Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
2910. خَصف1 2911. خَصل1 2912. خَصلف1 2913. خَصم1 2914. خصن6 2915. خصو42916. خضب16 2917. خضج2 2918. خضد17 2919. خضر21 2920. خضرب3 2921. خضرج1 2922. خَضرع1 2923. خَضرف1 2924. خَضرم1 2925. خضض7 2926. خَضع1 2927. خضعب2 2928. خَضف1 2929. خَضل1 2930. خضلب2 2931. خَضلف1 2932. خَضم1 2933. خضن8 2934. خضو3 2935. خطأ14 2936. خطب20 2937. خطر17 2938. خطرب2 2939. خَطرف1 2940. خَطط1 2941. خَطف1 2942. خَطل1 2943. خطلب2 2944. خَطم2 2945. خطو12 2946. خَظظ1 2947. خظو5 2948. خظى2 2949. خعب3 2950. خَعخَع1 2951. خعر2 2952. خَعع1 2953. خَعل1 2954. خَعم1 2955. خفأ6 2956. خفت17 2957. خفتر2 2958. خفتن1 2959. خَفثل1 2960. خفج8 2961. خَفجل1 2962. خفد7 2963. خفر14 2964. خفرج1 2965. خفرضض2 2966. خَفس2 2967. خَفش2 2968. خَفشل1 2969. خفض15 2970. خَفع1 2971. خَفف1 2972. خَفق2 2973. خَفل1 2974. خفن4 2975. خفو5 2976. خَفِي3 2977. خقق6 2978. خَقم1 2979. خقن7 2980. خقى1 2981. خلأ5 2982. خلب20 2983. خلبج2 2984. خَلبس1 2985. خَلبص1 2986. خلت2 2987. خلج15 2988. خَلجم1 2989. خلد16 2990. خلر5 2991. خَلس2 2992. خَلص2 2993. خَلط2 2994. خَلع2 2995. خَلف1 2996. خلق22 2997. خَلك1 2998. خَلل1 2999. خَلم1 3000. خَلمس1 3001. خلو10 3002. خلي5 3003. خمأ2 3004. خمت3 3005. خمج7 3006. خمجر2 3007. خَمجل1 3008. خمد16 3009. خمر22 Prev. 100
«
Previous

خصو

»
Next
خصو
: (ى (} الخُصِيُ {والخُصْيَةُ، بضمِّهِما وكسْرِهما: من أعْضاءِ التَّناسُل، وهاتانِ} خُصْيَتان {وخُصْيانِ، ج} خُصًى) .
قالَ الجَوهرِيُّ: {الخُصْيَةُ واحِدَةُ} الخُصَى، وكذلكَ {الخِصْيَةُ بالكسْرِ.
قالَ أَبو عبيدَةَ: سَمِعْتُ} خُصْيَة، بالضمِّ، وَلم أَسْمَع {خِصْيَة، بالكسْرِ؛ وسَمِعْتُ} خُصْياهُ، وَلم يَقولُوا {خُصْيٌ للواحِدِ.
قالَ أَبُو عَمْروٍ:} والخُصْيَتانِ البَيْضَتانِ، {والخُصْيان: الجِلْدَتان اللَّتانِ فيهمَا البَيْضَتانِ، وينشد:
كأنَّ} خُصْيَيْه من التَّدَلْدُلِ
ظَرْفُ عجوزٍ فِيهِ ثِنْتا حَنْظَلِوقالَ الأُمويُّ: الخُصْيَةُ البَيْضةُ؛ قالتِ امرأَةٌ منَ العَرَبِ:
لَسْتُ أُبالي أَن أَكونَ مَحْمَقَهْ
إِذْ رأيْتُ خُصْيَةً مُعَلَّقَهْ فَإِذا ثَنَّيْت قُلْت {خُصْيان لم تُلْحِقُه التَّاء، وكذلكَ الأَلْيَةُ إِذا ثَنَّيت قلْتَ أَلْيانِ، وهُما نادِرَانِ، انتَهَى.
قالَ ابنُ برِّي: قد جاءَ خُصْيٌ للواحِدِ فِي قوْلِ الَّراجزِ:
شَرُّ الدِّلاءِ الوَلْعة المُلازِمهْ
صغيرةٌ} كخُصْيِ تَيْسٍ وارِمهْوقال: آخَرُ:
يَا بِيَبا أَنتَ وَيَا فوقَ البِيَبْ
يَا بَيَبا خُصْياكَ من خُصىً وزُبفثَنَّاه وأَفْرَدَه؛ قالَ: وشاهِدُ! الخُصْيَيْن قَوْل البَعِيث:
أَشَارَكْتَني فِي ثَعْلبٍ قد أَكَلْته
فَلم يَبْقَ إلاَّ جِلْدُه وأَكارِعُهْفَدُونَكَ خُصْيَيْهِ وَمَا ضَمَّتِ اسْتُه
فإنَّكَ قَمْقامٌ خَبيثٌ مَراتِعُهْ وقالَ آخَرُ:
كأنَّ خُصْيَيْهِ إِذا تَدَلْدَلا
أُثْفِيَّتانِ يَحْمِلانِ مِرْجَلاوقالَ أُخَرُ:
كأنَّ خُصْيَيْه إِذا مَا جُبَّا
دَجاجَتانِ يَلْقُطانِ حَبَّاوقالَ آخَرُ:
قَدْ حَلَفَتْ باللَّهِ لَا أُحِبُّه
أَن طالَ خُصْياه وقَصْر زُبُّهوقالَ آخَرُ:
منودك الخُصْيَيْنِ رِخْوُ المَشْرَحِ وقالَ شيْخُنا نَقْلاً عَن شُرُوحِ الفصيحِ: قوْلُهم هاتَانِ {خُصْيَتان هُوَ القِياسُ، ولكنَّه قلِيلٌ فِي السّماعِ، وَالثَّانِي بخِلافِهِ، انتَهَى.
قُلْتُ: قالَ الفرَّاءُ: كلُّ مَقْرُونيْنَ لَا يَفْترِقَان فلكَ أنَ تَحْذفَ مِنْهُمَا هاءَ التّأْنِيثِ؛ وَمِنْه قَوْلُه:
يَرْتَجّ ألياهُ ارْتِجاجَ الوَطْب:
قالَ ابنُ برِّي: قد جاءَ خُصْيَتان وأَلْيتانِ بالتاءِ فيهمَا؛ قالَ يزيدُ بنُ الصَّعِق:
وإِنَّ الفَحْل تُنْزَعُ} خُصْيَتاهُ
فيُضحي جافِراً قَرِحَ العِجانِوقالَ النابغَةُ الجعْدِيُّ:
كذِي داءٍ بإحْدى! خُصْيَتَيْه
وأُخْرى مَا تَوَجَّعُ مِنْ سَقامِوأَنْشَدَ ابنُ الأعرابيِّ:
قدْ نَامَ عَنْهَا جابرٌ ودَفْطَسا
يَشْكُو عُروقَ خُصْيَتَيْه والنَّسا وقالَ عنترَةُ فِي تَثْنِيَة الأَلْيةِ:
مَتى مَا تَلْقَني فَرْدَيْنِ تَرجُفْ
روانِفُ أَلْيَتَيْكَ وتُسْتطاراوفي التَّهْذيبِ: {والخُصْية تُؤَنَّث إِذا أُفْرِدَتْ فَإِذا ثَنَّوا ذَكَّروا، ومِنَ العَرَبِ مَنْ يقولُ الخُصْيَتان.
قالَ ابنُ شُمَيْل: يقالُ إنّه لعَظِيمُ} الخُصْيَتَيْن {والخُصْيَيْن، فَإِذا أَفْردُوا قَالُوا} خُصْية.
هَذَا حاصِلُ مَا ذَكَرُوه.
والمصنِّفُ جَمَعَ بَيْن كَلامِهم كَمَا تَرَى.
( {وخَصاهُ} خِصاءً) ، ككِتابٍ.
هَكَذَا فِي سائرِ النسخِ وَهُوَ صَحِيحٌ لأنَّه عَيْبٌ والعيوبُ تَجِيءُ على فِعالٍ مِثْل العِثارِ والنِّفارِ والعِضاضِ وَمَا أَشْبَهَها،
وَفِي بعضِ الأخْبار: الصَّوْمُ خِصاءٌ، وبعضُهم يرْوِيه: وِجاءٌ، وهُما مُتقارِبانِ.
(سَلَّ {خُصْيَيْه) ، يكونُ فِي الناسِ والدَّوابِ والغَنَمِ.
يقالُ: برِئْت إِلَيْك مِن} الخِصاءِ؛ قالَ بَشيرٌ يَهْجو رَجُلاً:
جَزِيزُ القَفا شَبْعانُ يَرْبِضُ حَجْرَةً
حَدِيثُ الخِصاءِ وارمُ العَفْلِ مُعْبَرُوقالَ الليْثُ: الخِصاءُ أَن {تُخْصَى الشاةُ والدابَّةُ خِصاءً، مَمْدودٌ؛
(فَهُوَ} خَصِيٌّ) ، على فَعِيلٍ: ويقولونَ: خَصِيٌّ نَصِيٌّ إتباعٌ؛ عَن اللَّحْيانيِّ.
( {ومَخْصِيٌّ) ، كمَرْمِيَ، (ج} خِصْيَةٌ! وخِصْيانٌ) ، بكسْرِهما.
قالَ سِيْبَوَيْه: شَبَّهُوه بالاسْم، نحْو ظَلِيم وظِلْمان، يعْنِي أنَّ فِعْلاناً إنَّما يكونُ بالغالِبِ جَمْعَ فَعِيلٍ اسْماً. ( {والخَصِي، مُخَفَّفةً: المُشْتَكِي} خُصاهُ.
(و) {الخَصِيُّ، (كغَنِيَ: شِعْرٌ لم يُتَغَزَّلْ فِيهِ) ؛ وَهُوَ مَجازٌ.
(و) أَيْضاً: (ع) .
قُلْتُ: الصَّوابُ فِيهِ} خُصَى، بضمَ ففتحٍ مَقْصوراً، وَهُوَ مَوْضِعٌ فِي دِيارِ بَني يَرْبوعِ بنِ حَنْظَلَةَ بنَجْدٍ بَيْن أُفاق وأُفَيْق؛ قالَهُ نَصْر وضَبَطَه هَكَذَا.
(و) الخَصِيُّ: (فَرَسانِ) لهُمْ، أَحدُهما لبَني قَيْسِ بنِ عتابٍ، وَالثَّانِي للأجْلَح بنِ قاسِطٍ الضَّبابيّ.
( {والخُصْيَةُ، بالضَّمِّ: القُرْطُ فِي الأُذُنِ) على التَّشْبيهِ؛ نَقَلَه الصَّاغانيُّ.
(وابنُ} خِصْيَةَ، بالكسْرِ: مُحدِّثٌ) ، وَهُوَ الحُسَيْنُ بنُ محمدٍ الوَاسِطيُّ حَدَّثَ عَن أَبي الفَضْلِ بنِ خَيْرُون، ماتَ سَنَة 518.
وَفِي التّكْملَةِ: اسْمُه محمدُ بنُ عبدِ الواحِدِ، فلعلَّه عَنَى بِهِ والِدَ المَذْكُور هُنَا، فَتَأمَّل.
( {وأخْصَى) الرَّجُل: (تَعَلَّمَ عِلْماً واحِداً) ؛ نَقَلَهُ الصَّاغانيُّ وَهُوَ مَجازٌ.
وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
} المَخْصَى: مَوْضِعُ القَطْع؛ نَقَلَهُ الجَوهرِيُّ.
{والخَصا، بالفتْحِ مَقْصوراً: لُغَةٌ فِي الخِصاءِ، بالكسْرِ مَمْدوداً؛ نَقَلَه شيْخُنا عَن شُروحِ الفصيحِ والعهدة عَلَيْهِ.
} والخُصْوةُ، بالضمِّ: لُغَةٌ فِي {الخصْيَةِ؛ جاءَ فِي الحدِيثِ فِي صفَةِ الجنَّةِ: (إنَّ اللَّهَ يَجْعَل مَكانَ كلّ شَوْكَة مِثْل} خُصْوةِ التَّيْسِ المَلْبود) .
قالَ شَمِرٌ: وَهُوَ نادِرٌ لم نَسْمَع فِي واحِدِ {الخُصَى إلاَّ} خُصْيَة بالياءِ لأنَّ أَصْلَه مِن الياءِ.
ويقولونَ: كانَ جَواداً {فخُصِيَ أَي غَنِيّاً فافْتَقَرَ؛ وَهُوَ مَجازٌ.
وقالَ ابنُ برِّي: الشُّعراءُ يَجْعلونَ الهِجاءَ والغَلَبة خِصاءً كأنَّه خَرَجَ مِن الفُحولِ؛ وأَنْشَدَ:
} خَصَيْتُكَ يابْنَ حَمْزَة بالقَوافِي
كَمَا {يُخْصَى من الحَلَقِ الحِمارُوقالَ جريرٌ:
} خُصِيَ الفَرَزْدق والخِصاءُ مَذَلَّةٌ
يَرْجُو مُخاطَرَة القُرُومِ البُزَّلِوأَبو طالِبٍ أَحْمدُ بنُ عليِّ بنِ عبدِ العَزيزِ بنِ {خِصْيَةَ البزَّاز بالكسْرِ، عَن محمدِ بنِ عليِّ السّقطي، وَعنهُ عليُّ بنُ محمدِ الطلابي فِي تارِيخِ وَاسط.
وأَبو نَصْر محمدُ بنُ عليِّ بنِ خصْيَةَ عَن أَبي محمدٍ الفندجاني؛ وَعنهُ أَبو الحُسَيْن بنِ نَغُوبا.
} والخُصْيَان: أَكَمَتانِ صَغِيرِتانِ فِي مدفعِ شُعْبَة من شعابِ نِهْي بَني كَعْبٍ عَن يَسارِ الحاجِّ إِلَى مكَّةَ من طَريقِ البَصْرَةِ؛ قالَهُ نَصْر.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.