Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
3726. دول15 3727. دوم19 3728. دون18 3729. دوه6 3730. دوو3 3731. دوِي23732. ديث12 3733. ديج6 3734. ديح3 3735. ديخ5 3736. ديدي3 3737. دير13 3738. ديزك1 3739. ديس5 3740. ديش6 3741. ديص9 3742. ديض2 3743. ديف8 3744. ديق2 3745. ديك12 3746. ديل4 3747. ديم13 3748. دين18 3749. دينباذ1 3750. ذأَب1 3751. ذأَت1 3752. ذأَج1 3753. ذأَح1 3754. ذأذأ3 3755. ذأَر1 3756. ذأط7 3757. ذأُفٍّ1 3758. ذأل10 3759. ذأم13 3760. ذأن6 3761. ذأى1 3762. ذا8 3763. ذبأ2 3764. ذبب12 3765. ذبج3 3766. ذبح19 3767. ذبر12 3768. ذبل15 3769. ذبن2 3770. ذبي3 3771. ذجج2 3772. ذجل2 3773. ذجم3 3774. ذحج7 3775. ذحح3 3776. ذحل13 3777. ذحلط2 3778. ذحلم3 3779. ذحمل1 3780. ذحو3 3781. ذحي2 3782. ذخخ2 3783. ذخر17 3784. ذخكت1 3785. ذَرأ2 3786. ذرب14 3787. ذرج3 3788. ذرح12 3789. ذرد2 3790. ذرر11 3791. ذرز2 3792. ذرط5 3793. ذرطس2 3794. ذرع17 3795. ذرعف4 3796. ذرعمط2 3797. ذرف14 3798. ذرفق2 3799. ذرق16 3800. ذرقط2 3801. ذرم2 3802. ذرمز1 3803. ذرمل3 3804. ذرنب1 3805. ذرو9 3806. ذشش1 3807. ذطط2 3808. ذعب4 3809. ذعت6 3810. ذعج3 3811. ذعذع4 3812. ذعر15 3813. ذعط6 3814. ذعف12 3815. ذعق4 3816. ذعل2 3817. ذعلب6 3818. ذعلت3 3819. ذعلف2 3820. ذعلق4 3821. ذعمط4 3822. ذعن15 3823. ذغت1 3824. ذغغ1 3825. ذغمر2 Prev. 100
«
Previous

دوِي

»
Next
دوِي
: (ى ( {الدَّواءُ، مُثَلَّثَةً) ، الفَتْحُ هُوَ المَشْهورُ فِيهِ.
وَقَالَ الجوهريُّ: الكَسْر لُغَةٌ فِيهِ، وَهَذَا البيتُ يُنْشَدُ على هَذِه اللغةِ:
يَقُولُونَ مَخْمورٌ وَهَذَا} دِواؤُه
عليَّ إِذن مَشْيٌ إِلَى البيتِ واجِبُأَي قَالُوا: إنَّ الجَلْد والتَّعْزِيرَ دواؤُه، قالَ: وعلَيَّ حجَّةٌ ماشِياً إِن كنتُ شَرِبْتُها.
ويقالُ: {الدِّواءُ، بالكسْرِ، إنَّما هُوَ مَصْدر} داوَيْته {مُداوَاةً} ودِواءً، انتَهَى.
{والدُّواءُ، بالضمِّ، عَن الهَجَرِيّ، وَهُوَ اسمُ (مَا} دَاويْتَ بِهِ.
(و) ! الدَّوَى، (بالقَصْرِ: المَرَضُ) والسِّلُّ.
يقالُ مِنْهُ: ( {دَوِيَ) ، بالكسْرِ، (} دَوًى) ، بالقَصْرِ،.
(فَهُوَ {دَوٍ) ، على فعل، أَي فاسِدُ الجَوْفِ مِن} دَاءٍ.
وامْرأَةٌ دَوِيَّةٌ، كفَرِحَةٍ.
(و) إِذا قُلْتَ: رجُلٌ ( {دَوًى) ، بالفتْحِ، اسْتَوَى فِيهِ المُذَكَّر والمُؤَنَّثُ والجَمْعُ لأنَّه فِي الأصْلِ مَصْدرٌ.
(و) } الدَّوى: الرَّجُلُ (الأحْمَقُ) ؛ وأَنْشَدَ الفرَّاءُ:
وقَدْ أَقُودُ {بالدَّوى المُزَمَّل
أَخْرسَ فِي السَّفْر بَقَاقَ المَنْزِلِويقالُ: تَرَكْتُ فلَانا} دَوَىً مَا أَرى بِهِ حَيَاة، كَذَا فِي الصِّحاحِ.
وَهُوَ فِي المُحْكم: المُرَمَّل بالرَّاءِ؛ قالَ: إنَّما عَنَى بِهِ المريضَ من شدَّةِ النّعاسِ.
وأَنْشَدَ شمِرٌ مثْلَ إنْشادِ الفرَّاء.
وَهَكَذَا هُوَ فِي التَّهذِيبِ.
(و) {الدَّوَى: الرَّجُلُ (الَّلازِمُ مَكانَه) لَا يَبْرَحُ.
وَفِي نسخةِ المُحْكَم: الَّلادِمُ مَكانَه، بالَّدالِ، وصحّح عَلَيْهِ بخطِّ الأَرْموي.
(وأَرضٌ دَوِيَّةٌ، ويُضَمُّ: غَيرُ مُوافقةٍ) .
(} والدَّواةُ: م) مَعْروفَةٌ للكتابِ. ورُوِي عَن مُجاهِد فِي تَفْسيرِ قَوْلِه تَعَالَى: {ن والقَلَمِ} ، أنَّ النُّونَ {الدَّواةُ.
قَالَ الشَّيخُ عبدُ القادِرِ البَغْداديُّ فِي رِسالَةٍ لَهُ: الدَّواةُ مِن} الدَّواءِ لأنَّها تصلحُ أَمْرَ الكاتِبِ؛ وقيلَ: مِن {دوى إِذا أَصابَهُ الدَّاءُ؛ قالَ:
أَمَّا الدَّواةُ} فأَدْوَى حملهَا جَسَدِي
وحَرَّفَ الخَطَّ تَحْرِيفٌ مِن القَلَمِثم قالَ: والدَّواةُ أَصْلُها دوية فأُعِلَّتِ الَّلامُ لأنَّ الطَّرَفَ محلُّ التَّغْيير، وَلم تُعَل الواوُ لوُقوعٍ أَلفٍ بَعْدَها، وَلَو أَعَلّوها حُذِفَ أَحَدُ السَّاكِنَيْن وَهُوَ مجحفٌ بالكلمَةِ، وكلّ واوٍ لَزِمَ إعْلالها إِذا وَقَعَ بَعْدها أَلِف لم يعلّوها كَنَزوان وكَرَوان لما مَرّ.
(ج {دَوًى) ، مِثْلُ نواةٍ ونَوىً، (} ودُوِيٌّ، بالضَّمِّ والكسْرِ) ، على فُعُولٍ جَمْع الجَمْع مثْلُ صَفاةٍ وصَفاً وصُفِيَ، قالَ أَبو ذُؤَيْب:
عَرَفْتُ الديارَ كرَقْمِ {الدُّوِيِّ
حَبَّره الكاتِبُ الحِمْيَرِيوثلاثُ} دَوَيات إِلَى العَشْر، كَمَا فِي الصِّحاحِ.
(و) الدَّواةُ) : (قِشْرُ الحَنْظَلةِ والعِنَبَةِ والبَطِّيخَةِ) ، وَهِي (لُغَةٌ فِي الَّذالِ) المُعْجمةِ، وسَيَأْتي.
( {والدُّوايَةُ، كثُمامَةٍ، ويُكْسَرُ) : الجُلَيْدَةُ الَّتِي تَعْلو اللِّبَنَ والمَرَقَ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ والمُحْكَم.
وقالَ اللَّحْيانيُّ: هُوَ (مَا يَعْلُو الهَرِيسَةَ واللَّبَنَ ونحوَهُ) كالمَرَقِ ويَغْلُظُ (إِذا ضَرَبَتْها الرِّيحُ كغِرْقِىءِ البَيْضِ، وَهُوَ لَبَنٌ} داوٍ) ، ذُو {دُوايَةٍ.
(وَقد} دَوَّى {تَدْوِيةً) ؛ إِذا رَكِبَتْه} الدّوايَةُ.
( {ودَوَّيْتُه) تَدْوِيةً: (أَعْطَيْتُه إِيَّاها} فادَّوَاها، كافْتَعَلَها، أَخَذَها فأَكَلَها) ؛ وَمِنْه قَوْلُ يَزِيد بنِ الحَكَمِ الثَّقَفيّ:
بَدا مِنْك غِشٌّ طالمَا قَدْ كَتَمْته
كَمَا كَتَمَتْ داءَ ابْنِها أُمُّ {مُدَّوِي وذلكَ أَن خاطبَةً مِن الأَعْرابِ خَطَبَتْ على ابْنِها جارِيَةً فجاءَتْ أُمُّها إِلَى أُمِّ الغلامِ لتَنْظرَ إِلَيْهِ فدَخَلَ الغُلامُ فقالَ:} أَأَدَّوِي يَا أُمِّي؟ فَقَالَت: اللِّجامُ مُعَلَّقٌ بعَمودِ البَيْتِ، أَرادَتْ بذلكَ كِتْمان زَلَّةِ الابنِ وسُوءِ عادَتِهِ.
(و) {دَوَّى (الماءُ) } تَدْوِيةً: (عَلاهُ مَا تَسْفِيه الرِّيحُ) فِيهِ مِثْل {الدُّوايَةِ.
(} والدُّوايَةُ فِي الأسْنانِ، كالطُّرامَةِ) ، وأَنْشَدَ ابنُ سِيدَه: أعْدَدْته لفِيكَ ذِي {الدُّوايَة (وطعامٌ} داوٍ {ومُدَوَ) : أَي (كَثيرٌ) ؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه.
(وَمَا بهَا} دَوِّيٌّ) ، بفتْحٍ فتَشْديدٍ؛ وَعَلِيهِ اقْتَصَرَ الجوهرِيُّ؛ ( {ودُوِّيٌّ) ، بضمِّ الَّدالِ وتشْديدِ الواوِ المكْسُورَةِ، وَهَذِه عَن الصَّاغانيّ؛ (} ودَوَوِيٌّ) محرَّكةً كَمَا فِي النسخِ، وَالَّذِي رأَيْته فِي نسخةِ المُحْكَم دُوَوِي بضمَ فسكونٍ فكَسْر.
قالَ الجوهرِيُّ: أَي (أَحَدٌ) ممَّنْ يَسْكُنُ {الدَّوَّ؛ كَمَا يقالُ: مَا بهَا طُورِي ودُورِي.
(} ودَاوَيْتُه) مُداوَاةً؛ وَلَو قُلْت دَوَاء جازَ؛ (عالَجْتُه) .
{ودُووِيَ الشَّيءُ: أَي عُولِجَ، وَلَا يُدْغَمْ فَرْقاً بينَ فُوعِلَ وفُعِّل؛ قالَ العجَّاج:
بفاحِمٍ} دُووِيَ حَتَّى اعْلَنْكَسا كَمَا فِي الصِّحاحِ.
وَفِي المُحْكَم: إنَّما أَرادَ عُونِيَ بالأدْهانِ ونحوِها مِن {الأَدْوِيَةِ حَتَّى أَثَّ وكَثُرَ.
(و) } دَاوَيْتُ المَريضَ: (عانَيْتُه.
( {وأَدْوَيْتُه: أَمْرَضْتُه) . يقالُ: هُوَ} يُدْوِي {ويُدَاوِي.
(وأَمْرٌ} مُدَوَ) ، كمُحدِّثٍ؛ (مُغَطًّى) ؛ وَمِنْه قولُ الشَّاعِر:
وَلَا أَرْكَبُ الأَمْرَ {المُدَوِّيَ سادِراً
بعَمْياءَ حتَّى أَسْتَبِينَ وأُبْصِرايعْنِي الأمْرَ الَّذِي لَا يُدْرَى مَا وَراءَهُ كأَنَّه دُونَه} دُوايةٌ قد غَطَّته وسَتَرَتْه.
( {والمُدَوِّي أَيْضاً: السَّحابُ المُرْعِدُ) .
وَفِي الصِّحاحِ: ذُو الرَّعْدِ المُرْتَجِس.
(} وأدْوَى: صَحِبَ مَرِيضاً.
(و) فِي الصِّحاحِ: ( {دَوِيُّ الرِّيحِ: حَفِيفُها؛ وَكَذَا مِن النَّحْلِ والطائِرِ.
(} ودَوَّى الفحْلُ! تَدْوِيةً: سُمِعَ لهَدِيرِه دَوِي) .
وَفِي التَّهْذِيب: سَمِعْتُ دَوِيَّ المَطَرِ والرَّعْدِ إِذا سَمِعْت صَوْتَهما من بَعِيدٍ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
أرضٌ {دَوِيَّةٌ، كفَرِحَةٍ ويُشَدُّ: أَي غَيْر مُوافِقَةٍ.
وَفِي الصِّحاحِ: وقالَ الأصْمعيُّ: أَرْضٌ دَوِيَةٌ، مُخفَّف، ذاتُ أَدْواءٍ.
ومَرَقَةٌ} دَوايةٌ {ومُدَوِّيَةٌ: كَثيرَةُ الإهالَةِ.
وطَعامٌ} داوٍ {ومُدَوَ: كثيرٌ.
} والدَّواءُ: الطَّعامُ.
{ودَاوَيْتُ الفَرَسَ: صَنَّعْتُه.
وَفِي التهْذِيبِ:} دَاوَى فَرَسَه {دِواءً، بالكسْرِ: سَمَّنَه وعَلَفَهُ عَلْفاً ناجِعاً.
وَفِي الصِّحاحِ عَن ابنِ السِّكِّيت:} الدَّواءُ مَا عُولِجَ بِهِ الفَرَسُ مِن تَضْمِيرٍ وحَنْذٍ.
وَمَا عُولِجَتْ بِهِ الجارِيَةُ حَتَّى تَسْمَنَ؛ وأَنْشَدَ لسَلامَة ابنِ جَنْدل:
يُسْقَى دَواءَ قَفِيِّ السَّكْنِ مَرْبُوبِ يعْنِي اللّبَنَ، وإنَّما جَعَلَهُ {دَواءً لأنَّهم كَانُوا يُضَمِّرونَ الخَيْلَ بشُرْبِ اللبَنِ والحَنْذِ ويُقْفُون بِهِ الجارِيَةَ، وَهِي القَفِيَّة لأنَّها تُؤْثَر بِهِ كَمَا يُؤْثَر الضَّيْفُ والصَّبِيُّ، انتَهَى.
} والدَّوِيُّ: الصَّوْتُ؛ وخَصَّ بِهِ بعضُهم صَوْتَ الرَّعْدِ.
{والدَّايَةُ: الظِّئْرُ؛ حَكَاهُ ابنُ جنِّي؛ قالَ: وكِلاهُما عَربيٌّ فصِيحٌ؛ وأَنْشَدَ للفَرَزْدق:
رَبِيبَة} دَاياتٍ ثلاثٍ رَبَبْنَها
يُلَقِّمْنَها من كلِّ سُخْن ومُبْرَدِقالَ ابنُ سِيدَه: وإنَّما أَثْبتها هُنَا لأنَّ بابَ لَوَيْت أَكْثرُ من بابِ قُوَّة وعَيَيْت.
{والمُدَوِّيَةُ، كمُحَدِّثة: الأَرضُ الَّتِي قد اخْتَلَفَ نَبْتُها} فدَوَّتْ كأَنَّها {دُوايَةُ اللَّبَنِ.
وقيلَ: الوافِرَةُ الكَلأَ الَّتِي لم يُؤْكَلْ مِنْهَا شيءٌ.
وماءٌ} مُدَوَ: وعَلَتْه قُشَيْرة.
{وأَدْواهُ: اتَّهَمَهُ؛ عَن أَبي زَيْدٍ، لُغَةٌ فِي الهَمْزِ.
وقالَ الأصْمعيُّ: يقالُ خَلا بَطْنِي مِن الطَّعامِ حَتَّى سَمِعْتُ} دَوِيَّاً لمَسامِعِي. ودَوِيَ صَدْرُه، بالكسْرِ: أَي ضَغِنَ.
{ودَوَّى الكَلْبُ فِي الأرضِ. كَمَا يقالُ دَوَّمَ الطائِرُ فِي السَّماءِ.
قالَ الأصْمعيُّ: هُما لُغَتانِ، وأَنْكَرَها بعضٌ.
وَفِي المِصْباحِ:} دَوَّى الطائِرُ فِي السَّماءِ دَارَ فِي الهَواءِ وَلم يُحَرِّك جناحَيْه.
ويقالُ لحامِلِ {الدّواةِ:} داويٌّ؛ وللذي يَبِيعُها: {دَوَّاءٌ؛ وللذي يَعْملُها: مُدوي.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.