2879. خَسل1 2880. خَسم1 2881. خسن3 2882. خسو3 Prev. 100
«
Previous

خرت

»
Next
خرت
: (الخَرْتُ) ، بِالْفَتْح، (ويُضَمُّ: الثَّقْبُ فِي الأُذنِ) ، والإِبْرَةِ، والفَأْسِ، (وغَيْرِها) ، والجَمْع: أَخْرَاتٌ، وخُرُوتٌ.
وفَأْسٌ فِنْدَأْيَةٌ: ضَخْمةٌ لَهَا خُرْتٌ وخراتٌ، وَهُوَ خَرْقُ نِصَابِها. وَفِي حدِيث عَمْرُو بنِ العاصِ أَنّه قَالَ لمّا احْتُضِرَ: (كَأَنَّمَا أَتَنَفَّسُ من خرْتِ إِبْرَةٍ) ، أَي: ثَقْبِهَا.
(و) الخُرْت (ضِلَعٌ صَغِيرَةٌ) ، وَفِي نُسَخٍ: صَغيرٌ (عندَ الصَّدْرِ) ، وجَمْعُهُ أَخْراتٌ، وَقَالَ طَرَفَةُ:
وَطَيُّ مَحالٍ كالْحَنِيّ خُلُوفُهُ
وأَخْراتُهُ لُزَّتْ بِدَأْيٍ مُنَضَّدِ
قَالَ اللَّيثُ: هِيَ أَضلاعٌ عندَ الصّدْر مَعاً، واحدُها خُرْتٌ.
(وخَرَتَ) الشَّيْءَ: (ثَقَبَ) .
(و) يُقَالُ: جَملٌ مَخروتُ الأَنفِ.
(المَخْرُوتُ) أَصْلُه: المَثْقُوبُ، ثمَّ اسْتُعْمِل فِي (المَشْقُوقِ الأَنْفِ، أَو الشَّفَةِ) خُصُوصاً.
(والخِرِّيتُ، كسِكِّيتٍ: الدَّلِيلُ الحاذِقُ) ، بالذّال المُعْجَمة. وَفِي الحَدِيث: (استأْجَر رجُلاً، من بَني الدِّيلِ، هادِياً خِرِّيتاً) . الخِرِّيتُ: الماهرُ الّذي يَهتدِي لأَخْرات المَفَاوِز، وَهِي طُرُقُها الخَفِيفَةُ ومَضَايِقُهَا. وَقيل: أَراد أَنّه يَهْتَدِي فِي مِثْل ثَقْبِ الإِبْرة من الطَّرِيق وعَزَاه فِي التَّوشيح للأَصمعيّ، وَقَالَ شَمِرٌ: دليلٌ خُرِّيتٌ بِرِّيتٌ إِذا كَانَ ماهراً بالدَّلالة، مأْخوذٌ من الخُرْت وإِنما سُمّي خِرِّيتاً، لِشَقِّهِ المفازَةَ، وَالْجمع الخَرارِتُ، وأَنشد الجوهريُّ لِرُؤْبَةَ:
يَغْبَى على الدَّلاَمِزِ الخَرارِتِ
هَكَذَا فِي نسخ الصَّحاح، والّذِي بخطّ الأَزهريّ فِي كِتَابه: يَعْيَا.
(والخَرَاتَانِ) ، بِالْفَتْح: (نَجْمَانِ) من كَواكبِ الأَسَد، بينَهما قَدْرُ سَوْطٍ، وهما كَتِفَا الأَسَدِ، (وهُمَا زُبْرَةُ الأَسَدِ) ، قيل: سُمِّيا بذالك، لنُفوذِهما إِلى جَوف الأَسَدِ. وظاهِرُ كلامِ المصنِّف أَنّهما فَعَالانِ، بِنَاءً على أَنّ التّاءَ أَصليّة. وَحَكَاهُ كُرَاع فِي المُعْتَلّ، وأَنشد:
إِذا رَأَيْتَ أَنْجُماً من الأَسَدْ
جَبْهَتَهُ أَو الْخَرَاةَ والكَتَدْ
بالَ سُهَيْل فِي الفَضِيخِ ففَسَدْ
وطابَ أَلْبانُ اللِّقَاحِ فبَرَدْ
قَالَ ابنُ سِيدَهْ: فإِذا كَانَ كذالك، فَهُوَ من خري، أَو من خرو، وتَبِعَهُ المصنِّفُ هُنَاك أَيضاً. وسأَل الزَّجّاجُ ثَعحلَباً عَنْهُمَا، فَقَالَ لَهُ: يقولُ ابنُ الأَعرابيّ: هُمَا كَوكبانِ من كَواكبِ الأَسَدِ. وَيَقُول أَبو نَصْرٍ صاحِبُ الأَصمعيّ: كوكبانِ فِي زُبْرَة الأَسَد، أَي وَسَطَهِ. والّذِي عِنْدِي أَنّهما كَوكبانِ بعدَ الجَبْهَةِ والقَلْب، فأَنْكَر الزَّجّاج ذالك وَقَالَ: إِذاً أَقُولُ إِنّهما كوكبانِ فِي مَنْخِرِ الأَسَد، من خَرْتِ الإِبرةِ، وَهُوَ ثَقْبُها. فَقَالَ ثَعْلَب: هاذا خطأٌ؛ لأَنّ خَرات، لَيْسَ من الخُرْت. وَقَالَ: هما خَراتانِ لَا يَفترقانِ. فَقَالَ لَهُ: بل خراةٌ كحَصاةٍ. فدفعَ ذالك. قَالَ: فقد قيل يومٌ أَرْوَنانٌ من الرَّنَّة يُرادُ بِهِ الشَّدَّة، فَقَالَ: هَذَا يَقُوله ابْن الأَعْرَابيّ هُوَ غَلطٌ؛ لأَنه من الرّون وَهُوَ ماءُ الرَّبْل لأَنَّه إِذا شُرِب قتل، فأُرِيدَ يومٌ شديدٌ كشدّة هاذا. فَقَالَ لثعلب: فأَعْطِنا فِي أَيّهما كَمَا قلتَ حُجَّةً. فأَنشد الأَبيات المتقدّمة، الّتي فِيهَا:
جَبْهَته أَو الخَراتَ والكَتَدْ
فيدلّ هاذا على أَنّهما ليسَا فِي المَنْخِر. فَقَالَ الزَّجّاج: أَعْطِني الكتابَ الَّذِي فِيهِ هاذا، فَغَضب ثعلبٌ. قَالَ أَبو بكر. فَلَقِيت الزَّجّاج فِي غدِ ذالك اليومِ، فحدّثني بأَمرِ المَجْلِس، فَقلت لَهُ: فأَنْت تَقول حَصاةٌ وحَصى وحَصَيَاتٌ، فَتَقول: خراةٌ وخَرًى وَخريَاتٌ. فأَمْسَكَ. فجئتُ إِلى ثعلبٍ، فحدَّثته بذالك، فسُرَّ بِهِ. قَالَه شَيخنَا. وسيأْتي الْبَحْث عَلَيْهِ فِي المعتلّ.
(والمَخْرَتُ) ، كمَقْعَد: (الطَّرِيقُ المسْتقِيمُ) البَيِّنُ، وَالْجمع مَخارِتُ. وسُمِّي مَخْرَتاً، لأَنّ لَهُ مَنْفَذاً، لَا يَنسدُّ على مَنْ سلَكَه، وسُمّي الدليلُ خِرِّيتاً، لأَنّه يَدُلُّ على المَخْرَت.
(والأَخْراتُ: الحَلَق فِي رؤُوسِ النُّسُوعِ، كالخُرْتِ) بالضمِّ (والخُرَتِ) بضَمٍ فَفتح؛ والأَخْراتُ: جمعُ الجَمْعِ و (الواحِدَةُ خُرْتةٌ) ، بالضمِّ، وَهِي الح 2 لْقَة الّتي فِيهَا النِّسْعَة، وَهَذَا الّذي ضَبطْناه الصّحيحُ. وَمِنْهُم من ضبطَ الأَوّلَ والثّالث بِالْفَتْح، وَهُوَ خطأٌ.
(وخِرْتُ بِرْتُ) ، بكسْرِ الخاءِ، اسمانِ جُعِلا اسْما وَاحِدًا: (د، بالرُّومِ) يقولُهُ العَوامُّ: خربوت. وَضَبطه عبدُ البَرِّ بنُ الشّحْنَة بِالْفَتْح، وَقَالَ: هُوَ حِصْنٌ، يُعرَف بحِصْن زِياد، فِي أَقصى دِيارِ بَكْرٍ، بَينه وَبَين مَلطْيَةَ مَسِيرَةُ يَومَيْن، وَبَينهمَا الفُرات، ويُنسَب إِليه جمَاعَة.
(وذِئبٌ خُرْتٌ، بالضَّمِّ) : أَي (سَرِيعٌ) ، وكذالك الكلبُ أَيضاً.
(وخَرْتَهُ، بالفتْح) فالسّكون: (فرَسُ الهُمَامِ) ، هاكذا فِي اللِّسان.
وممّا يُستدرك عَلَيْهِ:
أَخْرَاتُ المَزادَةِ: عُرَاها، واحدُها خُرْتَةٌ، فكأَنَّ جَمْعه إِنّما هُوَ على حذف الزَّائِد الّذي هُوَ الهاءُ. وَفِي التّهذيب: فِي المَزادة أَخْراتُها، وَهِي العُرَى بَينهَا القصَبةُ الّتي تُحْمَلُ بهَا. قَالَ أَبو مَنْصُور: وأَخْرابُ المَزادَةِ الواحِدَةُ خُرْبَةٌ، وكذالك خُرْبَةُ الأُذُن، بالباءِ، وغلامٌ أَخْرَبُ الأُذُنيْنِ. قَالَ: والخُرْتةُ، بالتّاءِ، فِي الحَديد من الفأْس والإِبرة؛ والخُرْبة، بالباءِ، فِي الجِلْدة. وَقَالَ أَبو عمرٍ و: الخُرْتةُ: ثَقْبُ الشَّغِيزَة، وَهِي المِسَلَّةُ.
قَالَ ابنُ الأَعرابيّ: وَقَالَ السَّلُوليّ: رَادَ خُرْتُ القومِ: إِذا كَانُوا غَرِضِينَ بمَنْزِلِهِم لَا يَقِرُّونَ. ورادَتْ أَخْراتُهم؛ وَهُوَ كَقَوْل الأَعْشى:
وإِنِّي وجَدِّك لَوْ لَمْ تَجِيءْ
لقَدْ قَلِقَ الخُرْتُ إِلاّ انْتِظارَا
وَفِي الأَساس: من الْمجَاز: قَلِقَ خُرْتُ فُلانٍ: فَسدَ أَمرُه.
وَعَن الكِسائيّ: خَرَتْنَا الأَرْضَ: إِذا عَرَفْناها، ولَمْ تَخْفَ علينا طُرُقُها.
وَفِي التَّهْذِيب، فِي تَرْجَمَة خرط: وناقَةٌ خَرّاطَةٌ وخَرَّاتَةٌ: تَخْتَرِطُ، فتَذْهَب على وَجْهِها؛ وأَنشد:
يَسُوقُها خَرّاتَةً أَبُوزَا
يَجْعَلُ أَدْنَى أَنْفِها الأُمْعُوزا
وَفِي المُعْجَم: الأُخْرُوتُ: مِخْلافٌ باليَمَن. عَلَمٌ مُرْتَجَلٌ عَلَيْهِ، أَوْ من الخُرْتِ، وَهُوَ الثَّقْب. انْتهى.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.