Prev. 10063995. رشده1 63996. رشذن1 63997. رشرش3 63998. رشش9 63999. رَشَشَ1 64000. رشط164001. رشف12 64002. رَشَفَ 1 64003. رشفه1 64004. رشق13 64005. رَشَقَ1 64006. رَشَق1 64007. رَشَقَ 1 64008. رشقه1 64009. رَشَقَه سَهْمًا1 64010. رشك5 64011. رشكب1 64012. رشل1 64013. رشم8 64014. رَشَمَ1 64015. رَشَمَ 1 64016. رشمه1 64017. رشن10 64018. رَشَنَ 1 64019. رشو11 64020. رشوة1 64021. رَشْوَة1 64022. رَشْوَى1 64023. رشى2 64024. رَشَى 1 64025. رَشَيْتُ1 64026. رصّ1 64027. رص3 64028. رَصَّ 1 64029. رصا1 64030. رَصَاص1 64031. رُصَاص1 64032. رُصَافَة1 64033. رَصاهُ1 64034. رصاه1 64035. رصب2 64036. رصح5 64037. رَصَحَ1 64038. رصخ2 64039. رصخَ2 64040. رصد15 64041. رَصَدَ1 64042. رَصَد1 64043. رَصَدَ 1 64044. رصدت1 64045. رَصَدَهُ1 64046. رصده1 64047. رصرص3 64048. رَصْرَصَ1 64049. رصص12 64050. رَصَصَ1 64051. رصع12 64052. رَصَعَ1 64053. رَصَعَ 1 64054. رصعه1 64055. رصغ6 64056. رَصَغَ1 64057. رصِغ1 64058. رَصَغَ 1 64059. رصف14 64060. رَصَفَ1 64061. رَصَفَ 1 64062. رصفه1 64063. رصق2 64064. رصم2 64065. رصن12 64066. رَصَنَ 1 64067. رَصَنَهُ1 64068. رصنه1 64069. رَصَّهُ1 64070. رصه1 64071. رصو1 64072. رصى1 64073. رَصِيد1 64074. رَصِيف1 64075. رضّ1 64076. رض1 64077. رَضَّ 1 64078. رضا3 64079. رِضَاء1 64080. رضاع1 64081. رِضاعة1 64082. رَضَّاعة1 64083. رِضَاهُ2 64084. رضب10 64085. رَضَبَ2 64086. رَضَبَ 1 64087. رضح7 64088. رَضَحَ1 64089. رَضَحَ 1 64090. رضحه1 64091. رضخ11 64092. رضخَ1 64093. رَضَخَ3 64094. رَضَخَ 1 Prev. 100
«
Previous

رشط

»
Next
رشط
وممَّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْه: رَشَاطُون، بالشِّين المُعْجَمَة، لغةٌ فِي المُهْمَلَة، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيّ، قالَ: ومنهُم من يَقْلِبُ السِّينَ شِيناً، فيقولُ رَشَاطُون، وَالْكَلَام عَلَيْهِ مِثْلُ الكلامِ فِي المُهْمَلَة. والرُّشَاطِيُّ، ضَبَطوه بالفَتْحِ، وبالضَّمِّ، فَمن قالَ بالفَتْحِ يَقُولُ: أَحَدُ أَجْدادِه اسمُه رَشَاطَةُ، فنُسِب إِلَيْه، وَمن قالَ بالضَّمِّ يَقُولُ: نُسِبَ إِلَى حاضِنَةٍ لَهُ كَانَت أَعْجَمِيَّةً تُدْعَى برُشاطَةَ، أَو كَانَت تُلاعِبُه فتقولُ: رُشَاطَة، فنُسِبَ إِلَيْهَا، وَهُوَ الإِمامُ المشْهورُ أَبُو محمَّدٍ عبدُ الله بنُ عليِّ ابنِ عَبْدِ اللهِ بن عليِّ بنِ خَلَفِ بنِ أَحمدَ بنِ عُمَرَ اللَّخْمِيُّ المُرْسِيُّ أَحدُ أَعلامِ مُرْسِيَةَ وأَئمَّة الأَنْدَلُس، مُحدِّثٌ كَبير، وُلِدَ بأَعمالِ مُرْسِيَةَ سنة، وتوفِّي شَهيداً بالمَرِيَّةِ صَبيحَةَ الجُمُعَة المُوفي عشرينَ من جُمادَى سنة وكِتابُه المعْروفُ بالأَنْسابِ فِي ستَّةِ أَسْفارٍ ضِخامٍ، ينقُلُ عَنهُ الحافظُ بن حَجَرٍ كثيرا فِي التَّبْصيرِ، وَهُوَ عُمْدَتُه فِي هَذِه الصَّنعَةِ، وينقُلُ عَن أَبي سعدٍ المَالِينيِّ بواسِطَةِ كِتابِه هَذَا وَقَدْ أَغْفَلَهُ المُصَنِّف وَهُوَ آكَدُ من كثيرٍ من الأَلْفاظِ العَجَميَّة الَّتِي يُورِدُها، وَلَا سِيَّما وَقَدْ وقَعَ لَهُ قَرِيبا ذِكْرُه فِي دلغاطان فتأَمَّلْ.