Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2539
826. رثى7 827. رجا7 828. رجب15 829. رجج12 830. رجح15 831. رجز17832. رجس18 833. رجع15 834. رجل21 835. رحا3 836. رحب19 837. رحرح5 838. رحض17 839. رحل17 840. رحم18 841. رخا7 842. رخل8 843. رخم17 844. ردد15 845. ردع16 846. ردغ15 847. ردم20 848. ردى7 849. رذا2 850. رذذ9 851. رذم11 852. رزأ11 853. رزب16 854. رزز12 855. رزق18 856. رزن14 857. رسب16 858. رسح13 859. رسف14 860. رسل19 861. رسم18 862. رشا4 863. رشح15 864. رشق15 865. رصع14 866. رصغ6 867. رصف16 868. رضخ13 869. رضرض4 870. رضض11 871. رضع20 872. رضف15 873. رضم11 874. رطأ7 875. رطب18 876. رطم12 877. رطن15 878. رعج9 879. رعد17 880. رعظ11 881. رعع10 882. رعف18 883. رعى8 884. رغا6 885. رغب16 886. رغل12 887. رغم19 888. رفأ14 889. رفت15 890. رفد18 891. رفرف5 892. رفس14 893. رفع19 894. رفف16 895. رفق19 896. رفه18 897. رقأ14 898. رقب20 899. رقح12 900. رقد16 901. رقص15 902. رقق15 903. رقل12 904. رقم18 905. رقى7 906. ركا7 907. ركب18 908. ركح10 909. ركد17 910. ركس20 911. ركض19 912. ركك10 913. ركل12 914. ركن19 915. رمث16 916. رمح15 917. رمد17 918. رمس18 919. رمص14 920. رمق14 921. رمك15 922. رمل21 923. رمم14 924. رمى10 925. رنح14 Prev. 100
«
Previous

رجز

»
Next
(رجز) - في الحَدِيثِ، قال الوَلِيدُ بنُ المُغِيرة حين قالت قُريْش للنَّبِىّ، - صلى الله عليه وسلم -، إنَّه شَاعِر: "لقد عَرَفتُ الشِّعرَ: رَجَزَه وهَزَجَه وقَريضَه فما هُوَ به"
قال الحَربىُّ: الرَّجَز أَقصرُ من القَصِيدة، وهو كهَيْئَة السَّجع، إلاّ أنه في وَزْن الشِّعر. قال : ولم يَبلُعْنى أَنَّه جَرَى على لِسانِ النَّبِىّ، - صلى الله عليه وسلم -، من ضُرُوبِ الرَّجز إلَّا ضَرْبان: المَنْهُوك، والمَشْطُور.
رَوى البَراءُ رضىِ الله عنه، أَنَّه رآه عليه الصلاة والسَّلام على بَغْلَة بَيْضاء يَقُولُ رَجَزًا مَنْهوُكًا ليس بِشِعْر:
أَنَا النَّبِىُّ لا كَذِبْ ... أَنَا ابنُ عَبدِ المُطَّلبْ  ورَوَى جُندَب، رَضِى الله عنه، أَنَّه عليه الصَّلاة والسَّلام دَمِيتَ إصَبَعُه فقال رَجَزا مَشطُوراً:
هل أَنتِ إلاّ إصْبَعٌ دَمِيتِ ... وفي سَبِيلِ اللهِ ما لَقِيتِ
وكان عليه الصلاة والسلام: لا يُنكِر ما يُرجَز به، وكان يَستَحِبّه على القَصِيد وغَيْرهِ من عَرُوضِ الشِّعر.
رُوِى أَنَّ العَجَّاجَ أَنشدَ أَبَا هُرَيْرة رضي الله عنه:
* سَاقاً بَخَنْداةً وكَعْباً أَدرَمَا *
فقال: كان النَّبِىّ - صلى الله عليه وسلم -، يُعجِبه نَحو هذا من الشِّعر.
وأما القَصِيدَة فلم يَبلُغْنِي أَنَّه أَنشَد بيتاً تَامًّا على وَزْنِه، كان يُنشِد الصَّدرَ أو العَجُزَ، ويَسْكُت عن الآخر، فإنْ أَنشدَه تَامًّا لم يُنشِدْه على وَزْنِه ولم يُقِمْه على ما بُنِي عليه. أَنْشدَ صَدرَ بَيْت:
* ألَا كُلُّ شَيءٍ ما خَلَا الله بَاطِلُ *
وسَكَت عن عَجُزِه، وهو:
* وكُلُّ نَعِيمٍ لا مَحالةَ زائِلُ *
وأنشَد عَجُزَ بَيْتِ طَرَفة:
* ويَأْتِيك بالأَخْبارِ مَنْ لم تُزَوِّد *  وصَدْرُ البَيْت:
* سَتُبدِى لك الأَيّامُ ما كُنتَ جاهلًا *
وأنشْدَ ذَاتَ يومٍ:
أَتَجْعَل نَهْبِى ونَهْبَ العُبَيْـ  ... ـدِ بَيْن الأَقْرع وعُيَيْنة
فَقالُوا: إنَّما قال:
* بَيْنَ عُيَينَة والأَقْرع *
فأعادَها: بَيْن الأَقْرع وعُيَيْنَة.
وتَمثَّل يومًا:
* كَفَى الِإسْلامُ والشَّيْبُ للمَرءِ نَاهِياً *
فقيل: كَفَى الشَّيبُ والِإسلامُ
يَعنى فَأعادَه مِثلَ الأوَّل. فقام أبو بَكْر، رضي الله عنه، فقال: أَشهَد أَنَّك رَسولُ الله ثم قال: {وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ} قال الِإمَامُ: وأما الرَّجَز فَليْسَ بشِعْر عند أَكثَرِهم، وقَولُه:
* أنَا ابنُ عَبْدِ المُطَّلِب * قِيلَ: لم يَذْكُره افتِخاراً به، لأَنَّه كان يَكْرَه الانْتِساب إلى الآباءِ الكُفَّار، أَلَا تَراه حين قال له الأَعرابِىُّ: يا ابْنَ عَبدِ المُطَّلب، قال: قد أَجبتُك ولم يَتَلَّفظْ بالِإجابة كَراهةً منه لِمَا دَعَاه به، حيث لم يَنسُبْه إلى ما شَرَّفَه اللهُ تَعالَى به، من النُّبُوَّة والرِّسالة، ولكنه أَشار بقوله:
* أَنَا ابنُ عَبدِ المُطَّلب *
إلى رُؤْيَا رآها عَبدُ المُطَّلب كانت مَشْهُورة عندهم، رَأَى تَصدِيقَها فذَكَّرهم إيَّاهَا بهذا القَوْل، والله أعلم.
في حَدِيثِ عَبدِ الله بنِ مَسْعُود رضي الله عنه: "مَنْ قَرأَ القُرآنُ في أَقلَّ من ثَلاثٍ فهو راجِزٌ".
قيل: إنَّما قاله لأن الرَّجَزَّ أَخفُّ على لِسان المُنْشِد، واللِّسانُ به أَسْرع من القَصِيدَة.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني are being displayed.