Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1573
485. رطط5 486. رعس8 487. رعف18 488. رغس11 489. رغط5 490. رغغ5491. رغف16 492. رفأ14 493. رفس14 494. رفغ14 495. رفف16 496. رقأ14 497. رقس3 498. رقط14 499. رقف5 500. ركس20 501. ركف3 502. رمأ6 503. رمحس3 504. رمس18 505. رمط6 506. رمغ7 507. رمنس2 508. رنأ5 509. رنف11 510. رهأ2 511. رهس8 512. رهف15 513. رهمس5 514. روأ11 515. روس10 516. روط7 517. روغ19 518. روف5 519. ريأ4 520. ريس8 521. ريط13 522. ريغ8 523. ريف13 524. زأزأ6 525. زأط2 526. زأف5 527. زبأ2 528. زبط7 529. زبغ3 530. زحف21 531. زحقف1 532. زحلط5 533. زحلف8 534. زخرط3 535. زخرف12 536. زخف6 537. زخلط1 538. زدغ2 539. زدف4 540. زرط5 541. زرف18 542. زرقف2 543. زطط9 544. زعف12 545. زعنف8 546. زغرف4 547. زَغغ1 548. زغف8 549. زفف13 550. زقف6 551. زكأ8 552. زلحف6 553. زلط8 554. زلغ5 555. زلف24 556. زنأ13 557. زنحف2 558. زنط6 559. زنف4 560. زهرف2 561. زهط3 562. زهف11 563. زهلف2 564. زوأ3 565. زوط6 566. زوغ10 567. زوف9 568. زيط6 569. زيغ16 570. زيف16 571. سأسأ5 572. سأف5 573. سبأ16 574. سبس4 575. سبط19 576. سبغ20 577. ستأ1 578. سجس12 579. سجف15 580. سجلط8 581. سجلطس2 582. سحط8 583. سحف10 584. سخأ2 Prev. 100
«
Previous

رغغ

»
Next
رغغ
ابن عبّاد: الرَّغِيْغَة: العيش الصالح. والرَّغِيْغَة؟ أيضاً -: حَسْو من الزبد.
وقال غيره: الرَّغِيْغَة: لبن يُغْلى ويُذرُّ عليه دقيق؛ يُتَّخَذ للنُّفَسَاء، قال أوْس بن حجر:
لقد عَلِمَتْ أسَدٌ أنَّنا ... لَهُمْ يَوْمَ نَصْرٍ لَنِعْمَ النُّصُرْ
فكيف وَجَدْتُمْ وقد ذُقْتُمُ ... رَغِيْغَتَكُمْ بَيْنَ حُلْوٍ ومَرْ
وإذا رَقَّقْتَ عَجِيْنَكَ فقد رَغَغْتَه رَغّاً.
وقال الليث: الرَّغْرَغَةُ: من رَفَاغَةِ العيش والانْغِماس في الخير.
والرَّغْرَغَةُ: أن تَرد الإبل كل يوم متى شاءت؛ وهي مِثل الرِّفْه، قال مُدْرِك بن لأْيٍ:
رَغْرَغَةً رِفْهاً إذا وِرْدٌ حَضَرْ ... أذاكَ خَيْرٌ أمْ عَنَاءٌ وعَسَرْ هكذا أنشده الليث، والرِّواية: " إذا وِرد صَدَر "، ويُروى: " زَعْزَعَةً ". والرَّغْرَغَة والزَّعْزَعَة: أن تُسقة في اليوم مِراراً. قال ابن دريد: الرَّغْرَغَة أصحُّ من الزَعْزَعَة، قال: الرَّغْرَغَة ": ظِمءٌ من أظَماءِ الإبل وهي أن يسقيها يوماً بالغَداة ويوماً بالعَشي؛ فإذا سقاها في كل يوم إذا انتصف النهار فذلك الظَّمْءُ الظاّهرة.
وقال ابن الأعرابي: المَغْمَغَة: أن تَرد الإبل الماء كُلّما شاءت، والرَّغْرَغَة: أن تَسقيها سقياً ليس بِتام ولا كافٍ.
وقال ابن عبّاد: الرَّغْرَغَة: هي أن تَخْبا الشيء وتُخفيه.
قال: والرَّغْرَغَة: أن تلزم الإبل الحَمْضَ وهي لا تُريده. وقيل: إذا أصابت حَول الماء من الحَمْضِ ثم شَرِبت فَتِلك الرَّغْرَغَة.
والتركيب يدل على رفاهة ورفاغة ونَعْمَة.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Ṣaghānī, al-ʿUbāb al-Zākhir wa-l-Lubāb al-Fākhir العباب الزاخر للصغاني are being displayed.