Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
1907. دول16 1908. دوم20 1909. دون19 1910. دوه6 1911. دوو3 1912. دوى61913. دىف1 1914. ديث13 1915. ديج6 1916. ديح3 1917. ديخَ1 1918. دير13 1919. ديش6 1920. ديص10 1921. ديك12 1922. ديل4 1923. ديم14 1924. دين19 1925. ذءح1 1926. ذأب14 1927. ذأت3 1928. ذأج4 1929. ذأذأ3 1930. ذأر7 1931. ذأط7 1932. ذأف7 1933. ذأل10 1934. ذأم13 1935. ذأن6 1936. ذأو1 1937. ذأي2 1938. ذا8 1939. ذبب13 1940. ذبج3 1941. ذبر13 1942. ذبل16 1943. ذبي3 1944. ذجم3 1945. ذحح3 1946. ذحق2 1947. ذحل14 1948. ذحو3 1949. ذحي3 1950. ذرأ12 1951. ذرب15 1952. ذرج3 1953. ذرح13 1954. ذرر12 1955. ذرع18 1956. ذرف15 1957. ذرق17 1958. ذرو10 1959. ذري5 1960. ذعج4 1961. ذعر16 1962. ذعط7 1963. ذعف13 1964. ذعق5 1965. ذفر17 1966. ذفط5 1967. ذفف12 1968. ذفل5 1969. ذكو9 1970. ذلج3 1971. ذلف16 1972. ذلق14 1973. ذلل13 1974. ذلو1 1975. ذلي3 1976. ذمت4 1977. ذمر14 1978. ذمل12 1979. ذمم17 1980. ذمه5 1981. ذمي6 1982. ذنب20 1983. ذنن8 1984. ذهب17 1985. ذهر4 1986. ذهل16 1987. ذو8 1988. ذوب15 1989. ذوَج1 1990. ذوح7 1991. ذود19 1992. ذوط6 1993. ذوف9 1994. ذوق15 1995. ذول7 1996. ذوي9 1997. ذيأ7 1998. ذيب6 1999. ذير7 2000. ذيع14 2001. ذيف8 2002. ذيل15 2003. ذيم11 2004. ذين8 2005. رأب8 2006. رأرأ7 Prev. 100
«
Previous

دوى

»
Next
[د وى] الدَّوَى: المَرَضُ، والسُّلُّ، دَوَىَ دَوًى، فهُوَ دَوٍ، ودَوًى، ومن قالَ، دَوٍ ى ثَنَّى وجَمَعَ وأَنَّثَ، ومن قالَ، دَوًى أَفْرَدَ في ذِلكَ كُلِّه ولم يُؤَنِّثْ، وقولُه:

(وقَدْ أَقُودُ بالدَّوَى الُمزَمَّلِ ... )

إِنّما عَنَى به المَرِيَضَ من شِدَّةِ النُّعاسِ. وما دُوِّىَ إلا ثلاثاً حتى ماتَ، أو بَرَأَ، أي: ما مَرَضَ. وأرضٌ دَوِيَةٌ ودَوِيَّةٌ: غيرُ مُوافِقَةٍ. والدَّوَى: الأَحْمَقُ. والدَّوَى: اللاّزِمُ مكانَه لا يَبْرَحُ. والدَّواةُ مَعْرَوفَةٌ، والجمعُ: دَوًى ودُوِىٌّ ودِوِىٌّ. والدِّوايَةُ، والدُّوايَةُ: جُلَيْدَةٌ رَقِيقَةٌ تَعْلُو اللَّبَنَ والَمرَقَ. وقالَ اللِّحْيانِىُّ: دُوَايَةُ اللَّبَنِ والهَرِيسَةِ: وهو الَّذِى يَغْلُظُ عليهِ إذا ضَرَبَتْه الرِّيحُ، فَيصِيرُ مثلَ غِرْقِىء البَيْضِ. وقد دَوَّى اللَّبَنُ والَمرَقُ. ودَوَّيتُه: أَعْطَيْتُه الدُّوايَةَ. وأَدْوَيْتُها: أَخَذْتُها فأَكَلْتُها، قال يَزِيدُ بنُ الحَكَم الثَّقَفِىُّ:

(كما كتَمَتْ داءَ ابْنها أُمُّ مُدَّوِى ... )

ولَبَنٌ داوٍ، وذُو دُوايَةٍ. والدُّوايَةُ في الأَسْنانِ: كالطُّرَامَة، قالَ:

(أَعْدَدْتُه لِيفكَ ذِى الدُّوَايَهُ ... )

ودَوَّى الماءُ: عَلاهُ مِثْلَ الدُّوَايَةِ ممّا تَسْفِى الرِّيحُ فيه. ومَرَقَةٌ داوِيَةٌ، ومُدَوِّيَةٌ: كَثِيرَةُ الإهالَةِ. وطَعامٌ دَاوٍ، ومَدَوٍّ: كَثِيرٌ. وقولُه - أنشده ابنُ الأَعرابِىٍّ _:

(ولا أَرْكَبُ الأَمْرَ المُدَوِّىَ سادِراً ... بَعْمياءَ حَتّى أسْتَبينَ وأُبْصِراَ)

يجوزُ أن يَعْنِىَ الأَمْرَ الّذِى لا يَعْرِفُ ما وَراءه، كأَنَّه دُونَه دُوَايَةٌ قد غَطَّتْهُ وسَتَرَتْه، ويجُوزُ أن يكونَ من الدّاء، فهو على هذا مَهْمُوزٌُ. وما بِها دُوِّىٌّ: أى ما بِها أَحَدٌ. وداوَيْتُ السَّقِيمَ: عانَيْتُه. والدِّواءُ والدَّواءُ، والدُّواءُ، الأَخيرةُ عن الهَجَرِىٍّ: ما دَاوَيْتَهُ به، وقولُ العَجّاجِ:

(وفاحِمٍ دُوِّى حَتّى اعْلَنْكَسَا ... )

إِنَّما أرادَ: عُوفِيَ بالأَدْهانِ ونَحْوِها من الأَوْدِيَةَ حتّى أَثَّ وكَثُرَ. والدَّواءُ: الطَّعامُ. ودَاوَيْتُ الفَرَسَ: صَنَعْتُها. والدَّوِىُّ: الصَّوْتُ، وخَصَّ بعضهُم به صَوْتَ الرَّعْدِ. وقد دَوَّى. والدَّايَةُ: الظِّئْرُ. حكاه ابن جِنِّى، قال: كلاِهُما عَرَبِىٌّ فَصِيحٌ، وأنشَدَ للفَزَزْدَقِ:

(رَبِيبَةُ داياتٍ ثَلاثٍ رَبَبْنَهَا ... يُلَقِّمْنَهَا من كُلِّ سُخْنٍ ومُبْرَدِ)

وإِنّما أَثْبَتُّه هُنا لأَنَّ بابَ لَوَيْتُ أكثُر من بابِ قُوَّةِ وعَيِيتُ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.