Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
3488. دقس7 3489. دقش4 3490. دقط4 3491. دقطس1 3492. دقظ3 3493. دقع133494. دقف4 3495. دقق12 3496. دقل15 3497. دقم7 3498. دقمر1 3499. دقمس2 3500. دقن5 3501. دقهل1 3502. دقى3 3503. دكأ6 3504. دكب1 3505. دكر5 3506. دكرنس1 3507. دكس9 3508. دكص1 3509. دكض2 3510. دكع6 3511. دكك11 3512. دكل9 3513. دكم6 3514. دكن14 3515. دكه2 3516. دلب12 3517. دلبث3 3518. دلبح2 3519. دلث8 3520. دلثع2 3521. دلثم2 3522. دلج15 3523. دلح9 3524. دلخ4 3525. دلخَم1 3526. دلر1 3527. دلس13 3528. دلص8 3529. دلظ7 3530. دلظم3 3531. دلع11 3532. دلعب1 3533. دلعث3 3534. دلعثم2 3535. دلعس4 3536. دلعف1 3537. دلعك3 3538. دلعمظ2 3539. دلغط1 3540. دلف14 3541. دلفص2 3542. دلفق2 3543. دلق16 3544. دلقم4 3545. دلك19 3546. دلل11 3547. دلم14 3548. دلمث1 3549. دلمز5 3550. دلمس4 3551. دلمص4 3552. دلمظ2 3553. دلن4 3554. دَلنظ1 3555. دلنع1 3556. دله11 3557. دلهث4 3558. دلهم7 3559. دلهمس4 3560. دلهن1 3561. دلو12 3562. دُلي2 3563. دمتيه1 3564. دمث15 3565. دمثر3 3566. دمج14 3567. دمجم1 3568. دمح4 3569. دمحس3 3570. دمحق2 3571. دمحل3 3572. دمخ3 3573. دمخق3 3574. دمر17 3575. دمرص1 3576. دمرط1 3577. دمرغ4 3578. دمس14 3579. دمش4 3580. دمشر1 3581. دمشق7 3582. دمص6 3583. دمط1 3584. دمع13 3585. دمغ18 3586. دمق8 3587. دمقس9 Prev. 100
«
Previous

دقع

»
Next
دقع
الدَّقَعُ، مَحَرَّكَةً: الرِّضَا بالدُّونِ مِن المَعِيشَةِ، وأَيْضاً سُوءُ احْتِمَالِ الفَقْرِ. قالَ الكُمَيْتُ:
(ولَمْ يَدْقَعُوا عِنْدَ مَا نَابَهُم ... لِصَرْفِ زَمانٍ ولَمْ يَخْجَلُوا)
قالَوا: والخَجَلُ: سُوءُ احْتِمَالِ الغِنَى. وقِيلَ: الدَّقَع هُنَا: اللُّصُوقُ بالأَرْض مِنَ الفَقْرِ والجُوع، والخَجَلُ: الكَسَلُ والتَّوَانِي فِي طَلَبِ الرِّزْقِ. وقالَ ابنُ دُرَيْدٍ: الدِّقْعَاءُ: الذُّرَةُ الرَّدِيئةُ، يَمَانِيَةٌ.
والدَّقْعَاءُ أَيْضاً: الأَرْضَ لَا نَبَاتَ بهَا. والدَّقْعَاءُ: التُّرَابُ عَامَّةً، أَو التُّرَابُ الدَّقِيق علَى وَجْهِ الأَرْضِ، قالَ الشاعِرُ:
(وجَرَّتْ بِهِ الدَّقْعَاءَ هَيْفٌ كَأَنَّهَا ... تَسُحُّ تُرَاباً مِنْ خَصَاصَاتِ مُنْخُلِ)
كالأَدْقَع والدِّقْعَم، بالكَسْرِ، اقْتَصَرَ الجَوْهَرِيُّ عَلَى الأُولَى والأَخِيرَةِ، قالَ: والمِيمُ زائدَةٌ كَمَا قالُوا للدَّرْدَاءِ: دِرْدِمُ، وحَكَى اللِّحْيَانّي: بفِيهِ الدِّقْعِمُ، كَمَا تَقُولُ وأَنْتَ تَدْعُو عَلَيْه: بفِيه التُّرَابُ. وقالَ: بفيهِ الدَّقْعَاءُ والأَدْقَعُ، يَعْنِي التُّرَابَ. والدَّقَاعُ، كسَحَابٍ، ويُضَمّ: التُّرَابُ. ودَقِعَ الرِّجُلُ، كفَرِحَ: لَصِقَ بالتُّرَابِ ذُلاًّ، كَمَا فِي الصّحّاح، زادَ غَيْرُه: وقِيلَ: فَقْراً، وقِيلَ: لَصِقَ بالدِّقْعَاءِ وغَيْرِه مِنْ أَيِّ شَيْءٍ كَانَ. وَفِي الحَدِيثِ: إِذا جُعْتُنَّ دَقِعْتُنَّ، وإِذا شَبِعْتُنَّ خَجِلْتُنَّ، وإِنَّكُنُّ تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ، وتَكْفُرْنَ العَشِير وتَكْفُرن الإِحْسَان أَي خَضَعْتُنَّ ولَزِقْتُنَّ بالتُّرابِ.
ودَقِعَ الفَصِيلُ، مِثْلُ دَقِيَ: بَشِمَ عَنْ اللَّبَنِ، كَأَنَّهُ ضِدٌّ، وقَدْ غَفَلَ عَنْهُ المُصَنِّفُ. وقَوْلُهم فِي الدُّعاءِ: رَمَاهُ اللهُ فِي الدَّوْقَعَةِ، قَالَ الجَوْهَرِيُّ: الدَّوْقَعَةُ: الفَقْرُ والذُّلُّ، فَوْعَلَةٌ من الدَّقْعِ.
وجُوعٌ أَدْقَعُ ودَيْقُوعٌ: شَدِيدٌ، وكَذلِكَ دُرْقُوعٌ ويَرْقُوعٌ، كَمَا فِي التَّهْذِيب، قَالَ أَعْرَابِيٌّ قَدِمَ الحَضَرَ فشَبِعَ فأتَّخَمَ:
(أَقُولُ لِلْقَوْمِ لَمّا سَاءَنِي شِبَعِي ... أَلا سَبِيلَ إِلَى أَرْضٍ بِهَا الجُوعُ)

(أَلاَ سَبِيلَ إِلَى أَرْضٍ يَكُونُ بِهَا ... جُوعٌ يُصَدَّعُ مِنْهُ الرَّأْسُ دَيْقُوعُ)
واقْتَصَر الجَوْهَرِيُّ عَلَى دَيْقُوعٍ، وأَدْقَعُ، نَقَلَهُ ابْنُ شُمَيْلٍ.
والمِدْقَاعُ، بالكَسْرِ: الحَرِيصُ والجَمْعُ المَدَاقِيعُ. قَالَ الكُمَيْتُ يَصِفُ كِلابَ الصَّيْد:
(مَجَازيعُ قَفْرٍ مَدَاقِيعُهُ ... مَسارِيفُ حَتَّى يُصِبْنَ اليَسَارَ)
وَقَالَ ابنُ عَبّادٍ: بَعِيرٌ دَقُوعُ اليَدَيْنِ، كصَبُورٍ: يرْمِي بهِمَا فيَبْحَثُ الدَّقْعَاءَ إِذا خَبَّ.
والمُدْقِعُ، كمُحْسِنٍ: المُلْصِقُ بالدَّقْعَاءِ، يُفْضِي بصاحِبه إِلى الدَّقْعَاءِ. يُقَالُ: فَقْرُ مُدْقِعُ، أَي شَدِيد) مُلْصِقٌ بالدَّقعاءِ، يُفْضِي بصَاحِبه إِلى الدَّقْعَاءِ، وَمِنْه الحَدِيث: لَا تَحِلُّ المسأَلةُ إِلاَّ لذِي فَقْرٍ مُدْقِعٍ، أَو غُرْمٍ مُفظِع، أَو دَمٍ مُوجِعٍ وَقَالَ ابنُ عَبّادٍ: المُدْقِعُ: الهارِبُ، والمُسْرِعُ جَمِيعاً، وأَشَدُّ الهَزْلَى هُزَالاً. وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: المِدْقَاعُ، كمِحْرَابٍ: الرَّاضِي بالدُّونِ، كالدَّاقِعِ. وأُدْقِعَ الرَّجُلُ: مِثْلُ دَقِعَ، فهُوَ مُدْقَعٌ، وَهُوَ الَّذِي قد لَصِقَ بالتُّرَاب وافْتَقَر. والمَدَاقِيعُ من الإِبِلِ: الَّتِي تَأْكُلُ النَّبْتَ حَتَّى تُلْصِقَهُ بالأَرْضِ لِقِلَّتِه، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيّ. ودَنْقَعَ الرَّجُلُ: افْتَقَرَ، والنُّونُ زائِدَةٌ. ورأَيْتُ القَوْمَ صَقْعَى دَقْعَى، أَي لاصِقِينَ بالأَرْضِ. وَدَقِعَ دَقَعاً، وأَدْقَعَ: أَسَفَّ إِلى مَدَاقِّ الكَسْبِ، فَهُوَ دَاقِعٌ، نَقَلَه الجَوْهَرِيّ. والدَاقِعُ: الكَئيبُ المُهْتَمُّ. وقَدْ دَقَعَ دَقْعاً ودُقُوعاً، ودَقِعَ دَقَعاً فَهُوَ دَقِعٌ: اهْتَمَّ وخَضَعَ واسْتَكانَ. والدَّقَعُ، مُحَرَّكَةً: الخَضُوعُ فِي طَلَبِ الحاجَةِ، والحِرْصُ عَلَيْهَا. والدَّاقِعُ، والمِدْقَعُ كمِنْبَرٍ: الَّذِي لَا يُبَالِي فِي شَيْءٍ وَقَعَ، فِي طَعام أَوْ شَرَابٍ أَو غَيْرِه. وقِيلَ: هُوَ المُسِفُّ إِلَى الأمُورِ الدَّنِيئَةِ. وأَدْقَع لَهُ وإِلَيْهِ، فِي الشَّتْمِ وغَيْرِه: بالَغَ ولَمْ يَتَكَرَّم عَنْ قَبِيحِ القَوْل، ولَمْ يَأْلُ قَذَعاً. عَنْ أبِي زَيْد. والدَّوْقَعَة: الدّاهِيَةُ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.