Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1573
477. رسف14 478. رشأ10 479. رشف14 480. رصغ6 481. رصف16 482. رضف15483. رطأ7 484. رطس6 485. رطط5 486. رعس8 487. رعف18 488. رغس11 489. رغط5 490. رغغ5 491. رغف16 492. رفأ14 493. رفس14 494. رفغ14 495. رفف16 496. رقأ14 497. رقس3 498. رقط14 499. رقف5 500. ركس20 501. ركف3 502. رمأ6 503. رمحس3 504. رمس18 505. رمط6 506. رمغ7 507. رمنس2 508. رنأ5 509. رنف11 510. رهأ2 511. رهس8 512. رهف15 513. رهمس5 514. روأ11 515. روس10 516. روط7 517. روغ19 518. روف5 519. ريأ4 520. ريس8 521. ريط13 522. ريغ8 523. ريف13 524. زأزأ6 525. زأط2 526. زأف5 527. زبأ2 528. زبط7 529. زبغ3 530. زحف21 531. زحقف1 532. زحلط5 533. زحلف8 534. زخرط3 535. زخرف12 536. زخف6 537. زخلط1 538. زدغ2 539. زدف4 540. زرط5 541. زرف18 542. زرقف2 543. زطط9 544. زعف12 545. زعنف8 546. زغرف4 547. زَغغ1 548. زغف8 549. زفف13 550. زقف6 551. زكأ8 552. زلحف6 553. زلط8 554. زلغ5 555. زلف24 556. زنأ13 557. زنحف2 558. زنط6 559. زنف4 560. زهرف2 561. زهط3 562. زهف11 563. زهلف2 564. زوأ3 565. زوط6 566. زوغ10 567. زوف9 568. زيط6 569. زيغ16 570. زيف16 571. سأسأ5 572. سأف5 573. سبأ16 574. سبس4 575. سبط19 576. سبغ20 Prev. 100
«
Previous

رضف

»
Next
رضف
الرضف: الحجارة المحماة يوغر بها اللبن، قال المستوغر واسمه عمرو ابن ربيعة بن كعب بن سعد بن زيد مناة:
يَنِشُّ الماءُ في الرَّبَلاتِ منها ... نَشِيْشَ في اللَّيَنِ الوَغيْرِ
الواحدة: رضفة. وفي المثل: خذ ما عليها. وهي إذا ألقيت في اللبن لزق بها منه شيء؛ فيقال: خذ ما عليها فأن تركك إياه لا ينفع، يضرب في اغتنام الشيء يؤخذ من البخيل وغن كان نزراً.
والرصيف: اللبن يغلى بالرضفة. وفي الحديث: فيه أثر الرضيف، وقد ذكر الحديث بتمامه في تركيب ح ص ر.
وشواء مرضوف: يشوى بالرضف. وفي حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - أن هنداً بنت عتبة - رضي الله عنها! - لما أسلمت أرسلت إليه بجديين مرضوفين وقد. القد: جلد السخلة، أراد: ملء هذا لبناً.
وشبه حذيفة بن اليمان - رضي الله عنهما - تتابع الفتن وفظاعة شأنها بالرضف حيث قال وذكر الفتن: أتتكم الدهيماء ترمي بالنشف ثم التي تليها ترمي بالرضف، والذي نفسي بيده ما أعرف لي ولكم إلا أن نخرج منها كما دخلنا فيها. ضرب رميها بالحجارة مثلاً لما يصيب الناس من شرها، ثم قال: ليس الرأي إلا أن تنجلي عنا ونحن في عدم التباسا بالدنيا كما دخلنا فيها.
والمرضافة: الرضف. وفي حديث معاذ - رضي الله عنه -: ضربه بمرضافة - ويروى بالصاد المهملة وهي المطرقة -، وقد كتب الحديث بتمامه في تركيب وخ ط.
وقال أبو عبيدة: يقال: جاء بمطفئة الرضف، قال: وأصلها أنها داهية أنستنا التي قبلها فأطفأت حرها، وقال غيره: مطفئة الرضيف شحمة إذا أصابت الرضفة ذابت فأخمدته. والقول ما قال أبو عبيدة.
وقول الكميت:
ومَرْضُوْفَةٍ لم تُؤنِ في الطَّبْخِ طاهِياً ... عَجِلْتُ إلى مُحْوَرِّها حِيْنَ غَرْغَرا
المرضوفة في البيت: الكرش تغسل وتنظف وتحمل في السفر، فإذا أرادوا أن يطبخوا وليست معهم قدر قطعوا اللحم والقوه في الكرس، ثم عمدوا إلى حجارة فأوقدوا عليها حتى تحمى ثم يلقونها في الكرش.
وقول الكميت أيضاً:
أجِيْبُوا رُقى الأسي النِّطَاسيِّ واحْذَروا ... مُطَفِّئةَ الرَّضْفِ التي لا شَوى لها
هي الحية التي تمر على الرضف فيطفئ سمه نار الرضف.
والرضفة: عظم منطبق على الركبة. وقال الليث: الرضف: عظام في الركبة كالأصابع المضمومة قد أخذ بعضها بعضاً، الواحد: رضفة، ومنهم من يثقل فيقول: رضفة. وقال النضر في كتاب الخيل: وأما رضف ركبتي الفرس فما بين الكراع والذراع؛ وهي أعظم صغار مجتمعه في رأس أعلى الذراع.
وقال الليث: الرضفة: سمة تكوى بحجارة حيثما كانت ورضفات العرب أربع: شيبان وتغلب وبهراء وإياد.
وقال أبن عباد: رضف بسلحه: رمى به.
وقال ابن دريد: رضفة الوسادة: ثنيها.
وقال الأزهري: ربما رضفت العرب الماء بالرضف للخيل.
والتركيب يدل على إطبقا شيء على شيء.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني are being displayed.