Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
3541. دلفص2 3542. دلفق2 3543. دلق17 3544. دلقم4 3545. دلك20 3546. دلل123547. دلم15 3548. دلمث1 3549. دلمز5 3550. دلمس5 3551. دلمص4 3552. دلمظ2 3553. دلن4 3554. دَلنظ1 3555. دلنع1 3556. دله12 3557. دلهث4 3558. دلهم8 3559. دلهمس4 3560. دلهن1 3561. دلو13 3562. دُلي2 3563. دمتيه1 3564. دمث16 3565. دمثر3 3566. دمج15 3567. دمجم1 3568. دمح4 3569. دمحس3 3570. دمحق2 3571. دمحل3 3572. دمخ3 3573. دمخق3 3574. دمر18 3575. دمرص1 3576. دمرط1 3577. دمرغ4 3578. دمس15 3579. دمش5 3580. دمشر1 3581. دمشق7 3582. دمص7 3583. دمط1 3584. دمع14 3585. دمغ19 3586. دمق9 3587. دمقس9 3588. دمقص2 3589. دمك12 3590. دمكث1 3591. دمل17 3592. دملج13 3593. دملح1 3594. دملص3 3595. دملق7 3596. دملك8 3597. دمم13 3598. دمن15 3599. دمنس2 3600. دمنق1 3601. دمنك1 3602. دمنهر1 3603. دَمه1 3604. دمهج2 3605. دمهر1 3606. دمهكر1 3607. دمي11 3608. دنأ9 3609. دنب5 3610. دنبح1 3611. دنبد1 3612. دنبل1 3613. دنج6 3614. دنح6 3615. دنحب1 3616. دنحس1 3617. دنخ5 3618. دندر1 3619. دندش1 3620. دندط1 3621. دندق1 3622. دندم3 3623. دنر13 3624. دنس14 3625. دنسر1 3626. دنشق2 3627. دنظ1 3628. دنع6 3629. دنغ5 3630. دنف14 3631. دنفس5 3632. دنفش2 3633. دنفص1 3634. دنق16 3635. دنقر1 3636. دنقس6 3637. دنقش3 3638. دنقع3 3639. دنقل1 3640. دنك4 Prev. 100
«
Previous

دلل

»
Next
دلل
{دَلُّ المرأةِ} ودَلالُها {ودالُولاؤُها وَهَذِه من العُباب:} تَدَلُّلُها على زَوْجِها وَذَلِكَ أنْ تُرِيَه جَراءَةً عَلَيْهِ فِي تَغَنّج وتَشَكُّلٍ وَفِي التَّهْذِيب: وشِكْل كَأَنَّهَا وَفِي بعض نُسَخ المحكَم: كَأَنَّمَا تُخالِفُه وَمَا بهَا خِلافٌ. وامرأةٌ ذاتُ {دَلٍّ: أَي شِكْلٌ} تَدِلّ بِهِ. وَقد {دَلَّتْ} تَدِل وَهُوَ صَريحٌ فِي أَنه مِن حَدّ ضَرَب، ومثلُه فِي العُباب والمحكَم، وَاقْتصر عَلَيْهِ جماعةٌ، وَقَالَ بعضٌ إِنَّه من بابَىْ تَعِبَ وضَرَب، كَمَا نَقله شيخُنا. وَفِي التَّهْذِيب: قَالَ شَمِرٌ: {دَلالُ المرأةِ} ودَلُّها: حُسْنُ الحَدِيث وحُسْنُ المِزاح والهَيئةِ، وَأنْشد:
(فَإِن كَانَ! الدَّلال فَلَا تُلِحِّي ... وَإِن كَانَ الوَداع فبالسَّلامِ) وَيُقَال: هِيَ {تَدِلُّ عَلَيْهِ: أَي تَجْترِئ عَلَيْهِ. قولُ سعدٍ رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ: بَينا أَنا أطوفُ بِالْبَيْتِ إِذْ رأيتُ امرأَةً أعجَبني} دَلُّها قَالَ أَبُو عبيد: {الدَّلُّ كالهَدْيِ، وهما مِن السَّكينة والوَقارِ وحُسنِ الهَيئة، المَنْظَرِ والشَّمائل، وغيرِ ذَلِك. ومِثلُه قولُ الهَرَوِيّ فِي الغَرِيبَيْن. وَمِنْه قولُ حُذَيفةَ رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ: مَا أَعْلَمُ أحدا أَقْرَبَ سَمْتاً وَلَا هَدْياً وَلَا} دَلّاً مِن رسولِ الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم حئى يوارِيَه جِدارُ الأرضِ مِن ابنِ أُمِّ عَبدٍ. {وأَدَلَّ عَلَيْهِ: انْبَسَط عَلَيْهِ} كتَدَلَّلَ كَمَا فِي المحكَم، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
(أفاطِمَ مَهْلاً بَعْضَ هَذَا {التَّدَلُّلِ ... فَإِن كنتِ قد أَزْمَعْتِ صَرمِي فأَجْمِلِي)
(و) } أَدَلَّ: أَوْثَقَ هَكَذَا هُوَ فِي النُّسَخ، ونَصُّ الجَمهرة: {أَدَلَّ عَلَيْهِ: وَثِقَ بمَحَبَّتِه فأفرَطَ عَلَيْهِ وَمِنْه)
المَثَلُ: أَدَلَّ فأَمَلَ. (و) } وأَدَلَّ على أقرانِه: إِذا أَخَذَهم مِن فَوْقُ، وَكَذَا البازِي على صَيدِه قَالَ ماكُ بن خالِدٍ الخُناعِي:
(لَيثٌ هِزَبْرٌ {مُدِلٌّ عِنْدَ خِيسَتِهِ ... بالرَّقْمَتَيْنِ لَهُ أَجْرٍ وأَعْراسُ)
أَدَلَّ الذِّئبُ: جَرِبَ وضَوِىَ نَقله الصاغانيّ.} والدَّالَّةُ: مَا تَدِلُّ بِهِ على حَمِيمِك كَمَا فِي المحكَم.
وَفِي التَّهْذِيب: {الدالَّةُ: مَن} يَدِلُّ على مَن لَهُ عندَه منزلةٌ، شِبه جَراءةٍ مِنْهُ. {ودَلَّهُ عَلَيْهِ} يَدُلُّه {دَلالَةً، ويُثلَّث اقْتصر ابنُ سِيدَه على الْكسر، وَذكر الصاغانِيُّ الكسرَ وَالْفَتْح، قَالَ: والفَتْحُ أعلَى.} ودُلُولَةً بِالضَّمِّ، وإطلاقه قُصُورٌ {فانْدَلَّ علَى الطَّريقِ: سَدَّدَه إِلَيْهِ وَأنْشد ابنُ الأعرابيّ: مالَكَ يَا أَعْوَرُ لَا} تَنْدَلُّ وَكَيف يَنْدَلُّ امرؤٌ عِثْوَلُّ قَالَ شيخُنا: وصَرَّح المُلّا عبدُ الْحَكِيم فِي حَواشِي المُطَوَّل: بِأَنَّهُ لم تَجئ الدَّلالَةُ إلّا لَازِما.
انْتهى. قلت: وَفِي التَّهْذِيب: {دَلَلْتُ بِهَذَا الطَّريق} دَلالَةً: عرفْتُه، {ودَلَلْتُ بِهِ} أَدُلُّ {دَلالَةً. ثمَّ إنّ المرادَ بالتَّسديد إراءَةُ الطَّريق. وَفِي الِاصْطِلَاح:} الدَّلالَةُ: كونُ اللَّفظِ متَى أُطْلِقَ أَو أُحِسَّ فُهِم مِنْهُ مَعْنَاهُ للعِلْم بوَضْعِه. وَهِي مُنْقَسِمة إِلَى المُطابَقة والتَّضمُّن والالتِزام، لأنّ اللفظَ الدالَّ بالوَضْعِ يَدُلُّ على تَمام مَا وُضِع لَهُ بالمُطابَقة، وعلَى جُزئِه بالتَّضمُّن، إِن كَانَ لَهُ جزءٌ، وعلَى مَا يُلازِمه فِي الذِّهن بالالتِزام، كالإنسان: فَإِنَّهُ {يدلُّ على تَمامِ الْحَيَوَان الناطقِ، بالمطابَقةِ، وعَلى أحدِهما بالتَّضمُّن، وعَلى قابِلِ العِلْم بالالتِزام، كَمَا هُوَ مُفَصَّلٌ فِي مَوضعِه.} - والدِّلِّيلَى، كخِلِّيفى: {الدَّلالَةُ ونَصُّ المحكَم: والاسمُ الدَّلالَةُ} والدُّلُولَةُ {والدِّلِّيلَى. وَفِي التَّهْذِيب: قَالَ أَبُو عبيد: الدِّلِّيلَى مِن الدَّلالة، أَو هُوَ عِلْمُ الدَّلِيلِ بهَا، ورُسُوخُه فِيهَا، قَالَه سِيبَوَيْهٍ. وقولُ الجوهريّ:} الدِّلِّيلَى: الدَّلِيلُ، سَهْوٌ، لِأَنَّهُ مِن المَصادر. قَالَ شيخُنا: وَقد صرَّح بِهِ أَيْضا غيرُ الجوهريّ، ونُوقِشَ بِمَا أَشَارَ إِلَيْهِ المصنِّفُ، وَهُوَ غَلَطٌ مَحْضٌ، فإنّ غايةَ مَا فِيهِ أَنه مَصدرٌ، كَمَا قَالَ، والمَصدَرُ يُستَعمَلُ بِمَعْنى اسمِ الفاعلِ، كَاد أَن يكون قِياساً، كاستعمالِه بِمَعْنى اسمِ الْمَفْعُول. (و) {الدَّلَّالُ كشَدَّاد: الجامِعُ بينَ البَيِّعَيْن. أَيْضا: اسمُ جَماعةٍ مِن المُحَدِّثين، مِنْهُم أَبُو الْحسن أَحْمد بن عبد الله بن زُرَيق بن حُمَيد الدَّلّال، ثِقَةٌ، عَن أبي عبد الله المَحامِليَّ، مَاتَ سنةَ. والاسمُ} الدَّلالَةُ كسَحابَةٍ وكِتابةٍ قَالَه الفَرّاءُ، كَمَا فِي التَّهْذِيب. وَقَالَ ابنُ دُرَيد: الدَّلالَةُ، بِالْفَتْح: حِرْفَةُ الدَّلَّال، {ودَلِيلٌ بَيِّنُ} الدِّلالَةِ، بِالْكَسْرِ لَا غَيرُ.الدِّلالَةُ بِالْكَسْرِ: مَا جَعَلْتَه لَهُ: أَي للدَّلَّال. أَيْضا {للدَّلِيلِ كَمَا فِي المحكَم. وَقد يُفْتَحُ)
كَمَا فِي التَّهْذِيب.} وتَدَلْدَلَ: تَهَدَّلَ وتَحرَّكَ {مُتَدَلِّياً قَالَ: كأنَّ خُصْيَيهِ مِن} التَّدَلْدُلِ ظَرْفُ عَجُوزٍ فِيهِ ثِنْتا حَنْظَلِ {والدَّلْدَلَةُ: تَحْرِيكُ الرَّأْسِ والأعضاءِ فِي المَشْيِ وَأَيْضًا: تحريكُ الشَّيْء المَنُوط.} كالدِّلْدالِ، بِالْكَسْرِ وَقد {دَلْدَلَهُ دَلْدالاً. والاسمُ} الدَّلْدالُ بِالْفَتْح. {والدّلْدُولُ} والدُّلْدُلُ بضَمِّهما: القُنْفُذُ عَن ابنِ الأعرابيّ أَو عَظِيمُهُ لَهُ شَوْكٌ طِوالٌ، قَالَه اللَّيث، أَو ذَكَرُه، كَمَا نَقله شيخُنا. أَو شِبهُه وَهِي دابَّةٌ تَنْتَفِضُ فترمِي بشَوكٍ كالسِّهام، وفَرقُ مَا بينَهما كفَرقِ مَا بينَ الفِئَرة والجِرذان، والبَقَرِ والجَوامِيس، والعِرابِ والبَخاتِي. {والدُّلْدُلُ هَكَذَا فِي النُّسَخ، وصوابُه بِلَا لامٍ، وَهُوَ مضمومٌ، وَكَأَنَّهُ أطلَقه للشُّهرة: بَغْلَةٌ شَهْباءُ للنَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قيل: هِيَ الَّتِي أهداها لَهُ المُقَوْقِسُ، وصَرَّح أئمّةُ السِّيَر وبعضُ المُحَدِّثين أَن دُلْدُلَ ذَكرٌ، وَقَالَ ابنُ الصَّلاح: هِيَ أُنثى، نَقله شيخُنا. (و) } الدُّلْدُلُ: الأمرُ العظِيمُ يُقَال: وقَع القَومُ فِي الدُّلْدُل. {ودَلَّةُ} ومُدِلَّةُ: بِنْتا مَنْشِجانَ كَذَا فِي النسَخ، والصوابُ: مَنْجِشان الحِمْيَريّ كَمَا هُوَ نَصُّ المحكَم. قلت: وَهُوَ ذُو مَنْجِشان بن كِلَّةَ بن رَدْمان، وبنتُه مُدِلَّةُ هَذِه أُمّ مُرَّةَ وتَمِيم، وَهُوَ الأشْعَرُ ابْنا أُدَدَ بن زيد، وَقد تقَدّم ذَلِك فِي ن ج ش مُفَصَّلاً.! ودِلْ بالفارِسِيَّة مكسور الأول، واللامُ ساكنةٌ خَفِيفَة: الفِؤادُ، عَرَّبُوها فَقَالُوا: {دَلٌّ، بِالْفَتْح والشَدِّ، وسَمَّوْا بهَا المرأةَ، وَإِنَّمَا فَتَحوه لأَنهم لم يَجِدوا فِي كَلَامهم} دِلّاً، أَخْرجُوهُ إِلَى مَا فِي كَلَامهم، وَهُوَ {الدَّل الَّذِي هُوَ} الدَّلالُ والشِّكْلُ، كَمَا فِي المحكَم. {ودَلَّوَيْه بتَشْديد اللَّام الْمَفْتُوحَة كَمَا فِي النُّسَخ، والصوابُ بالضمِّ مَعَ التَّشْدِيد: لَقبُ زِيادِ بن أيوبَ بنِ زِياد الطُّوسِي البَغدادِيّ، أَبُو هَاشم، وَكَانَ يَغضبُ مِن هَذَا اللَّقَب، ثِقَةٌ حافِظٌ، وَكَانَ أحمدُ يُسمِّيه شُعْبَةَ الصَّغيرَ. رَوى لَهُ البُخارِيُّ وَأَبُو داوُد والتِّرمِذِيُّ والنَّسائي، مَاتَ سنةَ، عَن ستٍّ وَثَمَانِينَ سنة. ودُلَيلٌ، كزُبَيرٍ: مُحدِّثُون.
وكأَمِيرٍ: عبدُ المَلِك بنُ دَلِيلٍ عَن أَبِيه، عَن السُّدِّيِّ. وأحمدُ بن حَمودِ بنِ عُمر بنِ} الدَّليلِ أَبُو الْحُسَيْن، قَاضِي بُلْبَيس، عَن عبد الرَّحْمَن بن النّحّاس، وَكَانَ يَحْفَظُ: مُحَدِّثان. (و) {دَلالٌ كسَحابٍ: مُخَنَّثٌ م مَعْرُوف بالغِناء وحُسنِ الصَّوت، اسْمه ناقِدٌ، وكُنيتُه أَبُو زيد، خَصاه ابنُ حَزْمٍ مَعَ جَماعةٍ من المُخَنَّثِين. دَلالُ بنُ عَدِيّ بنِ مَالك بن سَهْل بن عَمْرو بن قَيس بن مُعاويَة بن جُشَم بن عَبدِ شَمْس فِي نَسَبِ حِميَرَ. قلت: وَمِنْهُم أحمدُ بن إِسْمَاعِيل بن الحُسَين} الدّلالِي، أحدُ الفُقهاء باليَمَن، ذكره ابنُ سَمُرَةَ والجَنَدِيُّ. {والدَّلْدالُ بِالْفَتْح: الاضطِراب قَالَ اللِّحياني: يُقَال: وقَع القومُ)
فِي} دَلْدالٍ وبَلْبالٍ: إِذا اضْطَرب أمرُهم وتَذَبْذَب. وقَوْمٌ {دَلْدالٌ} ودُلْدُلٌ هَذِه بالضمّ عَن ابنِ السِّكِّيت: إِذا {تَدَلْدَلُوا بينَ أَمرَيْن فَلم يستقِيموا. وَقَالَ ابنُ السِّكِّيت: جَاءَ القومُ} دُلْدُلاً: إِذا كَانُوا مُذَبْذَبِين لَا إِلَى هَؤُلَاءِ وَلَا إِلَى هَؤُلَاءِ، قَالَ أَبُو مَعْدانَ الباهِلِيّ:
(جَاءَ الحَزائِمُ والزَّبائنُ {دُلْدُلاً ... لَا سابِقِينَ وَلَا مَعَ القُطَّانِ)
قَالَ: والحَزِيمَتان والزَّبينتان مِن باهِلَةَ.} وانْدَلَّ: انْصَبَّ نَقله الصاغانيُّ. {والدُّلَّى، كرُبَّى: المَحَجَّةُ الواضِحَةُ عَن ابنِ الأعرابيّ، ووقَع فِي التَّهْذِيب فِي آخرِ تركيب ل د د عَن أبي عمرٍ و:} الدَّلِيلَةُ: المَحَجَّةُ البَيضاء، فانظُر ذَلِك.
وَمِمَّا يُسْتَدرَك عَلَيْهِ: الدَّلِيلُ: مَا {يُستَدَلُّ بِهِ، وَأَيْضًا:} الدَّالُّ، وَقيل: هُوَ المُرشِدُ، وَمَا بِهِ الإرشادُ، الْجمع: {أَدِلَّةٌ} وأَدِلاَّءُ، وقولُ الشاعِر:
(شَدُّوا المَطَيَّ على {دَلِيلٍ دائبٍ ... مِن أهلِ كاظِمةٍ بسِيفِ الأَبْحُرِ)
أَي علَى} دَلالَةِ {دَلِيلٍ، كَأَنَّهُ قَالَ: مُعتَمِدين على دَليلٍ. وَيُقَال: مَا} دَلَّك عليَّ: أَي جَرَّأك، قَالَ:
(فَإِن تَكُ {مَدْلُولاً عليَ فإنَّنِي ... لِعَهْدِك لَا غُمْرٌ ولستُ بفانِي)
أَرَادَ: فَإِن جَرَّأكَ عليَ حِلْمِي فَإِنِّي لَا أُقِرُّ بالظُّلم، قَالَ قَيسُ بن زُهَير:
(أظُنُّ الحِلْمَ دَلَّ عليَ قَوْمِي ... وَقد يُستَجْهَلُ الرجُلُ الحَلِيمُ)
} والمُدِلُّ بالشَّجاعة: الجريءُ. وَقَالَ ابنُ الأعرابيّ: {المُدَلِّل: الَّذِي يَتجنَّى فِي غيرِ مَوضِعِ تَجَنٍّ.
قَالَ:} ودُلَّ فُلانٌ: إِذا هُدِي.! ودَلَّ: إِذا افتَخَر. وَقَالَ الفَرَّاء: الدُّلَّةُ: المِنَّةُ، والدَّلّة: الإدْلالُ. وَقَالَ ابنُ الأعرابيّ: دَلَّ يَدُلُّ: إِذا هَدَى، ودَلَّ يَدِلُّ: إِذا مَنَّ بعَطائه. {والأَدَلُّ: المَنَّانُ بعَمَلِه. وَقَالَ أَبُو زيد: ادَّلَلْتُ بالطَّريق ادِّلالاً.} وتدَلْدَلَ الشَّيْء وتَدَرْدَرَ: إِذا تَحرَّكَ. وَقَالَ الكِسائيُّ: {دَلْدَلَ فِي الأرضِ، وبَلْبَلَ، وقَلْقَلَ: ذَهب فِيهَا.} والاستِدلالُ: تَقرِيرُ الدَّلِيلِ لإِثْبَات المَدْلُول، وَقد يكون مُطاوِعاً لِدَلَّهُ الطَّرِيقَ. {والدَّلائِلُ: جمعُ} دَلِيلَةٍ، أَو {دَلالةٍ، ويُجمَع} الدَّلالَةُ على {دَلالاتٍ، وَأنْشد أَبُو عبيد: انَّى امرُؤٌ بالطُّرْقِ ذُو دَلالاتْ وَقَول أهلِ بَغْداد: فُلانَة} مُدَلَّلَةُ فُلانٍ: أَي مُرَبّاتُه: لَيْسَ من كَلَام العَرب، قَالَه الصاغانيُّ. وبَنُو مُدِلّ بن ذِي رُعَين: بَطْنٌ مِن حِمْيَر. وحامِدُ بن أَحْمد بن {دَلُّويه الدَّسْتُوائيّ، الْمَعْرُوف.} - بالدَّلُّوىْ،)
عَن أبي أَحْمد الحاكِم وغيرِه. وَأَبُو بكر مُحَمَّد بن أَحْمد بن! دَلُّويه النَّيسابُورِيّ، روَى عَن البُخارِيّ بِرَّ الوالِدَيْن.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.