79492. رَحِيمَيْن1 79493. رُخّ1 79494. رخ2 79495. رَخَّ 1 79496. رُخَا1 79497. رخا779498. رَخَا2 79499. رخاء2 79500. رَخانُ1 79501. رخاوي1 79502. رَخَاوِي1 79503. رَخْبَزٌ1 79504. رخبز2 79505. رخت1 79506. رَخْتَج أو راخْتَج1 79507. رَخْتَوانِيَة1 79508. رخج4 79509. رخَج1 79510. رخَخَ1 79511. رخخ6 79512. رَخَخَ1 79513. رَخْد1 79514. رخد6 79515. رخَد1 79516. رَخَدَ 1 79517. رخرخ2 79518. رَخْس1 79519. رخس2 79520. رخَس1 79521. رخش2 79522. رَخْشٍ1 79523. رخَش1 79524. رَخْص1 79525. رخص12 79526. رخَص2 79527. رَخَّصَ1 79528. رخَصَ1 79529. رِخَص1 79530. رَخَصَ 1 79531. رخصة1 79532. رخَف1 79533. رخف5 79534. رَخَفَ 1 79535. رخفين1 79536. رخل8 79537. رخَل2 79538. رَخَلَ1 79539. رَخَلَ 1 79540. رخم16 79541. رخَم2 79542. رَخَمَ1 79543. رَخَمَ 1 79544. رَخَمَة1 79545. رخن1 79546. رخو7 79547. رخَو1 79548. رَخْو1 79549. رخو ورخى1 79550. رخو/رخي1 79551. رَخَوَ 1 79552. رَخْوَان1 79553. رخود1 79554. رَخُومة1 79555. رَخْوِيّ1 79556. رخى2 79557. رخي1 79558. رَخِيص1 79559. رُخَيْمَان1 79560. رُخَيْمة1 79561. رَخِيمَة1 79562. رَخْيِين1 79563. ردّ1 79564. رد3 79565. ردَّ على القول1 79566. رَدَّ 1 79567. ردء1 79568. ردأ15 79569. ردأَ2 79570. رَدَأَ1 79571. ردأه1 79572. ردؤ1 79573. ردا1 79574. رَدَا1 79575. رداء1 79576. رَدَّاد1 79577. رَدَّادَة1 79578. رداه1 79579. رَداهُ1 79580. ردب8 79581. رَدَبَ 1 79582. رَدَّة1 79583. ردج8 79584. رَدَجَ1 79585. رَدَجَ 1 79586. ردح11 79587. رَدْح1 79588. رَدَحَ2 79589. رَدَحَ 1 79590. ردحت1 79591. ردخ4 Prev. 100
«
Previous

رخا

»
Next
(رخا) - في الحَدِيث: "استَرخِيَا عَنِّي".
: أي انبَسِطا، والرَّخَاء: السَّعَة واللِّين، وشَىءٌ رِخْوٌ: لَيَّن.
واسترْخَت حالُه: حَسُنَت بعد ضِيقٍ.
ر خ ا: شَيْءٌ (رِخْوٌ) بِكَسْرِ الرَّاءِ وَفَتْحِهَا أَيْ هَشٌّ.
وَأَرْخَى السِّتْرَ وَغَيْرَهُ أَرْسَلَهُ وَ (اسْتَرْخَى) الشَّيْءُ وَ (تَرَاخَى) السَّمَاءُ أَبْطَأَ الْمَطَرُ. وَرَجُلٌ (رَخِيُّ) الْبَالِ أَيْ وَاسِعُ الْحَالِ بَيِّنُ (الرَّخَاءِ) بِالْمَدِّ. وَ (رُخَاءٌ) بِضَمِّ الرَّاءِ الرِّيحُ اللَّيِّنَةُ. 
رخا
الرُّخَاءُ: اللّيّنة. من قولهم: شيء رِخْوٌ، وقد رَخِيَ يَرْخَى ، قال تعالى: فَسَخَّرْنا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخاءً حَيْثُ أَصابَ
[ص/ 36] ، ومنه: أَرْخَيْتُ السّتر، وعن إِرْخَاءِ السّتر استعير:
إِرْخَاءُ سِرْحَان
وقول أبي ذؤيب:
وهي رخو تمزع
أي: رخو السّير كريح الرّخاء، وقيل: فرس مِرْخَاءٌ، أي: واسع الجري بعيد الخطو، من خيل مِرَاخٍ، وقد أَرْخَيْتُهُ: خلّيته رخوا.
[رخا] فيه: اذكر الله في "الرخاء" يذكرك في الشدة، هو سعة العيش. ومنه: ليس كل الناس "مرخى" عليه، أي موسعًا عليه في رزقة ومعيشته. وح: "استرخيا" عني، أي انبسطا واتسعا. وفي ح الزبير قال لأسماء في الحج: "استرخى" عني. ك: إن أحد شقي إزاري "يسترخي" إلا أن أتعاهد، لعل عادته أن يميل في المشي إلى أحد الطرفين إلا أن يحفظ نفسه عنه، وروى أنه كان نحيفًا حتى لا يتمسك. قوله: أحنى، بحاء مهملة وبألف في أخره أي في ظهره احديداب، وروى: أجنأ، بجيم وهمزة بمعناه، والاسترخاء إما من طرف القدام نظرًا إلى الأحد يداب، أو من اليمين أو الشمال نظرًا إلى النحافة، إذ الغالب أن النحيف لا يستمسك إزاره على السواء، والمستحب في طرف القميص والإزار نصف الساق، والمباح إلى الكعبين، وما نزل عنهما فحرام للخيلاء، ومكروه لغيره. قوله: إلا أن أتعاهد، أي أقطع ما يسترخي من إزاري. ط: قد "أرخى" طرفيها بين كتفيه، أي سدل وأرسل. غ: "رخاء" أي لينة أو طيبة.
[رخا] شئ رخو ورخو، بكسر الراء وفتحها، أي هَشٌّ. ورَخيَ الشئ يرخى، ورخو أيضا يرخو، إذا صار رِخْواً. وفرسٌ رِخْوَةٌ، أي سهلةٌ مسترسِلةٌ. قال أبو ذؤيب: تَعْدو به خَوْصاءُ يَفْصِمُ جَرْيُها * حَلَقَ الرحالَةِ فهي رِخْوٌ تمزع أراد فهو شئ رخو، فلهذا لم يقل رِخْوَةٌ. وأَرْخَيْتُ السِتْرَ وغيره، إذا أرسلتَه. وهذه أرخية، لما أرخيت من شئ. وقد استرخى الشئ. وقول طفيل: فَأَبَّلَ واسترخى به الخَطْبُ بعدما * أَسافَ ولولا سَعْيُنا لم يُؤَبِّل يريد به: حسنت حاله. (*) وأرخت الناقة، إذا اسْتَرْخى صَلاها. والإرْخاءُ: ضربٌ من العَدْوِ. وتَراخى السماءُ: أبطأ المطر. أبو عبيد: الإرخاءُ: أن تُخلِّيَ الفرسَ وشهوتَه في العَدْوِ غير مُتْعِبٍ له. يقال: فرسٌ مِرْخاءٌ من خَيلٍ مَراخٍ. وأتانٌ مِرْخاءٌ: كثيرة الإرْخاءِ في العَدْوِ. ورجلٌ رَخِيُّ البال، أي واسع الحال بيِّن الرَخاءِ، ممدودٌ. ورُخاءٌ بالضم: الريح الليِّنة، قال الأخفش في قوله تعالى: (فسخَّرنا له الرِيحَ تَجْري بأمرِهِ رُخاءً حَيْثُ أصابَ) ، أي جعلناها رُخاءً.

رخا: قال ابن سيده: الرِّخْوُ والرَّخْوُ والرُّخْو الهَشُّ من كلّ

شيءٍ؛ غيره: وهو الشيء الذي فيه رَخاوة. قال أَبو منصور: كلامُ العرب

الجيّدُ: الرِّخْو، بكسر الراء؛ قاله الأَصمعي والفراء، قالا: والرَّخْوُ، بفتح

الراء، مُوَلَّد، والأُنثى بالهاء. رَخُوَ رَخَاءً ورَخاوَةً ورِخْوةً،

الأَخيرة نادِرَة، ورَخِيَ واسْتَرْخى. الجوهري: رَخِي الشيءُ يَرْخى

ورَخُوَ أَيضاً إذا صار رِخْواً. ابن سيده: وأَرْخى الرِّباط وراخاه جَعَلَه

رِخْواً. وفيه رُخْوة ورِخْوة أَي اسْترخاءٌ. وفرسٌ رِخْوة أَي سَهْلَةٌ

مُسْتَرْسِلَة؛ قال أَبو ذؤيب:

تَغْدُو بِهِ خَوْصاءُ، تَقْطَعُ جَرْيَها،

حَلَقَ الرِّحالَةِ، فَهْيَ رِخْوٌ تَمْزَعُ

أَراد: فهي شيءٌ رُخْوٌ، فلهذا لم يقل رِخْوة. وأَرْخَيْت الشيءَ وغيرَه

إذا أَرْسَلْته. وهذه أُرْخِيَّةٌ لما أَرْخَيْتَ من شيءٍ. قال ابن بري:

والأَراخِيّ جمع أَرخِيَّة لما اسْتَرْخى من شَعَرٍ وغيره؛ قال مُليْح

ابنُ الحَكَم الهذلي:

إذا أَطْرَدَت بين الوِشاحَيْن حَرَّكَتْ

أَراخِيّ مُصْطَكٍ، من الحَلْيِ، حافِل

وقد اسْتَرخى الشيءُ. ومن أَمثال العرب: أَرْخِ يدَيْكَ واستَرْخْ إنَّ

الزِّنادَ من مَرْخْ؛ يُضْرَب لمن طلبَ حاجةً إلى كريم يكفيك عنده

اليسيرُ من الكلام.

والمُراخاةُ: أَن يُراخِيَ رباطاً ورِباقاً. قال أَبو منصور: ويقال راخِ

له من خِناقهِ أَي رَفِّهْ عنه. وأرْخِ له قَيْده أي وسِّعْه ولا

تضَيِّقْه. ويقال: أَرْخِ له الحبْلَ أَي وسِّعْ عليه الأَمرَ في تَصَرُّفه حتى

يذهب حيثُ شاء. وقولهم في الآمِنِ المُطْمَئنِّ أَرْخى عِمامَتَه، لأَنه

لا تُرْخى العمائمُ في الشِّدّة. وأَرخى الفرسَ وأَرْخى له: طوَّلَ له

من الحبْلِ. والتَّراخِي: التقاعُدُ عن الشيء. والحروفُ الرِّخْوةُ ثلاثة

عشر حرفاً وهي: الثاءُ والحاء والخاء والذال والزاي والظاء والصاد والضاد

والغين والفاء والسين والشين والهاء؛ والحرفُ الرِّخْو: هو الذي يجري

فيه الصوت، أَلا ترى أَنك تقول المَسُّ والرَّشُّ والسَّحُّ ونحو ذلك فتجد

الصوت جارياً مع السين والشين والحاء؟

والرَّخاء: سَعَة العَيْشِ، وقد رَخُوَ ورَخا يَرْخُو ويَرْخى رَخاً،

فهو راخٍ ورَخِيُّ أَي ناعِم، وزاد في التهذيب: ورَخِيَ يَرْخى وهو رَخِيُ

البال إذا كان في نَعْمَةٍ واسِعَ الحال بَيّنُ الرَّخاء، ممدودٌ. ويقال:

إنه في عَيْشٍ رخِيٍّ. ويقال: إنّ ذلك الأَمرَ ليَذْهَبُ منِّي في بالٍ

رَخِيّ إذا لم يُهْتَمَّ به. وفي حديث الدعاء: اذكر الله في الرخاء

يَذْكُرْك في الشِّدَّة، والحديث الآخر: فلْيُكثُر الدعاءَ عند الرَّخاء؛

الرَّخاءُ: سَعَة العَيْش؛ ومنه الحديث: ليس كلُّ الناسِ مُرْخًى عليه أَي

مُوسَّعاً عليه في رِزْقِه ومَعيشَتِه. وقوله في الحديث: اسْتَرْخِيا

عَنِّي أَي انْبَسِطا واتَّسِعا. وفي حديث الزُّبَيْر وأسماءَ في الحجِّ: قال

لها اسْترخي عني. وقد تكرر ذكرُ الرَّخاء في الحديث.

وريحٌ رُخاءٌ: لَيِّنة. الليث: الرُّخاءُ من الرِّياح الليِّنة السريعة

لا تُزَعْزِعُ شيئاً. الجوهري: والرُّخاءُ، بالضم، الريحُ الليِّنَة. وفي

التنزيل العزيز: تَجري بأَمرِه رُخاءً حيثُ أَصابَ؛ أَي حيث قَصَد، وقال

الأَخفش: أَي جعلناها رُخاءً. واسترخى به الأَمرُ: وقع في رَخاءٍ بعدَ

شِدَّةٍ؛ قال طُفَيل الغَنَوي:

فأَبَّلَ، واسْتَرخى به الخَطْبُ بعدَما

أَسافَ، ولولا سَعْيُنا لم يُؤَبَّل

يريد حَسُنَت حاله. ويقال: اسْتَرْخى به الأَمرُ واسْتَرْخَت به حالُه

إذا وقع في حال حَسَنةٍ بعد ضيقٍ وشِدَّة. واسْتَرخى به الخَطْبُ أَي

أَرْخاهُ خَطْبُه ونعَّمه وجعله في رَخاءٍ وسَعَةٍ. وأَرْخَت الناقة إرخاءً:

اسْتَرخى صلاها، فهي مُرْخٍ ويقال: أَصْلتْ، وإصْلاؤُها انْهِكاكُ

صَلَوَيْها وهو انْفراجُهما عند الولادة حين يقع الولد في صَلَوَيْها. وراخت

المرأَةُ: حان وِلادُها.

وتَراخى عني: تقاعَسَ. وراخاه: باعَدَه. وتراخى عن حاجَته: فتَرَ.

وتراخى السماء: أَبْطأَ المَطرُ. وتراخى فلان عني أَي أَبْطَأَ عَنِّي، وغيره

يقول: تراخى بعُدَ عَنِّي. والإرْخاء: شدَّةُ العَدْوِ، وقيل: هو فوقَ

التَّقْريب. والإرْخاءُ الأَعلى: أَشدُّ الحُضْر، والإرْخاء الأَدْنى: دون

الأَعلى؛ وقال امرؤ القيس:

وإرْخاءُ سِرْحانٍ وتَقْريبُ تَتْفُلِ

(* صدر البيت:

له أيطلا ظبيٍ، وساقا نعامةٍ).

وفرسٌ مِرْخاءٌ وناقةٌ مِرْخاءٌ في سيرهما. وأَرْخَيت الفَرس وتراخى

الفَرَسُ، وقيل: الإرْخاءُ عَدْوٌ دون التقريب. قال أَبو منصور: لا يقال

أَرْخَيْت الفرس ولكن يقال أَرْخى الفَرَسُ في عَدْوه إذا أَحْضَرَ، ولا

يقال تراخى الفرسُ إلاَّعندَ فُتُورِه في حُضْرِهِ. وقال أَبو منصور:

وإرْخاءُ الفرسِ مأْخُوذٌ من الريح الرُّخاء، وهي السَّريعة في لِينٍ، ويجوز

أَن يكون من قولهم أرخى به عنا أَي أَبْعَدَه عنَّا. وأَرْخى الدَّابَّة:

سار بها الإرْخاءَ؛ قال حميد ابن ثور:

إلى ابْنِ الخَليفَة فاعْمِدْ لَهُ،

وأَرْخِ المطِيّةَ حَتَّى تَكِلْ

وقال أَبو عبيد: الإرْخاءُ أَن تُخَلِّيَ الفَرَس وشهْوَته في العَدْو

غَيرَ مُتْعِبٍ له. يقال: فرَسٌ مِرْخاءٌ من خَيْلٍ مَراخٍ. وأَتانٌ

مِرخاءٌ: كثيرة الإرخاء.