68824. خشرب1 68825. خَشْرَة1 68826. خشرت1 68827. خَشْرَم1 68828. خَشْرَمَ1 68829. خشرم568830. خَشرم1 68831. خشرمت1 68832. خَشَرِيَّان1 68833. خشز1 68834. خشس1 68835. خَشَسْبَرَمْ1 68836. خشسبرم1 68837. خَشسبرم1 68838. خَشَسْبَرمُ1 68839. خَشش1 68840. خَشَشَ1 68841. خشش12 68842. خشص1 68843. خشط1 68844. خشع15 68845. خَشَعَ1 68846. خَشع1 68847. خَشَعَ 1 68848. خشف15 68849. خَشف1 68850. خَشَفَ1 68851. خَشَفَ 1 68852. خشق3 68853. خشك2 68854. خَشك1 68855. خُشْكٌ1 68856. خُشْكار1 68857. خشكاشة1 68858. خَشْكَريِشَة1 68859. خشكلان1 68860. خَشْكَنانِج1 68861. خُشْكُنانِك1 68862. خُشْكَنجُبِين1 68863. خَشْل1 68864. خشل6 68865. خَشل1 68866. خَشَلَ 1 68867. خشله2 68868. خَشْلِيّ1 68869. خَشِمَ1 68870. خَشَمَ1 68871. خشم17 68872. خَشم1 68873. خَشَمَ 1 68874. خَشْمَان1 68875. خَشَماوي1 68876. خشمر1 68877. خشمه1 68878. خَشِن1 68879. خشن16 68880. خَشِنَ 1 68881. خَشْنَا1 68882. خُشنامُ1 68883. خَشِنان1 68884. خَشْنَان1 68885. خشنب1 68886. خَشنفل1 68887. خَشنم1 68888. خشنه1 68889. خُشْنود1 68890. خشنور1 68891. خَشْنيّ1 68892. خَشِنِيّ1 68893. خُشَنِيّ1 68894. خشو4 68895. خُشْو1 68896. خَشُّو1 68897. خشوع1 68898. خُشُوعي1 68899. خَشُوعيّ1 68900. خَشُول1 68901. خُشُوني1 68902. خَشُوني1 68903. خَشْوَيْن1 68904. خشى5 68905. خشِي1 68906. خَشِيَ1 68907. خشي8 68908. خَشِي من1 68909. خَشِيَ 1 68910. خُشَيْبان1 68911. خَشِيبون1 68912. خُشَيْبون1 68913. خَشِيبي1 68914. خُشَيْبيّ1 68915. خِشْيَة1 68916. خشية1 68917. خَشِيَّة1 68918. خَشْيَة1 68919. خَشَيْتُ1 68920. خَشِيت بـ1 68921. خَشِير1 68922. خُشَيْر1 68923. خُشَيْرم1 Prev. 100
«
Previous

خشرم

»
Next
[خشرم] فيه: لتركبن سنن من قبلكم حتى لو سلكوا "خشرم" دبر لسلكتموه، وهو مأوى النحل والزنانير، ويطلق عليهما والدبر النحل.
[خشرم] الخشرم: الدبر والزنانير. قال الاصمعي: لا واحد له من لفظه. وربما سمى بيت الزنانير خشرما. وقال :

كسوام دبر الخشرم المتنور * والخشرم: الحجارة التي يُتَّخَذُ منها الجصّ. وخشرم: اسم رجل. والخشارم بالضم: الاصوات.
خشرم: الخَشْرَمُ: مأوى الزنابير والنخل، وبيتها ذو النخاريب.

وفي الحديث: لَتَرْكَبُنَّ سَنَنَ من كان قَبْلكم ذِراعاً بِذراعٍ وبَاعاً بِباعٍ حتى لو سلَكُوا خَشْرَم دَبْرٍ لَسَلَكْتُموهُ.

وقد جاء في الشعر الخَشْرَمُ اسماً لجماعة الزنابير، قال:

وكأنها خلف الطريدة ... خَشْرَمٌ متبددُ 

يصف الكلاب. والخَشْرمةُ: قُفٌّ حِجارتُها رَضْراضٌ حُمْرٌ مَنُثورةٌ، فِيها وُعورةٌ، غَيرُ جِدِّ غليظةٍ، وتحتها طين، وربما كانت بظهور الجبال. وحيثما كانت فإنها لا تطولُ ولا تعرضُ، وهي مركومٌ بعضها على بعضٍ. فإن كانت الخَشْرمةُ مستويةً مع الأرض فهي من القفافِ، غير أن الإسم لها لازمٌ لما خالطها من اللبن والطين. والإسم اللازم القف إذا كانت حجارةً مترادفةً، بعضها إلى بعض، ذاهبةٌ في الأرض، وبعضها منقلع عظام. وحجارة الخَشْرَمَة أصغر منها، وأعظم حجارتها مثل قامة الرجل. وإذا علا [الرجل] ظهر القف كانت فيه رياض وقيعان، إنما يعرف أنه قف للحجارة العظام المنقلعة فيه، وإنما قففته كثرة حجارته. فإما الخَشْرمةُ، إذا كانت تحت التراب، [فقد] سقط عنها هذا الإسم، وهي في ذلك قف، وكل ذلك من الجبل 

خشرم: الخَشْرَمُ: جماعة النحل والزنابير، لا واحد لها من لفظها؛ قال

الشاعر في صفة كلاب الصيد:

وكأَنَّها، خَلْفَ الطَّريـ

ـدةِ، خَشْرَمٌ مُتَبَدِّدُ

الأَصمعي: الجماعة من النحل يقال لها الثَّوْلُ والخَشْرَمُ، قال أَبو

حنيفة: من أَسماء النحل الخَشْرَمُ، واحدتها خَشْرَمَةٌ. والخَشْرَمُ

أَيضاً: أَمير النحل. والخشرَمُ أَيضاً: مأْوى الزنابير والنحل وبيتُها ذو

النَّخاريب. وفي الحديث: لتَرْكَبُنَّ سَنَنَ مَنْ كان قبلكم ذراعاً بذراع

حتى لو سلكوا خَشْرَم دَبْرٍ لسلكتموه؛ هو مأْوى النحل والزنابير

والدَّبْرِ، قال: وقد يطلق عليها أَنفسها؛ والدَّبْرُ: النحل؛ وقول أَبي كبير

يصف صائداً:

يأْوي إِلى عُظْمِ الغَريفِ، ونَبْلُهُ

كسَوامِ دَبْر الخَشْرَمِ المُتَثَوِّرِ

أَضاف الدَّبْرَ إِلى أَميرها أَو مأْواها، ولا يكون من إِضافة الشيء

إِلى نفسه.

وخَشارِمُ الرأْس: ما رَقَّ من السِّحاء الذي في خَياشيمه، وهو ما فوق

نُخْرَتِه إِلى قصَبة أَنفه.

والخَشارِمُ، بالضم: الأَصواتُ، وخَشْرَمَتِ الضَّبُع: صوتت في أَكلها؛

حكاه ابن الأعرابي، وقال: سمعت أَعرابياً يقول: الضبع تُخَشْرِمُ وذلك

صوت أَكلها إِذا أَكلت.

ابن شميل: الخَشْرَمَةُ أَرض حجارتها رَضْراضٌ كأَنها نُثِرَتْ على وجه

الأَرض نَثْراً، فلا تكاد تمشي فيها، حجارتها حُمٌّ، وهو جبل ليس بالشديد

الغليظ، فيه رَخاوة موضوع بالأَرض وضعاً، وهو ما استوى مع الأَرض، وما

تحت هذه الحجارة المُلقاة على وجه الأَرض أَرضٌ فيها حجارة وطين مختلطة،

وهي في ذلك غليظة، وقد تنبت البقل والشجر؛ وقيل: الخَشْرَمَةُ رَضْمٌ من

حجارة مَرْكوم بعضُه على بعضٍ، والخَشْرَمةُ لا تطول ولا تَعْرُضُ، إِنما

هي رَضْمَةٌ وهي مستوية؛ وزاد الليث على هذا القول أَنه قال: حجارة

الخَشْرَمةِ أَعظمها مثل قامة الرجل تحت التراب، قال: وإِذا كانت الخَشْرَمةُ

مستوية مع الأَرض فهي القِفافُ، وإِنما قَفَّفَها كثرةُ حجارتها؛ قال

أَبو أَسلم: الخَشْرَمةُ من أَعظم القفِّ، وقال بعضهم: الخَشْرَمُ ما سَفُلَ

من الجبل، وهي قُفٌّ وغلظ، وهو جبل غير أَنه متواضع، وجمعه الخَشارِمُ.

ابن سيده: الخَشارِمَةُ قِفافٌ حجارتها رَضْراضٌ، واحدتها خَشرَمٌ

وخَشْرمة. والخَشْرَمُ: الحجارة الرخوة التي يتخذ منها الجِصُّ؛ وأَنشد ابن بري

لأَبي النَّجْمِ:

ومُسُكاً من خَشْرَمٍ ومَدَرا

وخَشْرَمٌ: اسم. وابن خَشْرَمٍ: رجل، وهو أَيضاً ابن الخَشْرَمِ.

  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com