78350. ذوبي1 78351. ذوَج1 78352. ذوج2 78353. ذوح6 78354. ذوخ1 78355. ذود1878356. ذَوَدَ1 78357. ذَوَدَ 1 78358. ذوذ1 78359. ذور2 78360. ذوط5 78361. ذَوَطَ1 78362. ذوع2 78363. ذوف8 78364. ذوق14 78365. ذَوْق1 78366. ذَوَقَ1 78367. ذَوَقَ 1 78368. ذوقات1 78369. ذَوْقات1 78370. ذوقية1 78371. ذوكار1 78372. ذول7 78373. ذولق1 78374. ذون4 78375. ذوو1 78376. ذوو الهيئات1 78377. ذوون1 78378. ذوى6 78379. ذَوَى2 78380. ذَوَى 1 78381. ذوي8 78382. ذَوِيَ1 78383. ذُوَيْب1 78384. ذوين1 78385. ذوينة1 78386. ذَوِيه1 78387. ذُوَيْوِيّ1 78388. ذى3 78389. ذي2 78390. ذِي شاه1 78391. ذيأ7 78392. ذَيَأَ 1 78393. ذيا3 78394. ذِياب1 78395. ذيّابان1 78396. ذيّابو1 78397. ذيابية1 78398. ذيّاع1 78399. ذياع1 78400. ذَيَّالة1 78401. ذيانة1 78402. ذيب6 78403. ذِيب1 78404. ذيبا1 78405. ذِيبَان1 78406. ذيبة1 78407. ذِيبة1 78408. ذيت8 78409. ذَيَتَ1 78410. ذيت وذيت1 78411. ذَيْثَ1 78412. ذيج2 78413. ذيح3 78414. ذَيَحَ1 78415. ذيخ5 78416. ذيخ.1 78417. ذَيَخَ1 78418. ذَيَخَ 1 78419. ذِيخان1 78420. ذيخت1 78421. ذيذج2 78422. ذير6 78423. ذَيَرَ 1 78424. ذيط2 78425. ذيع13 78426. ذَيَعَ1 78427. ذَيَعَ 1 78428. ذيف7 78429. ذَيَفَ1 78430. ذَيَفَ 1 78431. ذِيك1 78432. ذيل14 78433. ذَيَلَ1 78434. ذَيَلَ 1 78435. ذيله1 78436. ذِيلي1 78437. ذيم10 78438. ذَيَمَ1 78439. ذَيَمَ 1 78440. ذيمة1 78441. ذَيْمونُ1 78442. ذين7 78443. ذَيْنا1 78444. ذَيْنَة1 78445. ذِينُه1 78446. ذيه1 78447. ذَيُون1 78448. ذيون1 78449. ر7 Prev. 100
«
Previous

ذود

»
Next
(ذود) - في حديث عَلِىّ، رَضِى الله عنه: "قُريشٌ ذَادَةٌ" .
: أي يَذُودُون عن الحُرَم.
باب الدال والذال و (وا ي) معهما

ذود: الذَّوْد من الإِبِل من الثلاث إلى العشر. وذُدْتُه أذودُه عن كذا أي دَفَعته.

دوذ: والداذيُّ: نَبْتٌ.
ذود
ذُدْتُهُ عن كذا أَذُودُهُ. قال تعالى: وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودانِ
[القصص/ 23] ، أي:
تطردان، ذودا، والذَّوْدُ من الإبل: العشرة.
(ذ و د) : (الذَّوْدُ) مِنْ الْإِبِلِ مِنْ الثَّلَاثِ إلَى الْعَشْرِ وَقِيلَ مِنْ الثِّنْتَيْنِ إلَى التِّسْعِ مِنْ الْإِنَاثِ دُونَ الذُّكُورِ (وَقَوْلُهُ) «فِي خَمْسِ ذَوْدٍ شَاةٌ» بِالْإِضَافَةِ كَمَا فِي {تِسْعَةُ رَهْطٍ} [النمل: 48] .
ذود: ذَوْد: قطيع من البقر (فوك) وقطيع من الخيل (عباد 2: 161) وقطيع من الغنم (المعجم اللاتيني - العربي).
ذائِد: راعي (تاريخ البربر 1: 3).
الرِّجال الذادة: حرس الأمير (عباد 1: 243).
مِذْوَد: مَعْلَف البقر وغيرها. وفي معجم بوشر: مَدْوَد بالدال، وهي تعني عنده أيضاً كرش، بطن كبير.
ذود
المِذْوَدُ: اللَسَانُ، وكُلُّ ما يُذَادُ به: أي يُمْنَع. وذُدْتُ عنهم أذُوْذ ذَوْداً وِذِيَاداً. وهمُ الذُّوّادُ. وأذَدْتُ الرجُلَ: أعَنْتُه على ذِيَادِ إبِلِه. وأذِدْني: أي ذُدْ معي.
والذوْدُ من الإبِلِ: من الثَّلاَثَةِ إلى العَشَرَةِ، والجَميعُ الأذْوَادُ. وفي المَثَلِ: " الذَّوْدُ من الذَوْدِ إبِل ". ومِذْوَدٌ: اسْمُ جَبَل.
ذ و د : الذَّوْدُ مِنْ الْإِبِلِ قَالَ ابْنُ الْأَنْبَارِيِّ سَمِعْتُ أَبَا الْعَبَّاسِ يَقُولُ مَا بَيْنَ الثَّلَاثِ إلَى الْعَشْرِ ذَوْدٌ وَكَذَا قَالَ الْفَارَابِيُّ وَالذَّوْدُ مُؤَنَّثَةٌ لِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ فِي أَقَلَّ مِنْ خَمْسِ ذَوْدٍ صَدَقَةٌ وَالْجَمْعُ أَذْوَادٌ مِثْلُ: ثَوْبٍ وَأَثْوَابٍ وَقَالَ فِي الْبَارِعِ الذَّوْدُ لَا يَكُونُ إلَّا إنَاثًا وَذَادَ الرَّاعِي إبِلَهُ عَنْ الْمَاءِ يَذُودُهَا ذَوْدًا وَذِيَادًا مَنَعَهَا. 
ذ و د: (الذَّوْدُ) مِنَ الْإِبِلِ مَا بَيْنَ الثَّلَاثِ إِلَى الْعَشْرِ وَهِيَ مُؤَنَّثَةٌ لَا وَاحِدَ لَهَا مِنْ لَفْظِهَا وَالْكَثِيرُ (أَذْوَادٌ) . وَفِي الْمَثَلِ: الذَّوْدُ إِلَى الذَّوْدِ إِبِلٌ، أَيْ إِذَا جَمَعْتَ الْقَلِيلَ مَعَ الْقَلِيلِ صَارَ كَثِيرًا فَإِلَى بِمَعْنَى مَعَ. وَ (ذَادَهُ) عَنْ كَذَا يَذُودُهُ (ذِيَادًا) بِالْكَسْرِ أَيْ طَرَدَهُ. وَ (ذَادَ) الْإِبِلَ مِنْ بَابِ قَالَ، أَيْ سَاقَهَا وَطَرَدَهَا وَ (ذَوَّدَهَا تَذْوِيدًا) مِثْلُهُ. 
[ذود] الذوْدُ: من الإبل: ما بين الثلاث إلى العشر، وهي مؤنثة ولا واحد لها من لفظها، والكثير أَذْواد. وفي المثل: " الذَوْدُ إلى الذَوْدِ إبِلٌ "، قولهم " إلى " بمعنى مَعَ، أي إذا جمعت القليلَ مع القليل صار كثيراً. والذِيادُ: الطرْدُ، تقول: ذُدْتُه عن كذا. وذُدْتُ الإبلَ: سُقْتُها وطَرَدْتُها. والتذويد مثله. وأَذَدْتُ الرجل: أَعَنْتُه على ذِياد إبله. ورجل ذائد وذَوَّادٌ، أي حامي الحقيقة دَفَّاعٌ. والمِذْوَدُ: اللسان قال حسان بن ثابت: لساني وسيفي صارمان كلاهُما * ويَبْلُغُ ما لا يَبْلُغُ السيف مذودى - والذائد: اسم فرس نجيب جدا من نسل الحرون. قال الاصمعي: وهو الذائد بن بطين ابن بطان بن الحرون.
[ذود] فيه: وما تكره من الناس "فذده" عنهم، أي ادفعه. ن: وفي ح الحوض: "أذود" الناس عنه لأهل اليمن، أي اطردهم وادفعهم عنه غير أهل اليمن. ش: وهذه كرامة لأهل اليمن في تقديمهم في الشرب منه مجازاة لهم بحسن صنيعهم. ن: ليرفض أي يسيل عليهم لتقدمهم في الإسلام والأنصار من اليمن فيدفع غيرهم حتى يشربوا كما دفعوا في الدنيا عن النبي صلى الله عليه وسلم أعداءه والمكروهات. وكما "يذاد" الغريب من الإبل، أي كما يذود الساقي الناقة الغريبة عن إبله إذا أرادت الشرب مع إبله. ك: و"المذادون" المنافقون أو المرتدون أو أصحاب الكبائر أو المبتدعة أو الظلمة- أقول. نه ومنه: "فليذادن" رجال عن حوضي، أي ليطردن، ويروى: فلا "تذادن" أي لا تفعلوا ما يوجب طردكم عنه. و"الذود" من الإبل ما بين الثنتين إلى التسع، وقيل هو خاص بالإناث، والحديث عام فيجب الزكاة في خمس من الإبل ذكورًا أو إناثًا. ن: خمس "ذود" بالإضافة، وقيل بالبدل فينون.
ذ و د

ذاد الإبل عن الماء ذوداً وذياداً، وأداده غيره: أعانه على ذيادها. قال:

ناديت في الحيّ ألا مذيدا ... فأقبلت فتيانهم تخويدا

ويقال: أذدني، كما يقال: أخطني في الاستعانة على الخياطة. وله ذود من الإبل وأذواد وهو القطيع من الثلاثة إلى العشرة.

ومن المجاز: فلان يزود عن حسبه. وذاد عني الهم. وقال:

أذود القوافي عني ذيادا

والثور يذود عن نفسه بمذوده وهو قرنه.

والفارس بمذوده وهو مطرده. والمتكلم بمذوده وهو لسانه. قال زهير:

نجاء مجد ليس فيه وتيرة ... وتذبيبها عنها بأسحم مذود وقال حسان:

لساني وسيفي صارمان كلاهما ... ويبلغ ما لا يبلغ السيف مذودي

ورجال مذاود ومذاويد. قال ابن مقبل:

مذاويد بالبيض الحديث صقالها ... عن الركب أحياناً إذا الركب أوجفوا
[ذ ود] الذَّوْدُ: السَّوْقُ والطَّرْدُ والدَّفْعُ، ذادَهُ عن الشّيءِ ذُوْداً، وذِياداً. ورجُلٌ ذائدُ من قَوْمٍ ذُوَّدَِ، وذُوّادٍ، وذادَةٍ. واَذادَه: أعانَهُ على الذَّيادِ. والمِذْوَدُ: اللِّسانُ؛ لأَنّه يُذادُ به عن العِرْضِ، قال عَنْتَرَةُ:

(سَيَأْتِيكُمُ مِنِّى وإِنْ كُنْتُ نائِباً ... دُخانُ العَلْنَدَي دُونَ بَيْتِيَ مِذْوَدُ)

والذَّوْدُ من الإِبِلِ: ما بَيْنَ الثَّلاثِ إلى العَشْرِ، وقِيلَ: من ثَلاثٍ إلى خَمْسَ عَشْرَةَ، وقِيلَ: إلى عِشْرِينَ. وقالَ ابنُ الأَعْرابِيِّ: هي ما بَيْنَ الثَّلاثِ إلى العَشْرِ، وفُوَيْقَ ذِلكَ. وقِيلَ: ما بينَ الثّلاثِ إِلى الثّلاثِينَ. وقِيلَ: ما بَيْنَ الثِّنْتَيْنِ والتِّسْعِ. ولا يكونُ إِلا مِنْ بابِ الإناثِ، وهو مُؤَنَّثٌ، وتَصْغِيرُه بغيرِ هاءٍ على غير قياسٍ، وتَوَهَّمُوا به المَصْدَرَ، والجمعُ: أَذْوادٌ، أنشدَ ابنُ الأَعْرابِيِّ.

(وما أَبْقَتَ الأَيّامُ مِ المالِ عِنْدَنَا ... سِوَى جِذْمِ أَذْوادٍ مُحَذَّفَةِ النَّسْلِ)

معنى: مُحَذَّفَةِ النَّسْلِ: أي لا نَسْلَ لها يَبْقَى؛ لأَنَّهُم يَعْقِرُونُها ويَنْحَرُونَها. وقالُوا: ثَلاُثُ أَذْوادٍ، وثَلاثُ ذَوْدٍ. فأَضافُوا إِليه جَمِيعَ أَلْفاظِ أَدْنَى العَدَدِ، جَعَلُوه بَدَلاً من أَذْوادٍ، قالَ الحُطَيْئَةُ:

(ثَلاثَةُ أَنْفُسٍ وثَلاثُ ذَوْدٍ ... لقد جازَ الزَّمانُ على عِيالِي)

ونَظِيرُه ثلاثَةُ رَجْلَةٍ، جَعَله بَدَلاً من أَرْجالٍ. هذا كُلُّه قولُ سيبَويْهِ، وله نَظائرُ قد أَبَنتْها في الكتابِ المُخَصَّصِ. وقالُوا: ثَلاثُ ذَوْدٍ: يَعْنُونَ ثَلاثَ أَيْنُقٍ. قالَ اللُّغَويُّونَ: الذَّوْدُ: جمعٌ لا واحِدَ له. وقالَ بعضُهم: الذَّوْدُ، واحِدٌ وجَمْعٌ. وفي المَثَل: ((الذَّوْدُ إِلى الذَّوْدِ إِبِلٌ)) أي: القَلِيلُ يُضَمُّ إِلى القَلِيلِ فَيصِيرُ كِثيراً. وذِيادٌ وذَوّداٌ: اسْمانِ. والمَذادُ: موضٍِ عٌ بالمَدِينَةِ.
ذود
ذادَ/ ذادَ عن يَذُود، ذُدْ، ذَوْدًا وذيادًا، فهو ذائد، والمفعول مذُود

• ذاد الرَّاعي الإبلَ عن الماء: دفعها، وطردها وساقها "ذاد عنه الهمّ- ذاد العدوَّ عن أرضه- {وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ}: كانت المرأتان تمنعان غنمهما عن الماء تجنبًا للمزاحمة".
• ذاد النَّومَ عن عينيه: أبقاه مُتيقِّظًا.
• ذاد عن وطنه: دافع عنه، حامَى عنه "ذاد عن عرضه/ حريمه/ أرضه- ومن لم يَذُد عن حوضه بسلاحهِ ... يُهدَّم ومن لا يظلم النَّاس يُظلَمِِ". 

أذادَ يُذيد، أَذِدْ، إذادةً، فهو مُذيد، والمفعول مُذَاد
• أذاد الجيشُ العدوَّ عن الوطن: طرده وحمَى الوطن من شروره. 

إذادة [مفرد]: مصدر أذادَ. 

ذائد [مفرد]: ج ذائدون وذادة وذُوّاد وذُوَّد: اسم فاعل من ذادَ/ ذادَ عن. 

ذَوْد1 [مفرد]: مصدر ذادَ/ ذادَ عن. 

ذَوْد2 [جمع]: جج أذواد: قطيع من الإبل "وَلَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسِ ذَوْدٍ صَدَقَةٌ [حديث] ". 

ذوَّاد [مفرد]: صيغة مبالغة من ذادَ/ ذادَ عن: كثير الدِّفاع عن حِمَاه. 

ذِياد [مفرد]: مصدر ذادَ/ ذادَ عن. 

مِذْوَد [مفرد]: ج مَذاوِد ومَذاويد:
1 - اسم آلة من ذادَ/ ذادَ عن: "رجلٌ مِذْود: مدافع عن عرضه وأهله وكأنّه قد أصبح آلة للذّود" ° مِذْود الثَّور: قرنه.
2 - مَعْلَف الدوابّ؛ وعاء أو صندوق مفتوح يحتوي على الغذاء للدواب. 

ذود: الذَّوْد: السَّوق والطرد والدفع.

تقول: ذُدْتُه عن كذا، وذاده عن الشيءِ ذَوْداً وذِياداً، ورجل ذائد أَي

حامي الحقيقة دفاع، من قوم ذُوَّذٍ وذُوَّادٍ؛ وزَادَه وأَذاده: أَعانه

على الذَّيادِ. وفي حديث الحوض: إِني لَبِعُقْرِ حوضي أَذُودُ الناس عنه

لأَهل اليمن أَي أَطردهم وأَدفعهم؛ وفي الحديث: لَيُذادَنَّ رجال عن حوضي

أَي ليُطْرَدَنَّ، ويروى فلا تُذادُنَّ أَي لا تفعلوا فعلاً يوجب طردكم

عنه؛ قال ابن أَثير: والأَول أَشبه، وفي الحديث: وأَما إِخواننا بنو

أُمية فقادة ذادَةٌ؛ الذادة جمع ذائد وهو الحامي الدافع؛ قيل: أَراد أَنهم

يذودون عن الحرم.

والمِذْوَدُ: اللسانُ لأَنه يذاد به عن العِرض؛ قال عنترة:

سيأْتيكمُ مني، وإِن كنت نائياً،

دخانُ العَلَنْدى دون بيتي، ومِذودي

قال الأَصمعي: أَراد بمذوده لسانه، وببيته شَرَفَه؛ وقال حسان بن ثابت:

لساني وسيفي صارمان كلاهما،

ويبلغ ما لا يبلغ السيفُ مِذْوَدِي

ومِذْوَدُ الثور: قرنه؛ وقال زهير يذكر بقرة:

ويَذُبُّها عنها بأَسْحَمَ مِذْوَدِ

ويقال: ذِدت فلاناً عن كذا أَذُودُه أَي طردته فأَنا ذائد وهو مَذُود.

ومَعْلَفُ الدابة: مِذْوَدُه؛ قال ابن الأَعرابي: المَذادُ والمَرادخ

المَرْتَع؛ وأَنشد:

لا تَحْبِسا الحَوْساءَ في المَذادِ

وذُدت الإِبل أَذودها ذَوْذاً إِذا طردتها وسقتها، والتذويد مثله،

والمُذِيدُ: المُعِين لك على ما تَذُودُ، وهذا كقولك: أَطلبت الرجل إِذا

أَعنته على ما طلبته، وأَحلبته أَعنته على حلب ناقته؛ قال الشاعر:

ناديتُ في القوم: أَلا مُذِيدا؟

والذَّوْدُ: للقطيع من الإِبل الثلاث إِلى التسع، وقيل: ما بين الثلاث

إِلى العشر؛ قال أَبو منصور: ونحو ذلك حفظته عن العرب، وقيل: من ثلاث إِلى

خمس عشرة، وقيل: إِلى عشرين وفُوَيقَ ذلك، وقيل: ما بين الثلاث إِلى

الثلاثين، وقيل: ما بين الثنتين والتسع، ولا يكون إِلاّ من الإِناث دون

الذكور؛ وقال النبي، صلى الله عليه وسلم: ليس فيما دون خمس ذَوْدٍ من الإِبل

صدقة، فأَنثها في قوله خمس ذود. قال ابن سيده: الذَّود مؤَنث وتصغيره

بغير هاء على غير قياس توهموا به المصدر؛ قال الشاعر:

ذَوْدُ صَفايا بينها وبيني،

ما بين تسع وإِلى اثنتين،

يُغْنِينَنا من عَيْلة ودَين

وقولهم: الذَّوْدُ إِلى الذَّود إِبل يدل على أَنها في موضع اثنتين لأَن

الثنتين إِلى الثنتين جمع؛ قال: والأَذوادُ جمع ذَوْدٍ، وهي أَكثر من

الذود ثلاث مرات؛ وقال أَبو عبيدة: قد جعل النبي، صلى الله عليه وسلم، في

قوله ليس في أَقل من خمس ذود صدقة، جعل الناقة الواحدة ذوداً؛ ثم قال:

والذود لا يكون أَقل من ناقتين؛ قال: وكان حدّ خمس ذود عشراً من النوق ولكن

هذا مثل ثلاثة فئة يعنون به ثلاثة، وكان حدّ ثلاثة فئة أَن يكون جمعاً

لأَن الفئة جمع؛ قال أَبو منصور: وهو مثل قولهم: رأَيت ثلاثة نفر وتسعة رهط

وما أَشبهه؛ قال أَبو عبيد: والحديث عام لأَن من ملك خمسة من الإِبل

وجبت عليه فيها الزكاة ذكوراً كانت أَو إِناثاً، وقد تكرر ذكر الذود في

الحديث، والجمع أَذواد؛ أَنشد ابن الأَعرابي:

وما أَبْقَت الأَيامُ مِ المالِ عِنْدَنا،

سوى حِذْم أَذواد مُحَذَّفَة النَّسل

معنى محذفة النسل: لا نسل لها يبقى لأَنهم يعقرونها وينحرونها، وقالوا:

ثلاث أَذواد وثلاث ذَوْد، فأَضافوا إِليه جميع أَلفاظ أَدنى العدد جعلوه

بدلاً من أَذواد؛ قال الحطيئة:

ثلاثةُ أَنُفسٍ وثلاثُ ذَوْدٍ،

لقد جار الزمانُ على عيالي

ونظيره: ثلاثة رَحْلَة جعلوه بدلاً من أَرحال؛ قال ابن سيده: هذا كله

قول سيبويه وله نظائر. وقد قالوا: ثلاث ذود يعنون ثلاث أَينق؛ قال

اللغويون: الذود جمع لا واحد له من لفظه كالنعم؛ وقال بعضهم: الذود واحد وجمع.

وفي المثل: الذود إِلى الذود إلى، وقولهم ابلى بمعنى مع أَي القليل يضم

إِلى القليل فيصير كثيراً.

وذَيَّاد وذوّاد: اسمان.

والمَذَاد: موضع بالمدينة.

والذائد: اسم فرس نجيب جدّاً من نَسْلِ الحَرُون؛ قال الأَصمعي: هو

الذائد بن بُطَينِ بن بطان بن الحَرُون.

ذود

1 ذَادَ, (M, A,) first pers. ذُدْتُ, (T, S,) aor. يَذُودُ, (T, A,) inf. n. ذَوْدٌ, (T,) or ذِيَادٌ, (S,) or both, (M, A, K,) He drove: (S, M, K:) he drove away: (T, S, M, A, K:) and he repelled. (M, K.) You say, ذَدْتُ الإِبِلَ I drove the camels: (S:) and I drove them away: (T, S:) and [so ↓ ذَوَّدْتُهَا, for] تَذْوِيدٌ signifies the same as ذِيَادٌ. (S.) And ذاد الإِبَلِ عَنِ المَآءِ, (A, Msb,) aor. يَذُودُ, inf. n. ذَوْدٌ and ذِيَادٌ, He (the pastor) [drove away, or repelled, or] kept back, or debarred, the camels from the water; or prevented them from coming to it. (Msb.) And ذادهُ عَنْ كَذَا, (A,) and ذُدْتُهُ, (S,) He, and I, drove him away from such a thing. (S, A. [And the like is said in the M.]) And ذاد عَنِ الحَرَمِ He repelled from, or defended, the sacred territory. (L.) And الثَّوْرُ يَذُودُ عَنْ نَفْسِهِ بِمِذْوَدِهِ, i. e. (tropical:) [The bull repels from, or defends, himself] with his horn: and الفَارِسُ بِمِذْوَدِهِ, i. e. (tropical:) [the horseman] with his spear, or short spear. (A.) And ذاد عَنْ عِرْضِهِ (assumed tropical:) He defended his honour. (L.) And ذاد عَنِّى الهَمَّ (tropical:) [He dispelled from me anxiety.] (A.) 2 ذَوَّدَ see above.4 اذادهُ He aided, or assisted, him to drive, or drive away, (T, S, M, A,) his camels. (T, S, A.) [In the K, أَذَدْتُهُ is said to signify أَعَنْتُهُ عَلَى ذِيَادِ

أَهْلِهِ: but اهله is app. a mistake for إِبِلِهِ: or عَنْ is omitted before اهله; and if so, the meaning is I aided, or assisted, him to defend his family; but in this latter case, we should read ذِيَادٍ, which would be less chaste than الذِّيَادِ.]

ذَوْدٌ A number of camels, from three to ten: (Lth, AZ, As, T, S, M, A, Mgh, Msb, K:) this is the meaning that is of best repute: (TA:) [in this explanation in the T from AZ, and in the K, the nouns of number are mase.; and so in the next here following: in the rest, fem.:] or from three to ten: and a little more: (IAar, M:) or from three to nine: (M, L:) or from three to fifteen: or from three to twenty; (M, L, K;) and a little more: (L:) or from three to thirty: (M, L, K:) or from two to nine: (M, Mgh, L, K:) [said to be] applied only to females: (Lth, A'Obeyd, T, M, Mgh, Msb, K:) so in the Bári': (Msb:) and it is of the fem. gender; (T, S, M, Msb, K;) i. e., the word is fem.: (MF:) but its dim. is [↓ ذُوَيْدٌ,] without ة; contr. to analogy: (M:) the word ذَوْدٌ is a pl., (M, K,) meaning a quasipl. n., (MF,) having no sing. (S, M, K) of the same root: (S:) or a sing.; (K;) and its pl. is أَذْوَادٌ: (T, S, M, A, Msb, K:) or a sing. and pl.: (M, K:) the Arabs said ثَلَاثُ أَذْوَادٍ and ثَلَاثُ ذَوْدٍ and so with all the inferior ns. of number, making ذَوْد a substitute for أَذْوَاد: and they also said ثَلَاثُ ذَوْدٍ meaning thereby three she-camels. (M, L.) It is said in a trad., لَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسِ ذَوْدٍ مِنَ الإِبِلِ صَدَقَةٌ, (T, L,) or لَيْسَ فِىأَقَلَّ مِنْ خَمْسٍ ذَوْدٍ صَدَقَةٌ, (T, Msb,) meaning [There is not in the case of less than five] camels [any poorrate]: for the poor-rate is incumbent on him who possesses five camels whether they be males or females. (L.) And in another trad. it is said, فِى خَمْسِ ذَوْدٍ شَاةٌ [In the case of five camels, a sheep or goat shall be given]. (Mgh.) And it is said in a prov., الذَّوْدُ إِلَى الذَّوْدِ إِبِلٌ [A few she-camels with a few she-camels are a herd of camels]; (T, S, M, A;) meaning that a little with a little is much; الى being here used in the sense of مَعَ: (S, A:) or الى is here used in its proper sense; a word signifying “ joined ” or the like being understood; (TA;) i. e. a few joined to a few becomes much: (M:) [or,] accord. to the K [and the T], this prov. shows that ذود is here used in the place of اِثْنَتَانِ [i. e. two she-camels]; for two added to two are a pl.; but this requires consideration. (MF.) ذُوَيْدٌ: see the next preceding paragraph.

ذَوَّادٌ: see the next following paragraph.

ذَائِدٌ Driving: driving away: and repelling: pl. ذُوَّدٌ and ذُوَّادٌ and ذَادَةٌ. (M, K.) b2: Also, and ↓ ذَوَّادٌ, [but the latter has an intensive meaning,] (assumed tropical:) A man who is a defender, or protector, of that which, or those whom, it is necessary to defend, or protect: (S, K:) who is wont to repel attacks upon his honour. (S, * TA.) مَذَادٌ A place where beasts pasture at pleasure, where they eat and drink what they please, amid abundance of herbage. (IAar, K.) مِذْوَدٌ [An instrument for driving, driving away, or repelling. b2: ] (tropical:) A spear, or short spear, with which one repels from, or defends, himself. (A.) b3: (tropical:) The horn of a bull, (T, A, K,) with which he repels from, or defends, himself. (A.) b4: (tropical:) The tongue: (S, M, A, K:) because with it a man defends his honour. (M.) Hassán Ibn-Thábit says, لِسَانِى وَسَيْفِى صَارِمَانِ كِلَاهُمَا وَيَبْلُغُ مَا لَا يَبْلُغُ السَّيْفُ مِذْوَدِى (tropical:) [My tongue and my sword are sharp, both of them; and my tongue reacheth what my sword will not reach]. (S, TA.) b5: (tropical:) [A man who defends well, or vigorously; as also ↓ مِذْوَادٌ:] you say رِجَالٌ مَذَاوِدٌ and مَذَاوِيدُ. (A.) b6: The manger (مِعْلَف, T, K, TA, in some copies of the K معتلف, TA) of a horse or similar beast. (T, K. [A manger is thus called in the present day.]) مِذْوَادٌ: see the next preceding paragraph. Quasi ذور ذَارَتْ for ذَارَّتْ or ذَآءَرَتْ: see 3 in art. ذر.
ذود
: (} الذَّوْدُ: السَّوْقُ، والطَّرْدُ، والدَّفْعُ) تَقول {ذُدْتُه عَن كَذَا،} وذَادَه عَن الشَّيْءِ ذَوْداً، ( {كالذِّيادِ) ، بِالْكَسْرِ.
وَفِي حَدِيث الْحَوْض: (} ليُذَادَنَّ رجال عَن حَوضِي) ، أَي ليُطْرَدَنَّ. {والتّذويد مثلُه، (وَهُوَ} ذَائِدٌ، مِنْ) قوم ( {ذُوَّدٍ} وذُوَّادٍ {وذادَةٍ) ، الأَخِير كقَادَة.
قَالَ شَيخنَا: هُوَ مُسْتَدْرك، لأَنه الْتزم فِي الخُطْبة أَن لَا يَذْكُر مِثْلَه، وجعلَ ذالك من قواعِدِه.
قلْت: وَقد جاءَ فِي الحَدِيث: (وأَمّا إِخْوَانُنا بَنُو أُمَيَّةَ فَقَادَةٌ} ذادَةٌ) . قيل: أَرادَ أَنَّهُم {يَذودُونَ عَن الحَرَمِ.
(و) } الذَّوْد (ثَلاثةُ أَبْعِرَةٍ إِلى) التّسعة، وَقيل إِلى (العَشَرَةِ) ، قَالَ أَبو مَنْصُور: وَنَحْو ذالك حَفِظْته عَن الْعَرَب وَهُوَ قَول الأَصمعيّ. (أَو) من ثلاثٍ إِلى (خمْسَ عَشْرَةَ) ، وَهُوَ قَولُ ابْن شُمَيْلٍ. وَقَالَ أَبو الجَرّاح؛ كَذَلِك قَالَ، وَالنَّاس يَقُولُونَ إِلى العَشْر. (أَو) إِلى (عِشْرِينَ) وفُوَيْق ذالك (أَو) مَا بَيْنَ الثَّلاثِ إِلى ال (ثَّلاثِينَ أَو مَا بَين الثِّنْتَيْنِ والتِّسْعِ) .
وأَشهر الأَقوال من ذالك هُوَ القَوْلُ الأَوّلُ. وَهُوَ الَّذِي صَدَّرَ بِهِ الجوهريُّ وصاحِبُ الكِفَاية، وَنَقله ابْن الأَنباريِّ عَن أَبي العَبَّاس، وَاقْتصر عَلَيْهِ الفارابِيُّ.
وَقَالَ فِي البارع، الذَّوْد (مُؤَنَّثٌ، وَلَا يكون إِلَّا من الإِناثِ) دون الذُّكُور.
وَفِي الحَدِيث: (لَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسِ ذَوْدٍ من الإِبل صَدَقةٌ) .
قَالَ أَبو عُبَيْدٍ: والْحَدِيث عامٌّ لأَنَّ مَن مَلَكَ خَمْسَةً من الإِبل وجَبَتْ فِيهَا الزَّكاةُ، ذُكُوراً كَانَت أَو إِناثاً.
قَالَ ابْن سِيده: الذَّوْد مُؤَنّث، وتصغيرهُ بغَير هاءٍ، على غير قِيَاس، تَوَهَّموا أَنه الْمصدر (وَهُوَ واحِدٌ وجَمْعٌ) ، كالفُلْك، قَالَه بعض اللُّغَويين (أَو جَمْعٌ لَا وَاحدَ لَهُ) من لفظِه كالنَّعَم. وَقد جَزَمَ بِهِ الأَكْثَرُ (أَو واحِدٌ) و (ج: {أَذْوادٌ أَنشد ابنُ لأَعرابيِّ:
وَمَا أَبْقَتِ الأَيامُ مِ المالِ عِنْدَنا سِوَى جِذْمِ أَذْوادٍ مُحْذَّفَةِ النَّسْلِ وَقَالُوا: ثلاثُ} أَذوادٍ، وثلاثُ ذَوْدٍ، فأَضافوا إِليه جَمِيع أَلفاظ أَدنَى العَددِ، جَعَلُوهُ بدَلاً من أَذوادٍ. قَالَ الحُطيئة:
ثلاثةُ أَنفُسٍ وثَلاثُ ذَوْدٍ لَقَدْ جارَ الزَّمَانُ عَلَى عِيالِي وَنَظِيره: ثلاثةُ رَحْلَةٍ، جَعَلُوهُ بَدَلا من أَرحال. قَالَ ابْن سَيّده: هاذا كلّه قولُ سِيبَوَيْهٍ، وَله نَظَائِر. وَقد قَالُوا: ثَلاثُ ذَوْد، يعنون ثلاثَ أَيْنُقٍ.
(وقولُهُم: (! الذَّوْدُ إِلى الذَّوْدِ إِبِلٌ)) مَثَلٌ مَشْهُور أَورده الزمخشريُّ والميدانيُّ وَغَيرهمَا، وَهُوَ (يَدُلُّ على أَنَّها فِي مَوْضِعِ اثْنَتَيْنِ، لأَن الثِّنْتَيْنِ إِلى الثِّنْتَيْنِ جَمْعٌ) ، قَالَ شيخُنا. وَفِي هَذِه الدّلالة نَظَرٌ، والمُصَرَّح بِهِ خِلافُه. وَاخْتلف فِي: (إِلى) ، فَقيل: هِيَ بِمَعْنى مَعَ، أَي إِذا جَمَعْت القليلَ إِلى الْكثير صَار كثيرا، وَيجوز أَن تَبقى على بابِها بإِدخال الطّرَفَيْن، كَمَا صَرَّح بِهِ جماعةٌ، وَأَشَارَ غيرُ وَاحِد أَنَّ مُتعلَّق (إِلى) محذوفٌ، أَي الذَّوْد مضموم إِلى الذود أَو مَجْمُوع، أَو نَحْو ذَلِك.
(و) {المِذْودَ (كَمِنْبَرٍ: اللّسانُ) ، لأَنّه} يُذَاد بِهِ عَن العِرْض، قَالَ عَنْتَرَةُ:
سَيَأْتِيكُمُ مِنِّي وإِن كنتُ نَائِيا
دُخَانُ العَلَنْدَى دُونَ بَيْتِيَ {مِذْوَدُ
قَالَ الأَصمعيّ: أَراد} بمذوده: لسانَه. وببَيْتِهِ شَرَفَه.
وَقَالَ حَسَّان بن ثَابت:
لِسانِي وسَيْفي صارِمَانِ كِلَاهُما
ويَبلُغُ مَا لَا يَبْلُغُ السيفُ {- مِذْوَدِي
وَهُوَ مَجَاز.
(و) } المِذْود: (مُعْتَلَفُ الدَّابَّةِ) ، هاكذا فِي النّسخ، وَفِي بَعْضهَا: مِعْلَف الدَّابّة. وَهُوَ نَصُّ التَّكملة.
(و) {المِذْوَد (من الثَّوْرِ: قَرْنُهُ) ، وَهُوَ يَذود عَن نفْسه بِهِ، وَهُوَ مَجاز.
(و) المِذْوَد. (جَبَلٌ) عَن الصاغانيّ.
(} والذُّائِدُ: فَرَسٌ) نجيبٌ جدًّا (مِن نَسْلِ الحَرُونِ) ، قَالَ الأَصمعيّ: هُوَ الذَّائد بن بُطَيْن بن بِطَانِ بن الحَرُون.
(و) {الذائد: اسْم (سَيْف خُبَيْبِ بنِ إِسافٍ) ، نَقله الصاغانيُّ.
(و) الذائد: (الرَّجُلُ الحامِي الحَقِيقَةِ) الدَّفَّاعُ عَن عِرْضهِ (} كالذَّوَّادِ) ، كشَدَّاد.
(و) الذائد: (لَقبُ امْرِيءِ القَيْسِ بن بَكْر) بن امرىء الْقَيْس بن الْحَارِث بن معاويةَ الكِنْديّ، وَهُوَ جاهليّ، لُقِّب بِهِ (لقَوْله:
أَذُودُ القَوَافِيَ عَنْيِ {ذِيَادَا} ذِيادَ غُلامً غَوِيَ جَرَادَا)
نَقله الصاغانيُّ.
(و) {الذَّوَّاد (كَكَتَّانٍ: سَيْفُ ذِي مَرْحَبٍ القَيْلِ) الحَضْرَمِيّ. نَقله الصاغانيُّ.
(و) الذَّوَّاد: اسْم (شاعِرٍ) ، وَهُوَ الذَّوَّاد بن أَبي الرَّقْرَاق الغَطَفانِيّ.
(} وذَوَّادُ بن عُلَيَّةَ: مُحَدِّثٌ) كُنْيته أَبو المُنْذِر. وولداه مُزاحِمٌ وإِسماعيلُ، كتب عَنْهُمَا أَبو كُرَيْب.
(و) {ذَوَّاد (بنُ المُبَاركِ، لَهُ ذِكْرٌ) حَكَى عَنهُ العبّاس العكليّ، (وأَبو الذَّوَّادِ) كَبِير متأَخِّر (رَوَى) ، ولَقَبْه: إِقبالُ الدَّوْلة.
وفاتَهُ: الذَّوَّادُ بنُ عبد الله بن الْحُسَيْن البصريّ، ذكره ابْن منْده فِي تاريخِ أَصبَهان.
وذوَّاد بن مَحفوظٍ القُرَيعيّ رَوَى عَن أَخِيه رَوّاد.
(والمُجَذَّرُ بنُ ذِيَادٍ) ، بِالْكَسْرِ، وَيُقَال: ابْن} ذَيّاد كَكَتَّان، والأَول أَكثرُ، البَلَوِيُّ (الصَّحابِيُّ) ، والمجذَّر هُوَ الغَلِيظ الضّخْم، لُقِّبَ بِهِ، واسْمه عبدُ الله، قَتَلَ يومَ بدرٍ أَبا البَخْتَرِيّ بنَ هِشَامٍ، والمُجذَّر هُوَ القاتلُ سُوَيْدَ بنَ الصامِتِ فِي الجاهِليَّةِ فهاجَ قتُلُه وَقْعَةَ بُعاثٍ، ثمَّ استُشهِد يَوْم أُحُد، قتلَه الحارثُ بن سُوَيدِ بن الصامِت بأَبيه، وارتَدَّ ولَحِقَ بمكَّة، ثمَّ أَتى مسُلِماً بعد الفَتْح، فقتلَه النبيّ صلَّى اللهُ عليّه وسلّم بالمُجْذَّر، بأَمرِ جِبريلَ فيمَا وَرَدَ، كَمَا فِي مُعجَم ابْن فهْد.
(! وذِيَادُ بنُ عَزِيزٍ) وَقيل: ذِيادُ بن زَيْد بن الحُوَيرِث بن مالكِ بن واقدٍ: (الشَّاعِرُ، بالكسْرِ) ، أَورده أَبو الطّيّب اللُّغَويّ فِي (طَبَقَات الشُّعَراءِ) .
(وعبدُ اللهِ بنُ مَعْقِل) ، وَفِي نُسْخَة مُغَفَّل ابْن عبْد نُهْم بن عَفِيفِ بن سُحَيْم بن رَبِيعَةَ بن عَدِيّ بن ثَعْلَبَة (بن {ذُوَيد) بن سعد بن عدِيّ بن عثمانَ بن عمرِو بن أُدِّ بن طابخةَ (صحابيّ) جليلٌ، مَاتَ أَبوه بمكّةَ سنة عثمانٍ قبْل الفتْحِ بِقَلِيل.
(وعبدُ اللهِ بنُ ذُوَيْدٍ شيخٌ للولِيد بن مُسْلِمٍ) الدِّمشقيّ.
(وفرْوةُ بنُ مُسَيْكِ) بن الحارثِ بن سَلمَةَ بن الْحَارِث (بنِ ذُوَيْدِ) بن مالكٍ المُرَاديّ) صَحَابِيٌّ) .
(} والمَذَادُ: المَرْتَعُ) ، قَالَه ابْن الأَعرابيّ وأَنشد:
لَا تحْبِسَا الحَوْسَاءَ فِي {المَذَادِ
قَالَ شَيخنَا: وَفِي بعض النّسخ، المُرْتَبع، والأَول أَكثر.
(} وأَذَدْتُه: أَعنْتُه على ذِيَادِ أَهلِهِ) ، وهاذا كَقَوْلِك: أَطْلَبْتُ الرَّجلَ إِذا أَعَنَتْه على طلِبَتِه، وأَحْلَبْته: أَعَنْته على حَلْب ناقتِه.
{والمُذِيد: هُوَ المُعِين لَك على مَا} تَذُودُ، قَالَ الشَّاعِر:
ناديْتُ فِي القومِ أَلَا {مُذِيدَا
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
فلانٌ} يَذودُ عَن جِسْمه، {وذادَ عنّى الهّمَّ، والفارسَ} بمِذْوَدِه، وَهُوَ مِطْرَدُه، ورجالٌ {مَذَاوِدُ} ومَذاويدُ. كلّ ذالك من الْمجَاز.
{وذُوَيْد بن نَهْدٍ أَحدُ المُعَمَّرين فِي الجاهلِيَّة، قَالَه شيخُنا. وأَنا أَخشَى أَن يكون هاذا هُوَ دُوَيد الَّذِي ذكره المصنّف فِي الْمُهْملَة، فليُنْظَر.
} والمَذَاد، كسَحابٍ: موضعٌ بِالْمَدِينَةِ وَقد جاءَ ذِكْره فِي شعْر كعْب بن مَالك:
فلْيَأْت مَأْسَدَةً تُسنُّ سُيوفُنا
بيْنَ المَذَادِ وبَيْنَ جِزْعِ الخَنْدَقِ
قَالَ البكريُّ فِي المعجم: المذَادُ هُوَ الْموضع الَّذِي حفر فِيهِ رسولُ اللهِ صلّى اللهِ عيّه وسلّم الخَنْدَق. وَقَالَ السيوطيُّ: هُوَ أُطُمٌ بِالْمَدِينَةِ.
وَقَالَ تِلْمِيذه الشاميُّ فِي سيرته: هُوَ لبني حَرامٍ غربيَّ مساجدِ الفَتْح، سُمُيَت بِهِ الناحيةُ. ونقلَه فِي شرح شواهِدِ الرَّضِيّ. وَزَاد فِي المراصد أَنه اسْم وادٍ بَين سَلْع وخَنْدَق المَدينة. قَالَه شَيخنَا.
{وذَوَّاد العقيليّ، تابعيّ، يَروِي عَن سعدِ بن أَي وَقَّاص. وَعنهُ مَعْمَرُ بن راشدِ. كَذَا فِي كتاب (الثِّقات) لِابْنِ حِبَّانَ.