Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
4037. رذج1 4038. رذذ8 4039. رذس2 4040. رذق1 4041. رذك2 4042. رذل164043. رذم10 4044. رذن5 4045. رذو2 4046. ررق2 4047. ررو1 4048. رزأ11 4049. رزب15 4050. رزتق3 4051. رزح12 4052. رزخ2 4053. رزدق6 4054. رزز11 4055. رزع2 4056. رزغ11 4057. رزف7 4058. رزق17 4059. رزك1 4060. رزم16 4061. رزمانج1 4062. رزمز1 4063. رزن13 4064. رزى5 4065. رسب15 4066. رست4 4067. رستب1 4068. رستغن1 4069. رستق6 4070. رستم3 4071. رستن1 4072. رسح12 4073. رسخ12 4074. رسدق3 4075. رسس12 4076. رسط2 4077. رسطن4 4078. رسع9 4079. رسعن1 4080. رسغ13 4081. رسف13 4082. رسل18 4083. رسم17 4084. رسن15 4085. رسو7 4086. رشأ10 4087. رشب3 4088. رَشَّتْ2 4089. رشح14 4090. رشد15 4091. رشذن1 4092. رشش9 4093. رشط1 4094. رشف13 4095. رشق14 4096. رشك5 4097. رشل1 4098. رشم9 4099. رشن11 4100. رشو12 4101. رصب2 4102. رصح5 4103. رصخ2 4104. رصد16 4105. رصص12 4106. رصع13 4107. رصِغ1 4108. رصف15 4109. رصق2 4110. رصم2 4111. رصن13 4112. رصو1 4113. رضب11 4114. رضح8 4115. رضخ12 4116. رضد2 4117. رضض10 4118. رضع19 4119. رضف14 4120. رضك3 4121. رضم10 4122. رضن4 4123. رَضِي1 4124. رطأ7 4125. رطب17 4126. رطز4 4127. رطس5 4128. رطط4 4129. رطع4 4130. رطل14 4131. رطم11 4132. رطن14 4133. رطو2 4134. رطي2 4135. رعب14 4136. رعبل6 Prev. 100
«
Previous

رذل

»
Next
رذل
الرَّذْلُ، بالفَتْح والرُّذَالُ، بالضَّمِّ، والرَّذِيلُ، بالفَتْحِ والرُّذَالُ، بالضَّمِّ، والرَّذِيلُ، كأَمِيرٍ، والأَرْذَلُ: الدُّونُ مِنَ النَّاسِ فِي مَنْظَرِهِ وحَالاتِهِ، وقيلَ: هُوَ الخَسِيسُ، أَو الرَّدِيءُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ، ورَجُلٌ رَذْلُ الثّيابِ والفِعْلِ، ج أَرْذَالٌ، وَفِي بعضِ النُّسَخِ: أَرَاذِلُ، ورُذُولٌ، بالضَّمِّ، ورُذَلاءُ، جَمْعُ رَذِيلٍ، عَن يَعْقُوبَ ورُذَالٌ، بالضَّمِّ، وَهُوَ مِن الجَمْعِ العَزِيزِ، وَقد تقدَّمَتْ نَظَائِرُهُ فِي ر خَ ل قرِيباً، وأَرْذَلُونَ، وَلَا تُفارِقُ هَذِه الألِفَ واللامَ، وقولُه عَزَّ وجَلَّ: واتَّبَعَكَ الأَْذَلُونَ، قالَهُ قَوْمُ نُوحٍ لَهُ، قالَ الزَّجَّاجُ: نَسَبُوهم إِلَى الحِياكَةِ والحِجامَةِ، قَالَ: والصِّناعاتُ لَا تَضُرُّ فِي بابِ الدّياناتِ. وَفِي العُبابِ: ويُجْمَعُ الأَرْذَالُ الأَراذِلَ، قَالَ اللهُ تَعَالَى: إِلا الَّذِينَ هُمْ أَرَاذِلُنا بَادِيَ الرَّأْي، أَي أَخِسَّاءُنَا. وَقد رَذُلَ: ككَرُمَ، وعَلِمَ، الأخِيرَةُ لُغَةٌ نَقَلَها الصّاغَانِيُّ، رَذَالَةً، بالفَتْحِ ورُذُولَةً، بالضَّمِّ، كِلاهُما من مِصادِرِ رَذُلَ، ككَرُمَ، وَقد رَذَلَهُ غَيْرُهُ، يَرْذُلُه، رَذْلاً، وأَرْذَلَهُ: جَعَلَهُ كَذَلِك، وَهُوَ رَذْلٌ، ومَرْذُولٌ، وحكَى سِيبَوَيْه: رُذِلَ، كعُنِيَ، قَالَ: كأنَّه وُضِعَ ذَلِك فِيهِ، يَعْنِي أنَّهُ لم يَعْرض لِرُذِل، وَلَو عَرَضَ لَهُ لَقالَ: رَذَّلَهُ، وشَدَّدَ. والرُّذَالُ، والرُّذَالَةُ، بِضَمِّهِما: مَا انْتُقِيَ جَيِّدُهُ، وبَقِيَ رَدِيئُهُ. والرَّذِيلَةُ: ضِدُّ الْفَضِيلَةِ، والجَمْعُ الرَّذائِلُ. واسْتَرْذَلَهُ: ضِدُّ اسْتَجَادَهُ، وَمِنْه الحديثُ: مَا اسْتَرْذَلَ اللهُ عَبْداً إِلاَّ حَظَرَ عَنْهُ الْعِلْمَ والأَدَبَ. وأَرْذَلَ الرَّجُلُ: صَارَ أَصْحَابُهُ رُذَلاَءَ، ورُذَالَى، كحُبَارَى. وأَرْذَلُ الْعُمُرِ: أَسْوَؤُهُ، هَكَذَا فِي النُّسَخِ الصَّحِيحةِ، وتَقْدِيرُهُ: رُذَالى العُمُرِ وأَرْذَلُهُ أسْوَؤُهُ، وإنْ كانَ فِي العبَارَةِ قُصُورٌ مَّا، وَوُجِدَ فِي بَعْضِ النُّسَخْ بحَذْفِ الواوِ هَكَذَا: ورُذَالَى أَرْذَلُ العُمُرُ، وَهُوَ مُطابِقٌ لِما فِي العُبابِ، وَوَقَعَ فِي نُسْخَةِ شَيْخِنا: وَرُذَلاءُ)
العُمُرِ، وكحُبارَى: أَسْوَؤُهُ. قلتُ: وهوَ خَطَأٌ. قَالَ: وزَعَمَ بَعْضٌ أَنَُّبَارَى هُنَا لَفْظٌ مُقْحَمٌ، وَلَوْلَا هِيَ لَكان رُدَّ بالمُهْمَلَةِ وَإِلَى مُتَعَلِّقٌ بِهِ نَظِير الْآيَة، على أنَّ هَذَا الوَزْنَ غَيرُ مَوْجُودٍ فِي كلامِ أَئِمَّةِ اللُّغَةِ، فَلْيُحَرِّرْ. قَالَ شيخُنا: وَلَو كَانَ كذلكَ لَكانتْ إِلَى مَكْتُوبَةً بالْياءِ، وَهِي فِي أُصُولِ القامُوسِ بِلامِ ألف، وَهُوَ يُنافِي مَا قالُوه. قلتُ: وَهَذَا بِناءٌ عَلى مَا وَقَعَ فِي نُسْخَتِهِ، وأَمَّا الَّتِي بأُصولِ النُّسَخِ الجَيِّدَِ: رُذَالَى بالْياءِ، وَلذَا صَحَّ وَزْنُهُ بِحُبارَى، فحِينَئِذٍ مَا زَعَمَهُ بعضٌ لامِرْيَةَ فِيهِ. ثمَّ قالَ: وَقَالَ آخَرُونَ: لعلَّه نَظِيرُ مَا وَقَعَ للجَوْهَرِيِّ فِي بَهَازِرة وضريحيات، ثمَّ قَالَ: والظَّاهِرُ أنَّ المَتْنَ ورُذَلاَءُ: أَرْذَلُ العُمُرِ، أَي أنَّهُ بالمَدِّ، وكحُبَارَى، أَي يُقالُ مَقْصُوراً، وقولُه: أَسْوَؤُهُ، شَرْحٌ لَهُ، واللهُ أَعْلَمُ، فَتَأَمَّلْ. قلتُ: وكلُّ ذلكَ خَبْطُ عَشْواءَ، وضَرْبٌ فِي حَدِيدٍ باردٍ، وسَبَبُهُ عَدَمُ التَّأمُّلِ فِي أُصُولِ اللُّغَةِ، والنُّسَخِ المَقْرُوءةِ المُقابِلَةِ. والصَّوابُ فِي العِبارَةِ: وأَرْذَلَ: صارَ أَصْحابُهُ رُذَلاءَ، ورُذَالَى، كحُبَارى. إِلَى هُنَا تَمامُ الجُمْلَةِ، ثمَّ قَالَ: وأَرْذلُ العُمُرِ: أَسْوَؤُهُ، وَبِهَذَا يَنْدَفِعُ الإِشْكالُ، ويَتَّضِحُ تَحْقِيقُ المَقامِ فِي الحالِ. ثمَّ أَرْذَلُ العُمُرِ، فَسَّرَهُ الزَّمَخْشَرِيُّ بالْهَرَمِ والخَرفِ، أَي حَتَّى لَا يَعقِلَ، ويدُلّ لذلكَ قولُه تَعَالَى فِيمَا بَعْدُ فِي الآيةِ: ومِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلاَ يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً، وَفِي الحديثِ: أعُوذُ بِكَ أَنْ أُرَدَّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ، أَي حالِ الْكِبَرِ والعَجْزِ. وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: ثَوْبٌ رَذْلٌ ورَذِيلٌ: وَسِخٌ رَدِيءٌ. ودِرْهَمٌ رَذْلٌ: فَسْلٌ. وأَرْذَلَ الصَّيْرَفِيُّ مِن دَرَاهِمِي كَذَا: أَي فَسَلها. وأَرْذَلَ غَنَمِي، وأَرْذَلَ مِن رِجالِهِ كَذَا وَكَذَا رَجُلاً: لم يَرْضَهُمْ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.