Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 5600
1635. دوق9 1636. دوك12 1637. دول16 1638. دوم20 1639. دون19 1640. دوى61641. ديث13 1642. ديج6 1643. ديخ5 1644. ديش6 1645. ديص10 1646. ديك12 1647. ديم14 1648. دين19 1649. ذأب14 1650. ذأت3 1651. ذأج4 1652. ذأر7 1653. ذأط7 1654. ذأل10 1655. ذأم13 1656. ذأن6 1657. ذا8 1658. ذبب13 1659. ذبح20 1660. ذبر13 1661. ذبف1 1662. ذبل16 1663. ذبى1 1664. ذحل14 1665. ذخر18 1666. ذرأ12 1667. ذرا8 1668. ذرب15 1669. ذرح13 1670. ذرر12 1671. ذرع18 1672. ذرعف4 1673. ذرق17 1674. ذرود2 1675. ذعت6 1676. ذعر16 1677. ذعط7 1678. ذعع2 1679. ذعف13 1680. ذعلب6 1681. ذعلق4 1682. ذعن16 1683. ذفر17 1684. ذفط5 1685. ذفف12 1686. ذقن16 1687. ذكا7 1688. ذكر20 1689. ذلف16 1690. ذلق14 1691. ذلل13 1692. ذلي 1 1693. ذمر14 1694. ذمل12 1695. ذمم17 1696. ذمى3 1697. ذنب20 1698. ذنن8 1699. ذهب17 1700. ذهل16 1701. ذهن14 1702. ذوب15 1703. ذوح7 1704. ذود19 1705. ذوف9 1706. ذوق15 1707. ذون5 1708. ذوى6 1709. ذى3 1710. ذيأ7 1711. ذيت8 1712. ذيخ6 1713. ذير7 1714. ذيع14 1715. ذيل15 1716. ذيم11 1717. رأب8 1718. رأد8 1719. رأرأ7 1720. رأس13 1721. رأف12 1722. رأل9 1723. رأم13 1724. رأى9 1725. ربأ12 1726. ربا5 1727. ربب17 1728. ربت10 1729. ربث11 1730. ربج6 1731. ربجل1 1732. ربح16 1733. ربخ9 1734. ربد18 Prev. 100
«
Previous

دوى

»
Next
[دوى] الدواءُ ممدودٌ: واحد الأدْوِيَةِ. والدواء (*) بالكسر لغة فيه. وهذا البيت ينشد على هذه اللغة : يقولون مخمورٌ وذاك دِواؤُهُ * عَلَيَّ إذَنْ مَشْيٌ إلى البيت واجبُ أي قالوا: إن الجلد والتعزير دَواؤُهُ، قال: وعَلَيَّ حِجَّةٌ ماشياً إنْ كنت شربتها. ويقال: الدِواءُ إنّما هو مصدر داوَيْتُهُ مُداواةً ودِواءً. ورجلٌ دَوٍ بكسر الواو، أي فاسد الجوف من داءٍ، وامرأةٌ دَوِيَةٌ. فإذا قلتَ رجلٌ دَوّى بالفتح استوى فيه المذكَّر والمؤنّث والجمع، لأنه مصدر في الأصل. ويقال أيضاً رجلٌ دَوّي بالفتح، أي أحمق. وأنشد الفراء: وقد أقود بالدوى المزمل * أخرس في السفر بقاق المنزل ويقال: تركت فلاناً دَوَىً ما أرى به حياةً. والدَوى مقصورٌ: المرض. تقول منه: دَوِيَ بالكسر، أي مَرِضَ. ودَويَ صدره. أيضاً أي ضَغِنَ. وأدواه غيره، أي أمرضه. وداواه: أي عالجه. يقال: هو يُدْوي ويداوى، أي يعالج. وتداوى بالشئ، أي تعالج به. ودووى الشئ، أي عولج، ولا يدغم فرقا بين فوعل وفعل. قال العجاج:

بفاحم دووى حتى اعلنكسا * والدواية والدواية: الجُليْدَةُ التي تعلو اللبن والمرق. وقد دَوَّى اللبن تَدْوِيَةً، إذا ركبته الدُوايَة. وقد ادَّوَيْتُ، أي أكلت الدواية، وهو افتعلت. قال الشاعر :

كما كتمت داء ابنها أم مدوى * وذلك أن خاطبة من الاعراب خطبت على ابنها جارية، فجاءت أمها إلى أم الغلام لتنظر إليه، فدخل الغلام فقال: أأدوى يا أمي؟ فقالت الام: اللجام معلق بعمود البيت. أرادت بذلك كتمان زلة الابن وسوء عادته. ودوى الريح: حفيفها، وكذلك دوى (*) النحل والطائر. ويقال دوى الفخل تدوية، وذلك إذا سمعت لهديره دَوِيَّاً. والمُدَوِّي أيضاً: السحاب ذو الرعد المرتجس. قال الأصمعيّ: يقال دَوَّى الكلب في الأرض، كما يقال دَوَّمَ الطائر في السماء، إذا دار في طيرانه ولزم السمتَ في ارتفاعه. قال: ولا يكون التدويمُ في الأرض، ولا التدوية في السماء. وكان يعيب قول ذى الرمة: حتى إذا دَوَّمَتْ في الأرضِ راجَعَهُ * كِبْرٌ ولو شاء نَجَّى نَفْسَهُ الهَرَبُ * وبعضهم يقول: هما لغتان بمعنى يجول، ومنه اشتقت دوامة الصبى، وذلك لا يكون إلا في الارض. والدواة بالفتح: ما يكتب منه، والجمع دوى، مثل نواة ونوى، ودوى أيضا على فعول جمع الجمع، مثل صفاة وصفا وصفى. قال أبو ذؤيب: عرفت الدِيارَ كَرَقْم الدُوِ * يِّ حبَّرَه الكاتب الحِمْيَرِيُّ وثلاثُ دَوَياتٍ إلى العشْر. والدَوُّ والدَوِّيُّ: المفازةُ، وكذلك الدوية لانها مفازة مثلها فنسبت إليها. وهو كقولهم: قعسر وقعسرى، ودهر دوار ودوارى. قال الشاعر : ودوية قَفْرٍ تَمَشَّى نَعامُها * كمَشْيِ النَصارى في خفاف الارندج والدو أيضا: موضع، وهو أرض من أرض العرب. وربما قالوا داوية، قلبوا الواو الاولى الساكنة ألفا لانفتاح ما قبلها. ولا يقاس عليه. وقولهم: ما بها دوى، أي أحد ممن يسكن الدو، كما يقال: ما بها دورِيٌّ وطورِيٌّ. ابن السكيت: الدَواءُ: ما عولج به الفرسُ من تضمير وحنذ، وما عولجت به الجارية حتى تسمن. وأنشد لسلامة بن جندل: ليس بأسفى ولا أقنى ولا سغل * يُسْقَى دَواَء قَفِيِّ السَكْنِ مربوبِ يعنى اللبن، وإنما جعله دواء لانهم كانوا يضمرون الخيل بشرب اللبن والحنذ ويقفون به الجارية، وهى القفية لانها تؤثر به كما يؤثر الضيف والصبى. (*) الاصمع رى: أرض دوية مخفف، أي ذات أدواء.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري are being displayed.