Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
2365. خنفس9 2366. خنفع1 2367. خنفق3 2368. خنق14 2369. خنم2 2370. خنن82371. خهفع1 2372. خوا1 2373. خوب9 2374. خوت12 2375. خوث7 2376. خوخ11 2377. خود10 2378. خوذ6 2379. خور14 2380. خوز6 2381. خوس4 2382. خوش6 2383. خوص14 2384. خوض16 2385. خوط7 2386. خوع5 2387. خوف16 2388. خوق9 2389. خول15 2390. خوم10 2391. خون19 2392. خيب11 2393. خيت5 2394. خيث2 2395. خيج2 2396. خيد2 2397. خير18 2398. خيس11 2399. خيش8 2400. خيص5 2401. خيض1 2402. خيط15 2403. خيف14 2404. خيل17 2405. خيم13 2406. د6 2407. دأب14 2408. دأث5 2409. دأدأ8 2410. دأض1 2411. دأظ5 2412. دأف1 2413. دأك2 2414. دأل9 2415. دأم7 2416. دأي5 2417. دبأ7 2418. دبب14 2419. دبج13 2420. دبح12 2421. دبخ6 2422. دبخس2 2423. دبذ3 2424. دبر18 2425. دبس15 2426. دبش8 2427. دبعك2 2428. دبغ14 2429. دبق15 2430. دبك5 2431. دبكل2 2432. دبل14 2433. دبه4 2434. دبي8 2435. دثأ5 2436. دثث6 2437. دثر19 2438. دثط5 2439. دثع3 2440. دثق2 2441. دثن6 2442. دجا5 2443. دجب4 2444. دجج12 2445. دجر13 2446. دجل17 2447. دجم6 2448. دجن16 2449. دجه2 2450. دحا5 2451. دحب4 2452. دحج3 2453. دَحْجَب1 2454. دحح6 2455. دحر13 2456. دحرج8 2457. دحرض3 2458. دحز5 2459. دحس11 2460. دحسم6 2461. دحص8 2462. دحض16 2463. دحق8 2464. دحقل2 Prev. 100
«
Previous

خنن

»
Next

خنن: الخَنِينُ من بكاء النساء: دون الانْتِحابِ، وقيل: هو تَرَدُّد

البكاء حتى يصير في الصوت غُنَّةٌ، وقيل: هو رفع الصوت بالبكاء، وقيل: هو

صوت يخرج من الأَنف، خَنَّ يَخِنُّ خَنِيناً، وهو بكاء المرأَةُ تَخِنُّ في

بكائها. وفي حديث عليّ: أَنه قال لابنه الحَسَن، رضي الله عنهما: إنك

تَخِنُّ خَنِينَ الجارية؛ قال شمر: خَنَّ خَنِيناً في البكاء إذا رَدَّد

البكاء في الخَياشيم، والخَنينُ يكون من الضحك الخافي أَيضاً. الجوهري:

الخَنِينُ كالبكاء في الأَنف والضحك في الأَنف؛ قال ابن بري: ومن الخَنينِ

كالبكاء في الأَنف قولُ مُدْرِكِ بن حِصْنٍ الأَسَديّ:

بكى جَزَعاً من أَن يموت، وأَجْهَشَتْ

إليه الجِرِشِّى، وارمَعَلَّ خَنِينُها.

وفي الحديث: أَنه كان يُسْمَع خَنينُه في الصلاة؛ الخَنِينُ: ضرب من

البكاء دون الانتحاب، وأَصلُ الخَنِين خروجُ الصوت من الأَنف كالحَنين من

الفم. وفي حديث أَنس: فَغَطَّى أَصحابُ رسول الله، صلى الله عليه وسلم،

وجُوهَهم لهم خَنِينٌ. وفي حديث خالد: فأَخْبَرهم الخبرَ فَخَنُّوا يبكون.

وفي حديث فاطمة، رضوان الله عليها: قام بالباب له خَنِينٌ. والخَنِينُ:

الضحك إذا أَظهره الإنسان فخرج خافياً، والفعل كالفعل، خَنَّ يَخِنُّ

خَنِيناً، فإذا أَخرج صوتاً رقيقاً فهو الرَّنينُ، فإِذا أَخفاه فهو الهَنينُ،

وقيل: الهَنِينُ مثل الأَنِينِ، يُقال: أَنَّ وهَنَّ بمعنى واحد. قال

ابن سيده: والخَنَنُ والخُنَّةُ والمَخَنَّة كالغُنَّةِ، وقيل: هو فوق

الغُنَّة وأَقبح منها، قال المُبَرَّدُ: الغُنَّة أَن يُشْرَبَ الحرفُ صوت

الخَيْشوم، والخُنَّة أَشدُّ منها. التهذيب: الخُنَّة ضرب من الغنة، كأَنَّ

الكلام يرجع إلى الخياشيم، يقال: امرأَة خَنَّاء وغَنَّاء وفيها

مَخَنَّةٌ. ورجل أَخَنُّ أَي أَغَنُّ مسدودُ الخياشيم، وقيل: هو الساقط

الخَياشيم، والأُنثى خَنَّاء، وقد خَنَّ، والجمع خُنٌّ؛ قال دَهْلَبُ ابن

قُرَيْعٍ: جارية ليستْ من الوَخْشَنِّ، ولا من السُّودِ القِصارِ الخُنِّ.

ابن الأَعرابي: النَّشِيجُ من الفم، والخَنِينُ من الأَنف، وكذلك

النَّخِير، وقال الفَصِيحُ من أَعراب بني كلاب: الخَنين سُدَدٌ في الخَياشيم،

والخُنانُ منه. وقد خَنْخَن إذا أَخرج الكلام من أَنفه. والخُنانُ: داء

يأْخذ في الأَنف. والخَنْخَنة: أَن لا يبين الكلام فيُخَنْخِن في خَياشيمه؛

وأَنشد: خَنْخَنَ لي في قوله ساعةً،

فقال لي شيئاً ولم أَسْمَعِ.

ابن الأَعرابي: الرُّبّاحُ القِردُ، وهو والحَوْدَلُ، ويقال لصوته

الخَنْخَنةُ، ولضحكه القَحْقَحةُ. والخُنَنةُ: الثورُ المُسِنُّ الضَّخم.

والخُنَانُ في الإبل: كالزُّكام في الناس. يقال: خُنَّ البعير، فهو مَخْنُون.

وزمن الخُنَانِ: زمن ماتت فيه الإبل؛ عنه؛ وقال ابن دريد: هو زمن معروف

عند العرب قد ذكروه في أَشعارهم، قال: ولم نسمع فيه من علمائنا تفسيراً

شافياً، قال: والأَوَّل أَصح؛ قال النابغة الجعدي في الخُنَّانِ للإِبل:

فمن يَحْرِصْ على كِبَري، فإِني

من الشُّبّانِ أَيّامَ الخُنانِ.

قال الأَصمعي: كان الخُنَّانُ داءً يأْْخذ الإبلَ في مناخرها وتموت منه

فصار ذلك تاريخاً لهم، والخُنانُ داءٌ يأْخذ الناس، وقيل: هو داءٌ يأْخذ

في الأَنف. ابن سيده: والخُنانُ داءٌ يأخذ الطير في حُلُوقها. يقال: طائر

مَخْنُون، وهو أَيضاً داءٌ يأْخذ العين؛ قال جرير:

وأَشْفِي من تَخَلُّج كلِّ داءٍ،

وأَكْوي الناظِرَيْنِ من الخُنانِ.

والمَخَنَّةُ: الأَنف. التهذيب: قال بعضهم خَنَنْتُ الجِذْعَ بالفأْس

خَنّاً إذا قطعته. قال أَبو منصور: وهذا حرف مُريبٌ، قال: وصوابه عندي

وجثَثْتُ العودَ جَثَاً، فأَما خَنَنْتُ بمعنى قطعت فما سمعته. اللحياني: رجل

مَجْنُون مَخْنُونٌ مَحْنُونٌ، وقد أَجَنَّه اللهُ وأَحَنَّه وأَخنَّه

بمعنى واحد. أَبو عمرو: الخِنُّ السفينة الفارغة. ووَطِئَ مِخَنَّتَهم

ومَخَنَّتَهم أَي حريمهم. والمِخَنُّ: الرجلُ الطويل، والصحيح المَخْنُ،

وهو مذكور في موضعه؛ وأَنشد الأَزهري:

لما رَآهُ جَسْرَباً مِخَنَّا

أَقْصَرَ عن حَسْناءَ وارْثَعَنا.

أَي استَرْخَى عنها. قال: ويقال للطويل مَخْنٌ، بفتح الميم وجزم الخاء.

وفلان مَخَنَّة لفلان أَي مأْكَلة. ومَخَنَّةُ القوم: حريمهم. وخَنَنْتُ

الجُلَّة إذا استخرجتَ منها شيئاً بعد شيءٍ. التهذيب: المَخَنَّة وسط

الدار، والمَخَنَّة الفِناءُ، والمَخَنَّةُ الحرم، والمَخَنَّة مَضِيقُ

الوادي، والمَخَنَّةُ مَصَبُّ الماء من التَّلْعَةِ إلى الوادي، والمَخَنَّةُ

فُوَّهَةُ الطريق، والمَخَنَّة المَحجَّة البينة، والمَخَنَّة طَرَفُ

الأَنف، قال: وروى الشَّعْبي أَن الناس لما قدموا البصرة قال بنو تميم

لعائشة: هل لك في الأَحْنَفِ؟ قالت: لا، ولكن كونوا على مَخَنَّتِه أَي

طريقته، وذلك أَن الأَحْنَف تكلم فيها بكلمات، وقال أَبياتاً

يلومها فيها في وقعة الجمل؛ منها:

فلو كانتِ الأَكْنانُ دُونَكِ، لم يَجِدْ

عَليكِ مَقَالاً ذو أَداةٍ يَقُولُها.

فبلغها كلامُه وشِعْرُه فقالت: أَلِي كان يَسْتَجِمُّ مَثابَةَ سَفَهِه؟

وما للأَحْنفِ والعربية، وإنما هم عُلُوجٌ لآلِ عُبَيْدِ الله سَكنوا

الرِّيفَ، إلى الله أَشكو عقوقَ أَبنائي؛ ثم قالت:

بُنَيَّ اتَّعِظْ، إنَّ المَواعِظَ سَهْلةٌ،

ويُوشِكُ أَن تَكْتانَ وَعْراً سَبيلُها.

ولا تَنْسَينْ في اللهِ حَقَّ أُمُومَتي،

فإِنك أَوْلى الناسِ أَن لا تَقُولُها

ولا تَنْطِقَنْ في أُمَّةٍ ليَ بالخَنا

حَنِيفيَّة، قد كان بَعْلي رَسْولُها.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.