Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
3506. دكرنس1 3507. دكس10 3508. دكص1 3509. دكض2 3510. دكع6 3511. دكك123512. دكل10 3513. دكم7 3514. دكن15 3515. دكه2 3516. دلب13 3517. دلبث3 3518. دلبح2 3519. دلث9 3520. دلثع2 3521. دلثم2 3522. دلج16 3523. دلح10 3524. دلخ5 3525. دلخَم1 3526. دلر1 3527. دلس14 3528. دلص9 3529. دلظ7 3530. دلظم3 3531. دلع12 3532. دلعب1 3533. دلعث3 3534. دلعثم2 3535. دلعس4 3536. دلعف1 3537. دلعك3 3538. دلعمظ2 3539. دلغط1 3540. دلف15 3541. دلفص2 3542. دلفق2 3543. دلق17 3544. دلقم4 3545. دلك20 3546. دلل12 3547. دلم15 3548. دلمث1 3549. دلمز5 3550. دلمس5 3551. دلمص4 3552. دلمظ2 3553. دلن4 3554. دَلنظ1 3555. دلنع1 3556. دله12 3557. دلهث4 3558. دلهم8 3559. دلهمس4 3560. دلهن1 3561. دلو13 3562. دُلي2 3563. دمتيه1 3564. دمث16 3565. دمثر3 3566. دمج15 3567. دمجم1 3568. دمح4 3569. دمحس3 3570. دمحق2 3571. دمحل3 3572. دمخ3 3573. دمخق3 3574. دمر18 3575. دمرص1 3576. دمرط1 3577. دمرغ4 3578. دمس15 3579. دمش5 3580. دمشر1 3581. دمشق7 3582. دمص7 3583. دمط1 3584. دمع14 3585. دمغ19 3586. دمق9 3587. دمقس9 3588. دمقص2 3589. دمك12 3590. دمكث1 3591. دمل17 3592. دملج13 3593. دملح1 3594. دملص3 3595. دملق7 3596. دملك8 3597. دمم13 3598. دمن15 3599. دمنس2 3600. دمنق1 3601. دمنك1 3602. دمنهر1 3603. دَمه1 3604. دمهج2 3605. دمهر1 Prev. 100
«
Previous

دكك

»
Next
دكك
{الدَّكُّ: الدَّقّ والهَدْمُ، وقالَ اللّيثُ: كسرُ الحائِطِ والجَبَلِ.} ودَكَّ الشَّيءَ {يَدُكّهُ} دَكًّا: ضَرَبَه وكَسَرَه حَتَّى سَوّاهُ بالأَرْضِ، كَمَا فِي الصِّحاحِ، وَمِنْه قولُه تَعالَى: {فدُكَّتَا} دَكَّةً واحِدَةً أَي: دُقَّتَا دَقَّةً واحِدَةً، فصارَتا هَباءً مُنْبثًّا. والدَّكُّ: مَا اسْتَوَى من الرَمْلِ وسَهُلَ {كالدَّكَّةِ بالهاءِ} دِكاكٌ بالكسرِ. والدَّكّ: المُستَوِي مِنَ المَكانِ وَمِنْه قولُه تَعالى: جَعَلَهُ دَكًّا، قالَ الْأَزْهَرِي: أَفادَني ابنُ اليَزِيدِيِّ عَن أبي زَيْدٍ: جَعَلَه دَكّاً، أَي: مُستَوِياً، قالَ المُفَسِّرُون: ساخَ فِي الأَرضِ فَهُوَ يَذْهَبُ إِلىِ الْآن. وقولُه تعالَى: إِذا {دُكَّتِ الأرْضُ دَكاً قالَ ابنُ عَرَفَةَ: أَي مُستَوِيَةً لَا أكَمَةَ فِيها، وقرأَ حَمْزَةُ والكِسائِي جَعَلَه} دَكَّاءَ بالمَدِّ، فِي الأَعْرافِ وَفِي الكَهْفِ، ووافَقَهُما عاصِمٌ فِي الكَهْفِ، أَي: جَعَلَه أَرضاً دَكّاءَ، فحذَفَ لأَنَّ الجَبَلَ مُذَكَّرٌ، وقالَ الأَخْفَش فِي قولِ مَنْ نَوَّنَ كأَنَّه دَكَّهُ دَكّاً، مصدَرٌ مُؤَكِّد.! دُكُوكٌ بالضمِّ. والدَّكُّ: تَسوِيَةُ صُعُودِ الأَرضِ وهُبُوطِها وَقد {دَكَّها دَكّاً. وَقد} انْدَكَّ المَكانُ. والدَّكّ: كَبسُ التُّرابِ وتَسوِيَتُه. وَقَالَ أَبو حَنِيفَةَ عَن أبي زَيْدٍ: إِذا كُبِسَ السَّطْحُ بالتُّرابِ قِيلَ: {دُكَّ التُّرابُ عَلَيْهِ دَكًّا، ودَكَّ التُّرابَ على المَيتِ دَكاً: هالَهُ. والدَّكُّ: دَفْنُ البِئْرِ وطَمُّها بالتّرابِ،} كالدَّكْدَكَةِ. والدَّكُّ: التَّلُّ هَكَذَا باللامِ، وَهُوَ الصَّوابُ، وَفِي اللِّسانِ: شِبهُ التَّلِّ، وَفِي بعضِ النُّسَخِ التَّكّ بِالْكَاف، وَهُوَ غَلَط. (و) {الدُّكُّ بالضمِّ: الشَّدِيدُ الضَّخْمُ يُقال: إِنَّه} لَدُكٌّ، نَقَلَه ابنُ عَبّادٍ. والدُّكُّ: الجَبَلُ الذَّلِيلُ {دِكَكَةٌ كقِرَدَة مثل جُحْرٍ وجِحَرَةٍ، وقالَ الأَصْمَعِيُّ: وَفِي الأَرْضِ} الدِّكَكَةُ، وَالْوَاحد دُكٌّ، وَهِي رَوابٍ مُشْرِفَةٌ من طِين، فِيهَا شيءٌ من غِلَظٍ.
وقالَ غيرُه: {الدِّكَكُ: القِيزانُ المُنْهالةُ، وقِيل: الهِضابُ المُفَسَّخَةُ. والدُّكُّ أَيضاً: جَمْعُ} الأَدَكِّ للفَرَسِ المُتَداني العَرِيضِ الظَّهْر وَمِنْه حَدِيث أبي مُوسَى كَتَب إِلَى عُمَرَ رَضِي اللَّهُ عَنْهُما: إِنّا وَجَدْنا بالعِراقِ خَيَلاً عِراضاً {دُكًّا، فَمَا يَرَى أَمِير المُؤْمِنِينَ فِي إسْهامِها أَي: عِراضَ الظّهُورِ قِصارَها، يُقال: فَرَسٌ} أَدَكُّ: إِذا كانَ عَرِيضَ الظَّهْرِ قَصِيراً، حكاهُ أَبُو عُبَيدٍ عَن الكِسائي، قالَ: وَهِي البَراذِينُ. {والدَّكّاءُ: الرّابِيَةُ من الطِّينِ لَيسَتْ بالغَلِيظَةِ كَمَا فِي المُحْكَم، وَهِي الَّتِي لَا تَبلُغُ أَن تكونَ جَبَلاً} دَكّاواتٌ أَجْرَوْه مُجْرَى الأَسْماءِ لغَلَبتِه، كقَوْلِهم: ليسَ فِي الخَضْراواتِ صَدَقَةٌ. وأَكَمَةٌ {دَكّاءُ: اتَّسَعَ أَعْلاها، والجمعُ كالجَمْعِ، وَهَذَا نادِرٌ، لأَنَّ هَذَا صِفَةٌ. أَو} الدَّكّاواتُ: تِلالٌ خِلْقَةٌ لَا واحِدَ لَها قَالَ ابنُ سِيدَه: هَذَا قولُ أَهْلِ اللُّغَةِ، قَالَ: وعِنْدِي أَن واحِدَها دَكّاءُ، كَمَا تَقَدَّمَ، وقالَ الأَصْمَعِيُ: الدَّكّاواتُ من الأَرْضِ الواحِدَةُ دَكاء، وَهِي رَوابٍ من طِينٍ ليسَتْ بالغِلاظِ. (و) ! الدّكّاءُ: النَّاقَةُ الَّتِي لَا سَنَام لَها، أَو الَّتِي لم يُشْرِفْ سَنامُها بل افْتَرَش فِي جَنْبَيها، والجمعُ دُك ودَكاواتٌ، مثل حُمْرٍ وحَمْراواتٍ، كَذَا فِي الصِّحاحِ والعُبابِ، وَهُوَ {أَدَكُّ لَا سَنامَ لَه والاسْمُ} الدَّكَكُ وَقد انْدَكَّ، وَقَالَ ابنُ بَرّي: حَمْراءُ لَا يُجْمَعُ بالأَلفِ والتّاءِ، فيُقال: حَمْراواتٌ، كَمَا لَا يُجْمَعُ مُذَكَّرُه بالواوِ والنّونِ، فيُقال: أَحْمَرُونَ، وأَمّا دَ كّاءُ فَلَيْسَ لَهَا مُذَكَّرٌ، وَلذَلِك جازَ أَنْ يُقالَ: {دَكاواتٌ. وفَرَسٌ} مَدْكُوكٌ: لَا إِشْرافَ لحَجَبتِه. وفَرَسٌ أَدَكّ: عَريضُ الظَّهْرِ، وَهَذَا قد تَقَدَّم قَرِيبا، فَهُوَ تَكْرارٌ. {والدَّكَّةُ، بالفَتْحِ والعامَّةُ تَكْسِرُه.} والدُّكَّانُ، بالضمِّ: بِناءٌ يُسَطَّحُ) أَعْلاهُ للمَقْعَدِ قَالَ اللّيثُ: اخْتَلَفُوا فِي {الدُّكّانِ فقِيلَ: هُوَ فُعْلانُ من الدَّكِّ، وَقَالَ بَعْضُهم: فُعّالٌ من} الدَّكَنِ، وأَنْشَدَ الجَوهَرِيُّ للمُثَقِّبِ العَبدِيِّ:
(فأَبْقَى باطِلِي والجِدّ مِنْها ... {كدُكّانِ الدَّرَابِنَةِ المَطِينِ)
والدَّرَابِنَةُ: البَوّابُونَ.} والدَّكْدَكُ كجَعْفَرٍ ويُكْسَرُ، والدَّكْداكُ من الرَّمْلِ: مَا تَكَبَّسَ واسْتَوَى وقِيلَ: هُوَ بَطْنٌ من الأَرْضِ مُستَوٍ. أَو {الدَّكْداكُ: مَا الْتَبَدَ مِنْهُ بَعْضُه على بَعْضٍ بالأَرْضِ وَلم يرتَفِعْ كَثِيراً، قالهُ الأَصْمَعِيُّ، وَعَلِيهِ اقْتَصَر الْجَوْهَرِي، وَقَالَ أَبُو حَنِيفَةَ: هُوَ رَمْلٌ ذُو تُرابٍ يَتَلَبَّدُ، وَفِي الحَدِيث أَنَّهُ سَأَلَ جَرِيرَ بنَ عبدِ اللَّهِ عَن مَنْزِلِه فقَال: سَهْلٌ} ودَكْداكٌ، وسَلَمٌ وأَراكٌ أَي أَنّ أَرْضَهُم ليسَتْ بذاتِ حُزُونَةٍ، قَالَ لَبِيدٌ:
(وغَيثٍ {بدَكْداكٍ يَزِينُ وِهادَه ... نَباتٌ كوَشْيِ العَبقَرِيِّ المُخَلَّبِ)
أَو هِيَ أَي} الدَّكْدَكُ بلُغَتَيه. {والدَّكْداكُ: أَرضي فِيها غِلَظٌ،} دَكادِكُ {ودَكادِيكُ، شاهِدُ الأَوّلِ فِي حَدِيثِ عَمْرِو بنِ مُرَةَ: إِلَيْكَ أَجُوبُ القُورَ بعْدَ} الدَّكادِكِ وشاهِدُ الثّاني قَوْلُ الرّاجِزِ، أَنْشَدَه الجَوْهَرِيُّ: يَا دَارَ مَي {بالدكادِيكِ البُرَق سَقْياً فقَدْ هَيَّجْتِ شَوْقَ المُشْتَئقْ وأَرْضٌ} مُدَكْدَكَةٌ كَثُرَ بهَا النَّاسُ ورُعاةُ المالِ، حَتّى يُفْسِدَها ذلِكَ وتَكْثُرَ فِيها آثارُ المالِ وأَبْوالُه، مثل مَدْعُوكَة وهم يَكْرَهُون ذَلِك إِلاّ أَنْ يَجْمَعَهم أَثَر سَحابةٍ فَلَا يَجِدُونَ مِنْهُ بُداً، وَكَذَلِكَ {مَدْكُوكَة. وقالَ أَبو حَنِيفَةَ: أَرْضٌ مَدْكوكَةٌ لَا أَسْنادَ لَها تُنْبِتُ الرمْثَ. وقالَ أَبو زَيْدٍ:} دُكَّ الرَّجُلُ مَجْهُولاً فَهُوَ مَدْكُوكٌ: مَرِضَ، أَو دَكَّهُ المَرَضُ، ونَص أبي زَيْدٍ: {دَكَّتْهُ الحُمَّى، أَي: أَضْعَفَتْهُ، وَهُوَ مَجازٌ. وأَمَةٌ} مِدَكَّةٌ، كمِصَكَّةٍ أَي بِكَسْر المِيمِ: قَوِيَّةٌ على العَمَلِ، كَمَا فِي الصِّحاحِ، وَهُوَ مَجاز. وَهُوَ {مِدَكٌّ بكسرِ المِيمِ، أَي قَوِيٌّ شَدِيدُ الوَطْء للأَرْضِ، كَمَا فِي الصِّحاح. ويَوْمٌ} دَكِيكٌ: تامٌّ، وَكَذَلِكَ الشَّهْرُ، والحَوْلُ، يُقال: أَقَمْتُ عندَه حَوْلاً {دَكِيكاً، وَقَالَ: أَقَمْتُ بجُرجانَ حَوْلاً دَكِيكَا وحَنْظَلٌ مُدَكَّكٌ، كمُعَظَّم، وَهُوَ أَنْ يُؤْكَلَ بتَمْرٍ أَو غَيره} ودَككَه: إِذا خَلَطَه، يُقال: دَكِّكوا لَنا، كَمَا فِي العُباب واللِّسانِ.
{والدَّكَّةُ: بغُوطَةِ دِمَشْقَ نقَلَه الصّاغاني. قالَ: والدُّكّانُ، بالضَّمِّ: بهَمَذَانَ بالقربِ مِنْهَا.
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:} تَدَكْدَكَت الجِبالُ: صارَتْ {دَكاواتٍ.} والدُّكُكُ، بضَمَّتَيْنِ: النُّوقُ المُنْفَضِخَةُ الأَسْنِمَةِ. {وانْدَكَّ الرَّمْلُ: تَلَبَّدَ. وجَمْعُ الدّكّانِ:} دَكاكِينُ. {ودَكْدَكَ الرَّكِيَ: دَفَنَه بالتُّرابِ. وقالَ الأَصْمَعِي:} دَكَّهُ وصَكَّهُ ولَكَّه كُلُّه إِذا دَفَعَه.! وتَداكَّ عليهِ القَوْمُ: إِذا)
ازْدَحموا عليهِ، وَفِي حَدِيث عَلِي رَضِي اللَّهُ عنهُ: ثُمَّ {تَداكَكْتُم علىَ} تَداكُكَ الإِبِلِ الهِيمِ على حِياضِها أَي: ازْدَحَمْتُم.
{والدّكَكَةُ، بِضَم ففَتْحٍ: شَيءٌ يُتَّخَذُ من الهَبِيدِ والدَّقِيقِ إِذا قَلَّ الدَّقِيقُ، عَن ابنِ عَبّاد. قَالَ:} والدَّكُّ: إِرْسالُ الإِبِلِ جَمْعاءَ.
وقالَ أَبو عَمْرو: {دَكَّ الرَّجُلُ جارِيَتَه: إِذا جَهَدَها بإِلْقائِه ثِقْلَه علَيها إِذا أَرادَ جِماعَها، وَهُوَ مَجازٌ، وأَنْشَد الإِيادِيُّ:
(فقَدْتُكَ من بَعْلٍ عَلامَ} تَدُكُّنِي ... بصَدْرِكَ لَا تُغْني فَتِيلاً وَلَا تُعْلِي)
لَا تُعْلِي، أَي: لَا تَقُومُ عَنِّي، من قَوْلِكَ أَعْلِ عَن الوِسادَةِ، أَي: قُمْ. {والمَدْكُوك: موضِعٌ بمِصْرَ.} ودَكَّ الدّابَّةَ بالسَّيرِ: أَجْهَدَها، وَهُوَ مَجازٌ. {وتَداكَّت عليهِمُ الخَيلُ: تَزاحَمَتْ. وقالَ ابنُ عَبّادٍ: الفَحْلُ} يُدَكْدِكُ النَّاقَةَ: إِذا ضَرَبَها. وَقَالَ ابنُ دُرَيْد: {انْدَكَّ سَنامُ البَعِير: إِذا افْتَرَش فِي ظَهْرِه.} والدَّكَاكُ، كسَحاب: قَريَةٌ بخوزِسْتانَ، جاءَ ذِكْرُها فِي قَوْل النّعْمانِ بنِ مُقَرِّنٍ رَضِي اللَّهُ عَنهُ: قالَ:
(عَوَتْ فارِسٌ واليَوْمُ حامٍ أُوارُه ... بمُحْتَفَلٍ بَينْ {الدَّكاكِ وأَرْبَكِ)
} والدُّكُوكُ: قريةٌ بمِصْر من أَعْمالِ الغربيَّةِ. {والمِدَكُّ، كمِصَك: لُغَة فِي المِتَكِّ، لما يُربَطُ بِهِ السَّراوِيلُ، قَالَ مَنْظُورٌ الأَسَدِيّ: يَا حَبّذا جارِيَةٌ مِنْ عَكِّ تُعَقِّدُ المِرطَ على} المِدَكِّ
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.