Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
2885. خَشبل1 2886. خشت4 2887. خشتر1 2888. خشتق1 2889. خشد2 2890. خشر142891. خشرب1 2892. خشرت1 2893. خَشرم1 2894. خَشسبرم1 2895. خَشش1 2896. خَشع1 2897. خَشف1 2898. خشق3 2899. خَشك1 2900. خَشل1 2901. خَشم1 2902. خشن16 2903. خشنب1 2904. خَشنفل1 2905. خَشنم1 2906. خشو4 2907. خصب14 2908. خصر17 2909. خَصص1 2910. خَصف1 2911. خَصل1 2912. خَصلف1 2913. خَصم1 2914. خصن6 2915. خصو4 2916. خضب15 2917. خضج2 2918. خضد16 2919. خضر20 2920. خضرب3 2921. خضرج1 2922. خَضرع1 2923. خَضرف1 2924. خَضرم1 2925. خضض7 2926. خَضع1 2927. خضعب2 2928. خَضف1 2929. خَضل1 2930. خضلب2 2931. خَضلف1 2932. خَضم1 2933. خضن8 2934. خضو2 2935. خطأ14 2936. خطب19 2937. خطر16 2938. خطرب2 2939. خَطرف1 2940. خَطط1 2941. خَطف1 2942. خَطل1 2943. خطلب2 2944. خَطم2 2945. خطو11 2946. خَظظ1 2947. خظو5 2948. خظى2 2949. خعب3 2950. خَعخَع1 2951. خعر2 2952. خَعع1 2953. خَعل1 2954. خَعم1 2955. خفأ6 2956. خفت16 2957. خفتر2 2958. خفتن1 2959. خَفثل1 2960. خفج7 2961. خَفجل1 2962. خفد6 2963. خفر13 2964. خفرج1 2965. خفرضض2 2966. خَفس2 2967. خَفش2 2968. خَفشل1 2969. خفض14 2970. خَفع1 2971. خَفف1 2972. خَفق2 2973. خَفل1 2974. خفن4 2975. خفو4 2976. خَفِي3 2977. خقق5 2978. خَقم1 2979. خقن6 2980. خقى1 2981. خلأ5 2982. خلب19 2983. خلبج2 2984. خَلبس1 Prev. 100
«
Previous

خشر

»
Next
خشر
: (الخُشَارُ والخُشَارَةُ بضَمِّهِما: الرَّدِيءُ من كُلِّ شَيْءٍ) . وخَصَّ اللِّحْيَانِيّ بِهِ رَدِيءَ المَتَاعِ.
(و) الخُشَارَةُ: (سَفِلَةُ النَّاسِ) . وفُلانٌ مِنَ الخُشَارَة، إِذا كَانَ دُوناً وَهُوَ مَجَاز. وَفِي الحَديث (إِذَا ذَهَب الخِيَارُ وبَقِيت خُشَارةٌ مِثْلُ خُشَارَةِ الشَّعِير لَا يُبَالِي بِهِم الله بالَةً) . هِيَ الرَّدِيءُ من كُلِّ شيْءٍ. وَقَالَ الحُطَيْئة:
وباعَ بَنِيه بَعْضُهم بخُشَارةٍ
وبِعْتَ لِذُبْيَانَ العَلاَءَ بمالِكَا
يَقُول: اشْتَرَيْتَ لِقَوْمِك الشَّرفَ بأَمْوَالِك. قَالَ ابنُ بَرِّيّ: صَوَابُه (بمالِكِ) بكَسْرِ الكَافِ. وَهُوَ اسْم ابْنٍ لعُيَيْنَةَ بْنِ حِصْن قَتَلَه بنُو عَامر، فَغَزَاهم عُيَيْنَة فَأَدْرَكَ بثَأْره وغَنِمَ. قَالَ الحُطَيْئَة:
فِدًى لابْنِ حِصْن مَا أُرِيحَ فإِنَّه
ثِمَالُ اليَتامَى عِصْمَةٌ لِلْمَهالِكِ
وَبَاعَ بَنِي بَعْضُهم بخُشَارَةٍ
وبِعتَ لذُبْيانَ العَلاءَ بمالِكِ
(كالخَاشِر) ، هاكذا فِي النُّسَخ. والصَّواب كالخَاشِرَةِ. وهاكذا رَوَاه أَبُو عَمْرٍ وعنِ ابْنِ الأَعْرَابِيّ.
(و) الخُشَار والخُشَارَةُ: (مَا لاَ لُبَّ لَهُ مِنَ الشَّعِيرِ) .
(وخَشَرَ يَخْشِر) ، من حَدّ ضَرَب، خَشْراً: (أَبْقَى على المائِدَةِ الخُشَارَةَ) ، وَهِي بالضَّمِّ م 2 صا يَبْقَى على المَائِدَة مِمَّا لَا خَيْرَ فِيهِ. (و) خَشَر (الشَّيْءَ) يُشِره خَشْراً (نَقَّى) ، من التَّنْقِيَة. وَفِي بَعْضِ النُّسَخ نَفى، بالفاءِ، (عَنْه) . وَفِي بَعْضِ النُّسَخ: مِنْه (خُشَارَته) ، فَهُوَ (ضِدٌّ) . وعِبَارَة اللِّحْيَانِيّ فِي النَّوَادِر: وخَشَر المَتَاعَ يَخْشِرُه خَشْراً: نَقَّى الرَّدِيءَ مِنه. (و) خَشَرَ خَشْراً، إِذا (شَرِهَ) . (و) خَشِرَ (كَفَرِحَ: هَرَبَ جُبْناً. الّذِي فِي نَصّ ابْنِ الأَعْرَابِيّ: خَشِرَ إِذَا شَرِهَ. وخَشِرَ إِذا هَرَب جُبْناً، فجَعَلَ الاثْنَيْن من حَدِّ فَرِحَ. والمُصَنِّفُ مَيَّزَ بَيْنَهُمَا، فَلْيُنْظر) .
(وخُشَاوَرَةُ، بالضّمّ) ، وضَبَطَه السَّمْعَانِيّ بفَتْح الأَوّل والثّالث: (سِكَّةٌ بنَيْسَابُورَ) ، مِنْهَا أَبو إِسْحاق إِبراهِيمُ بنُ إِسماعيلَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْقَارِي الخُشَاوَرِيّ، من أَهْلِ نَيْسَابُور، تَرْجَمَه الحاكِمُ فِي التَّارِيخ.
(وذُو خَشْرَانَ، بالفَتْح) ، قيل (من أَلْهَانَ بْنِ مَالِكٍ) ، أَخِي هَمْدَانَ ابْن مَالِكٍ.
وَمِمَّا يُسْتَدْرَك عَلَيْهِ:
مَخَاشِرُ المِنْجَلِ: أَسْنَانُه. أَنْشَد ثَعْلَب:
تُرَى لَهَا بَعْدَ إِبَارِ الآبِرِ
صُفْرٌ وحُمْرٌ كبُرُودِ التَّاجِرِ
مآزِرٌ تُطْوَى على مَآزِرِ
وأَثَرُ الْمِخلبِ ذِي المَخَاشِر
يَعنِي الحَمْلَ:
وخَشَرْت الشَّيْءَ، إِذَا أَرْذَلْته، فَهُوَ مَخْشُور. وَعَن ابْنِ الأَعْرَابِيّ: الخُشَّار، كرُمّان: سَفِلَةُ النَّاس، وَزادَ فَقَالَ: وهُمْ أَيْضاً البُشارُ والقُشارُ والسُّقاطُ واللُّقاطُ والمُقاط.
ونَقَل شَيْخُنَا عَن بَعْضِ الفُضَلاءِ قَالَ: بادِيَة الحِجَاز يَسْتَعْمِلون الخَشِيرَ بمَعْنَى الشَّرِيك. قَالَ: وَلَا أَصلَ لَهُ فِيمَا عَلِمنا. قَالَ شيخُنا: قُلْت: هُوَ كَمَا قَالَ. قُلْت: ويُمكن أَنْ يَكُون من خَشِرَ إِذا شَرِهَ، إِذْ كُلٌّ مِنْهُمَا حَرِيصٌ على الرِّبْح فِي التِّجَارَة والفَائِدَة، فليتأَمّل.
وخُشارَةُ التَّمْر: شِيصُه، وهاذا مِنَ الأَساس.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.