Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
2241. خعع1 2242. خعل3 2243. خعم2 2244. خفأ6 2245. خفا6 2246. خفت162247. خفتر2 2248. خفثل1 2249. خفج7 2250. خفجل1 2251. خفد6 2252. خفر13 2253. خفرضض2 2254. خفس10 2255. خفش13 2256. خفشل1 2257. خفض14 2258. خفع5 2259. خفف12 2260. خفق16 2261. خفل1 2262. خفن4 2263. خقق5 2264. خقم2 2265. خقن6 2266. خلأ5 2267. خلا9 2268. خلب19 2269. خلبج2 2270. خلبس5 2271. خلبص6 2272. خلت2 2273. خلج14 2274. خلجم3 2275. خلد15 2276. خلر5 2277. خلس15 2278. خلص17 2279. خلط19 2280. خلع17 2281. خلف22 2282. خلق21 2283. خلل14 2284. خلم4 2285. خلنج3 2286. خمأ2 2287. خما1 2288. خمت3 2289. خمج6 2290. خمجر2 2291. خمد15 2292. خمر21 2293. خمز4 2294. خمس18 2295. خمش11 2296. خمص16 2297. خمط15 2298. خمطر2 2299. خمع8 2300. خمق2 2301. خمل15 2302. خمم7 2303. خمن13 2304. خنا5 2305. خنب9 2306. خنبت2 2307. خنبث2 2308. خنبج5 2309. خنبس5 2310. خنبش2 2311. خنبص1 2312. خنبع2 2313. خنبق3 2314. خنبل2 2315. خنبلس1 2316. خنت2 2317. خنتر2 2318. خنتص1 2319. خنتع1 2320. خنث15 2321. خنثب2 2322. خنثر2 2323. خنثل1 2324. خنج2 2325. خنجر9 2326. خنجل1 2327. خندب2 2328. خندرس3 2329. خندع1 2330. خندف5 2331. خندق4 2332. خندلس2 2333. خندم4 2334. خنذ6 2335. خنذع1 2336. خنر6 2337. خنز14 2338. خنزب5 2339. خنزج2 2340. خنزر7 Prev. 100
«
Previous

خفت

»
Next

خفت: الخَفْتُ والخُفاتُ: الضَّعْفُ من الجوع ونحوه؛ وقد خُفِتَ.

والخُفوتُ:ضَعْفُ الصَّوْت من شِدَّة الجوع؛ يقال: صوت خَفيضٌ خَفيتٌ.

وخَفَتَ الصوتُ خُفُوتاً: سَكَنَ؛ ولهذا قيل للميت: خَفَتَ إِذا انقطع

كلامُه وسكت، فهو خافِتٌ.

والإِبل تُخافِتُ المَضْغَ إِذا اجتَرَّتْ. والمُخافَتةُ: إِخْفاءُ

الصَّوْتِ. وخافَتَ بصوته: خَفَّضَه. وفي حديث عائشة، قالت: ربما خَفَتَ

النبيُّ، صلى اللَّه عليه وسلم، بقراءَته، وربما جَهَر. وحديثها الآخر:

أُنْزِلَتْ «ولا تَجْهَرْ بصلاتِكَ ولا تُخافِتْ بها» في الدُّعاء، وقيل في

القراءَة؛ والخَفْتُ: ضِدُّ الجَهْرِ. وفي حدديث صلاة الجنازة: كان يقرأُ

في الأُولى بفاتحة الكتاب مُخافَتَةً، هو مفاعَلة منه. وفي حديثها الآخر،

نَظَرَتْ إِلى رجل كادَ يموتُ تَخافُتاً، فقالتْ: ما لهذا؟ فقيل: إِنه من

القُرَّاء. التَّخافُتُ: تَكَلُّف الخُفُوتِ، وهو الضَّعْفُ والسُّكونُ،

وإِظهارُه من غير صحة. وخافَتَت الإِبلُ المَضْغَ: خَفَتَتْه. وخَفَتَ

صوته يَخْفِتُ: رَقَّ. والمُخافَتَةُ والتَّخافُتُ: إِسْرار المَنْطِقِ،

والخَفْتُ مثله؛ قال الشاعر:

أُخاطِبُ جَهْراً، إِذ لَهُنَّ تَخافُتٌ،

وشَتَّانَ بين الجَهْر والمَنْطِقِ الخَفْتِ

الليث: الرجل يُخافِتُ بقراءَته إِذا لم يُبَيِّنُ قراءَته برفع الصوت.

وفي التنزيل العزيزي: ولا تَجْهَرْ بصلاتك ولا تُخافِتْ بها.

وتَخافَتَ القومُ إِذا تشاوَرُوا سِرّاً. وفي التنزيل العزيز:

يَتَخافَتُونَ بينهم إِنْ لَبِثْتم إِلاَّ يوماً.

وخَفَتَ الرجلُ خُفُوتاً: ماتَ.

والخُفات: مَوْتُ البَغْتة؛ قال الجعدي:

ولَسْتُ، وإِن عَزُّوا عليَّ، بهالِكٍ

خُفاتاً، ولا مُسْتَهْزِمٍ ذاهبِ العَقْلِ

قال أَبو عمرو: خُفاتاً: فَجْأَةً. مُسْتَهْزِم: جَزوع. ويقال: خَفَتَ

من النُّعاس أَي سَكَن. قال أَبو منصور: معنى قوله خُفاتاً أَي ضَعْفاً

وتَذَلُّلاً.

ويقال للرجل إِذا ماتَ: قد خَفَتَ أَي انقطع كلامه. وخَفَتَ خُفاتاً أَي

مات فَجأَةً؛ ويقال منه: زَرْعٌ خافِتٌ أَي كأَنه بقي، فلم يَبْلُغْ

غايةَ الطُّولِ. وفي حديث أَبي هريرة: مَثَلُ المؤْمن الضعيف، كَمَثل خافِتِ

الزرْعِ، يَميلُ مرَّةً ويَعْتَدِلُ أُخرى؛ وفي رواية: كمثل خافِتَةِ

الزرعِ. الخافِتُ والخافِتَةُ: ما لانَ وضَعُفَ من الزرع الغَضِّ، ولُحُوق

الهاءِ على تأْويل السُّنْبلة، ومنه خَفَتَ الصوتُ إِذا ضَعُفَ وسَكَنَ؛

قال أَبو عبيد: أَراد بالخافِتِ الزرعَ الغَضَّ اللَّيِّنَ؛ ومنه قيل

للمَيْتِ: قد خَفَتَ إِذا انقطع كلامه؛ وأَنشد:

حتى إِذا خَفَتَ الدُّعاءُ، وصُرِّعَتْ

قَتْلى، كمُنْجَدِعٍ من الغُلأَّنِ

والمعنى: أَن المؤْمنَ مُرَزَّأ في نفسه وأَهله وماله، مَمْنُوٌّ

بالأَحْداثِ في أَمر دنياه. ويروى: كَمَثل خافَةِ الزَّرْع.

وفي الحديث: نومُ المؤْمنِ سُباتٌّ، وسَمْعُه خُفاتٌ أَي ضعيف لا حِسَّ

له. ومنه حديث مُعَاوية وعمرو بن مسعود: سَمْعُه خُفاتٌ، وفَهمُه تاراتٌ.

أَبو سعيد: الخافِتُ السحاب الذي ليس فيه ماءٌ، قال: ومثل هذه السحابة

لا تَبْرَحُ مكانها، إِنما يسير، من السحابِ، ذو الماءِ؛ قال: والذي

يُومِضُ لا يكاد يسير؛ وروى الأَزهري عن ثعلب أَنَّ ابن الأَعرابي

أَنشده:بضَرْبٍ يُخَفِّتُ فَوَّارهُ،

وطَعْنٍ تَرى الدَّمعَ منه رَشِيشا

إِذا قَتَلوا منكُمُ فارِساً،

ضَمِنَّا له خَلْفَه أَن يَعِيشا

يقول: نُدْرِكُ بثأْره، فكأَنه لم يُقْتَلُ. ويُخَفِّتُ فَوَّارهُ أَي

أَنه واسع، فَدَمه يسيل.

ابن سيده وغيره: والخَفُوت من النساء المهزولة؛ عن اللحياني، وقيل: هي

التي لا تَكاجُ تَبِينُ من الهُزال؛ وقيل: هي التي تَسْتَحْسِنُها ما

دامتْ وَحْدَها، فإِذا رأَيتها في جماعة من النساء، غَمَزْتَها. الليث:

امرأَة خَفُوتٌ لَفُوتٌ؛ فالخَفُوتُ التي تأْخُذُها العينُ ما دامتْ وَحْدَها،

فَتَقْبَلُها، فإِذا صارتْ بين النساءِ، غَمَزَتْها؛ واللَّفُوتُ التي

فيها التِواءٌ وانْقِباضٌ؛ قال أَبو منصور: ولم أَسمع الخَفُوتَ في نَعْتِ

النساء لغير الليث.

والخُفْتُ: السَّذابُ، بضم الخاءِ وسكون الفاءِ، لغة في الخُتْفِ.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.