Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
4161. رغس11 4162. رغش2 4163. رغط5 4164. رغغ5 4165. رغف16 4166. رغل124167. رغم19 4168. رغن8 4169. رغو9 4170. رفأ14 4171. رفت15 4172. رفث17 4173. رفج2 4174. رفح3 4175. رفخ5 4176. رفد18 4177. رفز4 4178. رفس14 4179. رفش9 4180. رفص8 4181. رفض17 4182. رفع19 4183. رفغ14 4184. رفغن2 4185. رفف16 4186. رفق19 4187. رفل16 4188. رفم2 4189. رفن6 4190. رفه18 4191. رفهن3 4192. رفو8 4193. رقأ14 4194. رقب20 4195. رقح12 4196. رقد16 4197. رقز3 4198. رقس3 4199. رقش15 4200. رقص15 4201. رقط14 4202. رقع16 4203. رقف5 4204. رقق15 4205. رقل12 4206. رقم18 4207. رقن10 4208. رقو5 4209. رقي10 4210. ركب18 4211. ركح10 4212. ركد17 4213. ركز19 4214. ركس20 4215. ركض19 4216. ركع16 4217. ركف3 4218. ركك10 4219. ركل12 4220. ركم14 4221. ركن19 4222. ركند1 4223. ركه3 4224. ركو9 4225. ركي3 4226. رمأ6 4227. رمث16 4228. رمثن1 4229. رمج7 4230. رمح15 4231. رمحس3 4232. رمخ4 4233. رمد17 4234. رمرن1 4235. رمز19 4236. رمس18 4237. رمش8 4238. رمص14 4239. رمض15 4240. رمط6 4241. رمع11 4242. رمعل3 4243. رمعن2 4244. رمغ7 4245. رمغل3 4246. رَمق1 4247. رمك15 4248. رمل21 4249. رمم14 4250. رمن15 4251. رمنت1 4252. رمنس2 4253. رمهز1 4254. رمي9 4255. رنأ5 4256. رنب12 4257. رنج12 4258. رنجح1 4259. رنجن1 4260. رنح14 Prev. 100
«
Previous

رغل

»
Next
رغل
الرُّغْلُ، بِالضَّمِّ: نَبْتٌ، وقالَ أَبُو حنيفَةَ: حَمْضَةٌ تَنْفَرِشُ، وعِيدانُها صِلاَبٌ، وَوَرَقُها نَحْوٌ مِن وَرَقِ الجَماجِمِ، إلاَّ أنَّها بَيْضاءُ، ومَنَابِتُها السُّهُولُ، قالَ أَبو النَّجْمِ: تَظَلُّ حِفْرَاهُ مِن التَّهَدُّلِ فِي رَوْضِ ذَفراءَ ورُغْلٍ مُخْجِلِ أَو هُوَ الَّذِي يُسَمِّيهِ الفُرْسُ السَّرْمَق، قالَهُ اللِّيْثُ، وأَنْشَدَ: بَاتَ مِنَ الخَلْصاءِ فِي رُغْلٍ أَغَنْ قَالَ الأَزْهَرِيُّ: غَلِطَ اللَّيْثُ فِي تَفْسِيرِ الرُّغْلِ أَنَّه السَّرْمَقُ، والرُّغْلُ من شَجَرِ الحَمْضِ، ووَرَقُهُ مَفْتُولٌ، والإِبِلُ تُحْمِضُ بِهِ. ج: أَرْغَالٌ. وأَرْغَلَتِ الأَرْضُ أَنْبَتَتْهُ، أَي الرُّغْلَ، وأَرْغَلَ الزَّرْعُ جَاوَزَ سُنْبُلُ الإِلْحامَ، والاسْمُ الرَّغْلُ، بالفَتْحِ، عَن أبي حَنِيفَةَ، قالَ ابنُ عَبَّادٍ: وذلكَ إِذا اشْتَدَّ حُبُّهُ فِي السُّنْبُلِ. وأَرْغَلَ إِلَيْهِ: مَالَ بِهَوىً، أَو مَعُونَةٍ، عَن ابنِ دُرَيْدٍ، كأَرْغَنَ، وأَرغَلَ أَيْضاً: أَخْطَأَ، وأَرْغَلَتِ الإِبِلُ عَنْ مَراتِعِها: أَي ضَلَّتْ، وأَرْغَلَ أَيْضا: وَضَع الشّيْءَ فِي غَيْرِ مَوْضِعِه.
والرَّغْلَةُ: البَهْمَةُ تَرْغَلُ أُمَّها، أَي تَرْضَعُ، عَن ابنِ الأَعْرابِيّ. والرُّغْلَةُ، بالضَّمِّ: القُلْفَةُ، كالغُرْلَةِ، والأَرْغَلُ: الأَقْلَفُ، كالأغْرَلِ، عَن الأحْمَرِ، وَمِنْه حَدِيثُ ابنِ عَبَّاسٍ: إنَّه كانَ يكْرَهُ ذَبِحَةَ الأَرْغَلِ، وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّيٍّ:
(فإنِّي امْرُؤٌ مِن بَنِي عَامِرٍ ... وإنَّك دَارِيَّةٌ ثَيْتَلُ)

(تَبُولُ العُنوقُ على أَنْفِهِ ... كَما بالَ ذُو الوَدْعَةِ الأَرْغَلُ)
والأَرْغَلُ: الطِّوِيلُ الْخُصْيَتَيْنِ، نَقَلَهُ الصّاغَانِيُّ. والأَرْغَلُ: الْواسِعُ الناعِمُ مِنَ الْعَيْشِ والزَّمانِ، يُقالُ: عَيْشٌ أَرْغَلُ وأَغْرَلُ، وعامٌ أَرْغَلُ وأَغْرَلُ. ورَغَلَ المَوْلُودُ أُمَّهُ، كمَنَعَ، يَرْغَلُها، رَغْلاً: رَضَعَها فِي غَفْلَةٍ وسُرْعَةٍ، فَأَرْغَلَتْهُ، أَرْضَعَتْهُ فَهِيَ مُرْغِلٌ، بالرَّاءِ والزَّايِ جَمِيعًا، أَو خاصٌّ بالْجِدِي، هَكَذَا خَصَّهُ الرِّياشِيُّ، قالَ الشاعِرُ: يَسْبقُ فِيهَا الحَمَلَ العَجِيَّا رَغْلاً إِذا مَا آنَسَ الْعَشِيَّا يقولُ: إنَّهُ يُبادِرُ بِالْعَشِيِّ إِلَى الشَّاةِ يَرْغَلُها، يَصِفُه باللُّؤْمِ. وقالَ أَبُو زَيْدٍ: يُقالُ: هُوَ رَمٌّ رَغُولٌ، إِذا اغْتَنَمَ كُلَّ شَيْءٍ وأَكَلَهُ، قالَ أَبُو وجْزَةَ:)
(رَمٌّ رَغُولٌ إِذا اغْبَرَّتْ مَوَارِدُهُ ... وَلَا يَنامُ لهُ جَارٌ إِذا اخْتَرفَا)
يقولُ: إِذا أجْدَبَ لم يَحْتَقِرْ شَيْئاً وشَرِهَ إِلَيْهِ، وَإِن أخْصَبَ لم يَنَمْ جَارُهُ خَوْفاً مِن غَائِلَتِهِ.
والرَّغُولُ: الشَّاةُ تَرْضَعُ الْغَنَم، كَمَا فِي العُبابِ. ورَغالِ، كقَطَامِ: الأَمَةُ، عَن ابنِ الأَعْرابِيِّ، وأَنْشَدَ لِدَخْتَنُوسَ بنتِ لَقِيطٍ:
(فَخْرَ الْبَغِيِّ بِحِدْجِ رَب ... بَتِها إِذا النّاسُ اسْتَقَلُّوا)

(لَا رِجْلَها حَمَلَتْ وَلَا ... لِرَغَالِ فِيهَا مُسْتَظَلُّ)
قالَ: رَغالِ: هِيَ الأَمَةُ، لأَنَّها تَطْعَمُ وتَسْتَطْعِمُ. وأَبُو رِغَالٍ، ككِتابٍ: كُنْيَةٌ، مِن راغَلَ يُرَاغِلُ مُرَاغَلَةً ورِغَالاً، عَن ابنِ دُرَيْدٍ، وَلم يُفَسِّرْهُ، وَفِي سُنَنِ الإمامِ أبي دَوُدَ سُلَيْمانَ بنِ الأَشْعَثِ السِّجِسْتَانِيِّ، ودَلائِلِ النُّبُوَّةِ لِلْبَيْهَقِيِّ، وغَيْرِهما، عَنْ ابنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُما، وبهِ جَزَمَ ابنُ إسْحاقَ، والشَّامِيُّ، وغَيْرُهما من أَئِمَّةِ السِّيَرِ، وَفِي بعضِ النُّسَخِ: عَن أَنَسٍ قَالَ: هَذَا سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيه وسَلَّم، حِينَ خَرَجْنا مَعَهُ إِلَى الطَّائِفِ، فَمَرَرْنا بِقِبْرٍ، فقالَ: هَذَا قَبْرُ أبي رِغَالٍ، وَهُوَ أَبُو ثَقِيفٍ، وَكَانَ مِن ثَمُودَ، وكانَ بِهَذَا الْحَرَم يَدْفَعُ عَنهُ، فَلَمَّا خَرَجَ منهُ أَصابَتْهُ النِّقْمَةُ الَّتِي أصَابَتْ قَوْمَهُ بِهَذَا الْمَكانِ، فَدُِفِنَ فِيهِ. الحَدِيث، وأوْرَدَهُ القَسْطَلانِيُّ هَكَذَا فِي المَواهِبِ، فِي وِفادَةِ ثَقِيفٍ، وبَسَطَهُ الشُّرَّاحُ. وقَوْلُ الجَوْهَرِيِّ، والصّاغَانِيُّ كَذَلِك: إنَّهُ كانَ دَلِيلاً لِلْحَبَشَةِ حِينَ تَوَجَّهُوا إِلَى مَكَّةَ، حَرَسَها اللهُ تَعَالَى، فَماتَ فِي الطَّريقِ بالمُغَمَّسِ، قالَ جَرِيرٌ: (إِذا ماتَ الفَرَزْدَقُ فارْجُمُوهُ ... كَما تَرْمُونَ قَبْرَ أَبِي رِغَالِ)
غَيْرُ جَيِّدٍ، وَكَذَا قَوْلُ ابنُ سِيدَه: كانَ عَبْداً لِشُعَيْبٍ، على نَبِيِّنا وعَلَيْه الصَّلاةُ والسّلامُ، وكانَ عَشَّاراً جَائِراً، فَقَبْرُهُ بَيْنَ مَكَّةَ والطَّائفِ يُرْجَمُ إِلَى الْيَوْم. وَقَالَ ابنُ المُكَرَّمِ: ورأيتُ فِي هامِشِ الصِّحاحِ مَا صُورَتُه: أَبُو رِغال اسْمُهُ زَيْدُ بنُ مُخْلِف، عَبْدٌ كانَ لِصالِحٍ النّبِيِّ عليهِ السِّلامِ، بَعَثَهُ مُصَدِّقاً، وأنَّهُ أتَى قَوْماً لَيْسَ لَهُم لِبْنٌ إِلاَّ شاةٌ واحدةٌ، وَلَهُم صَبِيٌّ قد ماتتْ أُمُّهُ، فهم يُعاجُونَهُ بلَبَنِ تلكَ الشَّاةِ، يَعْنِي يُغَذُّونَهُ، فأَبَى أنْ يأخذَ غيرَها، فقالُوا: دَعْها نُحايِي بهَا هَذَا الصَّبِيَّ، فأَبى، فيُقالُ: إنَّهُنَزَلَتْ بِهِ قَارِعَةٌ منَ السَّماءِ، ويُقالُ: بل قَتَلَهُ رَبُّ الشَّاةِ، فَلَمَّا فَقَدَهُ صالحٌ عليهِ السلامُ قَامَ فِي المَوْسِمِ ينشدُ النَّاسَ، فُخْبِرَ بِصَنِيعِهِ، فَلَعَنَهُ، فَقَبْرُهُ بَيْنَ مَكَّةَ والطَّائِفِ، يَرْجُمُه النَّاسُ.
وابْنا رَغَالٍ، كَسَحابٍ: جَبَلانِ قُرْبَ ضَرِيَّةَ، نَقَلَهُ الصّاغَانِيُّ، وَقد أَهْمَلَُه ياقوتُ فِي المُعْجَمِ. وناقَةٌ رَغْلاءُ: شُقَّتْ أُذُنُها وتُرِكَتْ مُعَلَّقَةً تَنُوسُ، أَي تَتَحَرَّكُ، قالَ الصّاغَانِيُّ: هَكَذَا ذَكَرَهُ ابنُ دُرَيْدٍ فِي)
هَذَا التَّرْكِيبِ فَأَخْطَأَ، والصَّوَابُ رَعْلاء، بالعَيْنِ المُهْمَلَةِ، وَقد ذَكَره فِي ذَلِك التَّرْكِيبِ على الصِّحَّةِ، فإِعَادَتُه هُنَا خَطَأٌ. ورُغْلاَنُ، كَعُثْمَانَ: اسْمٌ، عَن ابنِ دُرَيْدٍ. وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: فَصِيلٌ رَاغِلٌ: لاهِجٌ، وأَرْغَلَ المَوْلُودُ أُمَّهُ: رَضَعَها، كرَغَلَها، ومنهُ حديثُ مِسْعَرٍ: أنَّه قَرَأَ على عَاصِمٍ فلَحَنَ، فقالَ: أَرْغَلْتَ. أَي صِرْتَ صَبِيَّاً تَرْضَعُ بعدَ مَا مَهَرْتَ الْقِراءَةَ، والزَّايُ لُغَةٌ فِيهِ. وأَرغَلَتِ القَطاةُ فَرْخَها إِذا زَقَّتْهُ، بالرَّاءِ والزَّايِ، ويُنْشَدُ بَيْتُ ابنِ أَحْمَرَ:
(فأَرْغَلَتْ فِي حَلْقِهِ رُغْلَةً ... لم تُخْطِئِ الجِيدَ وَلم تَشْفَتِرْ) بالرِّوايَتَيْنِ. وأَرْغَلَ الماءَ: صَبَّهُ صَبَّاً كثيرا، عَن ابنِ دُرَيْدٍ
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.