Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
4031. ردم20 4032. ردن13 4033. رده12 4034. ردهن1 4035. ردو4 4036. ردي84037. رذج1 4038. رذذ9 4039. رذس2 4040. رذق1 4041. رذك2 4042. رذل17 4043. رذم11 4044. رذن5 4045. رذو2 4046. ررق2 4047. ررو1 4048. رزأ11 4049. رزب16 4050. رزتق3 4051. رزح13 4052. رزخ3 4053. رزدق7 4054. رزز12 4055. رزع2 4056. رزغ12 4057. رزف8 4058. رزق18 4059. رزك1 4060. رزم17 4061. رزمانج1 4062. رزمز1 4063. رزن14 4064. رزى5 4065. رسب16 4066. رست4 4067. رستب1 4068. رستغن1 4069. رستق6 4070. رستم3 4071. رستن1 4072. رسح13 4073. رسخ13 4074. رسدق3 4075. رسس13 4076. رسط2 4077. رسطن4 4078. رسع10 4079. رسعن1 4080. رسغ14 4081. رسف14 4082. رسل19 4083. رسم18 4084. رسن16 4085. رسو8 4086. رشأ10 4087. رشب3 4088. رَشَّتْ2 4089. رشح15 4090. رشد16 4091. رشذن1 4092. رشش10 4093. رشط1 4094. رشف14 4095. رشق15 4096. رشك5 4097. رشل1 4098. رشم10 4099. رشن12 4100. رشو13 4101. رصب2 4102. رصح5 4103. رصخ2 4104. رصد17 4105. رصص13 4106. رصع14 4107. رصِغ1 4108. رصف16 4109. رصق2 4110. رصم2 4111. رصن14 4112. رصو2 4113. رضب12 4114. رضح9 4115. رضخ13 4116. رضد3 4117. رضض11 4118. رضع20 4119. رضف15 4120. رضك3 4121. رضم11 4122. رضن4 4123. رَضِي1 4124. رطأ7 4125. رطب18 4126. رطز5 4127. رطس6 4128. رطط5 4129. رطع4 4130. رطل15 Prev. 100
«
Previous

ردي

»
Next
ردي
: (ى؛ {رَدَى الفَرَسُ، كرَمَى) } يَرْدِي ( {رَدْياً) ، بالفتْحِ، (} ورَدَياناً) ، بالتحْريكِ: إِذا (رَجَمَتِ) ، كَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ رَجَمَ كَمَا هُوَ نَصّ الصِّحاحِ أيْضاً.
ونَصّ المُحْكَم: {ورَدَتِ الخيْلُ} رَدْياً! ورَدَياناً: رَجَمَتْ فكأنَّه أَخَذَ أَوَّل العِبارَةِ مِن الصِّحاح ثمَّ ساقَ بسِياقِ المُحْكَم؛ (الأرضَ بحَوافِرِها) فِي سَيْرِها وعَدْوِها، هَذَا نَصُّ المُحْكَم.
(أَو هُوَ بينَ العَدْوِ والمَشْيِ) .
ونَصّ الجَوْهريّ عَن ابنِ السِّكِّيت: رَجَمَ الأرضَ رَجْماً بَيْنَ العَدْوِ والمَشْيِ الشَّديدِ.
قالَ الأصْمعيُّ: قُلْتُ لُمنْتَجِع بنِ نَبْهان: مَا {الرَّدَيانُ؟ قالَ: عَدْوُ الحِمارِ بَيْنَ آرِيِّهِ ومُتَمَعَّكِه، انتَهى.
زادَ ابنُ سِيدَه: وقيلَ: الرَّدَيانُ: التَّقْرِيبُ.
(} وأَرْدَيْتُها) ، كَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ: {وأَرْدَيْتُه.
وأمَّا ابنُ سِيدَه فإنَّه قالَ} وأَرْدَاها لمَا سَبَقَ لَهُ فِي أَوَّل السَّياق {رَدَتِ الخَيْل، فساغَ لَهُ إرْجاع الضَّمِير المُؤَنَّث، إِلَيْهَا بخِلافِ المصنِّف.
(و) } رَدَى (الغرابُ: حَجَلَ) ؛ كَمَا فِي المُحْكَم.
(و) {رَدَتِ (الجارِيَةُ) } رَدَياناً: (رَفَعَتْ رِجْلاً ومَشَتْ على أُخْرى) ؛ ونَصّ المُحْكَمْ: على آخَر، وصَحَّح عَلَيْهِ الأَرْموي.
ونَصّ التّهْذيبِ: ومَشَتْ على رِجْلٍ؛ (تَلْعَبُ.
(و) {رَدَى (الشيءُ) بالحجرِ: (كَسَرَهُ) ؛ كَمَا فِي المُحْكَم.
وَفِي الصِّحاحِ: رَدَى الحجرَ بصَخْرةٍ أَو بمعْولٍ: ضَرَبَهُ ليَكْسِرَه.
(و) } رَدَتْ (غَنَمُهُ: رادَتْ؛ {كأَرْدَتْ) ؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه عَن الفرَّاءِ.
(و) رَدَى (فُلاناً: صَدَمَهُ) كَمَا يَصْدمُ المِعْولُ الحجرَ.
(و) } رَداهُ (بحَجَرٍ: رَماهُ بِهِ) ؛ قالَ ابنُ حِلِّزَةَ:
وكأَنَّ المَنونَ {تَرْدِي بِنَا أَعْ
صَم صمَ يَنْجَابُ عَنْه العَمَاءُ (وَهُوَ) أَي ذلكَ الحَجَر الَّذِي يُرْمَى بِهِ (} المِرْدَى) ، كَذَا فِي النُّسخِ وَهُوَ نَصُّ الصِّحاح.
وَالَّذِي فِي المُحْكَم والتَّهْذِيبِ: {المِرْدَاةُ وجَمْعُها} المَرادِي وسَيأْتي قرِيباً.
(و) ! رَدَى (فُلانُ: ذَهَبَ) . يقالُ: مَا أَدْرِي أَيْنَ رَدَى، أَي أَيْنَ ذَهَبَ. (و) يقالُ: رَدَى (فِي البِئْرِ) إِذا (سَقَطَ) فِيهَا، ( {كتَرَدَّى) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ.
وَمِنْه} المُتَرَدِّيَةُ: وَهِي الَّتِي تَطِيحُ فِي بِئْرٍ فتَموتُ.
وقَوْلُه تَعَالَى: {وَمَا يُغْني عَنهُ مالُه إِذا {تَرَدَّى} ، أَي سَقَطَ فِي هوَّةِ النَّارِ.
وقالَ اللَّيْثُ:} التَّرَدِّي التَّهَوُّرُ فِي مَهْواةٍ.
( {وأَرْداهُ غيرُهُ) : أَسْقَطَه؛ (} ورَدَّاهُ) {تَرْدِيَةً مِثْل ذلكَ.
(} ورَدِيَ) فلانٌ، (كَرَضِيَ، {رَدًى) ، بالقَصْرِ: (هَلَكَ) فَهُوَ} رَدٍ أَي هالِكٌ.
( {وأَرْدَاهُ) غيرُهُ؛ وَمِنْه قَوْلُهُ تَعَالَى: {إنْ كِدْتَ} لتُرْدِينِ} ، أَي لتُهْلِكُني.
( {والرِّداءُ) ، ككِتابٍ: (مِلْحَفَةٌ م) مَعْرُوفَةٌ.
وَفِي الصِّحاحِ: الَّذِي يُلْبَسُ والجَمْعُ} الأَرْدِيَةُ.
وَفِي المِصْباح: {الرِّداءُ مُذَكَّرٌ وَلَا يَجوزُ تَأْنِيثَه؛ قالَهُ ابنُ الأَنْبارِي.
(} كالرِّداءَةِ) ، كقَوْلهم: الإِزارُ والإِزارَةُ؛ ( {والمِرْداةِ) جَمْعُها} المَرادِي،؛ وَمِنْه قَوْله:
لَا {يَرْتَدي} مَرادِيَ الحرِيرِولا يُرَى بسدَّةِ الأَميرِ إلاَّ لحَلْبِ الشَّاءِ والبَعِيرِ
وَقَالَ ثَعْلَب: لَا واحِدَ لَهَا.
قالَ الجوهريُّ: وتَثْنِيَةُ {الرِّداءِ} الرِّدَاءانِ، وإنْ شِئْتَ {رِدَاوَانِ، لأنَّ كلَّ اسمٍ مَهْموزٍ مَمْدودٍ فَلَا تَخْلُو هَمْزَتُه إمَّا أَنْ تكونَ أَصْلِيَة فتَتْرُكُها فِي التَّثْنِية على مَا هِيَ عَلَيْهِ وَلَا تَقْلِبها فتَقُول جَزَاآنِ وخَطَاآنِ، وإمَّا أَنْ تكونَ للتَّأْنيثِ فتَقْلِبها فِي التَّثْنِيةِ واواً لَا غَيْر تَقول صَفْراوَانِ وسَوْداوَانِ، وإمَّا أَنْ تكونَ مُنقلِبَة عَن واوٍ أَو ياءٍ مثل كِسَاءٍ} ورِداءٍ أَو مُلْحَقَةً مثلُ عِلْباءٍ وجِرْباءٍ مُلْحَقةٌ بسِرْداحٍ وشِمْلالٍ، فأَنْتَ فِيهَا بالخيارِ إنْ شِئْتَ قَلَبْتها واواً مثْل هَمْزَةِ التّأْنيثِ فقُلْت كِساوَانِ وعِلْباوانِ {ورِدَاوَانِ، وإنْ شِئْتَ تَركْتَها هَمْزةً مثْل الأصْلِيَّة، وَهُوَ أَجْوَد، فقُلْت كِساآنِ} ورِدَاءانِ، والجَمْعُ أَكْسِيَةٌ {وأَرْدِيَةٌ.
(و) } الرِّداءُ: (السَّيْفُ) .
قالَ ابنُ سِيدَه: أُراهُ على التَّشْبيهِ {بالرِّداءِ مِن المَلابِسِ؛ قالَ مُتَمِّم:
لقد كَفَّنَ المِنهالُ تحتَ} رِدَائِه
فَتى غيرَ مبْطانِ العَشِيَّاتِ أَرْوعاوكانَ المِنْهالُ قتلَ أَخاهُ مالِكاً، وكانَ الرَّجلُ إِذا قتَلَ رجُلاً مَشْهوراً وضَعَ سيفَه عَلَيْهِ ليُعْرفَ قاتِلُه.
وَفِي التَّهْذيبِ: قيلَ للسَّيْفِ {رِداءٌ لأنَّ مُتَقلِّدَه بحمائِلِه} مُتَرَدَ بِهِ؛ قالتِ الخَنْساءُ:
وداهِيَةٍ جَرَّها جارِمٌ
جعَلْتَ {رِداءَكَ فِيهَا خِمارَاأَي عَلَوْتَ بسَيْفِك فِيهَا رِقابَ أَعْدائِكَ كالخِمارِ الَّذِي يَتَجَلَّلُ الرأْسَ.
(و) الرِّداءُ: (القَوْسُ) عَن الفارِسِيّ؛ لأنَّ المُتَقَلَّدَ بهَا} يَتَردَّاها {كالرِّداءِ.
وَفِي الحدِيثِ: (نِعْمَ} الرِّداءُ القَوْسُ) .
قالَ ابنُ الأَثيرِ: لأنَّها تُحْمَلُ مَوْضِعَ الرِّداءِ من العاتِقِ.
(و) الرِّداءُ: (العَقْلُ والجَهْلُ) ، كِلاهُما عَن ابنِ الأَعْرابيّ؛ وأَنْشَدَ:
رفَعْتُ {رِداءَ الجَهْلِ عنِّي وَلم يكن
يُقَصِّرُ عنِّي قَبْلَ ذاكَ} رِداءُ (و) قالَ مرّةُ: الرِّداءُ كلُّ مَا يُزَيِّنُك حتَّى دارِكَ وأَبِيكَ.
قالَ ابنُ سِيدَه: فعلى هَذَا يكونُ الرِّداءُ (مَا زانَ وماشانَ) .
قالَ المصنِّفُ: وَهُوَ (ضِدٌّ) ، أَي بينَ العَقْلِ والجَهْلِ وبينَ الزَّيْن والشَّيْن، وَفِيه نَظَرٌ.
(و) فِي حديثِ عليَ، رضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنهُ: (مَنْ أَرادَ البَقاءَ وَلَا بَقاءَ، فليُباكِرِ الغَداء وليُبَكِّر العَشاءَ وليُخَفِّفِ الرِّداءَ وليجد الحِذَاءَ، وليُقِلَّ غَشيانَ النِّساءِ.
قالَ ابنُ سِيدَه: الرِّداءُ هُنَا (الدَّيْنُ) .
قالَ ثَعْلَب: أَرادَ لَو زادَ شَيْء فِي العافِيَةِ لزادَ هَذَا وَلَا يكونِّ.
وَفِي التَّهْذِيبِ بَعْدَ ذِكْرِ الحدِيثِ قَالُوا: وَمَا تَخْفِيفُ الرِّداء فِي البَقاءِ؟ قالَ: قِلَّةُ الدَّينِ.
قالَ الأَزْهرِيُّ: سَمَّاه رِداءً لأنَّ الرِّداءَ يَقع على المَنْكِبَيْن ومُجْتَمَعِ العُنُقِ، والدَّيْنُ أَمانَةٌ، والعَرَبُ تقولُ فِي ضمانِ الدَّيْن هَذَا لكَ فِي عُنُقِي ولازِمٌ رَقَبَتي، انتَهَى.
وزادَ ابنُ الْأَثِير: وَهِي أَي الرَّقَبة مَوْضِعُ الرِّداءِ.
(و) فِي التَّهذِيبِ: الرِّداءُ (الوِشاحُ.
(وتَرَدَّتِ الجارِيَةُ: توشَّحَتْ) ؛ قالَ الأعْشى:
وتَبْردُ بَرْدَ رِداءِ العَرُو
سِ بالصَّيْفِ رَقْرَقْتَ فِيهِ العَبِيرايَعْنِي بِهِ وِشاحَها المُخَلَّقَ بخَلُوق.
(و) {تَردَّتْ: (لَبِسَتِ الرِّداءَ،} كارْتَدَتْ.
(و) مِن المجازِ: (هُوَ غَمْرُ الرِّداءِ) ، أَي (كثيرُ المَعْرُوفِ واسِعُهُ) ؛ نَصّ المُحْكَم: واسِعُهُ؛ ونَصّ التَّهْذِيبِ: كثيرُهُ؛ زادَ فِي المُحْكَم: وإنْ كانَ! رِداؤُه صِغِيراً؛ وأَنْشَدَ لكثيِّرٍ:
غَمْرُ الرّداءِ إِذا تَبَسَّمَ ضاحِكاً
غَلِقَتْ لضِحْكَتِه رِقابُ المالِ ويقالُ: عَيْشٌ غَمْرُ الرِّداءِ: أَي واسِعٌ خَصِيبٌ.
(و) مِن المجازِ: هُوَ (خَفِيفُ الرِّداءِ) ، أَي (قلِيلُ العِيالِ) لأنَّهم كالغلِّ فِي الرَّقَبَةِ.
(و) أَيْضاً: خَفِيفُ (الدِّيْنِ) ، وَقد تقدَّمَ وَجْهُه.
( {ورَادَاهُ) } مُرادَاةً: (رَاوَدَهُ) ؛ مَقْلوبٌ عَنهُ؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه والجوهرِيُّ، وأَنْشَدَ الطُفَيْل الغَنَويّ:
يُرادَى على فأْسِ اللِّجامِ كأَنَّما
{يُرادَى بِهِ مِرْقاةُ جِذْعٍ مُشَذَّبِ (و) يقالُ أَيْضاً} رَادَاهُ بمعْنَى (دَارَاهُ) ، حَكَاهُ أَبو عبيدٍ كَمَا فِي الصِّحاحِ.
وَفِي التهْذِيبِ: قالَ أَبو عَمْروٍ: {رَادَيْتُ الرَّجُلَ ودَاجَيْتُه ودَالَيْتُه وفانَيْتُه بمعْنىً واحِدٍ.
(و) } رَادَى (عَن القَوْمِ) {مُرادَاةً: (رَمَى عَنْهُم بالحِجارَةِ.
(وَفِي الصِّحاحِ: رَامَى بالحِجارَةِ.
(ورجُلٌ} رَدٍ: هالِكٌ؛ وَهِي {رَدِيَةٌ) كفَرِحَةٍ، كَمَا فِي الصِّحاحِ وفعْلهُ} رَدِيَ {يَرْدَى، كرَضِيَ وَقد تقدَّمَ.
(} والمُرْدِيُّ، بالضَّمِّ والشدِّ) ؛ وليسَ فِي نسخِ الصِّحاحِ شَدّ الياءِ؛ (خَشَبَةٌ تُدْفَعُ بهَا السَّفِينَةُ) تكونُ بيدِ المَلاَّحِ، (ج {مَرادِي) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ، وَهِي} المَدارِي بلغَةِ العامَّةِ واحِدُها مَدْرَى.
( {والرَّادِي: الأسَدُ) لكَوْنِه يرْدِي أَي يَصْدمُ.
(} والمَرادِي: الأُزُرُ) .
قالَ ثَعْلَب: لَا واحِدَ لَهَا.
وقيلَ: واحِدُها مرْدَاةٌ، وَقد تقدَّمَ قرِيباً.
(و) {المَرادِي: (قوائِمُ الإِبِلِ والفِيلِ) ؛ كَذَا فِي النُّسخِ وَهُوَ نَصُّ الليْثِ.
وَفِي المُحْكَم الفِيَلَة وَهُوَ على التَّشْبيهِ أَي} بالمَرادِي الَّتِي هِيَ الحِجارَةُ.
قالَ الأزهرِيُّ: سُمِّيَتْ بذلكَ لثِقَلِها وشِدَّةِ وَطْئِها نعتٌ لَهَا خاصَّة.
( {والرَّداةُ: الصَّخْرَةُ، ج} رَدًى) ؛ وأَنْشَدَ الجَوهرِيُّ:
وقَرَّبُوا للبَيْن والتَّمَضِّي
فَحْلُ مَخَاضٍ {كالرَّدَى المُنْقَضِّوفي التَّهْذيب عَن الفرَّاء: يقالُ للصَّخْرةِ} الرَّداةُ وجَمْعُها {رَدَياتٌ؛ قالَ ابنُ مُقْبل:
وقَافِية مثل حَدِّ الرِّدا
ةِ لَمْ تَتَّرِكْ لمُجِيبٍ مَقالاوقالَ طُفَيْل:
} رَدَاةٌ تَدَلَّتْ من صُخُورِ يَلَمْلَم وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
إنَّه لحَسَنُ {الرِّدْيَةِ؛ بالكسْرِ، أَي} الارْتِدَاءِ، كالجِلْسَةِ من الجُلُوسِ؛ نقلَهُ الجَوْهريُّ.
{وارْتَدَى فلانٌ: تَقَلَّدَ بالسَّيْفِ.
} وارْتَدَتِ الجارِيَةُ: رَفَعَتْ رِجْلاً ومَشَتْ على رِجْلٍ تَلْعَبُ؛ نقلَهُ الأزْهرِيُّ.
وَفِي الصِّحاحِ: {رَدَى الغُلامُ رَفَعَ إحْدَى رِجْلَيْه وقَفَزَ بالأُخْرى.
وَفِي المَثَلِ: كلُّ ضَبَ عنْدَه} مِرْداتهِ؛ وَهِي الصَّخْرَةُ الَّتِي يَهتدِي بهَا إِلَى حُجْرِهِ، يُضْرَبُ للشيءِ العَتِيدِ ليسَ دُونَه شيءٌ.
وقالَ النَّضْر: {المِرْداةُ الحَجَرُ الَّذِي لَا يكادُ الرَّجُل الضَّابِطَ يَرْفَعُه بيَدَيْه} يُرْدَى بِهِ الحَجَرُ، والمَكانُ الغَلِيظُ يَحْفرُونَهُ فيَضْرِبُونَه بِهِ فيُلَيِّنُونَهُ، {ويُرْدَى بِهِ حُجْرُ الضَبِّ إِذا كانَ فِي قَلْعةٍ فتَلِينُ القَلْعة ويَهْدِمُها،} والرَّدْيُ إنَّما هُوَ رَفْعٌ بهَا ورَمْيٌ بهَا.
{والمَرادِي: المَرامِي.
ويقالُ للرَّجُلِ الشُّجاعِ: إنَّه} لمِرْدَى حُروبٍ، وهُم {مَرادِي.
ويُشَبَّهُ} بالمِرْداةِ الناقَةُ فِي الصَّلابَةِ فيُقالُ: نَاقَة {مِرْداةٌ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ.
وَفِي المُحْكَم: إنَّه} لمِرْدَى خُصُومَةٍ وحَرْبٍ: أَي صَبُورٌ عَلَيْهَا، وَهُوَ مَجازٌ.
{ورَدَى على الشيءِ} وأَرْدَى: زادَ.
يقالُ: {أَرْدَى على الخَمْسِينَ والثَّمانينَ.
} والرَّدَى: الزِّيادَةُ.
يقالُ مَا بَلَغَتْ {رَدَى عَطِيّتك أَي زِيادَتك فِي عَطِيّتك.
ويَعْجبُني رَدَى قَوْلِكَ: أَي زِيادتُه؛ قالَ الشاعِرُ:
تضمَّنَها بَناتُ الفَحْلِ عَنْهُم
فأَعْطَوْها وَقد بَلَغوا} رَدَاها {وتَرَدَّى: وَقَعَ مِن جَبَلٍ فماتَ.
} ورَدِيَ فلانٌ فِي القَلِيبِ {يَرْدَى، كرَضِيَ، لُغَةٌ فِي} رَدَى كرَمَى، عَن أَبي زَيْدٍ.
وامْرَأَةٌ هَيْفاءُ {المُرَدَّى: أَي ضامِرَةُ موضِعِ الوِشاحِ.
} ورِداءُ الشَّبابِ: حسنُه وغَضارَتُه ونعْمَتُه.
ورِداءُ الشمْسِ: حسنُها ونورُها.
{ورَدَّيْتُه} تَرْدِيَةً: ألْبَسْتُه {الرِّداءَ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.