Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
3943. ربل13 3944. ربم2 3945. ربن7 3946. ربنجن1 3947. ربه2 3948. ربو123949. رَةٌ؛(و1 3950. رتأ6 3951. رتب17 3952. رتبل3 3953. رتت11 3954. رتج14 3955. رتخ6 3956. رتع15 3957. رتق15 3958. رتقن1 3959. رتك10 3960. رتل17 3961. رتم15 3962. رتن9 3963. رتو4 3964. رثأ10 3965. رثث11 3966. رثد9 3967. رثط4 3968. رثع9 3969. رثعن4 3970. رثغ5 3971. رثم11 3972. رثن5 3973. رثو5 3974. رثي6 3975. رجأ13 3976. رَجَب5 3977. رجج11 3978. رجح14 3979. رجحن5 3980. رجخ2 3981. رجد7 3982. رجز16 3983. رجس17 3984. رجش1 3985. رَجَعَ5 3986. رجعن3 3987. رجف17 3988. رجك1 3989. رجل20 3990. رجم16 3991. رجن12 3992. رجه3 3993. رجو10 3994. رحب18 3995. رحح5 3996. رحض16 3997. رحف4 3998. رحق12 3999. رحل16 4000. رحم17 4001. رحمس2 4002. رحو3 4003. رحى5 4004. رخبز2 4005. رخج4 4006. رخخ6 4007. رخد6 4008. رخَس1 4009. رخَش1 4010. رخَص2 4011. رخَف1 4012. رخَل2 4013. رخَم2 4014. رخن1 4015. رخو7 4016. ردأ15 4017. ردب8 4018. ردج8 4019. ردح11 4020. ردخ4 4021. ردخَل1 4022. ردد14 4023. ردس9 4024. ردع15 4025. ردعف1 4026. ردعل2 4027. ردغ14 4028. ردف17 4029. ردق5 4030. ردك4 4031. ردم19 4032. ردن12 4033. رده11 4034. ردهن1 4035. ردو4 4036. ردي7 4037. رذج1 4038. رذذ8 4039. رذس2 4040. رذق1 4041. رذك2 4042. رذل16 Prev. 100
«
Previous

ربو

»
Next
ربو
: (و ( {رَباَ) الشَّيءُ} يَرْبُو ( {رُبُوّاً كعُلُوَ) ؛ وَفِي الصِّحاحِ:} رَبْواً بالفتْحِ؛ ( {ورِباءً) ؛ هُوَ مَضْبُوطٌ فِي سائِرِ النُّسخِ بالكسْسرِ، وَفِي نسخِ المُحْكَم بالفتحِ وَصحح عَلَيْهِ؛ (زادَ ونَمَا) وعَلا.
(} وارْتَبَيْتُه) ، هَكَذَا فِي النُّسخِ.
وَفِي المحْكَم: {وأَرْبَيْتُه: نَمَّيْتُ، وَهُوَ الصَّوابُ، وَمِنْه قوْلُه تَعَالَى: {} ويُرْبي الصَّدَقات} .
قالَ الراغبُ: وَفِيه تَنْبيهٌ على أنَّ الزِّيادَةَ المَعْقولَةَ المُعَبَّر عَنْهَا بالبركةِ تَرْتَفِعُ عَن {الرِّبا.
(و) } رَبا ( {الرَّابيَةَ: عَلاَها) ؛ نقلَهُ الجوهريُّ.
(و) رَبا (الفَرَسُ) } يَرْبُو ( {رَبْواً) ، بالفتْح: (انْتَفَخَ من عَدْوٍ أَو فَزَعٍ وأَخَذَهُ} الرَّبْوُ) : وَهُوَ الانْبِهارُ؛ قالَ بُشْرُ بنُ أبي خازِمٍ:
كأَنَّ حَفِيفَ مُنْخُرِ إذَا مَا
كتَمْنَ الرَّبْوَ كِيرٌ مُسْتَعارُ (و) رَبا (السَّوِيقَ) ، الَّذِي فِي النُّسخِ بفتْحِ القافِ على أنَّه مَفْعولُ رَبا، وَفِي المُحْكَم رَبا السَّويقُ ونَحْوُه بضمِّ القافِ على أنَّه فاعِلُ رَبا {رُبُوّاً كعُلُوَ؛ (صَبَّ عَلَيْهِ الماءَ فانْتَفَخَ.
(} والرِّبَا، بالكسْرِ: العِينَةُ) .
وقالَ الراغبُ: هُوَ الزَّيادةُ على رأْسِ المالِ.
زادَ صاحِبُ المِصْباح: وَهُوَ مَقْصورٌ على الأشْهَر.
وقالَ اللَّحْيانيُّ: الرِّماءُ بِالْمِيم لُغَةٌ فِيهِ على البَدَلِ كَمَا سَيَأْتِي.
قالَ الَّراغبُ: لَكِن خُصَّ فِي الشَّريعَةِ بالزِّيادَةِ على وَجْهٍ دُونَ وَجْه.
(وهُما {رِبَوَانِ) ، بالواوِ الأصْلِ، (و) يقالُ (} رِبَيَانِ) ، بالياءِ على التَّخْفيفِ مَعَ كَسْر الراءِ فيهمَا. وَفِي المُحْكَم: وأَصْلُه مِن الواوِ، وإنَّما ثُنِّي بالياءِ للإِمالَةِ السَّائغةِ فِيهِ مِن أَجْل الكَسْرةِ.
وَقد رَبَا المالُ {يَرْبُو: زادَ بالرِّبا.
(} والمُرْبِي: مَنْ يَأْتِيهِ) .
وقالَ الزجَّاجُ فِي قوْلِه تَعَالَى: {وَمَا آتَيْتُم من {رِباً} ليَرْبُو فِي أَمْوالِ الناسِ فَلَا {يَرْبُو عنْدَ اللَّهِ} ؛ يَعْني بِهِ دَفْعَ الإِنْسان الشيءَ ليُعَوَّض أَكْثَر مِنْهُ، فذلكَ فِي أَكْثَر التَّفْسِير ليسَ بحَرامٍ، ولكنْ لَا ثوابَ لمَنْ زادَ على مَا أَخَذ.
قالَ:} والرِّبا {رِبَوان: فالحَرامُ كلُّ قَرْضٍ يُؤَخَذُ بِهِ أَكْثَرُ مِنْهُ أَو تُجَرُّ بِهِ مَنْفَعة، وَمَا ليسَ بحَرامٍ أَنْ يَهَبَ مَا يَسْتَدْعي بِهِ أَكْثَر مِنْهُ، أَو يُهْديَ ليُهْدَى لَهُ أَكْثَر مِنْهَا.
قالَ الفرَّاء: قَرَأَ عاصِمٌ والأَعْمش {} ليَرْبُوَ} بياءٍ وفتْحِ الواوِ؛ وأَهْل الحجازِ بتاءٍ وسكُونها، وكلٌّ صَوابٌ.
( {والرَّبوُ} والرَّبْوَةُ {والرَّبَاوَةُ، مُثَلَّثَتَيْنِ) . وأَشارَ فِي المُحْكَم بتَثْلِيث رَبْوَةِ فَقَط والفَتْح والكَسْر فِي} رَباوَة بضَبْط القَلَم، وصَحَّح عَلَيْهِ الأَرْمَوي، ومِثْلُه فِي مُفْرداتِ الرَّاغبِ؛ والضمُّ فِي {الرّباوَةِ عَن ابْن جِنيِّ، كَذَا رَأَيْته فِي هامِش كتابِ المقْصُورِ والممْدُودِ لأبي عليَ القالي؛ وَفِي التهْذِيب فِي} الرَّبْوَةِ ثلاثُ لُغاتٍ والاخْتِيارُ الضمّ ولُغَةُ الفَتْحِ؛ (و) كَذلِكَ ( {الرَّابيَةُ} والرَّباةُ) : كُلُّه (مَا ارْتَفَعَ من الأَرْضِ) ، وَمِنْه قَوْلُه تَعَالَى: { {رَبْوةٍ ذاتُ قَرارٍ ومعين} .
وسُمِّيَت} الرَّبْوَةُ {رَابِيَة كأنَّها} رَبَتْ بنَفْسِها فِي مَكانٍ؛ وأَنْشَدَ ابنُ الأعْرابيّ:
يَفُوتُ العَشَنَّقَ إلْجامُها
وإنْ هُوَ وَافَى {الرَّبَاةَ المَدِيدَاوقيلَ:} الرَّوابِي مَا أَشْرَفَ مِن الرَّمْلِ كالدَّكْداكَةِ غيرَ أَنَّها أَشَدُّ مِنْهَا إشْرافاً تُنْبِتُ أَجْودَ البَقْلَةِ الَّذِي فِي الرِّمالِ وأَكْبَره، يَنْزِلُها الناسُ.
(و) قَوْلُه تَعَالَى: {فأَخَذَهُم (أَخْذَةً {رَابِيِةً} ، أَي أَخْذَةً (شَديدَةً) .
وَقَالَ الفرَّاءُ: أَي (زائِدَةً) ؛ نَقَلَهُ الجوهرِيُّ.
(} ورَبَوْتُ فِي حَجْرِهِ) وَفِي الصِّحاحِ فِي بَنِي فلانٍ، ( {رَبْواً) ، بالفتْحِ كَمَا هُوَ مُقْتَضى إطْلاقِه، والصَّوابُ بالضمِّ وَهُوَ عَن اللحْيانيّ، وَهَكَذَا ضُبِط فِي المُحْكم، (} ورُبُوّاً) كعُلُوَ (ورَبَيْتُ) ، هُوَ فِي النّسخ بالفتْحِ والصَّوابُ بكَسْرِ الباءِ كَمَا هُوَ مَضْبوطٌ فِي الصِّحاحِ والمُحْكَم، ( {رَباءً) ، كسَحابٍ، (} ورُبيّاً) ، كعُتِيَ، أَي (نَشَأْتُ) ؛ وأَنْشَدَ اللّحْيانيُّ لمسكينٍ الدَّارميّ:
ثَلاثَة أَمْلاكٍ {رَبَوْا فِي حُجُورِنَا
فهَلْ قائِلٌ حَقّاً كمَنْ هُوَ كاذِبُ؟ (
ع 12) كَذَا روَاهُ ربَوْا زِنَةَ غَزَوْا.
وأَنْشَدَ فِي الكَسْر للسَّمَوألِ:
نُطْفَةً مّا خُلِقْتُ يومَ بُرِيتُ
أَمِرَتْ أَمْرَها وفيهَا} رَبِيتُ كَنَّها اللهُ تحتَ سِتْرٍ خَفِيَ
فتَخَافَيْتُ تَحْتَها فَخَفِيتُولكُلَ من رِزْقِه مَا قَضَى اللهُ
وَإِن حكَّ أَنْفَه المُسْتَمِيتُ ( {ورَبَّيْتُه) أَنا) (} تَرْبيةً) : أَي (غَذَوْتُه) .
وقالَ الَّراغبُ: وقيلَ أَصْلُ {رَبَّيْت مِن المُضاعَفِ فقُلِبَ تَخْفِيفاً مِثْل تَظَنَّيْتُ؛
(} كَتَرَّبْيتُه) ؛ قالَ الجوهريُّ: هَذَا لِكُلِّ مَا يَنْمِي كالوَلَدِ الزَّرْعِ ونحوِهِ. (و) {رَبَّيْتُ (عَن خُناقِه: نَفَّسْتُ) عَنهُ، وَهُوَ مَجازٌ نقلَهُ الزَّمَخشريُّ.
(و) من المجازِ: تقولُ (زَنْجَبِيلٌ} مُرَبًّى ومُرَبَّبٌ) أَيْضاً: أَي (مَعْمولٌ بالرُّبِّ) .
ومُرَبَّبٌ قد ذَكَرَه فِي الباءِ أَعادَهُ كأنَّه تبْعاً للجَوهرِيِّ فِي سِياقِه.
ويقالُ أَيْضاً: {رَبَّيْتُ الأُتْرُجَّ بعَسَلٍ والوَرْدَ بسُكَّرٍ.
(} والرَّبَاءُ، كسَماءٍ: الطَّوْلُ والمِنَّةُ) . يقالُ: لفلانٍ على فلانٍ {رَبَاءٌ أَي طَوْلٌ؛ نفلَهُ الجوهرِيُّ عَن ابنِ دُرَيْدٍ.
(} والأُرْبِيَّةُ، كأُثْفِيَّةٍ: أَصْلُ الفَخِذِ) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ.
زادَ اللَّحْيانيُّ: ممَّا يلِي البَظْر.
وَفِي الأساسِ: لَحْمَةٌ فِي أَصْلِ الفَخِذِ تَنْعَقِد مِن أَلَمٍ.
وهُما {أَرْبِيَّتانِِ، وأَصْلُه أُرْبُوَّةٌ فاسْتَثْقلُوا التَّشْديدَ على الواوِ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ.
(أَو مَا بينَ أَعْلاهُ وأَسْفَلِ البَطْنِ) ؛ كَذَا فِي النسخِ ومِثْلُه فِي نسخةِ التَّهْذيبِ.
وَفِي نَصّ اللّحْيانيّ فِي النوادِرِ أَسْفَل البَظْر، كَمَا هُوَ نصّ المُحْكَمِ.
(و) مِن المجازِ:} الأُربِيَّةُ (أَهْلُ بيْتِ الرَّجُلِ وبَنُو عَمِّه) ونَحْوهم، وَلَا تكونُ الأَرْبِيَّة مِن غيرِهم. يقالُ: جاءَ فُلانٌ فِي {أُرْبيَّتِه} وأُرْبيَّةٍ من قوْمِه.
وَفِي الأساسِ: وهُم أَهْلُ بيْتِه الأدْنونَ؛ وقالَ سويدُ بنُ كراعٍ:
وإنِّي وَسْطَ ثَعْلَبَةَ بنِ عمروٍ
بِلا {أُرْبِيَّةَ نَبَتَتْ فُروعاقالَ الصَّاغانيُّ: والرِّوايَةُ: إِلَى أُرْبيَّة، لَا غَيْر.
(} والرِّبْوَةُ، بالكسْرِ: عَشَرَةُ آلافِ دِرْهَمٍ، {كالرُّبَةِ بالضَّمِّ) ، فِيهِ أَمْران:
الأوَّل: إنَّ قَوْله عَشَرَةُ آلافِ دِرْهَمٍ غَلَطٌ، والصَّوابُ إنَّ} الرِّبْوَةَ اسمٌ للجماعَةِ، وقالَ بعضُهم: هم عَشَرَةُ آلافٍ، كَمَا هُوَ نَصُّ المُحْكَم فليسَ فِيهِ نَصّ على ذِكْرِ الدِّرْهَم، ومِثْله فِي الأساسِ. ومَرَّتْ {رِبْوَةٌ مِن الناسِ، أَي جماعَةُ عَظِيمةٌ كعَشَرَةِ آلافٍ.
والثَّاني: قَوْله} كالرُّبَةِ بِالضمِّ، يدلُّ على أنَّه بتَخْفِيفِ الموحَّدَةِ، وأنَّه مِن هَذَا البابِ وليسَ كَذلكَ، وإنَّما هُوَ بالتَّشْديدِ ومَحَلُّه (ر ب ب) ، وَقد تقدَّمَ لَهُ أنَّ الرُّبَة الجماعَةُ مِن الناسِ، فتأَمَّل ذلكَ.
ثمَّ إنَّ الزَّمخشريَّ جَعَلَهُ مِن بابِ المجازِ، وَهَذَا لَا يُؤاخَذُ بِهِ المُصنِّف، فإنَّ مِن عادَتِه تَخْلِيط الحَقائِقِ بالمَجازَات.
( {والرَّبْوُ) ، بالفتْح: (الجماعَةُ، ج} أرْباءٌ) .
ونَصُّ ابنِ الأعرابيّ: الأرْباءَ الجَماعَاتُ مِن الناسِ، واحِدُهم رَبْوٌ بِلا هَمْز.
( {والرُّبْيَةُ) ، بالضَّمِّ، (كزُبْيَةٍ: شيءٌ) ؛ وَفِي الصِّحاحِ ضَرْبٌ، (مِن الحَشَراتِ) ، جَمْعُها} رُبىً، عَن أَبي حاتِمٍ.
(و) {الرُّبْيَةُ: (السِّنَّوْرُ) .
وَفِي المُحْكَم: دُوَيْبَّةٌ بينَ الفَأْرِ وأُمِّ حُبَيْنٍ.
(} والإِرْبِيانُ، بالكسْرِ: سَمَكٌ كالدُّودِ) .
وَفِي الصِّحاحِ: بيضٌ مِن السَّمَكِ كالدُّودِ يكونِ بالبَصْرةِ.
( {ورابَيْتُهُ) } مُراباةً: (دَارَيْتُه) ولايَنْتُه.
( {والرُّبَى، كَهُدًى: ع) ، جاءَ فِي شِعْرٍ؛ ويقالُ أَيْضاً الرَّاب؛ قالَهُ نَصْر.
وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:} أَرْبَى على الخَمْسِين ونَحْوها: زادَ.
{ورَبَتِ الأرْضُ} رُبُوَّاً: عَظُمَتْ وانْتَفَخَتْ.
{والرَّبْوُ} والرَّبْوَةُ: انْتِفاخُ الجَوْفِ؛ أَنْشَدَ ابنُ الأعْرابيّ:
ودُونَ جُذُوَ وانْتِهاضٍ {ورَبْوَةٍ
كأنَّكُما بالرِّيقِ تَخْتَنِقانِ} ورَبا: أَخَذَه {الرَّبْوُ، ويُنْسَبُ إِلَى} الرِّبا على لَفْظِهِ فيقالُ! رَبَوِيٌّ؛ قالَهُ أَبو عبيدَةَ.
وزادَ المطرزي فقالَ: الفتْحُ فِي النِّسْبَة خَطَأٌ.
{وأَرْبَى الرَّجُلُ: دَخَلَ فِي} الرّبَا.
وجَمْعُ {الرُّبْوَةِ، بالضمِّ} رُباً، كمُدْيَةٍ ومُدىً، وتُجْمَعُ أَيْضاً على {رُبِيّ كعُتِيَ؛ وَمِنْه قولُ الشاعِرِ:
ولاحَ إذْ زَوْزَتْ بِهِ} الرُّبيُّ زَوْزَتْ: أَي انْتَصَبَتْ. {والرَّبْوُ: مَوْضِعٌ.
وامْرأَةٌ حَشْياءُ} رَابِيَة: وَهِي الَّتِي أَخَذَها الرَّبْوُ، ويقالُ لَهَا أَيْضاً {الرَّبْواءُ.
} وأَرْبِيانُ، بفتْحٍ فكسْرِ موحَّدَةٍ: قَرْيةٌ بنَواحِي نَيْسابُورَ، مِنْهَا: أَبُو عبِد اللَّهِ الحَسَنُ بنُ إسْماعيل {الأَرْبِيانيُّ، تُوفي بَعْد العَشْر والثلثمائةِ.
} والرُّبْيَةُ مُخَفَّفَة لُغَةٌ فِي {الرِّبا.
وجاءَ فِي الحدِيث:} رُبِّيَّة بضمَ فتَشْديدِ ياءٍ مكْسُورَةٍ ثمَّ تَشْديد ياءٍ مَفْتُوحَة.
قالَ الفرَّاءُ: إنَّما هُوَ رُبْيَة مُخفَّفة سَمَاعا مِن العَرَبِ، يَعْني أنَّهم تكلَّموا بهَا بالياءِ، وَكَانَ القِياسُ رُبْوَة بِالْوَاو؛ وكَذلِكَ الحُبْيَة مِن الاحْتِباءِ؛ كَذَا فِي الصِّحاحِ والنهايَةِ.
قالَ الزَّمَخْشريُّ: سبيلُها أَن تكونَ فُعُّولَة مِن الرِّبا، كَمَا جَعَلَ بعضُهم السُّرِّيَّة فُعُّولة مِن السّرى لأنَّها أَسْرَى جَوارِي الرَّجُلِ.
{ورَبا فلانٌ: حَصل فِي} ربوة {والإِرْبيانُ، بالكسْرِ: نَبْتٌ، عَن السِّيرافي.
} والرُّبْية، بالضمِّ: الفَأرُ جَمْعُه {الرُّبَى، عَن ابنِ الأعْرابيُّ، وأنْشَدَ:
أَكَلْنَا الرُّبَى يَا أُمَّ عَمْروٍ ومَنْ يَكُنْ
غرِيباً بأَرْضٍ يَأْكُلُ الحَشَراتِوقد قيلَ فِي تَفْسيرِ قَوْلِه تَعَالَى: {إِلَى} رَبْوَةٍ ذَات قَرارٍ ومعين} : إنَّها ايلياء لأنَّها كَبِدُ الأرْض وأَقْرب إِلَى السَّماءِ بثمانِيَةِ عَشَرَ مِيلاً، أَو دِمَشْق، أَو الرَّمْلَة، وقيلَ مِصْرَ، عَن الزَّمَخْشريِّ.
{والرَّبْوَةُ: مَوْضِعٌ بدِمَشْق بِهِ مَسْجِدٌ مَشْهُورٌ يزارُ.
} ورَوابِي بَنِي تمِيمٍ قُرْبَ الرَّقةِ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.