75992. دع دع1 75993. دَعَّ 1 75994. دَعَا2 75995. دعا6 75996. دعا دعة1 75997. دَعَا لـ175998. دَعَا 1 75999. دُعَاء1 76000. دعاء1 76001. دُعَاء الكروان1 76002. دَعَّاب1 76003. دَعَّابة1 76004. دُعَابة1 76005. دَعَاجِنة1 76006. دَعَّاس1 76007. دَعامة1 76008. دَعَّان1 76009. دَعانيمُ1 76010. دَعَّانِين1 76011. دَعَاوَى1 76012. دَعَاوِي1 76013. دِعَاية1 76014. دَعَايش1 76015. دَعَبَ2 76016. دعب16 76017. دَعْب1 76018. دَعِب1 76019. دَعَبَ 1 76020. دعبث2 76021. دعبس4 76022. دُعْبُس1 76023. دعبع2 76024. دَعْبَعْ1 76025. دعبل5 76026. دُعْبُوبيّ1 76027. دُعْبُوس1 76028. دَعْبيّ1 76029. دَعِبِيّ1 76030. دُعْبِيس1 76031. دعة1 76032. دعت5 76033. دَعِت1 76034. دعتب2 76035. دَعْتَبٌ1 76036. دعتر.1 76037. دَعَتَه1 76038. دعث8 76039. دَعَثَ 1 76040. دَعْثَرَ1 76041. دعثر7 76042. دعثره1 76043. دَعَجَ1 76044. دَعَج1 76045. دَعِج1 76046. دعج13 76047. دعجٌ1 76048. دَعَجَ 1 76049. دَعِجَاتِيّ1 76050. دعجت1 76051. دعجيل1 76052. دَعْدٌ1 76053. دعد3 76054. دَعْد1 76055. دَعَدَ 1 76056. دعدر1 76057. دَعْدَشَة1 76058. دعدع6 76059. دَعْدَعَ1 76060. دَعَرَ1 76061. دعر16 76062. دَعَرَ 1 76063. دعرب2 76064. دعرم4 76065. دعز4 76066. دَعَزَ 1 76067. دَعَسَ1 76068. دعس10 76069. دَعَسَ 1 76070. دَعْسَان1 76071. دعسب2 76072. دعسج2 76073. دعْسَجَ1 76074. دعسر2 76075. دعسق2 76076. دَعْسَقَ1 76077. دُعْسُقَّةٌ1 76078. دَعْسَقَتِ 1 76079. دَعْسَمٌ1 76080. دعسم2 76081. دِعْسُن1 76082. دعسه1 76083. دعسوقة1 76084. دعشب1 76085. دَعْشَبُ1 76086. دعشق4 76087. دعص8 76088. دَعَصَ 1 76089. دَعَضَ 1 76090. دعظ3 76091. دَعَظَ 1 Prev. 100
«
Previous

دَعَا لـ

»
Next
دَعَا لـ
الجذر: د ع

مثال: دَعَاه للنزول
الرأي: مرفوضة
السبب: لأنّ الفعل «دَعَا» لا يتعدّى باللام.

الصواب والرتبة: -دَعَاه إلى النزول [فصيحة]-دَعَاه للنزول [صحيحة]
التعليق: الوارد في المعاجم: دعاه إلى الشيء: حَثَّه على قصده. ولكن أجاز اللغويون نيابة حروف الجر بعضها عن بعض، كما أجازوا تضمين فعل معنى فعل آخر فيتعدى تعديته، وفي المصباح (طرح): «الفعل إذا تضمَّن معنى فعل جاز أن يعمل عمله». وقد أقرَّ مجمع اللغة المصري هذا وذاك، وحلول «اللام» محلّ «إلى» كثير شائع في العديد من الاستعمالات الفصيحة، فهما يتعاقبان كثيرًا، وليس استعمال أحدهما بمانع من استعمال الآخر، وشاهد حلول «اللام» محلّ «إلى» قوله تعالى: {بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا} الزلزلة/5، وقوله تعالى: {كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى} الرعد/2، وقوله تعالى: {وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ} الأنعام/28؛ وبذا يصح الاستعمال المرفوض.