Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2723
864. رزق18 865. رسطن4 866. رسل19 867. رسم18 868. رسن16 869. رصن14870. رطل15 871. رعبل7 872. رعظ11 873. رعل14 874. رغف16 875. رغن8 876. رف6 877. رفث17 878. رفل16 879. رقح12 880. رقل12 881. ركل12 882. رم6 883. رمل21 884. رن5 885. رنب12 886. رندج1 887. رنف11 888. رنم16 889. رنو8 890. رهدن8 891. روأ11 892. روم18 893. روي11 894. ريا5 895. ريخ5 896. رير8 897. زابر1 898. زاز2 899. زب4 900. زبد19 901. زبرج8 902. زبرجد8 903. زبرق7 904. زبعر5 905. زبل18 906. زبن17 907. زتن7 908. زجر19 909. زحزب2 910. زحف21 911. زحلف8 912. زخرف12 913. زدو4 914. زر5 915. زرب17 916. زرجن9 917. زرد18 918. زردق3 919. زردم7 920. زرغب3 921. زرف18 922. زرفن7 923. زرقم4 924. زرم13 925. زرنب8 926. زرنج4 927. زرنق9 928. زط3 929. زعبل5 930. زعفر10 931. زعنف8 932. زغب16 933. زغبد4 934. زغدب6 935. زغرب5 936. زغف8 937. زغم9 938. زف5 939. زفت17 940. زفن15 941. زقب9 942. زقد2 943. زل5 944. زلغب5 945. زلف24 946. زلم18 947. زم4 948. زمأك1 949. زمت13 950. زمخر6 951. زملق5 952. زمهر11 953. زن4 954. زنبر9 955. زنبق6 956. زنجر9 957. زند17 958. زندبيل3 959. زندق12 960. زنر11 961. زنكل3 962. زنم20 963. زهد19 Prev. 100
«
Previous

رصن

»
Next
باب الصاد والراء والنون معهما ر ص ن، ن ص ر يستعملان فقط

رصن: رَصُنَ الشيءُ يرصُنُ رَصانةً، وهو شِدَّة الثبات ونحوه، وأرصَنْتُه إرصانا. نصر: النَّصرُ: عَوْنُ المظلوم.

[وفي الحديث: انصُرْ أخاك ظالماً أو مظلوماً

، وتفسيره: أن يمنعه من الظُّلْم إنْ وَجَدَه ظالماً، وان كان مظلوماً أعانه على ظالمِهِ] . والأنصارُ: جماعة الناصِر، وأنصار النبيِّ- صَلّى اللهُ عليه وسلَّم-: أعوانُه. وانتَصَرَ الرجل: انتَقَمَ من ظالمه. والنَّصيرُ والنّاصِرُ واحدٌ، وقال اللهُ جلَّ وعَزَّ-: نِعْمَ الْمَوْلى وَنِعْمَ النَّصِيرُ . * والنُّصْرة: حُسْنُ المَعُونة، [وقال اللهُ- جَلَّ وعَزَّ-: مَنْ كانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ .. الآية. المعنى: من ظنّ من الكُفّارَ أنَّ اللهَ لا يُظهِرُ مُحمداً على مَن خالَفَه فليَخْتَنِقْ غيظاً حتى يموت كمداً فانّ اللهَ يُظهِرُه ولا ينفَعُه مَوْتُه خنْقاً، والهاء في قوله: أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ للنبي محمدٍ- صلّى الله عليه وسلم] . وتَنَصَّرَ: دَخَلَ في النَّصرانيّة. ونَصْرونة : قرية بالشام، ويقال: نَصْرَى. ونَصَرَ الغَيْثُ البِلادَ: أَرواها .
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي are being displayed.