Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1573
328. خمس19 329. خمط16 330. خنأ2 331. خنبس5 332. خنجف1 333. خندف6334. خنس20 335. خنط2 336. خنعس2 337. خنف14 338. خنفس9 339. خوس5 340. خوط7 341. خوف17 342. خيط16 343. خيف15 344. دأدأ8 345. دبأ7 346. دبحس2 347. دبخس2 348. دبس16 349. دبغ15 350. دثط5 351. دحس12 352. دحمس7 353. دخس10 354. دخمس5 355. دخنس2 356. درأ14 357. دربأ2 358. دربس6 359. دردس2 360. درس21 361. درعس3 362. درعف3 363. درف6 364. درفس7 365. درمس5 366. درنس3 367. درنف3 368. درهس4 369. دسس15 370. دسف5 371. دعبس4 372. دعس10 373. دعفس3 374. دعكس5 375. دغس3 376. دغغ4 377. دغف6 378. دفأ12 379. دفس5 380. دفط2 381. دفطس4 382. دفغ5 383. دفف16 384. دفنس7 385. دقرس2 386. دقس8 387. دقف4 388. دقمس2 389. دكأ6 390. دكس10 391. دلس14 392. دلعس4 393. دلغف4 394. دلف15 395. دلمس5 396. دمحس3 397. دمرغ4 398. دمس15 399. دَمَسَ 2 400. دمغ19 401. دمقس9 402. دمنس2 403. دنأ9 404. دنخس3 405. دنس14 406. دنغ5 407. دنفس5 408. دنقس6 409. دنكس3 410. دهرس5 411. دهس12 412. دهف5 413. دهمس4 414. دوأ12 415. دوس18 416. دوغ7 417. دوف14 418. ديس5 419. ديف8 420. ذأذأ3 421. ذأط7 422. ذاف2 423. ذبأ2 424. ذحلط2 425. ذرأ12 426. ذرط5 427. ذرطس2 Prev. 100
«
Previous

خندف

»
Next
خندف
أبن الأعرابي: الخندوف: الذي يتبخر في مشيته كبراً وبطراً.
وقال ابن الكلبي: ولد اليأس بن مضر عمراً - وهو مدركه - وعامراً - وهو طابخة - وعميراً - وهو قمعة وأمهم خندف؛ وهي ليلى بنت حلوان بن عمران أبن الحاف بن قضاعة. وكان اليأس خرج في نجعة له فنفرت إبله من أرنب؛ فخرج إليها عمرو فأدركها فسمى مدركة، وخرج عامر فتصيد فطبخه فسمي طابخة، وانقمع عمير في الخباء فسمي قمعة، وخرجت أمهم ليلى فقال لها اليأس: أين تخندفين؟ فسميت خندف - قال: والخندفة: ضرب من المشي -. وقال غير أبن الكلبي: قالت خندف لزوجها: ما زلت أخندف أثركم، فقال لها: خندف.
وقال أبو عمرو: الخندفة والنعثلة: أن يمشي الرجل مفاجاً ويقلب قدميه كانه يغرف بهما، وهو من التبختر.
وظلم رجل أيام الزبير بن العوام - رضي الله عنه - فنادى: يا لخندف، فخرج الزبير - رضي الله عنه - ومعه سيف وهو يقول: خندف إليك أيها المخندف؛ والله لئن كنت مظلوماً لأنصرنك. قال الأزهري: إن صح هذا من فعل الزبير؟ رضي الله عنه - فإنه كان قبل نهي النبي - صلى الله عليه وسلم - عن التعزي بعزاء الجاهلية. وقلا العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه:
حتّى احْتَوى بَيْتُك المُهَيْمِنُ من ... خِنْدِفَ عَلْياءَ النُّطُقُ
وقد ذكرت الأبيات والقصة في تركيب ص ل ب.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني are being displayed.