Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2723
817. ذبل16 818. ذحج8 819. ذحلم3 820. ذخر18 821. ذر5 822. ذرأ12823. ذرف15 824. ذرق17 825. ذرمل3 826. ذع2 827. ذعت6 828. ذعف13 829. ذعلب6 830. ذعلق4 831. ذعمط4 832. ذعن16 833. ذقن16 834. ذكر20 835. ذل5 836. ذلقع1 837. ذم4 838. ذن4 839. ذنب20 840. ذهط4 841. ذهن14 842. ذو8 843. ذود19 844. ذوي9 845. ذيأ7 846. ذيل15 847. رأرأ7 848. رأي8 849. رب6 850. ربحل4 851. ربل14 852. ربو13 853. رتب18 854. رتل18 855. رتم16 856. رتن9 857. رثعن4 858. رحل17 859. رخل8 860. ردخل2 861. ردف18 862. رذل17 863. رذم11 864. رزق18 865. رسطن4 866. رسل19 867. رسم18 868. رسن16 869. رصن14 870. رطل15 871. رعبل7 872. رعظ11 873. رعل14 874. رغف16 875. رغن8 876. رف6 877. رفث17 878. رفل16 879. رقح12 880. رقل12 881. ركل12 882. رم6 883. رمل21 884. رن5 885. رنب12 886. رندج1 887. رنف11 888. رنم16 889. رنو8 890. رهدن8 891. روأ11 892. روم18 893. روي11 894. ريا5 895. ريخ5 896. رير8 897. زابر1 898. زاز2 899. زب4 900. زبد19 901. زبرج8 902. زبرجد8 903. زبرق7 904. زبعر5 905. زبل18 906. زبن17 907. زتن7 908. زجر19 909. زحزب2 910. زحف21 911. زحلف8 912. زخرف12 913. زدو4 914. زر5 915. زرب17 916. زرجن9 Prev. 100
«
Previous

ذرأ

»
Next
باب الذال والراء و (ويء) معهما ذ رء، ذ ر و، وذ ر، ر ذ ي، ذء ر مستعملات

ذرأ: الذُّرْأَةُ: شَيْبٌ يَبْدو في فَوْدَي الرأس قبلَ سائره، قال:

فقد علتني ذُرْأةٌ بادي بدي

وذرىء فلانٌ فهو أَذْرَأُ، والمرأة ذَرْآءُ. [وذَرَأَ اللَّهُ الخلق يذرؤهم ذرء أي خَلَقَهم] . والذّرْءُ من قولكَ: ذَرَأْنا الأرضَ أي بَذَرْناها، وزَرْعٌ ذَريءٌ بوزن فَعيل. ويقال: ذَرَأتُ الوَضينَ: بَسَطْتُه على وَجْه الأرض] . والذَّرِئةُ في حديث عمر: النِّساء.

ذرو: الذَّرْوُ: ذَرْوُ الريحِ التُّرابَ تحملهُ ثم تثيبه. والمذراة: الخَشَبة التي تُذَرَّى بها الحُبُوب تَذْرِيةً، وذَرَّيْتُ الحَبَّ تذرية. وذَرَوتُه: والذَّرْوُ اسْمٌ لِما ذروته بمنزلة النَّفض أسمُ ما تنفُضُه الشَّجَر من الثَّمَرِ المتساقطِ، قال الراجز:

كالطِّحْنِ أو أَذْرَتْ ذَرأ لم يُطحَنِ

يعني ذَرْوُ الريح دُقاقَ التُراب. والذَّرَى: ما كَنَّكَ من الريح البارد من حائطٍ أو غيره. وتَذَرَّيتُ من بَرْد الشَّمال بحائط وبفلانٍ ونحوه. والإِبِلُ الشَّوْلُ إذا أحَسَّتْ بالبرد تَذَرَّتْ أي استَتَرتْ بعضها ببعض، وبالعِضاهِ من بَرْدِ الرِّيح. والذَّرَى: ما أذْرَتِ العَيْن من الدَّمْع، أي صَبَّتْ تُذرِي إِذْراءً. والإذراء: ضَرْبُكَ الشيءَ تَرمي به أو تصرعه. وضرَبْتُه بالسَّيف فأذرَيْتُ رأسه، وطَعَنْتُه فأذرَيْتُه عن فَرَسِه أي صَرَعتُه. والسَّيفُ يُذري ضَريبتَه، أي يرمي بها، وقد يوصف به الرَّميْ من غير قطع، كقوله في الحَرْب:

شَهْباءُ تُذري لَهَباً وجَمْرا

والذُّرَة: حَبٌّ، الواحدةُ ذُرَةٌ أي أرْزَنُ. والذِّرْوَةُ: أعلى السَّنام وكلِّ شيء. والذُّرْوَةُ: أرضٌ بالبادية، وجمع الذُّرْوة ذُرَى وذُرُوات. والذَّرْوُ من الكلام كأنَّه طَرَف من الخَبَر، قال صَخْر بن حَبْناء:

أتاني عن صغيرةَ ذَرْوُ قَولٍ ... وعن عيسى فقلتُ له كَذاكا

أي دَعْ هذا. وقال جرير:

يَقُلْنَ ولو تلاحقَتِ المطايا ... كذاك القول إِنّ عليكَ عينا

أي كُفَّ عن هذا القول ودَعْه. وذَرَوْتُ له من الخَبَرِ ذَرْواً. وتقول: مَرَّ بجيفةٍ فكادَتْ تُذَرِّيه أي تَصرَعُه. وجمع الذِّروة ذُرَى، ولولا الواوُ كان ينبغي أن تكون جماعةَ فِعْلةٍ فِعَل نحو: خِرْقة وخِرَق، ولكن الواو خُلِقَت من الضمّة فضُمّتِ الكلمةُ عليها كراهية أن تلتبِسَ بَناتُ الواو من هذا الحدِّ ببَناتِ الياء نحو: فِرْية وفِرَى، فأما رِشْوةٌ من بنات الواو ونحوها فتُضَمُّ إذا جُمِعَتْ. والذَّرْيُ والذَّرْوُ: عدد الذُّرِّيةِ، يقال: أنْمَى اللَّهُ ذَرْوَكَ، أي ذريتك. وذر: عَضُدٌ وَذِرَةٌ. والوّذْرَةُ: قِطعةُ عَظم لا لَحْمَ فيها. ويقال في الشَّتْم: يا ابن شامَّةِ الوَذْرِ، كأنّه شِبْهُ القَذْف. والعَرَب قد أماتَتِ المصدرَ من يذر والفعل الماضي، واستعملته في [الحاضر] والأمر، فإذا أرادوا المصدرَ قالوا: ذَرْه تَرْكاً، أي اترُكْهُ.

رذي: الرَّذِيُّ: المَهْزول الذي لا يستطيع بَراحاً، والأنثَى رَذِيّة، وقد رذي يرذى رذاوة ورَذًى، ويُجمَعُ على أَرْذِياء على وزن أشقياء، وقد أرذَيْتُه.

وفي حديث يونس- عليه السلام-: فقاءَتِ الحُوتُ رذيا.

ذأر: وذَئِرَ فلانٌ فهو ذَئِرٌ أي مُغتاظ، ومثلُه: السَّبُع ذئِرٌ على عَدُوِّه، إذا اغتاظ واستَعَدَّ له أنْ رآه واثبَه. وأَذأَرْتُه أنا، قال:

لمّا أتانا عن تميمٍ أَنّهم ... ذَئِروا بقَتَلَى عامرٍ وتَغَضَّبُوا

والذَّأَرُ المصدر. والسرقنن المختلطُ بالتُّراب يُسَمَّى ذِئرة، فإذا طُلِيَ على أَطْباء الناقة لئلا يرضعها الفصيل فهو الذِّئار، والفعل ذَئِرَت، ويُسَمَّى ذلك قبل الخَلْطة خثة. وأذأرته بالشيء: أولعته وحرشته، وأذأرته: أَلْجَأتُه.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي are being displayed.