75907. رزز11 75908. رَزَزَ1 75909. رززه1 75910. رَزْطَبَل1 75911. رزع2 75912. رزغ1175913. رَزَغَ1 75914. رَزَغَ 1 75915. رَزَفَ1 75916. رزف7 75917. رَزَفَ 1 75918. رِزْق1 75919. رزق17 75920. رَزَقَ1 75921. رزق الله1 75922. رَزَقَ 1 75923. رِزْقَا1 75924. رَزْقَا1 75925. رَزْقَانيّة1 75926. رِزْقة1 75927. رَزْقة1 75928. رزقه1 75929. رزقه بـ1 75930. رِزْقُون1 75931. رِزْقي1 75932. رِزْقِي1 75933. رزْقيَّة1 75934. رِزْقَيْن1 75935. رزك1 75936. رَزَمَ1 75937. رزم16 75938. رِزَم1 75939. رُزَم1 75940. رَزِم1 75941. رَزَمَ 1 75942. رزمانج1 75943. رُزَمَة1 75944. رَزَمَة1 75945. رُزْمَة1 75946. رزمز1 75947. رَزَنَ1 75948. رزن13 75949. رَزَنَ 1 75950. رُزْنَامة1 75951. رزنامة1 75952. رَزْنَة1 75953. رِزْنَة1 75954. رُزْنَمْجى1 75955. رَزْنِي1 75956. رِزْنِي1 75957. رَزُوق1 75958. رَزُوق الله1 75959. رزُوقيّ1 75960. رزى5 75961. رَزَى1 75962. رزي2 75963. رُزَيْبَان1 75964. رُزَيْبَة1 75965. رُزَيْح1 75966. رَزِيح1 75967. رزيد1 75968. رُزَيْزَا1 75969. رَزِيزَا1 75970. رَزِيزَة1 75971. رُزَيْزَة1 75972. رُزيق1 75973. رُزَيْق1 75974. رَزِيقة1 75975. رُزَيْقة1 75976. رُزَيقي1 75977. رَزِيقيّ1 75978. رُزَّيْكٌ1 75979. رُزَيْم1 75980. رَزِيم1 75981. رُزين1 75982. رَزِين1 75983. رُزَيْنة1 75984. رَزِينة1 75985. رَزِينَة1 75986. رُزَيْنِي1 75987. رَزِيني1 75988. رس4 75989. رسّ1 75990. رَسّ1 75991. رَسَّ 1 75992. رسا5 75993. رَسَا1 75994. رَسائِلَ1 75995. رَسَّاس1 75996. رساط1 75997. رسالة1 75998. رِسَالَة1 75999. رسَّام1 76000. رَسَّامِي1 76001. رَسَّامِيَّة1 76002. رَسَّان1 76003. رَسَبَ2 76004. رسب15 76005. رَسَّبَ1 76006. رَسَبَ 1 Prev. 100
«
Previous

رزغ

»
Next
[رزغ] فيه: منعنا هذا "الرزغ" أي عن الجمعة، وهو الماء والوحل وأرزغت السماء. ومنه ح: خطبنا في يوم ذي "رزغ" ورويا بالدال ومرا. وح: إن لم "ترزغ" الأمطار غيثًا.
(ر ز غ) : (عَنْ) ابْنِ عَبَّاسٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا - أَنَّهُ خَطَبَ فِي يَوْمٍ ذِي (رَزَغٍ) هُوَ بِالتَّحْرِيكِ وَالتَّسْكِينِ الْوَحَلُ (وَمِنْهُ) حَدِيثُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَمُرَةَ وَقِيلَ لَهُ مَا جَمَّعْتَ فَقَالَ مَنَعَنَا هَذَا الرَّزَغُ وَعَنْ اللَّيْثِ الرَّزْغَةُ أَشَدُّ مِنْ الرَّدْغَةِ.
رزغ
الرزَغَة: أشَدُّ من الرَّدغة. والرزِغُ: المُرْتَطِمُ فيه. وأرْزَغِ الحافِرُ: بَلَغَ الرّزْغَ.
وأرْزَغ فلانٌ فلاناً: إذا لَطَخَه بالعَيْب.
وأرْزَغَ إرْزاغاً: ضَعُفَ عن حاجَتِه واسْتَكَان له. ورَجُلٌ مُرْزِغ: ضَعيف. واسْتَرْزَغَه: اسْتَضْعَفه.
وأرْزَغَ في فُلانٍ: طَمِعَ فيه.
وأرْزَغَ الماءُ: قَل.
ورازَغتُه مُرَازَغَةً: إذا راوَغتَه وحاوَلْتَه للذئْب وغيرِه.
[رزغ] الرَزَغَةُ بالتحريك: الوحلُ. وأَرْزَغَ المطرُ الأرضَ، إذا بَلّها وبالَغَ ولم يسل. قال طرفة يهجو: وأنت على الادنى شمال عرية شآمية تزوى الوجوه بليل وأنت على الاقصى صبا غير قرة تذاءب منها مرزغ ومسيل يقول: أنت للبعداء كالصبا تسوق السحاب من كل وجه فيكون منها مطر مرزغ، ومطر مسيل وهو الذى يسيل الاودية والتلاع. فمن رواه " تذاءب " بالفتح جعله للمرزغ، ومن رفع جعله للصبا. ثم قال: منها مرزغ ومنها مسيل. والرزغ: المرتطم . وأرزغت في الرجلِ، إذا استضعفتَه وعِبْتَه. قال رؤبة:

وأَعِطِيَ الذلَّةَ كَفُّ المرزغ * ويقال: احتفر القوم حتى أُرْزَغوا، أي بلغوا الطين الرَطْبَ.
(ر ز غ)

الرَّزْغ: المَاء الْقَلِيل فِي المسايل والثماد، والحساء، وَنَحْوهَا.

والرَّزَغة: اقل من الرَّدَغة.

والرَّزَغة بِالْفَتْح: الطين الرَّقِيق. وَفِي حَدِيث عبد الرَّحْمَن بن سَمُرة انه قَالَ فِي يَوْم جُمعة: " مَا خطب اميركم الْيَوْم؟ فَقيل: أما جَمَّعت؟ فَقَالَ: مَنَعنا هَذَا الرَّزَغ ".

والرَّزِغ والرَّازغ: المُرتطم فِيهَا.

وأرْزغ المطُر: كَانَ مِنْهُ مَا يبُلّ الارض، قَالَ طرفَة:

واتت على الاقصى صَباً غيرُ قَرّة تذاءبَ مِنْهَا مُرْزِغٌ ومُسِيلُ

وأرزَغ الرجلَ: لطَّخه بِعَيب.

وأرزغ فِيهِ: اسْتضْعفه واحتقه. 
رزغ ردغ [رَحمَه وَقَالَ أَبُو عبيد: فِي حَدِيث عبد الرَّحْمَن بن سَمُرَة بن حبيب بن عبد شمس بن عبد منَاف أَنه قَالَ فِي يَوْم جُمُعَة: مَا خطب أميركم فَقيل: أما جَمَّعْتَ فَقَالَ: مَنَعنا هَذَا الرَّزَغُ. [قَالَ أَبُو عَمْرو وَغَيره: قَوْله -] الرَّزْغ هُوَ الطين والرطوبة يُقَال مِنْهُ: قد أرزغت السَّمَاء وأرزغ الْمَطَر إِذا كَانَ مِنْهُ مَا يبل الأَرْض قَالَ طرفَة: [الطَّوِيل]

وأنتَ على الْأَدْنَى صَباً غيرُ قَرَّةٍ ... تذاءَبُ (تذاءَبُ) مِنْهَا مُرِزغٌ ومُسِيْلُ

[تذاءب إِذا جعله للمرزغ فَهُوَ بِالْفَتْح وَالْوَجْه الرّفْع. فَهَذَا الرزغ وَأما الردغة فَهِيَ بِالْهَاءِ وَهِي المَاء والطين والوَحل وَجَمعهَا: رِداغ. وَالَّذِي يُرَاد من هَذَا الحَدِيث الرخصةُ فِي التَّخَلُّف عَن الْجُمُعَة فِي الأمطار والطين] .

أَحَادِيث أبي هُرَيْرَة الله -]

رزغ

3 رَازَغْتُهُ, (JK,) inf. n. مُرَازَغَةٌ, (JK, K,) I practised deceit, delusion, guile, or artifice, with him, or towards him; syn. رَاوَغْتُهُ; (JK, K; *) and sought, or endeavoured, to induce him; syn. حَاوَلْتُهُ: said [in speaking] of a wolf &c. (JK, TA. *) 4 ارزغت الأَرْضُ The land, or ground, was, or became, very slimy or miry; or had much slime, or mire, and moisture. (K, * TA. [See also 4 in art. ردغ.]) b2: ارزغ said of a digger, He reached the moist earth or clay. (S, K.) b3: ارزغت السَّمَآءُ The sky gave water such as moistened the earth or ground: (TA:) like اردغت. (TA in art. ردغ.) And ارزغت الرِيحُ The wind brought نَدًي [i. e. moisture, or rain, &c.]. (IF, K.) And ارزغ المَطَرُ الأَرْضُ The rain moistened the earth, or ground, (S, K,) and exceeded the ordinary degree, (S,) but did not flow. (S, K.) b4: ارزغ المَآءُ The water was, or became, little in quantity. (JK, Ibn-'Abbád, K.) رَزْغٌ A small quantity of water in what are termed ثِمَاد [q. v.] and حِسَآء [pl. of حِسْيٌ q. v.] and the like. (TA.) b2: See also رَزَغَةٌ.

رَزَغٌ: see رَزَغَةٌ. b2: Also Moisture. (TA.) رَزِغٌ Sticking fast in slime or mire: (JK, T, S, * K:) or so ↓ مُرْزِغٌ and ↓ مُرْزَغٌ. (IB.) رَزَغَةٌ (S, K) and رَزْغَةٌ (Lth, Mgh) Thin mud; (TA;) [i. e.] slime, or mire: (S, K:) or much slime or mire: or, accord. to the M, it is less than what is termed رَدْغَةٌ [or رَدَغَةٌ, q. v.]: (TA:) but accord. to Lth (Mgh) and to the T, (TA,) stiffer than what is termed ردغة: (Mgh, TA:) or slime, or mire, little in quantity: (Ham p. 632:) pl. رِزَاغٌ and [coll. gen. n.] ↓ رَزَغٌ (K) [and ↓ رَزْغٌ]: or رَزَغٌ and رَزْغٌ signify slime, or mire: (Mgh:) and ↓ رِزَاغٌ is also expl. [as a sing., like رِدَاغٌ,] as having this last meaning; and as meaning also moisture of the earth. (TA.) رِزَاغٌ: see what next precedes.

مَرْزَغٌ Rain producing much slime or mire; opposed to مَسِيلٌ, “causing much flowing. ” (Ham p. 632.) مُرْزَغٌ: see رَزِغٌ.

مُرْزِغٌ Rain that moistens the earth, or ground, exceeding the ordinary degree, but not flowing; opposed to مُسِيلٌ, “that causes the valleys and water-courses (تِلَاع) to flow. ” (S, and Ham * p. 632.) b2: See also رَزِغٌ.

رزغ: الرَّزْغُ: الماءُ القليل في المَسايِلِ والثِّمادِ والحِساءِ

ونحوها، والرَّزَغةُ أَقل من الرَّدَغةِ، وفي التهذيب:

أَشدَّ من الردغة. والرَّزَغةُ، بالفتح: الطين الرقيق والوحَلُ. وفي

حديث عبد الرحمن بن سمرة أَنه قال في يوم جمعة: ما خطَبَ أَميرُكم اليومَ؟

فقيل: أَما جَمَّعْتَ؟ فقال: مَنَعَنا هذا الرَّزَغُ؛ أَبو عمرو وغيره:

الرَّزَغُ الطين والرُّطوبةُ، وقيل: هو الماء والوحَلُ، وأَرْزَغَتِ

السماء، في مُرْزِغةٌ. وفي الحديث الآخر: خَطَبَنَا في يومٍ ذي رَزَغٍ، وروي

الحديثان بالدال، وقد تقدم. وفي حديث خُفافِ بن نُدْبةَ: إن تُرْزِغِ

الأَمْطارُ غيثاً. والرَّزِغُ والرَّازِغُ: المُرْتَطِمُ فيها. وأَرْزَغَت

السماء وأَرزغَ المطرُ: كان منه ما يَبُلُّ الأَرضَ، وقيل: أَرْزَغَ المطرُ

الأَرضَ إِذا بلَّها وبالَغ ولم يَسِلْ؛ قال طرفةُ يهجو، وفي التهذيب

يمدح رجلاً:

وأَنْتَ، على الأَدْنى ، شَمالٌ عَرِيَّةٌ

شَآمِيةٌ تَزْوي الوُجُوهَ بَلِيلُ

وأَنْتَ، على الأَقْصى ، صَباً غيرُ قَرّةٍ

تَذاءَبُ منها مُرْزِغٌ ومُسِيلُ

يقول: أَنت للبُعداء كالصَّبا تَسوقُ السّحابَ من كل وجه فيكون منها مطر

مُرْزِغ ومطر مُسِيل، وهو الذي يُسِيلُ الأَوْدِيةَ والتِّلاعَ، فمن

رواه تذاءبَ بالفتح جعله للمُرْزِغِ، ومن رفع جعله للصَّبا، ثم قال منها

مُرزغ ومنها مُسيل.

وأَوزَغَ الرجلَ: لطَّخه بعَيْب وأَوْزَغَ فيه إرْزاغاً وأَغْمَز فيه

إغمازاً: اسْتَضْعَفه واحْتَقَره وعابَه؛ قال رؤبة:

إذا المَنايا انْتَبْنَه لم يَصْدُغِ،

ثُمَّتَ أَعْطَى الذُّلَّ كَفَّ المُرْزِغِ،

فالحَرْبُ شَهْباءُ الكِباشِ الصُّلَّغِ

وهذا الرجز أَورده الجوهريّ: وأَعْطى الذِّلَّة؛ قال ابن بري: صوابه ثمت

أَعطى الذلّ. ويقال: احْتَفَرَ القومُ حتى أَرْزَغوا أَي بلغوا الطينَ

الرطْبَ.

رزغ
الرَّزَغَةُ، مُحَرَّكَةً: الطِّينُ الرَّقِيقُ، والوَحَلُ الكَثِيرُ ج: رَزَغٌ، ورِزَاغٌ كخَدَمٍ، وجِبالٍ.
وَفِي المُحْكَمِ: الرَّزَغَةُ: أقَلُّ منَ الرَّدَغَةِ، وَفِي التَّهْذِيبِ: أشَدُّ منَ الرَّدَغَةِ.
والرَّزِغُ، ككَتِفٍ: المُرْتَطِمُ فيهِ أَي: فِي الوَحَلِ، وَفِي اللِّسانِ: فيهَا، وأرْزَغَ المَطَرُ الأرْضَ: إِذا بَلَّهَا وبالَغَ ولمْ تَسِلْ أَي الأرْضُ، وَفِي الأُصُولِ الصحيحةِ ولَمْ يَسِلْ، أَي المَطَرُ، قالَ طَرَفَةُ يَهْجُو كَمَا فِي الصِّحاحِ وَفِي التَّهْذِيبِ: يَمْدَحُ رَجُلاً، وَفِي العُبَابِ: يَهْجُو عَبْدَ عَمْرو بنَ بِشْرِ بنِ عَمْرو بنِ مَرْثَدٍ:
(وأنْتَ الأدْنَى شمالٌ عَرِيَّةٌ ... شآمِيَةٌ تَزْوِي الوُجُوهَ بَلِيلُ)

(وأنْتَ على الأقْصَى صَباً غَيْرُ قَرَّةٍ ... تَذَاءَبُ مِنْهَا مُرْزِغٌ ومُسِيلُ)
يقولُ: أنْتَ للبُعَداءِ كالصَّبَا، تَسُوقُ السَّحَابَ منْ كُلِّ وجْهٍ، فيَكُونُ منْها مَطَرٌ مُرْزِغٌ، ومنْهَا مَطَرٌ مُسِيلٌ، وهُوَ الّذِي يُسِيلُ الأوْدِيَةَ والتِّلاعَ.
وأرْزَغَ: الماءُ: قَلَّ عَن ابنِ عَبّادٍ.
وقالَ أَبُو زَيْدٍ: أرْزَغَ فِي فُلانٍ: إِذا أكْثَرَ منْ أذاهُ وَهُوَ ساكِتٌ، وقيلَ: أرزَغَ فِيهِ: إِذا احْتَقَرَهُ.)
وقالَ ابنُ عَبّادٍ: أرْزَغَه: إِذا عابَهُ وطَعَنَ فيهِ، وَفِي اللِّسَانِ: أرْزَغَهُ: إِذا لَطَّخَهُ بعَيْبٍ.
أَو أرْزَغَ فِي فُلانٍ: إِذا طَمِعَ فيهِ، نَقَلَه ابنُ عَبّادٍ أيْضاً.
أَو أرْزَغَ فِيهِ إرْزاغاً، وأغْمَزَ فِيهِ إغْمازاً: اسْتضْعَفَهُ واحْتَقَرَهُ، وأنْشَدَ الجَوْهَرِيُّ لرُؤْبَةَ: وأعطِيَ الذِّلَّةَ كَفُّ المُرْزِغِ قَالَ ابنُ بَرِّيّ: صَوَابُه: ثُمَّتَ أعْطَى الذُّلَّ كَفَّ المُرْزِغِ وقالَ الصّاغَانِيُّ: الروايَة: شَيئاً وأعْطَى الذُّلَّ وأوَّلَّهُ: إِذا البَلايا انْتَبْنَه لَمْ يَصْدَغِ شَيْئا إِلَى آخِرِه، وآخِرُهُ: فالحَرْبُ شَهْبَاءُ الكِبَاشِ الصَّلَّغِ كاسْتَرْزَغَهُ، وَهَذِه عَن ابنِ عَبّادٍ.
وأرْزَغَتِ الأرْضُ: كَثُرَ رِزَاغهَا، أَي: وَحَلُهَا ورُطُوبَتُها.
وأرْزَغَ المُحْتَفِرُ: حَفَرَ حَتَّى بَلَغَ الطِّينَ الرَّطْبَ، يُقَالُ: احْتَفَرَ القَوْمُ حَتَّى أرْزَغُوا.
وأرْزَغَتِ الرِّيحُ: جاءَتْ بِنَدىً، نَقَلَه ابنُ فارِسٍ.
والمُرَازَغَةُ: المُرَازَغَةُ، والمُحَاوَلَةُ، يُقَالُ ذلكَ للذِّئْبِ وغَيْرِه، نَقَلَه ابنُ عَبّادٍ.
وممّا يستدْرَكُ عليهِ: الرَّزْغُ، بالفَتْحِ: الماءُ القَليلُ فِي الثَّمَادِ والحِسَاءِ ونَحْوِهَا.
وأرْزَغَتِ السَّمَاءُ، فهِيَ مُرْزِغَةٌ: أتَتْ بِمَا يَبُلُّ الأرْضَ.
والرَّزَغُ مُحَرَّكَةً: الرُّطُوبَةُ.
رزغ
الرَّزَغَة؟ بالتحريك -: الوَحَل، والجَمْع رَزَغ، وفي حديث عبد الرحمن بن سَمُرَة؟ رضي الله عنه - أنه قال في يوم جمعة: ما خطب أميركم؟ فقال له عمار بن أبي عمار: أما جَمَّعْت؟ فقال: مَنَعناها هذا الرَّزَغ. والرَّزِغُ: المُرتَطِم.
وأرْزَغَ المطر الأرض: إذا بلّها وبالغ ولم يُسِلْ، قال طَرَفة بن العبد يهجو عبد عمرو بن بِشر بن عمرو بن مَرْثَد:
وأنْتَ على الأدْنى شَمَالٌ عَرِيَّةٌ ... شَآمِيَةٌ تَزْوي الوُجُوْهَ بَلِيْلُ
وأنْتَ على الأقْصى صَبَاً غَيْرُ قَرَّةٍ ... تَذاءَبُ منها مُرْزِغٌ ومُسِيْلُ
يقول: أنت للبُعَدَاء كالصَّبا تَسوق السحاب من كل وجه فيكون منها مطر مُرْزِغ ومطر مُسيْل؛ وهو الذي يُسيْل الودية والتَّلاَع، فمن رواه: تَذاءَب؟ بالفتح - جعله للمُرْزِغِ، ومنّ رَفَع جعله للصِّبا، ثمقال: منها مُرْزِغ ومنها مُسيل.
وقال أبو زيد: أرْزَغَ فيَّ فلان: إذا أكثر من أذاك وأنت ساكِت.
وأرْزَغَ في الرج: إذا احتقره واستضعفه، قال رؤبة:
إذا البَلايا انْتَبْنَه لم يَصْدَغِ ... شَيْئاً وأعْطى الذُّلَّ كَفَّ المُرْزِغِ
ويقال: احتَفر القوم حتى أرْزَغوا: أي حتى بَلَغوا الطين الرطب.
وقال ابن عبّاد: أرْزَغَ الرجل: إذا جاءت بِنَدىً.
وقال ابن عبّاد: أرْزَغَ في فلان: طَمِعَ فيه.
وأرْزَغَ الماء: أي قلّ.
واستَرْزَغه: استضعفَه.
ورازَغْتُه: أي راوغْته وحاولته، يقال ذلك للذِّئب وغيره.
والتركيب يدل على لَثَق وطين.
رسغ: الرُّسْغُ والرُّسُغُ؟ كيُسر ويُسْر - واحد أرْساغِ الدواب وأرْسُغه: أي الموضع المُستدق بين الحافِر وموصِلِ الوظيف من اليد والرجل، قال العجَاج:
في رُسُغٍ لا يَتَشَكّى الحَوْشَبا
وقال أبو زُبيد حَرْملة بن المُنذر الطائي يَصف الأسد:
كأنَّما يَتَفادى أهْلُ وُدِّهِمِ ... من ذي زَوائدَ في أرْساغِهِ فَدَعُ
ويورى: " أمْرِهِم ".
وقال رؤبة:
مُسْتَفْرِغِ النَّعلِ شَدِيْدِ الأرْسُغِ
وقال الليث: الرُّسْغُ: مَفْصِل ما بين الساعد والكف والساق والقدم؛ ومثل ذلك من كل دابة. وقال ابن دريد: الرُّسْغُ: موصِل الكفِّ في الذراع وموصِل القدم في الساق؛ ومن ذوات الحافِر: مَوْصِل وظيفي اليدين والرِّجلين في الحافِر؛ ومن الإبل: مَوْصِل الأوْظِفة في الأخْفَاف.
ولرَّسَاغُ: حبل يُشد في رِسْغ البعير أو الحمار ثم يُشد إلى شجرة أو وتد فيمنعه الانبعاث في المشي.
والرَّسَغُ؟ بالتحريك -: استِرْخاء في قوائم البعير؛ عن الأصمعي.
وقال أبو مالك: عيْش رَسِيْغ: واسع.
وطعام رَسِيْغ: كثير.
وقال ابن دريد: رُسَاغ؟ بالضم -: موضِع.
والتَّرْسِيْغُ: التَّوسِيع، يقال: إنه مُرَسَّغٌ عليه في العيش: أي مُوَسَّع عليه.
وأصابنا مطر مُرَسَّغ: إذا ثرَّى الأرض حتى تَبْلُغ يد الحاجز عنه إلى رُسْغه.
وقال ابن عبّاد: رأي مُرَسَّغ: أي غير مُحكم.
ورَسَّغْت كلاماً: لَفَّقْت بينه.
وراسَغَه: أخذ رُسْغة.
وقال الليث: الرَّساغ: مُرَاسَغة الصَّرِّيعين في الصِّراع إذا أخذا أرْساغَهما.
وقال ابن بُرُزْج: يقال: ارْتَسَغَ فلان على عِيَاله: إذا وسَّع عليهم النَّفقة، يقال: ارْتَسِغ على عِيالك ولا تُقَتِّر.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com