Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
2113. رزخَ1 2114. رزز11 2115. رزغ11 2116. رزف7 2117. رزق17 2118. رزم162119. رزن13 2120. رسب15 2121. رسخَ1 2122. رسس12 2123. رسطن4 2124. رسع9 2125. رسغ13 2126. رسف13 2127. رسل18 2128. رسم17 2129. رسن15 2130. رسو7 2131. رشأ10 2132. رشح14 2133. رشد15 2134. رشش9 2135. رشف13 2136. رشق14 2137. رشك5 2138. رشم9 2139. رشن11 2140. رشو12 2141. رصح5 2142. رصخَ2 2143. رصد16 2144. رصص12 2145. رصع13 2146. رصغ6 2147. رصف15 2148. رصن13 2149. رضب11 2150. رضح8 2151. رضخَ1 2152. رضض10 2153. رضع19 2154. رضف14 2155. رضك3 2156. رضم10 2157. رضن4 2158. رضو3 2159. رطأ7 2160. رطب17 2161. رطس5 2162. رطع4 2163. رطل14 2164. رطم11 2165. رطن14 2166. رطو2 2167. رطي2 2168. رعب14 2169. رعث10 2170. رعج8 2171. رعد16 2172. رعز9 2173. رعس7 2174. رعش12 2175. رعص9 2176. رعظ10 2177. رعع9 2178. رعف17 2179. رعق4 2180. رعم9 2181. رعن14 2182. رعو6 2183. رعي9 2184. رغب15 2185. رغث9 2186. رغد15 2187. رغس10 2188. رغط5 2189. رغغ5 2190. رغف15 2191. رغل11 2192. رغم18 2193. رغن7 2194. رغو8 2195. رفأ14 2196. رفت14 2197. رفث16 2198. رفد17 2199. رفز4 2200. رفس13 2201. رفش8 2202. رفص7 2203. رفض16 2204. رفع18 2205. رفغ13 2206. رفف15 2207. رفق18 2208. رفل15 2209. رفن6 2210. رفه17 2211. رفو7 2212. رفي1 Prev. 100
«
Previous

رزم

»
Next
[ر ز م] الرَّزَمَةُ: ضَرْبٌ من حَنِينِ النَّاقَةِ، وهو صَوْتٌ تُخْرِجْه من حَلْقِها، لا تَفْتَحُ به فَاهَا، وذَلكَ على وَلَدِها حينَ تَرْأَمُه، وقيلَ: هو دُونَ الحَنِينِ، وفي المَثَل: ((لا خَيْرَ في رَزَمَةٍ لا دِرَّةَ فِيها)) ضُرِبَ مَثَلاً لمَنْ يَمْشِي ولا يُحَقِّقُ، وقد أَرْزَمَتْ على وَلَدِها، قالَ أبو محمدٍ الحَذْلَمِيُّ يَصِفُ الإِبِلَ:

(تُبِينُ طِيبَ النَّفْسِ في إرْزامِهَا ... )

يقولُ: يَتَبّيَّنُ في حَنِينِها أنَّها طَيِّبَةُ النَّفْسِ فَرِحَةٌ. وأَرْزَمَتِ الشَّاةُ على وَلَدِهَا: حَنَّتْ. ورَزَمَةُ الصَّبِيّ: صَوْتُه. وأرْزَمَ الرَّعْدُ: اشْتَدَّ صَوْته، وقِيلَ: هو صَوْتٌ غَيرُ شَديدٍ وأصْلُه من إرْزامِ الناقَةِ على وَلَدِها. وقَالَ اللِّحْيانِيُّ: المُرْزِمُ من الغَيْثِ أو السَّحابِ: الذي لا يَنْقَطَعُ رَعْدُه، وهو الرَّزِمُ أيضاً على النَّسَبِ، قالَتِ امْرأةٌ من العَربِ تَرثِى أخاها:

(جادَ عَلَى قَبرِكَ غَيْثٌ من سَماءٍ رَزِمَهْ ... )

وأرْزَمَتِ الرِّيحُ في جَوْفِه كَذلكَ. ورَزَمَ البَعِيرُ يَرزِمُ رُزَاماً ورُزُوما: سَقَطَ من الإِعْياءِ أو الهُزالِ فلم يَبَرحْ، وكذلك الرَّجُلُ إذا سَقَطَ من جُوعٍ أَو مَرَضٍ، وقال اللِّحْيانِيُّ: رَزَمَ البَعِيرُ والرَّجُلُ وغيرُهما يَرْزِمُ رُزُوماً: إذا كانَ لا يَقْدِرُ على النُّهوضِ رَزَاحاً، وهُزالاً. وقالَ مَرَّةً: الرَّازِمُ: الَّذِي قد سَقَطَ فلا يَسْتَطيعُ أن يتحرَّكَ من مَكانِه، قالَ: وقِيلَ لابْنَةِ الخُسِّ: هَلْ يُلْقِحُ البازِلُ؟ قالت: نَعَمْ، وهو رَازِمٌ. وإِبِلٌ رَزْمَى. ورَزَمَ عليه: بَرَكَ. وأَسَدٌ رَزَّامَةٌ، ورَزَّامٌ ورُزَمٌ: يَبُركُ على فَرِيسَتِه، قالَ ساعِدَةُ بنُ جُؤَيَّةَ:

(تَخْشَى عليه مِن الأَمْلاكِ نَابِخةً ... من النَّوابِخ مِثلَ الخَادِرِ الرُّزَمِ)

ورَزَمَ الشَّيْءَ يَرْزِمُه رَزْماً، ورَزَّمَه: جَمَعَه في ثَوْبٍ، وهي الرِّزْمةُ، وقِيلَ: الرِّزْمَةُ: ما جَمَعْتَ من الثيابِ. والرِّزْمَةُ أَيضاً: ما بَقِيَ في الجُلَّةِ من التَّمرِ، يكونُ نِصْفَها، أو ثُلُثَيْها، أَو نَحْوَ ذلكَ. ورَازَمَ بَيْنَ ضَرْبَيْنِ من الطَّعام: جَمَع. ورَازَمَت الإِبلُ العَامَ: رَعَتْ حَمْضاً مَرَّةً، وخُلَّةً مَرَّةً أُخْرَى، قال الرَّاعِى:

(كُلِى الحَمْضَ بَعْدَ المُقْحِمِينَ ورَازِمى ... إلى قابلٍ ثُمّ اعْذِرِى بَعْدَ قَابِلِ)

معنى قَوْلِه: ثُم اعْذِرِى بعدَ قابلِ، أي: أَنْتَجِعُ عَلَيكِ بَعْدَ قَابلٍ، فلا يكونُ لكِ ما تَأْكُلِينَ، وقِيلَ: اعْذِرِى إن لم يَكُنْ هُنالِكَ كُلأٌ، يَهْزَأُ بناقَتِه في كُلِّ ذلكَ. وقِيل: رَازَمَ بَيْنَ الشَّيْئَيْنِ: جَمَعَ بَيْنَهما، يكونُ ذلك في الأَكْلِ وغيرِه. وقولُه صلى الله عليه وسلم: ((رازِمُوا بينَ طَعَامِكُم)) فسَّرَه ثَعْلَبٌ فَقَال: مَعْناه اذْكُرُوا اللهَ بينَ كُلِّ لُقْمَتَيْنِ. ورَازَمَ القَوْمُ دارَهم: أطالُوا الإِقامَةَ فيها. وأَكَلَ الرَّزْمَةَ، أي: الوَجْبَةَ. ورَزَمَ الشِّتاءُ رَزْمَةً: بَرَدَ. والمِرْزَمانِ: نَجْمانِ من نُجومِ المَطَرِ، وقد يُفْرَدُ، أنْشَدَ اللِّحيانِيُّ: (أَعْدَدْتُ للمِرْزَمِ والذِّراعيْن ... )

(فَرْواً عُكَاظِيّا وَأَيَّ خُفَّيْن ... )

أرادَ وخُفَّيْنِ، أيَّ خُفَّيْنِ. ورُزَيْمَةُ: اسْمُ امرأَةٍ، قالَ:

(أَلاَ طَرَقَتْ رُزَيْمَةُ بَعْدَ وَهْنٍ ... تَخَطَّى هَوْلَ أنْمارٍ وأُسْدٍ)

ورِزامٌ: اسمٌ. وأبو رِزْمَةَ: كُنْيَةٌ. وأُمُّ مِرْزَمٍ: الرِّيحُ، قال صَخْرُ الغَيِّ:

(كَأَنِّى أَراه بالحِلاءةِ شاتِيًا ... تَفَقِّعُ أَعلَى أنْفِه أُمُّ مِرْزَمِ)

ورَزَمٌ: مَوْضِعٌ، قال:

(وخافَتْ من جِبالِ الصُّغْدِ نَفْسِى ... وخافَتْ من جِبالِ خُوَارِ رَزْمِ)

قِيلَ: إنَّ خُوارَ مُضافٌ إلى رَزْمٍ، وقِيلَ: أرَادَ خُوارَزْمَ، فَزادَ رَاءً لإقامَةِ الوَزْنِ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.