79311. رثء1 79312. رثأ10 79313. رثأَ2 79314. رَثَأَ2 79315. رثئ1 79316. رثا279317. رِثاء1 79318. رثاه2 79319. رثث12 79320. رَثَثَ1 79321. رثد10 79322. رَثَدَ2 79323. رَثَدَ 1 79324. رثط4 79325. رَثَطَ1 79326. رثع10 79327. رَثَعَ1 79328. رَثَعَ 1 79329. رَثْعَاء1 79330. رثعن4 79331. رثغ5 79332. رثم12 79333. رَثَمَ1 79334. رَثَمَ 1 79335. رَثْمة1 79336. رُثْمة1 79337. رثمت1 79338. رثن6 79339. رَثَنَ 1 79340. رثنت1 79341. رثو6 79342. رَثْوان1 79343. رَثُوع1 79344. رثى7 79345. رَثَى1 79346. رَثَى 1 79347. رثي7 79348. رَثْيَانِي1 79349. رجّ1 79350. رج6 79351. رَجَّ1 79352. رَجَّ 1 79353. رجء2 79354. رجأ13 79355. رجا7 79356. رَجَا2 79357. رَجا الله1 79358. رَجاء1 79359. رجاء2 79360. رَجَاء الحق1 79361. رَجَاء الله1 79362. رَجَائِي1 79363. رجابي1 79364. رِجَابِي1 79365. رَجَّابِي1 79366. رَجَّاز1 79367. رجاز1 79368. رَجَّال1 79369. رِجَال1 79370. رجال الْغَيْب1 79371. رجال الغيب1 79372. رِجَالي1 79373. رَجَّاني1 79374. رَجَّانِي1 79375. رجاه2 79376. رَجَاي1 79377. رَجَايَة1 79378. رجب15 79379. رَجَب5 79380. رَجَبَ1 79381. رَجِبَ1 79382. رَجَبَ 1 79383. رَجَبَاوِي1 79384. رجج12 79385. رَجَجَ1 79386. رجح15 79387. رَجَحَ2 79388. رَجَحَ 1 79389. رُجْحَان1 79390. رَجْحان1 79391. رَجْحَة1 79392. رجحن6 79393. رَجْحَنَ1 79394. رَجحه1 79395. رَجْحِيَّة1 79396. رجخ2 79397. رُجِدَ1 79398. رجد8 79399. رَجَدَ 1 79400. رجدي1 79401. رجر1 79402. رَجْرَاجي1 79403. رجرج5 79404. رَجْرَج2 79405. رَجْرَجَ1 79406. رجز17 79407. رَجَزَ1 79408. رَجَزَ 1 79409. رجزه1 79410. رِجْس1 Prev. 100
«
Previous

رثا

»
Next
ر ث ا: (رَثَيْتُ) الْمَيِّتَ مِنْ بَابِ رَمَى وَ (مَرْثِيَةً) أَيْضًا وَ (رَثَوْتُهُ) مِنْ بَابِ عَدَا إِذَا بَكَيْتُهُ وَعَدَدْتُ مَحَاسِنَهُ وَكَذَا إِذَا نَظَمْتُ فِيهِ شِعْرًا. وَرَثَى لَهُ رَقَّ مِنَ الْبَابِ الْأَوَّلِ بِمَصْدَرَيْهِ وَرُبَّمَا قَالُوا رَثَأْتُ الْمَيِّتَ بِالْهَمْزَةِ عَلَى خِلَافِ الْأَصْلِ عَلَى مَا سَيَأْتِي ذِكْرُهُ فِي [ل ب أ] . 

رثا: الرَّثْوُ: الرَّثِيئة من اللَّبَن؛ قال ابن سيده: وليس على لفظه

في حكم التصريف لأَن الرَّثِيئة مهموزة، بدليل قولهم رَثَأْت اللبنَ

خَلَطْته، فأَمَّا قولهم رجلٌ مَرْثُوٌّ أَي ضعيفُ العَقْل فمن الرَّثِيَّة.

ورَثَوْت الرجل: لغة في رثَأْتُه، ورَثَتِ المرأَة بَعْلها تَرْثيه

وتَرْثُوه رِثايةً. قال ابن سيده: وحكى اللحياني رثَيْت عنه حديثاً أَي

حَفِظْته، والمعروف نثَّيْت عنه خبراً أَي حَمَلْته. وقال في موضع آخر: وأُرى

اللحياني حكى رَثَوْت عنه حديثاً حَفِظته وإِنما المعروف نَثَوْتُ عنه

خَبَراً، وفي الصحاح: رَثَيْت عنه حديثاً أَرثي رِثايةً إِذا ذكَرْتَه

عنه. ورَثَيْت عنه حديثاً أَرْثي رِثايةً إِذا ذكَرْته عنه، وحكي عن

العُقَيلي رثَوْنا بيننا حديثاً ورَثَيْناه وتناثيناه مثله.

والرَّثْيَة، بالفتح: وجَعٌ في الرُّكْبَتَين والمفاصِل. وقال ابن سيده:

وجعُ المفاصِل واليَدين والرجْلين، وقيل: وجعٌ وظُلاعٌ في القوائِمِ،

وقيل: هو كُلُّ ما مَنَعك من الانْبعاث من وجَع أَو كِبَرٍ؛ قال رؤبة

فشَدَّد:

فإِن تَرَيْني اليَومَ ذا رثيَّهْ

وقال أَبو نُخَيْلة يصف كِبَره:

وقد عَلَتْني ذُرْأَةٌ بادي بَدي،

ورَثْيَةٌ تَنْهَضُ بالتَّشَدُّدِ،

وصارَ للفَحْلِ لساني ويَدِي

ويروى: في تشددِ، قال: الرَّثْية انْحِلال الرُّكَب والمفاصِل، وقد

رَثِيَ رَثْياً؛ عن ابن الأَعرابي؛ قال ابن سيده: والقياس رَثىً، وقال ثعلب:

والرَّثْيَة والرَّثِيَّة الضَّعف. التهذيب: الرَّثْية داءٌ يعرَِض في

المفاصِل ولا هَمْز فيها، وجَمْعها رَثَياتٌ؛ وأَنشد شمر لجوَّاس بن

نُعَيْمٍ أَحد بني الهُجَيْم بن عمرو بن تَمِيم، قال السكري: ويُعْرَف بابن

أُمِّ نَهارٍ، وأُمُّ نهارٍ هي أُمُّ أَبيه وبها يُعرف:

وللكَبير رَثَيات أَرْبَعُ:

الرُّكَبتان والنَّسا والأَخْدَعُ

ولا يزالُ رأْسُه يَصَّدَّعُ،

وكلُّ شيءٍ بعدَ ذاكَ يَيْجَعُ

والرَّثْيَةُ: الحُمْق. وفي أَمْره رَثْية أَي فُتُور؛ وقال أَعرابي:

لهم رَثْيَةٌ تَعْلو صريمة أَهْلِهمْ،

وللأَمْر يَوْماً راحةٌ فقَضاءُ

ابن سيده: ورجل مَرْثوءٌ من الرَّثْية نادرٌ أَي أَنه مما همز ولا أَصل

له في الهَمْز. ورجل أَرْثى: لا يُبْرِمُ أَمْراً، ومَرْثُوٌّ: في عقْله

ضَعْف، وقياسه مَرْثِيٌّ، فأَدخلوا الواو على الواو كما أَدخلوا الياء

على الواو في قولهم أَرضٌ مَسْنِيَّة وقَوْسٌ مَغْريّة.

ورَثى فلان فلاناً يَرْثيهِ رَثْياً ومَرْثِيَةً إِذا بكاهُ بعد مَوته.

قال: فإِن مدَحَه بعد موته قيل رثَّاهُ يُرَثِّيه تَرْثِيةً. ورَثَيْت

الميّتَ رَثْياً ورِثاءً ومَرْثاةً ومَرْثِيةً ورَثَّيْته: مَدَحْته بعد

الموت وبَكَيْته. ورثَوْت الميّت أَيضاً إِذا بكَيْته وعدَّدت محاسنه،

وكذلك إِذا نظَمْت فيه شعراً. ورَثَت المرأَةُ بعْلها تَرْثِيه ورَثِيَتْه

تَرْثاهُ رِثايَةً فيهما؛ الأَخيرة عن اللحياني، وتَرَثَّت كرَثَّت؛ قال

رؤبة:

بكاءِ ثكْلى فَقَدتْ حَميما،

فهي تُرَثِّي بِأَبا وابْنِيما

ويروى: وابْناما، ولم يَحْتَشِمْ من الأَلف مع الياء لأَنها حكاية،

والحكاية يجوز فيها ما لا يجوز في غيرها، أَلا ترى أَنهم قالوا مَن زيداً في

حكاية رأَيتُ زيْداً، ومَن زيدٍ في حكاية مَرَرْتُ بزَيْدٍ؟ وكلُّ ذلك

مذْكورٌ في مواضعه. وامرأَة رثَّاءَةٌ ورثَّاية: كثيرة الرِّثاء لبَعْلِها

أَو لغيره مِمَّن يُكْرمُ عندَها تَنُوحُ نِياحةً، وقد تقدم في الهمز،

فمن لم يهمز أَخرجه على أَصله، ومن همزه فلأَنَّ الياء إِذا وقعت بعد

الأَلف الساكنة هُمِزَت، وكذلك القول في سَقَّاءَةٍ وسَقَّايَةٍ وما

أَشْبَهَها. قال ابن السكيت: قالت امرأَة من العرب رَثأْتُ زَوْجي بأَبيات،

وهَمَزَت؛ قال الفراء: رُبَّما خرجت بهم فَصاحَتُهم إِلى أَنْ يهمزوا ما ليس

بمَهموز، قالوا: رَثَأْت المَيت ولَبَّأْت بالحَجِّ وحَلأْت السَّويقَ

تَحْلِئَةً إِنما هو من الحَلاوةِ. وفي الحديث: أَنه نهى عن التَّرَثِّي،

وهو أَن يُنْدَب المَيِّتُ فيقال وَافُلاناهْ. ورَثَيْتُ له: رَحِمْتُهُ.

ويقال: ما يَرْثِي فلانٌ لي أَي ما يَتَوَجَّع ولا يُبالِي. وإِنِّي

لأَرْثِي له مَرْثاةً ورَثْياً. ورَثَى له أَي رَقَّ له. وفي الحديث: أَنّ

أُخْتَ شَدَّادِ بن أَوْسٍ بَعَثَتْ إليه عند فِطْرِه بقَدَحِ لَبَنٍ

وقالت: يا رسول الله، إِنما بَعَثْت به إِليكَ مَرْثِيةً لكَ من طُول

النهارِوشِدّة الحرِّ أَي تَوَجُّعاً لكَ وإِشْفاقاً، من رَثَى له إِذا رَقّ

وتوجع، وهي من أَبنية المصادر نحو المَغْفِرَة والمَعْذِرَة، قال: وقيل

الصواب أَن يقال مَرْثاةً لكَ من قولهم رثَيْت للحيِّ رَثْياً ومَرْثاةً،

والله أَعلم.