Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
3371. دسع13 3372. دسف5 3373. دسق8 3374. دسك3 3375. دسكر8 3376. دسم193377. دسنس1 3378. دسو4 3379. دسي3 3380. دشت7 3381. دشتك1 3382. دشش5 3383. دشق3 3384. دشل2 3385. دشلط1 3386. دشم3 3387. دشن7 3388. دشو3 3389. دصر1 3390. دصص2 3391. دصق2 3392. دضض1 3393. دطر2 3394. دظظ3 3395. دعب16 3396. دعبث2 3397. دعبس4 3398. دعبع2 3399. دعبل5 3400. دعت5 3401. دعتب2 3402. دعث8 3403. دعثر7 3404. دعجٌ1 3405. دعد3 3406. دعر16 3407. دعرب2 3408. دعرم4 3409. دعز4 3410. دعس10 3411. دعسب2 3412. دعسج2 3413. دعسر2 3414. دعسق2 3415. دعسم2 3416. دعشب1 3417. دعشق4 3418. دعص8 3419. دعظ3 3420. دعع10 3421. دعف3 3422. دعفس3 3423. دعفص2 3424. دعفق2 3425. دعق8 3426. دعك10 3427. دعكر2 3428. دعكس5 3429. دعكل1 3430. دعكن2 3431. دعل3 3432. دعْلج2 3433. دعلق2 3434. دعلم1 3435. دعم16 3436. دعمس1 3437. دعمص9 3438. دعمظ2 3439. دعن5 3440. دعنم1 3441. دعو9 3442. دعِي1 3443. دغبج1 3444. دغت3 3445. دغثر1 3446. دغر15 3447. دغرق5 3448. دغش7 3449. دغص11 3450. دغغ4 3451. دغف6 3452. دغفر1 3453. دغفش1 3454. دغفص1 3455. دغفق7 3456. دغفل7 3457. دغل16 3458. دغم15 3459. دغمر7 3460. دغمش3 3461. دغمص3 3462. دغن6 3463. دغنج1 3464. دغو3 3465. دغي2 3466. دفأ12 3467. دفتر9 3468. دفر14 3469. دفس5 3470. دفص4 Prev. 100
«
Previous

دسم

»
Next
دسم

(الدَّسَمُ مُحَرَّكَة: الوَدَك والوَضَر) . وَفِي التَّهْذِيب: " كل شَيْء لَهُ وَدَك من اللّحم والشَّحْم "، (و) أَيْضا: (الدَّنَس، وَقد دَسِم كَفَرِح) دَسَمًا فَهُوَ دَسِم، (و) يُقَال: (يَدُه من الدَّسَمِ سَلِطَةٌ) .
(و) دَسَمها (كَنَصَرها) دَسْمًا: (جَامَعَها) عَن كُراع وَهُوَ مَجاز من دَسَم الجُرحَ إِذا جَعَلَ فِيهِ الفَتِيلَ. (و) قيل هُوَ من دَسَم (القَارُورَة) إِذا (سَدَّها) وَقَالَ رُؤْبَةُ يَصِف صَرْحاً:
(إِذا أَرَدْنا دَسْمة تَنَفَّقا ... )

(بناجِشَاتِ المَوْتِ أَو تَمَطَّقا ... )

وَتَنَفَّق: تَشَقَّق من جَوانِبه وعَمِل فِي اللَّحْم كَهَيْئَة الأَنْفاقِ جمع نَفَقَ، وَهُوَ كالسَّرَبِ. والناجِشَاتُ: الَّتِي تُظْهِر المَوْت وتَسْتَخْرِجُه. والتَّمَطُّقُ: التَّلَمُّظ (كأَدْسَمَها) .
(و) دَسَم (الأَثَرُ: طَسَم) كَدَمَس.
وَفِي الصّحاح: مِثْل طَسَم. (و) دَسَم (المَطَرُ الأَرْضَ) يَدْسُمُها دَسْماً: (بَلَّها قَلِيلاً) ، وَذَلِكَ إِذا لم يَبْلُغ أَن يَبُلَّ الثَّرَى، عَن الزّمَخْشَرِي.
(و) دَسَم (البَابَ) دَسْماً: (أَغْلَقَه) .
(و) الدِّسام (كَكِتاب: السِّدادُ) يُدْسَم بِهِ أَي: يُسَدّ. وَقَالَ الجوهريّ: الدِّسامُ بالكَسْر: مَا يُسَدُّ بِهِ الأذنُ والجُرْح ونَحو ذلِك، تَقول مِنْهُ: دَسَمْتُه أَدسُمه بالضَّمّ. والدِّسامُ: السِّداد، وَهُوَ مَا يُسَدُّ بِهِ رَأْسُ القَارُورَة وَنَحْوِها. وَفِي بَعْضِ الْأَحَادِيث: " إِن للشَّيْطان لَعُوقاً ودِسَاماً "، وَهُوَ مَا يُسَدُّ بِهِ الأُذُن فَلَا تَعِي ذِكْراً وَلَا مَوْعِظَة، يَعْنِي أَنَّ لَهُ سِدَاداً يَمْنَع من رُؤْيَة الحَقّ.
(والدُّسْمَةُ، بالضَّمّ: مَا يُسَدُّ بِهِ خَرْقُ السِّقاء، و) أَيضاً: (غُبْرةٌ إِلَى السَّوادِ) ، وَقَالَ اْبنُ الأَعْرابيّ: الدُّسْمَة: السَّوادُ، وَمِنْه قِيلَ للحَبَشِيّ: أَبُو دُسْمَة، (وَقد دَسِم بالكَسْر، وَهُوَ أَدْسَم، وَهِي دَسْماء) .
(و) الدُّسْمَةُ: (الرَّدِيءُ من الرِّجال) ، وَقيل: الدَّنِيءُ. وَقيل: الرَّذْلُ، أَنْشد أَبو عَمْروٍ لِبَشِيرٍ الفِرَبْرِيّ:
(شَنِئْتُ كُلَّ دُسْمَةٍ قِرْطَعْنِ ... )

(والدَّيْسَم، كَحَيْدَر: وَلَدُ الثَّعْلَب من الكَلْبَة، أَو وَلَدُ الذِّئْبِ مِنْهَا) . والسِّمْع: وَلَد الضَّبع من الذِّئْب، قَالَه المُبَرّد.
(و) قيل الدَّيْسَم: (الدُّبُّ) ، عَن اْبنِ الأَعرابي، وَأَنْشَد:
(إِذا سَمِعَتْ صَوْتَ الوَبِيلِ تَشَنَّعَتْ ... تَشَنُّع فُدْسِ الغارِ أَو دَيْسَمٍ ذَكَر)

(أَو وَلَدُه) . قَالَ الجوهَرِيُّ: قلتُ لأَبي الغَوْث: يُقَال إِنّه وَلَد الذِّئبِ من الكَلْبَة، فَقَالَ: مَا هُوَ إِلَّا وَلَدُ الدّبّ. (و) قيل: الدَّيْسَم: (فَرْخُ النَّحْل. و) أَيْضا: (الظُّلْمَة، و) أَيْضا: (السَّوادُ، و) أَيْضا: (نَباتٌ) ، نَقَله الجوهَرِيّ.
(و) دَيْسَم: " (اسمُ أَبِي الفَتْح) اللُّغوي (صاحِبُ قُطْرُب) مُحَمَّد بن المُسْتَنِير اللُّغَوِيّ، وَقَالَ اْبنُ دُرَيْدٍ: دَيْسَمٌ: اسْم، وَأَنْشَد:
(أَخْشَى على دَيْسَمِ من بَرْدِ الثَّرَى ... أَبَى قَضاءُ اللهِ إِلا مَا تَرَى)

ترك صَرْفَه للضَّرُورة.
(و) الدَّيْسَمُ: (الرَّفِيقُ بالعَمَل المُشْفِق كالدَّاسِم) .
(و) الدَّيْسَمُ: (الثَّعلَبُ) .
(والدَّيْسَمَة: الذُّرَةُ) ، كَمَا فِي الصّحاح. وسُئِل أَبُو الفَتْح صاحِبُ قُطْرب عَن الدَّيْسَم فَقَالَ: هُوَ الذُّرَة.
(و) فِي حَدِيثِ عُثْمان رَضِي اللهِ تَعالَى عَنهُ أَنّه رأى صَبِيًّا تأخُذُه العَيْن جَمالاً فَقَالَ: (دَسِّمُوا نُونَتَه) أَي: (سَوِّدُوها كَيْلاَ تُصِيبَها) ، كَذَا فِي النُّسَخ، والصَّواب كَيْلاَ تُصِيبَه (العَيْن) ، ونُونَتُه: دائِرَتُه المَلِيحَة الَّتِي فِي حَنَكه.
(و) الدَّسِيمُ (كَأَمِيرٍ: الكَثِيرُ الذِّكْرِ) ، كَذَا فِي النُّسَخ، والصَّواب: والدَّسِيمُ: القَلِيل الذِّكْر، كَمَا هُوَ نَصّ اْبنِ الأَعرابيّ، (وَمِنْه الحَدِيثُ الضَّعِيفُ: " لاَ يَذْكُرُون اللهَ إِلا دَسْماً ") . رُوِي ذَلِك عَن أبي الدَّرْدَاءِ رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ. ونصّه: " أَرضِيتُم إِنْ شَبِعْتُم عَاماً، أَلاَ تَذْكُرون اللهَ إِلا دَسْماً "، يُريد ذِكْراً قَلِيلاً، (و) قَالَ اْبنُ الأَعْرابِيّ: (يُحْتَمل أَن يَكُون) هَذَا (مَدْحاً، أَي: الذّكرُ حَشْو قُلُوبهم وأَفْواهِهِم، وأَن يَكُونَ ذَمًّا أَي: يَذْكُرونَ اللهَ) ذِكْراً (قَلِيلاً، مَأْخُوذٌ من تَدْسِيم نُونَةِ الصَّبِيّ) : وَهُوَ السَّواد الَّذِي يُجْعَل خَلْف الأُذُن لِكَيْلا تُصِيبَه العَيْن، وَلَا يَكون إِلا قَلِيلا. وَقَالَ الزمخشَرِيّ: هُوَ مِن دَسَمَ المَطَرُ الأَرضَ إِذا لم يبلغ أَن يَبُلَّ الثَّرَى. وَقَالَ غَيرُه: وَقيل: مَعْناه لَا يَذْكُرون الله إِلا دَسْماً أَي: مَا لَهم هَمُّ إِلا الأَكلُ ودَسْمُ الأَجْواف. ومِثلُه فِي احْتِمال المَدْح والذَّمّ الحَدِيثُ الآخر: " ذَاك رَجُلٌ لَا يتوَسَّد القُرآن "، على مَا مَرَّ فِي حَرْفِ الدَّال.
(ودُسْمانُ بالضَّمِّ: ع) .
(ودَسَم الْبَعِير يَدْسِمه) دَسْماً: (طَلاهُ بالهِناء) .
(ودَسْمٌ: ع قُربَ مَكَّة) شَرَّفَها اللهُ تعَالَى (و) يُقَال: (أَنَا على دَسْمِ الأَمْرِ أَي: طَرَفٍ مِنْهُ) .
[] ومِمّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْه:
تَدَسَّم مثل دَسَم، أَنْشَدَ سِيْبَوَيْهِ لاْبنِ مُقْبِل: (وقِدْرٍ كَكَفّ القِرْد لَا مُسْتَعِيرُها ... يُعَارُ وَلَا مَنْ يَأْتِها يَتَدَسَّمُ)

وتَدْسِيمُ الشَّيء: جَعْلُ الدَّسْمِ عَلَيْهِ. والدَّسَم بالفَتْح لُغَة فِي الدَّسْم عَن القُرْطُبِي. قَالَ الوَلِيّ العِراقِيّ فِي شَرْحِ سُنَن أَبِي دَاود: وَلم نَرَه لغَيْرِه من أَهلِ اللُّغَة والحَدِيثِ.
وثِيابٌ دُسْم بِالضَّمِّ أَي: وَسِخَة. ويقالُ للرَّجُل إِذا تدنَّس بمَذَامّ الأَخلاق: إِنّه لدَسِم الثَّوْبِ، وَهُوَ كَقَوْلِهم: فُلانٌ أَطْلَس الثُّوب، وقالَ:
(لَا هُمَّ إِنَّ عامرَ بنَ جَهْم ... )

(أَوْذَمَ حَجًّا فِي ثِيابٍ دُسْمِ ... )

أَي: حَجَّ وَهُوَ مُتَدَنِّسٌ بالذُّنُوب.
وَيُقَال: فُلانٌ أدسَمُ الثُّوبِ ودَسِم الثَّوبِ إِذا لم يَكُن زَاكِياً. وَقَول رُؤْبةَ يَصِف سَيْحَ مَاء:
(مُنْفَجِرَ الكَوْكَبِ أَو مَدْسُومَا ... )

(فَخِمْنَ إِذ هَمَّ بِأَنْ يَخِيمَا ... )

المَدْسُومُ: المَسْدُودُ.
والدَّسْمُ: حَشْو الجَوْف.
وتَدَسَّمُوا: أَكَلُوا الدَّسَم.
ومَرَقَة دَسِمة.
وعِمامَةٌ دَسِمَة ودَسْماء: سَوْدَاء. ويُقالُ للمُسْتَحاضة اْدْسُمِي وَصَلِّي.
والدَّسِمُ الأَحمَسُ: الأسودُ الدَّنِيء من الرّجال، وَقد جَاءَ ذِكرهُ فِي حَدِيثِ الفَتْح.
قُلتُ: وَمِنْه أَخذ الدّحمسان، ويُقالُ: مَا فِي دَيْسَمٍ دَسَمٌ: لمَنْ لَا فائِدَةَ فِيهِ. وَمَا أَنْت إلاَّ دُسْمَةٌ أَي: لَا خَيْر فِيك، وَهُوَ مجَاز. ودَيْسم السَّدُوسِيّ: تابِعِيٌّ ثِقَة.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.