Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
3047. رجخ2 3048. رجد8 3049. رجس18 3050. رجع15 3051. رجعن3 3052. رجف183053. رجل21 3054. رجم17 3055. رجن13 3056. رجه4 3057. رحا3 3058. رحب19 3059. رحح5 3060. رحض17 3061. رحف4 3062. رحق12 3063. رحم18 3064. رخا7 3065. رخبز2 3066. رخج4 3067. رخخ7 3068. رخد6 3069. رخص13 3070. رخف5 3071. رخل8 3072. رخم17 3073. ردأ15 3074. ردب9 3075. ردج9 3076. ردح12 3077. ردخ5 3078. ردخل2 3079. ردد15 3080. ردس10 3081. ردع16 3082. ردعل2 3083. ردغ15 3084. ردف18 3085. ردق5 3086. ردك4 3087. ردم20 3088. ردن13 3089. رده12 3090. ردي8 3091. رذذ9 3092. رذعف1 3093. رذل17 3094. رذم11 3095. رذن5 3096. رذي5 3097. ررق2 3098. رزأَ1 3099. رزا1 3100. رزب16 3101. رزتق3 3102. رزح13 3103. رزخ3 3104. رزدق7 3105. رزز12 3106. رزغ12 3107. رزف8 3108. رزق18 3109. رزم17 3110. رزن14 3111. رسا5 3112. رسب16 3113. رستق6 3114. رسح13 3115. رسخ13 3116. رسدق3 3117. رسس13 3118. رسط2 3119. رسطن4 3120. رسع10 3121. رسغ14 3122. رسف14 3123. رسل19 3124. رسم18 3125. رسن16 3126. رشأ10 3127. رشا4 3128. رشب3 3129. رشح15 3130. رشد16 3131. رشش10 3132. رشف14 3133. رشق15 3134. رشك5 3135. رشم10 3136. رشن12 3137. رصا1 3138. رصح5 3139. رصخ2 3140. رصد17 3141. رصص13 3142. رصع14 3143. رصغ6 3144. رصف16 3145. رصق2 3146. رصم2 Prev. 100
«
Previous

رجف

»
Next

رجف: الرَّجَفانُ: الاضْطِرابُ الشديدُ: رجَفَ الشيءُ يرجُف رَجْفاً

ورُجوفاً ورجَفاناً ورَجِيفاً وأَرْجَفَ: خَفَقَ واضْطَرَبَ اضْطِراباً

شَديداً، أَنشد ثعلب:

ظَلَّ لأَعلى رأْسه رجِيفا

ورَجْفُ الشيء كرَجَفانِ البعير تحت الرحل، وكما تَرْجُفُ الشجرةُ إذا

رَجَفَتْها الرِّيحُ، وكما تَرْجُف السنّ إذا نَغَضَ أَصْلُها. والرجْفةُ:

الزَّلْزَلَةُ. ورجَفَتِ الأَرض تَرْجُفُ رجْفاً: اضطَربت. وقوله تعالى:

فلما أَخذتهم الرَّجفةُ قال رَبِّ لو شئتَ أَهلكتهم من قبل وإيَّاي؛ أَي

لو شئتَ أَمَتَّهم قبل أَن تقتلهم. ويقال: إنهم رَجَفَ بهم الجبلُ

فماتوا. ورجَفَ القلبُ: اضْطَربَ من الجَزَعِ. والرّاجِفُ: الحُمّى

المُحَرِّكَةُ، مذكَّر؛ قال:

وأَدْنَيْتَني، حتى إذا ما جَعَلْتَني

على الخَصْرِ أَو أَدْنى، اسْتَقَلَّك راجِفُ

ورجَفَ الشجرُ يَرْجُفُ: حرّكَتْه الريحُ، وكذلك الأَسْنانُ. ورجَفَتِ

الأَرضُ إذا تَزَلْزَلَتْ. ورَجَفَ القومُ إذا تَهَيَّؤُوا للحرب. وفي

التنزيل العزيز: يوم تَرْجُفُ الراجفة تَتْبَعُها الرَّادِفةُ؛ قال الفراء:

هي النَّفْخةُ الأَُولى، والرّادِفةُ النفخةُ الثانية؛ قال أَبو إسحق:

الرَّاجِفةُ الأَرض تَرْجُفُ تَتحرَّكُ حركة شديدة، وقال مجاهد: هي

الزَّلْزَلَة. وفي الحديث: أَيها الناسُ اذكُروا اللّه، جاءتِ الراجفةُ تتبعها

الرّادِفةُ؛ قال: الراجفةُ النفخةُ الأَُولى التي تموت لها الخلائق،

والرادفة الثانية التي يَحْيَوْنَ لها يومَ القيامة. وأَصل الرجْف الحركةُ

والاضْطِرابُ؛ ومنه حديث المَبْعَثِ: فرجع تَرْجُفُ بها بَوادِرُه. الليث:

الرَّجْفةُ في القرآن كلُّ عذاب أَخَذَ قوماً، فهي رجْفَةٌ وصَيْحةٌ

وصاعِقةٌ. والرَّعْدُ يَرْجُفُ رَجْفاً ورَجِيفاً: وذلك تَرَدُّدُ هَدْهَدَتِه

في السَّحابِ. ابن الأَنباري: الرجْفةُ معها تَحْريك الأَرضِ، يقال:

رَجَفَ الشيءُ إذا تحرك؛ وأَنشد:

تحْييِ العِظام الرَّاجفات منَ البِلى،

وليس لداء الرُّكْبَتَيْنِ طَبيبُ

ابن الأعرابي: رَجَفَ البلد إذا تزلزل، وقد رَجَفَت الأَرضُ وأرْجَفَتْ

وأُرْجِفَتْ إذا تَزَلْزَلَتْ.

الليث: أَرْجَفَ القومُ إذا خاضُوا في الأَخبار السيئة وذكر الفتَنِ.

قال اللّه تعالى: والمُرْجِفُونَ في المَدينةِ؛ وهم الذين يُوَلِّدُونَ

الأَخبارَ الكاذبةَ التي يكون معها اضطرابٌ في الناس. الجوهري: والإرْجافُ

واحد أَراجِيفِ الأَخْبارِ، وقد أَرْجَفوا في الشيء أَي خاضُوا فيه.

واسْتَرْجَفَ رأْسَه: حَرَّكه؛ قال ذو الرمة:

إذ حَرَّكَ القَرَبُ القَعْقاعُ أَلْحِيَها،

واسْتَرْجَفَتْ هامَها الهِيمُ الشَّغامِيمُ

ويروى:

إذ قَعْقَعَ القَرَبُ البَصْباصُ أَلْحِيَها

والرّجّافُ: البحر، سُمّي به لاضْطرابه وتحرك أَمْواجِه، اسم له

كالقَذّاف؛ قال:

ويُكَلِّلُونَ جِفانَهُم بِسَدِيفِهِمْ،

حتى تَغِيبَ الشمسُ في الرَّجّافِ

وأَنشد الجوهري:

المُطْعِمُونَ اللحمَ كلَّ عَشِيّةٍ،

حتى تَغِيبَ الشمسُ في الرَّجّافِ

قال ابن بري: البيت لمَطْرُود بن كعب الخُزاعِي يَرْثي عبد المطلب جدَّ

سيدنا رسولِ اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، والأَبيات:

يا أَيُّها الرجُلُ المُحَوِّلُ رَحلَه،

هَلاَّ نَزَلْتَ بآلِ عَبْدِ مَنافِ؟

هَبِلَتْكَ أُمُّك لو نَزَلْتَ بدارِهِمْ،

ضَمِنُوكَ مِن جُرْمٍ ومن إقْرافِ

المُنْعِمِينَ إذا النجومُ تَغَيَّرَتْ،

والظاعِنِينَ لِرِحْلَةِ الإيلافِ

والمُطْعِمُونَ إذا الرِّياحُ تَناوَحَتْ،

حتى تَغِيبَ الشمسُ في الرَّجّافِ

وقيل: الرَّجّافُ يومُ القِيامةِ. ورَجَفَ القومُ: تَهَيَّؤُوا للقتال،

وأَرْجَفُوا: خاضُوا في الفِتْنةِ والأَخبار السيّئة.

والرَّجَفانُ: الإسراعُ؛ عن كراع.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.