80527. رِفْعَت الاسلام1 80528. رِفْعَتِيّ1 80529. رَفَعَهُ1 80530. رَفْعِيَّة1 80531. رَفَغَ1 80532. رفغ1380533. رَفَغَ 1 80534. رفغن2 80535. رَفَفَ1 80536. رفف15 80537. رِفْق1 80538. رَفَقَ1 80539. رفق18 80540. رَفَقَ 1 80541. رفقا1 80542. رِفْقَةٌ1 80543. رُفْقَة1 80544. رِفْقَت1 80545. رِفْقِي1 80546. رفل15 80547. رَفَلَ2 80548. رِفَل1 80549. رَفَل1 80550. رِفْل1 80551. رَفَلَ 1 80552. رَفِلَة1 80553. رَفْلَة1 80554. رفم2 80555. رَفَنَ1 80556. رفن6 80557. رِفَن1 80558. رَفَنَ 1 80559. رَفَهَ1 80560. رفه17 80561. رَفَهَ 1 80562. رفهن3 80563. رفهنية1 80564. رفهه1 80565. رَفْو1 80566. رفو7 80567. رَفَوَ \ أَ 1 80568. رفو ورفي1 80569. رَفُّوح1 80570. رَفُود1 80571. رَفُّوع1 80572. رَفُوع1 80573. رَفُولي1 80574. رُفُولِيّ1 80575. رفى2 80576. رفي1 80577. رُفِّيّ1 80578. رِفِّيّ1 80579. رَفِّيّ1 80580. رَفي1 80581. رُفَّيَّان1 80582. رُفَيْت1 80583. رفيدا1 80584. رُفَيْدَة1 80585. رَفِيدَة1 80586. رُفَيدِيَّة1 80587. رَفِيش1 80588. رَفِيع2 80589. رُفَيْع1 80590. رَفِيعَة1 80591. رُفَيْعَة1 80592. رُفَيْفَة1 80593. رَفِيفَة1 80594. رفيفه1 80595. رَفِيق1 80596. رَفِيقَان1 80597. رُفَيْقَة1 80598. رَفِيقَة1 80599. رفيلي1 80600. رَفِيلي1 80601. رُفين1 80602. رقّ1 80603. رُقّ1 80604. رِقّ1 80605. رق6 80606. رَقَّ 1 80607. رقأ14 80608. رَقَأَ2 80609. رَقَأَ 1 80610. رقا3 80611. رَقَّاء1 80612. رِقَابِيّ1 80613. رَقَّابِيّ1 80614. رقَّاص1 80615. رَقَّاص1 80616. رِقَاعِيّ1 80617. رَقَاعِيّ1 80618. رَقَّاعيّ1 80619. رقاقس1 80620. رقاه1 80621. رَقَايِقَة1 80622. رقب19 80623. رَقَبَ1 80624. رَقْب1 80625. رَقَب1 80626. رَقَبَ 1 Prev. 100
«
Previous

رفغ

»
Next
رفغ: رَفْغ وجمعه رُفُوغ: اللئيم السافل (معجم الطرائف).
(ر ف غ) : (عَشْرٌ) مِنْ السُّنَّةِ مِنْهَا كَذَا وَكَذَا وَنَتْفُ (الرُّفْغَيْنِ) قَالُوا يَعْنِي الْإِبِطَيْنِ (وَرَفْغُ) أَحَدِكُمْ فِي (وهـ) .
(رفغ)
رفغا اتَّسع رفغه واشتكى بَاطِن لَحْمه فَهُوَ أرفغ وَهِي رفغاء

(رفغ) الْعَيْش رفاغة رغد فَهُوَ رافغ ورفيغ
[رفغ] الرَفْغُ: السعةُ والخصبُ. يقال رَفُغَ عيشُه بالضم رَفاغَةً: اتّسع، فهو عيش رافع ورفيع، أي واسعٌ طيِّبٌ. وتَرَفَّغَ الرجل: توسَّع، فهو في رَفاغِيةٍ من العيش، مثال ثمانية. والأَرْفاغُ: ألمَغابِنُ من الآباطِ وأصول الفخذين، الواحد رفغ ورفغ. قال الراجز: قد زوجوني جيالا فيها حدب دقيقة الارفاغ ضخماء الركب
ر ف غ

امرأة رفغاء: واسعة الرفغ. " ولا يزال رفغ أحدكم بين ظفره وأنملته ". والأرفاغ مجامع الأوساخ فتعهدوها وهي المغابن. وفلان في العيش الرافغ والرفيغ والأرفغ. قال:

تحت دجنات النعيم الأرفغ

وإنه لفي رفاغة من عيشة ورفاغية وهي السعة والخصب.

ومن المجاز: نزلوا في أرفاغ الوادي وفي رفغ الوادي وهو ألأم موضع منه وشره تراباً. وهو من أرفاغ قومه: سفلتهم وأراذلهم.
ر ف غ : الرَّفْغُ قَالَ ابْنُ السِّكِّيتِ هُوَ أَصْلُ الْفَخِذِ وَقَالَ ابْنُ فَارِسٍ أَصْلُ الْفَخِذِ وَسَائِرِ الْمَغَابِنِ وَكُلُّ مَوْضِعٍ اجْتَمَعَ فِيهِ الْوَسَخُ فَهُوَ رَفْغٌ وَالرُّفْغُ بِضَمِّ الرَّاءِ فِي لُغَةِ أَهْلِ الْعَالِيَةِ وَالْحِجَازِ وَالْجَمْعُ أَرْفَاغٌ مِثْلُ: قُفْلٍ وَأَقْفَالٍ وَتُفْتَحُ الرَّاءُ فِي لُغَةِ تَمِيمٍ وَالْجَمْعُ رُفُوغٌ وَأَرْفُغٌ مِثْلُ: فَلْسٍ وَفُلُوسٍ وَأَفْلُسٍ. 
رفغ
الرَّفْغ والرُّفْغُ - لُغَتانِ -: باطِن الفَخِذِ عند الأرْبِيَّةِ. وناقَةٌ رَفْغَاءُ: واسِعَةُ الرفغ. والمَرْفُوغَةُ من النِّساء: الصَّغِيرةُ الهَنَةِ لا يَصِلُ إليه الرجل. والرَّفْغَاءُ: الدَّقِيقةُ الفَخِذَيْنِ المَعِيْقَةُ الرّفْغَيْنِ الصَغيرةُ المَتَاع. والرَّفْغُ: وسخُ الظُّفر في الحَديثِ وعَيْش رَفِيْغ: خَصِيْبٌ، وإنَّه لَفي رَفَاغَةٍ ورَفاغِية. وأرْفاغُ الوادي: جَوانِبُه.
والرَّفْغ: القِطْعَةُ من الأرض اللَّيِّنَةُ. والأرْفاغُ من الناس: سَفِلَتُهم، الواحِدُ رُفْغٌ.
وجاءَنا بمالٍ كرَفْغ التّرَابِ: أي ككَثْرَتِه.
[رفغ] فيه: وإن كان أجلى متأخرى "فارفغني" بغين معجمة أي وسع لي عيشي. نه: من السنة نتف "الرفغين" أي الإبطين، الرفغ بالضم والفتح واحد الأرفاغ وهو أصول المغابن كالأباط والحوالب وغيرها من مطاوى الأعضاء وما يجتمع فيه الوسخ والعرق. ومنه: كيف لا أوهم و"رفغ" أحدكم بين ظفره وأنملته. أراد بالرفغ هنا وسخ الظفر يريد أنكم لا تقلمون أظفاركم ثم تحكون بها أرفاغكم فيعلق بها ما فيها من الوسخ. وفيه: إذا التقى "الرفغان" وجب الغسل، يريد التقاء الختانين فكنى عنه بالتقاء أصول الفخذين. وفيه: "أرفغ" لكم المعاش، أي أوسع، وعيش "رافغ" أي واسع. ومنه: النعم "الروافغ" جمع رافغة.
(ر ف غ)

الرَّفْغ، والرُّفع: أصُول الفخذين من بَاطِن، وهما مَا اكتنفا أعالي جَانِبي الْعَانَة، عِنْد ملتقى أعالي بواطن الفخذين وَأَعْلَى الْبَطن.

وهما، أَيْضا: أصُول الإبطين.

وَالْجمع: أرفُغٌ، وارفاغ، ورِفاغ.

وناقة رَفِغة: قَرِحة الرُّفغين.

ورَفغاء: وَاسِعَة الرّفغين.

والرفْغاء، من النِّسَاء: الدقيقة الفخذين العتيقة الرفغين الصَّغِيرَة الْمَتَاع.

وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: المرافغ: اصول الْيَدَيْنِ والفخذين، لَا وَاحِد لَا من لَفظهَا.

والمرفوغة، الَّتِي التزق ختانها صَغِيرَة فَلَا يصل إِلَيْهَا الرِّجَال.

والرُّفغ: الوَسخ الَّذِي بَين الْأُنْمُلَة والظُّفر.

وَقيل: الرُّفغ: كل مَوضِع فِيهِ الوَسخ، كالإبط والعكنة وَنَحْوهمَا.

والرَّفغ: تِبن الذّرة.

والرَّفْغ: اسفل الفلاة.

والرّفغ، أَيْضا: الْمَكَان الجدب الرَّقِيق المُقارب.

والرَّفغ: الأَرْض الْكَثِيرَة التُّرَاب.

وَجَاء بِمَال كَرفْغ التُّرَاب، فِي كثرته.

وتراب رَفْغ، وَطَعَام رَفْغ: لين.

قَالَ بَعضهم: اصل الرّفغ: الِّلين والسهولة.

والرفْغ: النَّاحِيَة، عَن الاخفش، وَقَول أبي ذُؤيب: أَتَى قَرْيَة كَانَت كثيرا طعامُها كَرفْغ التُّرَاب كل شَيْء يَميرُها

يُفسر بِجَمِيعِ ذَلِك، أَو بعامته.

والرِّفْغ: السقاء الرَّقِيق المقارِب.

والرَّفغ: ألأم مَوضِع فِي الْوَادي.

وأرفاغ النَّاس: ألائمهم وسُفالهم.

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: أرفاغ الْوَادي: جوانبه.

والرَّفْغ، الأَرْض السهلة، وَجَمعهَا: رفاغ.

والرَّفْغ، والرَّفاغة، والرَّفاغية: سَعَة الْعَيْش.

وعيش ارفغ، ورَافغ: خَصِيب.

والأرفغ: مَوضِع.
رفغ
أبو مالك: الرَّفْغُ: الأم الوادي وشرّه تراباً.
وجاء فلان بمال كَرَفغ التراب: أي في كثرته، قال أبو ذُؤيب الهُذلي يصف جملاً بُختياً:
أتى قَرْيَةً كانتْ كَثِيراً طَعَامُها ... كَرَفْغِ التُّرَابِ كُلُّ شَيءٍ يَمْيُرها
وقال الأخفش: الرَّفْغُ: الناحية. ويقال: تُراب رَفْغ وطعام رَفْغٌ وكِلْس رَفَغٌ: أي لين. وأصل الرَّفْغِ: اللين والسهولة.
وقال ابن الأعرابي: هو في رَفْغٍ من قومه وفي رَفْغٍ من القرية: أي من ناحية منهم ومنها؛ وليس في وسط القوم ووسط القرية، والجمْع: أرْفُع؟ مثال فَلْسٍ وأفْلُسٍ -، قال رؤبة:
لاجْتَبْتُ مَسْحُولاً جَدِيْبَ الأرْفُغِ
أراد بالمسحول الطريق، شُبِّه بالسَّحْل وهو ثوب أبيض.
وقال أبو زيد: الرَّفْغ: الأرض السهلة، وجَمْعه: رِفاغ؟ مثال حبْل وحبال -.
والرَّفْغُ: السعة والخِصْب، يقال: رَفُغَ عَيْشُه؟ بالضم - رَفاغَة ورَفاغِيَةً - مثال رَفاهة وزرَفاهِيَة -: أي اتسع، فهو عيش رافِغ ورَفِيْغٌ: أي واسع طيب، وهو في رُفَغْنِيَة من العيش ورُفَهْنِيَة.
والأرْفاغُ: المغابن من الآباط وأصول الفَخِذين، الواحد رَفْغٌ ورُفْغ، قال أبو خيرة: الضم لأحل الحجاز.
وقال ابن دريد: الرَّفْغُ والرُّفْغُ أصل الفَخِذ، والجمْع: ارْفاغُ ورُفُوغ. قال: وكل موضع من الجسد يجتمع فيه الوسخ؛ فهو رُفْغ وفي حديث النبي؟ صلى الله عليه وسلم -: أنه صلّى فأوهم في صلاته؛ فقيل: يا رسول الله كأنَّك أوهْمت في صلاتك؛ فقال: وكيف لا أوهم ورُفْغ أحدكم بين ظُفُره وأنْمَلِته. كأنه أراد: ووسَخ ظُفُره، فاختصر الكلام. ومما يُبين ذلك حديثه الآخر: واستبطأ الناس الوحي فقال: وكيف لا يحتبس الوحي وأنتم لا تُقَلِّمون أظفاركم ولا تُنَقَّون بَرَاجِمَكم. أراد أنكم لا تُقلِّمون أظفاركم ثم تحكُّون بها أرفاغَكُم فيعلق بها ما في الأرْفاغ.
وفي حديث " عُمر "؟ رضي الله عنه -: إذا التقى الرُّفْغَانِ فقد وجب الغُسْل. يريد: إذا التقى ذلك من الرجل والمرأة؛ ولا يكون ذلك إلا بعد التقاء الخِتانَيْن.
وإنما أنكر في الحديث الأول طول الأظفار وترك قصَّها حتى تطول. وقال الفرّاء في قوله؟ صلى الله عليه وسلم -: عَشر من السُّنة وذكر منها تقليم الأظفار ونَتْفَ الرُّفغين: أي نتف الإبط.
وقال النَّضر: الرُّفْغ من المَرأة: ما حول فَرْجِها، قال:
قد زَوَّجُوْني جَيْئلاً فيها خَدَبْ ... دَقِيْقَةَ الأرْفاغِ ضَخْماءَ الرَّكَبْ
وقال ابن عبّاد: المَرْفُوْغَة من النساء: الصغيرة الهَنَةِ لا يصل إليها الرجل.
والرَّفْغَاء: الدقيقة الفَخِذَيْن المَعِيْقَةُ الرُّفْغَيْنِ الصغير المتاع.
والأرْقاغُ من الناس: سَفِلَتُهم.
وقال ابن دريد: الأرْفَغُ: مَوْضِع.
وقال غيره: تَرَفَّغَ الرجل المرأة: إذا قعد بين فَخِذَيْها ليَطأها.
ويقال: تَرَفَّغ فلان فوق البعير: إذا خَشي أن يرمي به خلف رجليه عند ثِيْل البعير.
والتركيب يدل على ضَعة ودناءة.

رفغ: الرَّفْغُ والرُّفْغُ: أُصُولُ الفَخِذيْنِ من باطن وهما ما

اكْتَنَفَا أَعالي جانِبَي العانةِ عند مُلْتَقَى أَعالي بَواطِنِ الفخذين

وأَعلى البطن، وهما أَيْضاً أُصول الإبْطَيْنِ، وقيل: الرُّفْغ من باطن

الفَخذِ عند الأُرْبِيَّةِ، والجمع أَرْفُغٌ وأَرْفاغٌ ورِفاغٌ؛ قال

الشاعر:قد زَوَّجُوني جَيْأَلاً، فيها حَدَبْ،

دَقِيقةَ الأَرْفاغِ ضَخْماءَ الرُّكَبْ

وناقةٌ رَفْغاءُ: واسِعةُ الرُّفْغِ. وناقة رفِغةٌ: قَرِحةُ

الرفْغَيْنِ. والرَّفْغاءُ من النساء: الدَّقِيقةُ الفَخِذيْن المُعِيقةُ

(* قوله «

المعيقة» كذا ضبط بالأَصل، وهو في القاموس بلا ضبط، وبهامش شارحه ما نصه:

قوله المعيقة يظهر أن الميم من زيادة الناسخ في المتن وحقه العيقة كضيقة

بتشديد الياء على فيعلة من عوق، وفي اللسان عيق اتباع لضيق أي بشد الياء

فيهما، في ضيقة تعويق للرجل عن حاجته، قاله نصر). الرّفْغَيْنِ الصغيرة

المَتاعِ. وقال ابن الأَعرابي: المَرافِغُ أُصول اليدين والفخذين لا واحد

لها من لفظها. والأَرْفاغُ: المَغابنُ من الآباط وأُصولِ الفخذين

والحوالِبِ وغيرها من مَطاوِي الأَعْضاء وما يجتمع فيه الوَسَخُ والعَرَقُ.

والمَرْفُوغةُ: التي التَزَقَ خِتانُها صغيرة فلا يصل إِليها الرِّجال.

والرُّفْغُ: وسَخُ الظفُر، وقيل: الوسخ الذي بين الأُنْملة والظُّفْرِ، وقيل:

الرُّفْغ كل موضع يجتمع فيه الوسخ كالإبْط والعُكْنةِ ونحوهما. وفي

الحديث: أَنَّ النبي، صلى الله عليه وسلم، صلَّى فأَوْهَم في صلاتِه فقيل له:

يا رسولَ الله كأَنك قد أَوْهَمْتَ، قال: وكيف لا أُوهِمُ ورُفْغُ

أَحدِكم بين ظُفُرِه وأُنْمُلَتِه؟ قال الأَصمعي: جمْع الرُّفْغ أَرْفاغٌ وهي

الآباطُ والمَغابِنُ من الجسد يكون ذلك في الإبلِ والناسِ؛ قال أَبو

عبيد: ومعناه في هذا الحديث ما بين الأُنثيين وأُصول الفخذين وهي المَغابِنُ،

ومما يُبَيِّنُ ذلك حديث عمر: إِذا التقى الرُّفْغانِ فقد وجَبَ

الغُسْلُ، يريد إذا التقى ذلك من الرجلِ والمرأَةِ ولا يكون هذا إلاَّ بعد

التقاء الخِتانَيْنِ، قال: ومعنى الحديث الأَوَّل أَنَّ أَحدهم يحك ذلك

المَوْضِعَ من جسده فيَعْلَقُ دَرَنه ووسَخُه بأَصابعه فيبقى بين الظفر

والأُنملة، وإِنما أَنْكَرَ من هذا طُولَ الأَظفار وتركَ قَصِّها حتى تطولَ،

وأَراد بالرُّفْغ ههنا وسَخَ الظفر كأَنه قال ووسَخُ رُفْغ أَحدِكم، والمعنى

أَنكم لا تُقَلِّمُونَ أَظْفاركم ثم تحكون أَرْفاغَكم فيَعْلَقُ بها ما

فيها من الوَسخ، والله أَعلم؛ قلت: وقوله في تفسير الحديث لا يكون التقاء

الرُّفْغَيْنِ من الرجل والمرأَة إلاَّ بعد التقاء الخِتانَيْن فيه نظر

لأَنه قد يمكن أَن يلتقي الرفغان ولا يلتقي الخِتانان، ولكنه أَراد

الغالب من هذه الحالة، والله أَعلم. والرُّفْغان:أَصْلا الفخذين. وفي الحديث:

عشر من السنة كذا وكذا ونَتْفُ الرُّفْغَيْن أَي الإِبْطين، وجعل الفراء

الرفغين الإِبطين في قوله في الحديث: عشر من السنة منها تقليم الأَظْفار

ونَتْفُ الرُّفْغَيْنِ؛ وهو في حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: ونَتْفُ

الإِبْطِ، وهو مروي عن أَبي هريرة أَنَّ النبي، صلى الله عليه وسلم، قال:

خمس من الفِطْرةِ: الاسْتِحْدادُ والخِتانُ وقَصُّ الشارِب ونتفُ

الإِبْطِ وتَقْلِيمُ الأَظفارِ. ابن شميل: والرُّفْغُ من المرأَة ما حولَ

فرجها.وقال أَعرابي: تَرَفَّغَ الرجلُ المرأَةَ إذا قعد بين فخذيها لِيَطأَها،

وفي موضع آخر: رَفَغَ الرجلُ المرأَةَ إِذا قعد بين فخذيها. ويقال:

تَرَفَّغَ فلان فوق البعير إِذا خشي أَن يَرْمِيَ به فلَفَّ رجْلَيه عند

ثِيلِ البعير. والرَّفْغُ: تِبْنُ الذُّرةِ؛ قال الشاعر:

دُونكِ بوغاءَ تُرابَ الرَّفْغِ

والرَّفْغُ: أَسفلُ الفلاةِ وأَسفلُ الوادِي. والرَّفْغُ أَيضاً: المكان

الجَدْبُ الرَّقِيقُ المُقارِبُ. والرَّفْغُ: الأَرضُ الكثيرةُ

التُّراب. وجاءَ فلان بمال كرَفْغِ التراب في كثرته. وتراب رَفْغٌ وطعامٌ رَفْغٌ:

لَيِّن. قال بعضهم: أَصل الرَّفْغِ اللِّينُ والسُّهولةُ. والرَّفْغُ:

الناحيةُ؛ عن الأَخفش؛ وقول أَبي ذؤَيب:

أَتى قَرْيةً كانَتْ كثيراً طَعامُها،

كرَفْغِ التُّرابِ ، كلُّ شيءٍ يَميرُها

يُفَسَّر بجميع ذلك أَو بعامَّتِه. ابن الأَعرابي: يقال هو في رَفْغٍ من

قومه وفي رَفْغٍ من القريةِ إذا كان في ناحيةٍ منها وليس في وسَط قومه.

والرَّفْغُ: السِّقاءُ الرَّقِيقُ المُقارِبُ. والرَّفْغُ أَلأَيامُ

موْضِعٍ في الوادِي وشَرُّه تُراباً. وأَرْفاغُ الناسِ: أَلائمهُم

وسُفَّالُهم، الواحد رَفْغٌ. وقال أَبو حنيفة: أَرْفاغ الوادِي جَوانِبُه.

والرَّفْغ: الأَرضُ السَّهْلة، وجمعها رِفاغٌ. والرَّفْغُ والرَّفاغةُ

والرَّفاغِيةُ: سَعةُ العَيْشِ والخِصْبُ والسَّعةُ. وعيشٌ أَرْفَغ ورافِغٌ

ورفِيغٌ: خصيبٌ واسِعٌ طيِّب. ورَفُغَ عيشُه، بالضم، رَفاغةً: اتَّسَعَ.

وتَرَفَّغَ الرجلُ: تَوَسَّعَ. لفي وإنه رَفاغةٍ ورَفاغِيةٍ من العيش مثل

ثمانية؛ وأَنشد:

تحتَ دُجُنَّاتِ الأَرْفَغِ

والرُّفَغْنِيةُ والرُّفَهْنِيةُ: سعة العيش. وفي حديث عليّ: أَرْفَغَ

لكم المَعاشَ أَي أَوْسَعَ، وفي حديثه: النَّعَم الرَّوافِغُ، جمع

رافِغةٍ. والأَرْفَغُ: موضِعٌ.

رفغ

1 رَفْغَ عَيْشُهُ, [aor. رَفُغَ,] inf. n. رَفَاغَةٌ, His means of subsistence became ample, or abundant. (S.) [See also رَفْغٌ, below.]

A2: [رَفَغَ, aor. رَفَغَ, He made the means of subsistence ample, or abundant. Yousay,] أَرْفَغُ لَكُمُ المَعَاشَ I will make ample, or abundant, to you the means of subsistence. (TA.) A3: رَفَغَ المَرْأَةَ i. q. ترفّغها, q. v. (TA.) 5 ترفّغ He (a man) became, or made himself, ample, or abundant, in his means of subsistence; syn. تَوَسَّعَ: (S:) or he exhibited ampleness, or abundance, in his means of subsistence. (PS.) A2: ترفّغ فَوْقَ البَعِيرِ He (a man), feared that the camel [upon which he was riding] would throw him, and therefore wound his legs next the sheath of his [the camel's] penis: [i. e., pressed his heels against the camel's أَرْفَاغ (or groins):] in the K, as also in the O and Tekmileh, خَلْفَ رِجْلَيْهِ is erroneously put for فَلَفَّ رِجْلَيْهِ, the reading in the L. (TA.) b2: ترفّغها, He sat between her thighs, for the purpose of compressing her; (K;) from the Nawádir el-Aaráb; as also ↓ رَفَغَهَا, i.e. رَفَغَ المَرْأَةَ. (TA.) رَفْغٌ Softness, tenderness, or smoothness: (O, L, K: *) this is the primary signification, accord. to the O and L: accord. to MF, softness, tenderness, or smoothness, and uncleanness, or dirtiness; but this addition is wrong; and he has wrongly ascribed this explanation to Er-Rághib, who mentions in his book only the words of the Kur-án. (TA.) b2: Ampleness, or abundance, of the means of subsistence; and abundance of herbage, or of the goods, conveniences, or comforts, of life: (S, K, * TA:) and so ↓ رَفَاغَةٌ, (JK, * S, * TA,) an inf. n., (S,) and ↓ رَفَاغِيَةٌ, [also, app., an inf. n., like رَفَاهِيَةٌ;] (JK, * S, * TA;) and ↓ رُفَغْنِيَةٌ, like بُلَهْنِيَةٌ (K, TA) and رُفَهْنِيَةٌ, (TA,) [in which the last three letters, following the غ, are all augmentative,] signifies [the same, or] ampleness, or abundance, of the means of subsistence. (K, TA.) A2: Also, (S, Msb, K, &c.,) and ↓ رُفْغٌ, (S, Msb, TA,) the former of the dial. of Temeem, and the latter of the dial. of the people of El-'Áliyeh and of El-Hijáz, (Aboo-Kheyreh, Msb, TA,) [The groin;] the root of the thigh; (ISk, Jm, Msb, K; and Mgh in art. وهم;) and any of the other مَغَابِن [or places of flexure or creasing]; (ISk, Msb;) and any place of the body in which dirt collects, (ISk, Jm, L, Msb, K,) such as the armpit and the crease of the belly and the like: (L:) or the inner side of the thigh, at the root: (JK:) or the inner side of the root of each thigh, next the upper parts of the sides of the pubes, where the upper parts of the inner sides of the thighs and the upper part of the belly [app. a mistake for the lower part of the belly] meet: (TA:) [or each of the two inguinal creases; for] the رُفْغَانِ are between the pubes and the thigh, [one on each side,] and are also called the مَغَابِن: (Zj in his “ Khalk el-Insán: ”) the latter (رُفْغٌ) also particularly signifies the armpit: (Fr, Mgh, K:) or, as some say, the root [or innermost part] of the armpit: (TA:) and the same, (ISh, K,) or each, (Msb,) the parts around the فَرْج [or vulva, or external portion of the organs of generation,] (ISh, Msb, K) of a woman: (ISh, K:) and sometimes the فَرْج itself: (Msb:) the pl. is أَرْفَاغٌ (S, Mgh, Msb, K) and رُفُوغٌ (Msb, K) and رِفَاغٌ and [of pauc.] أَرْفُغٌ, the first of which four is pl. of رُفْغٌ, [and is properly a pl. of pauc.,] the rest being pls. of رَفْغٌ: (Msb:) [accord. to J,] أَرْفَاغٌ signifies the مَغَابِن [or places of flexure, or creasing,] of the armpits, and of the roots of the thighs: (S:) accord. to As, the armpits, and the [other] مَغَابِن of the body: (Mgh in art. وهم:) IAar says that ↓ مَرَافِغُ signifies the roots of the arms and of the thighs, and has no proper sing.: and الارفاغ is the sing. of الرُّفَغُ (واحد الرُّفَغِ [but this is app. a mistranscription for وُاحِدُهُ الرُّفْغُ meaning that أَرْفَاغٌ has for its sing: رُفْغٌ]): and ↓ رُفَغٌ signifies the مَغَابِن and مَحَالِب [by which latter are app. meant the places that sweat] of the body: accord. to As, what is thus termed is in camels and in human beings. (TA. [But the sing. verb in this last clause suggests that there is another mistranscription here, and a looseness of explanation; and that we should read thus: “ and رُفْغٌ (not رُفَغٌ) signifies any of the مَغَابِن and of the مَحَالِب of the body. ”]) b2: Also, both words, The dirt of the nail: (K:) or the dirt that is between the end of the finger and the nail, when the nail is not pared, after scratching the أَرْفَاغ [or groins and armpits and the like]: (TA:) or the former [or each] signifies the dirt of the مَغَابِن [or places of flexure, or creasing, of the body]; (K;) or the dirt and sweat that collect in the مغابن of the armpits, and of the roots of the thighs, and other places of folding of the limbs. (TA.) b3: Also the former word, (رَفْغٌ,) (assumed tropical:) A soft, or plain, tract, or piece, of land: (JK, K: *) pl. رِفَاغٌ. (K.) b4: (assumed tropical:) Land having much soil or dust. (L, K.) [Hence,] one says, جَآءَ فُلَانٌ بِمَالٍ كَرَفْغِ التُّرَابِ (assumed tropical:) Such a one came with, or brought, wealth, or cattle, abundant as the soil, or dust, thus termed. (L.) b5: (assumed tropical:) A place affected with drought, or barrenness, (L, K,) thin, or shallow, [in its soil,] of middling quality. (L.) b6: (tropical:) The vilest place in a valley, and the worst in re spect of soil: (Aboo-Málik, K, * TA:) the lowest part of a valley and of a desert: (TA:) or أَرْفَاغُ الوَادِى signifies the sides of the valley. (AHn, JK, TA.) b7: (tropical:) A side, or lateral part or region: (Akh, IAar, K:) pl. أَرْفُغٌ. (K.) Yousay, هُوَ فِى رَفْغٍ مِنْ قَوْمِهِ, and مِنَ القَرْيَةِ, (tropical:) He is in a side, or lateral part, not in the middle, of his people, or party, and of the town, or village. (IAar, TA.) b8: Also sing. of أَرْفَاغٌ meaning (tropical:) The lower, or lowest, baser or basest, meaner or mean est, sort, or the rabble, or refuse, of mankind; (JK, K, TA;) likened to the أَرْفَاغ of a valley: or the sing. of ارفاغ in this sense is ↓ رُفْغٌ. (TA.) b9: (assumed tropical:) A skin for water, or for milk, that is thin, or rendered thin, (accord. to different copies of the K,) and of little worth. (K, TA.) b10: (assumed tropical:) The straw of [the species of millet called] ذُرَة: so accord. to the author of the L; but accord. to others, it is دَفْغٌ, with دال, if this be not a mis transcription. (TA.) A3: As an epithet, رَفْغٌ sig nifies Soft; applied to dust, or earth, and to food, or wheat, (طَعَام,) and to كِلْس [or quicklime, &c.]. (K, * TA.) رُفْغٌ: see the next preceding paragraph, in two places.

رُفَغٌ: see رَفْغٌ in the middle of the paragraph.

رَفِغَةٌ A she-camel having purulent pustules, ulcers, or sores, in the رُفْغَانِ [meaning groins or armpits]. (A, TA.) رَفْغَآءُ [fem. of أَرْفَغُ], applied to a woman, (JK, Ibn-'Abbád, L, K,) Small in the مَتَاع [or vulva]: (L:) or thin in the thighs, small in the هَن [or vulva], deep in the رُفْغَانِ [or groins]: (JK, Ibn 'Abbád, K:) or a woman narrow in the أَرْفَاغ [or groins, or inguinal creases, or the like]: (TA in art. ربل, from the 'Eyn:) or, applied to a woman, (A,) or to a she-camel, (JK, L,) wide in the رُفْغ [app. meaning the vulva or the parts around the vulva]. (JK, A, L.) عَيْشٌ رَفِيغٌ (JK, S, TA) and ↓ رَافِغٌ (S, TA) and ↓ أَرْفَغُ (TA) Ample, or abundant, (JK, S, TA,) and pleasant, or good, (S, TA,) means of subsist ence. (JK, S, TA.) رَفَاغَةٌ: see رَفْغٌ, second sentence.

رَفَاغِيَةٌ: see رَفْغٌ, second sentence.

رُفَغْنِيَةٌ: see رَفْغٌ, second sentence.

رَافِغٌ: see رَفِيغٌ.

رَافِغَةٌ, i. q. نِعْمَةٌ [app. as meaning A benefit, benefaction, favour, boon, or blessing]: pl. رَوَافِغُ. (TA.) أَرْفَغُ: see رَفِيغٌ. b2: Its fem., رَفْغَآءُ, is mentioned above, by itself.

مَرْفُوغَةٌ [syn. with مَرْصُوفَةٌ] A woman small in the هَن [or vulva], (JK, Ibn-'Abbád, K,) or whose place of circumcision has cohered [after the operation] when she was young, and, conse quently, (L,) impervia viro. (JK, Ibn-' Abbád, L, K.) مَرَافِغُ: see رَفْغٌ, in the middle of the paragraph.
رفغ
الرَّفْعُ: ألأمُ مَوْضِعٍ فِي الوادِي، وشَرُّه تُراباً، قالَهُ أَبُو مالِكٍ، وهوَ مجازٌ.
وَمن المَجَازِ أيْضاً: الرَّفْغُ: النّاحِيَةُ عَن الأخْفَشِ، وقالَ ابنُ الأعْرَابِيّ يُقَالُ: هُوَ فِي رَفْغِ منْ قَوْمِه، وَفِي رَفْغٍ منَ القَرْيَةِ، أَي فِي ناحِيَةٍ منْهُم ومنْهَا، ولَيْسَ فِي وَسَطِ القَرْيَةِ. ج: أرْفُغٌ كأفْلُسٍ، قالَ رُؤْبَةُ: لاجْتَبْتُ مَسْحُولاً جَديبَ الأرْفُغِ أرادَ بالمَسْحُولِ: الطَّرِيقَ.
وقالَ أَبُو زَيْدٍ: الرَّفْغُ الأرْضُ السَّهْلَةُ وَج: رِفَاغٌ كجِبَالٍ. والرَّفْغُ: السِّقَاءُ الرَّقِيقُ المُقَارِبُ.
وَفِي اللِّسَانِ: الرَّفْغُ: الأرْضُ الكَثِيرَةُ التُّرَابِ يُقَالُ: جاءَ فُلانٌ بمالٍ كرَفْغِ التُّرَابِ، أَي: فِي كَثْرَتِه، قَالَ أَبُو ذُؤَيْبٍ يَصِفُ جَمَلاً بُخْتِيّاً:
(أَتَى قَرْيَةً كانَتْ كَثِيراً طَعَامُهَا ... كرَفْغِ التُّرَابِ كُلُّ شَيءٍ يَمِيرُها)
والرَّفْغُ: المَكَانُ الجَدْبُ الرَّقِيقُ المُقَارِبُ، كَمَا فِي اللِّسانِ.
والرَّفْعُ: وَسَخُ الظُّفْرِ، ويُضَمُّ وقيلَ: هُوَ الوَسَخُ الّذِي بَيْنَ الأُنْمُلَةِ والظُّفْرِ، ومنْهُ الحديثُ: وكَيْفَ لَا أُوهِمُ ورُفْغُ أحَدِكُمْ بَينَ ظُفُرِه وأُنْمُلَتِهِ وقالَ الصّاغَانِيُّ: وكأنَّهُ أرادَ وَسَخَ ظُفُرهِ، فاخْتَصَرَ الكلامَ، وممّا يُبَيِّنُ ذلكَ حَدِيثُه الآخَر: واسْتَبْطَأَ النّاسُ الوَحْيَ، فقالَ: وكَيْفَ لَا يَحْتَبِسُ الوَحْيُ، وأنْتُم لَا تُقَلِّمُونَ أظْفَارِكُمْ، وَلَا تُنَقُّون بَراجِمَكُمْ، أرادَ أنَّكُمْ لَا تُقَلِّمُونَ أظْفَارَكُمْ، ثُمَّ تَحُكُّونَ بهَا أرْفاغَكُم، فيَعْلَقُ بهَا مَا فِي الأرْفَاغِ.
أَو الرَّفْغُ: وَسَخٌ وعَرَقٌ يَجْتَمِعُ فِي المَغَابِنِ منَ الآباطِ وأُصُولِ الفَخِذَيْنِ والحَوَالِبِ وغَيْرِهَا من مَطَاوِي الأعْضَاءِ.
والرُّفْغُ: السَّعَةُ منَ العَيْشِ والخِصْبُ، وَقد رَفُغَ عَيْشُهُ، ككَرُمَ.)
وقالَ ابنُ دُرَيْدٍ: الرَّفْغُ: أصلُ الفَخِذِ، ويُضَمُّ، قالَ غَيْرُه: الرَّفْغُ والرُّفْغُ: أُصُولُ الفَخِذَينِ منْ باطِنٍ، وهُمَا مَا اكْتَنَفَا أعالِي جانِبَيِ العانَة عِنْدَ مُلْتَقَى أعالِي بَوَاطِنِ الفَخِذَيْنِ وأعْلى البَطْنِ، وقيلَ: الرُّفْغُ: منْ باطِنِ الفَخِذِ عِنْدَ الأُرْبِيَّةِ.
قالَ ابنُ دُرَيْدٍ: وقيلَ: كُلُّ مُجْتَمَعِ وَسَخٍ منَ الجَسَدِ: رَفْغٌ، ونَصُّ الجَمْهَرَةِ: كُلُّ مَوْضِعٍ منَ الجَسَدِ يَجْتَمِعُ فيهِ الوَسَخُ فهُوَ رَفْغٌ، زادَ فِي اللِّسانِ: كالإبْطِ والعُكْنَةِ، ونَحْوِهِما وقولُه: ويُضَمُّ، هَذَا راجِعٌ لقَوْلِه أصْلُ الفَخِذِ، فإنَّه الّذِي ذُكِرَ فيهِ الوَجْهَانِ، وكَلامُ المُصَنِّف لَا يَخْلُو عنْ نَظَرٍ، قالَ ابنُ دُرَيْدٍ: ج: أرْفاغٌ، ورُفُوغٌ زادَ غَيْرُه: وأرْفُغٌ، كأفْلُسٍ.
وَفِي المِصْبَاحِ: الرُّفْغُ بالضَّمِّ: لُغَةُ أهْلِ العالِيَةِ والحِجَازِ، والفَتْحُ لُغَةُ تَمِيمٍ. قلتُ: وهُوَ قَوْلُ أبي خَيْرَةَ.
وتُرَابٌ رَفْغٌ، وطَعَامٌ رَفْغٌ، وكِلْسٌ رَفْغٌ، أَي: لَيِّنٌ، وأصْلُ الرَّفْغِ: اللِّينُ والسُّهُولَةُ، كَمَا فِي اللِّسَانِ والعُبابِ، وقالَ شَيْخُنا: أصْلُ الرَّفْغِ: اللِّينُ والقَذَرُ، كَمَا قالَهُ الرّاغِبُ وغَيْرُه.
قلتُ: القَذَرُ لَيْسَ منْ أُصُولِ مَعَانِي الرَّفْغِ، وَمَا نَسَبَهُ إِلَى الرّاغِبِ فغَيْرُ وَجِيهٍ، فإنَّه لَا يَذْكُرُ فِي كِتَابِه إِلَّا لُغَات القُرْآنِ، وليسَ الرَّفْغُ فيهِ، وشَيخُنا رَحمَه الله تَعَالَى أحْيَاناً يَنْسبُ إليْهِ نَظَرَاً إِلَى أنَّهُ من أئِمَّةِ الاشْتِقَاقِ بَعْضَ التَّحْقِيقَاتِ من بابِ الحَدْسِ والتَّخْمِينِ، فتأمَّلْ.
والرُّفْغُ بالضَّمِّ الإبْطُ عَن الفَرّاءِ، وروَى الحديثَ: عَشْرٌ منَ السُّنَةِ: فذكَرَهُنَّ، وقالَ: نَتْفُ الرُّفْغَيْنِ هَكَذَا رَواهُ، وفسَّرَهُ بالإبْطَيْنِ، والمَرْوِيُّ عَن أبي هُرَيْرَةَ رَضِي الله عَنهُ أنَّ النَّبِيَّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قالَ: خَمْسٌ من الفِطْرَةِ، وفيهِ: ونَتْفُ الإبْطِ، وتَقْلِيمُ الأظْفَارِ، وقيلَ: الرُّفْغُ: أصْلُ الإبْطِ.
وقالَ ابنُ شُمَيْلٍ: الرُّفْغُ: مَا حَوْلَ فَرْجِ المَرْأَةِ وَفِي المِصْبَاحِ: ويُطْلَقُ على الفَرْجِ أيْضاً وَفِي حديثِ عُمَرَ رَضِي الله عَنهُ: إِذا الْتَقَى الرُّفْغَانِ فقَدْ وَجَبَ الغُسْلُ يُرِيدُ: إِذا الْتَقَى ذلكَ من الرَّجُلِ والمَرْأَةِ وَلَا يَكُونُ ذلكَ إِلَّا بالْتِقَاءِ الخِتَانَيْنِ، قالَهُ أَبُو عُبَيْدٍ، واعْتَرَضَ صاحِبُ اللِّسَانِ، فقالَ: وَهَذَا فيهِ نَظَرٌ، لأنَّهُ قدْ يُمْكِنُ الْتِقَاءُ الرُّفْغَيْنِ وَلَا يَلْتَقِي الخِتَانانِ، ولكنَّه أرادَ الغَالِبَ منْ هذهِ الحالَةِ، واللهُ أعْلَمُ.
وجَمْعُ الرُّفْغِ: أرْفَاغٌ، قالَ الشّاعِرُ: قدْ زَوَّجُونِي جَيْئلاً فِيهَا حَدَبْ دَقِيقَةَ الأرْفاغِ ضَخْمَاءَ الرَّكَبْ وقالَ ابنُ عَبّادٍ: المَرْفُوغَةُ: المَرْأَةُ الصَّغِيرَةُ الهَنَة لَا يَصِلُ إليْهَا الرَّجُلُ وَفِي اللِّسَانِ: هِيَ الّتِي) خِتَانُهَا صَغِيرَةً، فَلَا يَصِلُ إليْهَا الرَّجُلُ.
قالَ ابنُ عَبّادٍ: والرَّفْغَاءُ: الدَّقِيقَةُ الفَخِذَيْنِ، الصَّغِيرَةُ الهَنَةِ، المَعِيقَةُ الرُّفْغَيْنِ، وَفِي اللِّسَانِ: الصَّغِيرَةُ المَتَاعِ.
وَمن المَجَازِ: الأرْفَاغُ: السَّفِلَةُ منَ النّاسِ وأرَاذِلُهُم تَشْبِيهاً بأرْفاغ الوَادي، الوَاحِدُ رَفْغٌ بالفَتْح أَو بالضَّمِّ كقُفْلٍ وأقْفَالٍ.
والأرْفَغُ: ع عَن ابنِ دُرَيدٍ، نَقَلَه ياقُوت والصّاغَانِيُّ.
وَفِي نَوَادِرِ الأعْرَابِ: تَرَفَّغَها إِذا قَعَدَ بَيْنَ فَخِذَيْهَا ليَطَأَهَا.
ويُقَالُ: تَرَفَّغَ فُلانٌ فَوْقَ البَعِير: إِذا خَشِيَ أنْ يَرْمِيَ بهِ خَلْفَ رِجْلَيْه هَكَذَا فِي سائِرِ النُّسَخِ، ووَقَعَ هَكَذَا فِي نُسَخِ العُبَابِ والتَّكْمِلَةِ، وَهُوَ غَلَطٌ وتَصْحِيفٌ وصَوَابُه: فَلَفَّ رِجْلَيْهِ عِنْدَ ثِيلِه، وقدْ أوْرَدَهُ صاحِبُ اللِّسَانِ على الصَّوابِ.
والرُّفَغْنِيَةُ، كبُلَهْنِيَةٍ: سَعَةُ العَيْشِ وكذلكَ الرُّفَهْنِيَةُ.
وممّا يستدْرَكُ عليهِ: ناقَةٌ رَفْغاءُ: واسِعَةُ الرُّفْغِ، كَمَا فِي اللِّسَانِ، وَفِي الأساسِ: امْرَأَةٌ رَفْغَاءُ: واسِعَةُ الرُّفْغِ.
وناقَةٌ رَفِغَةٌ، كفَرِحَة: فَرِجَةُ الرُّفْغَيْنِ.
قَالَ ابنُ الأعْرَابِيّ: المَرَافِغُ: أُصُولُ اليَدَيْنِ والفَخِذَيْنِ، لَا وَاحِدَ لَهَا منْ لَفْظِها.
والأرْفَاغُ واحِدُهَا الرُّفْغُ والرَّفْغُ: المَغَابِنُ والمَحَالِبُ منَ الجَسَدِ، قالَ الأصْمَعِيُّ: يَكُونُ فِي الإبِلِ والنّاسِ.
ورَفَغَ المَرْأَةَ، كتَرَفَّغَ.
والرَّفْغُ، بالفَتْحِ: تِبْنُ الذُّرَةِ، هُنَا ذكَرَهُ صاحِبُ اللِّسَانِ، وأنْشَدَ قَولَ الشّاعِرِ: دُونَكَ بَوْغاءَ تُرَابِ الرَّفْغِ وَقد ذكَرَهُ الصّاغَانِيُّ وغَيْرُه فِي دفغ بالدّالِ، وإنْ لمْ يَكُنْ تَصْحِيفاً فإنَّ التَّرْكِيبَ لَا يَدْفَعُه إِذا تَؤُمِّلَ فيهِ.
والرَّفْغُ: أسْفَلُ الفَلاةِ وأسْفَلُ الوَادِي، وقالَ أَبُو حَنِيفَةَ: أرْفَاغُ الوادِي: جوانِبُه.
والرَّفْغُ، والرَّفَاغَةُ، والرَّفاغِيَةُ، بالفَتْحِ فِي الكُلِّ: سَعَةُ العَيْشِ والخِصْبِ، وعَيْشٌ أرْفَغُ، ورافِغٌ، ورَفِيغٌ: خَصِيبٌ واسِعٌ طَيِّبٌ، وقدْ رَفُغَ، ككَرُمَ: اتَّسَعَ.)
وتَرَفَّغَ الرَّجُلُ: تَوَسَّعَ، وَقَالَ الشّاعِرُ: تحْتَ دُجُنّاتِ النَّعِيمِ الأرْفَغِ والرَّافِغَةُ: النِّعْمَةُ، والجَمْعُ: الرَّوافِغُ.
وأرْفَغَ لَكُمُ المَعَاشَ: أيْ أوْسَعَهُ.