76819. رَقَطَ 1 76820. رَقْطَان1 76821. رقطه2 76822. رَقْطِيّ1 76823. رَقَعَ1 76824. رقع1576825. رَقَعَ 1 76826. رَقْعَان1 76827. رَقَعَاوِيّ1 76828. رُقْعَاوِيّ1 76829. رَقْعَة1 76830. رَقَعَه1 76831. رقعه1 76832. رقف5 76833. رَقَقَ1 76834. رقق14 76835. رقل11 76836. رَقَلَ1 76837. رَقَلَ 1 76838. رَقْلِيّ1 76839. رُقلي1 76840. رَقَّمَ1 76841. رقم17 76842. رَقَم1 76843. رَقَمَ2 76844. رَقَمَ 1 76845. رقْمال1 76846. رقن8 76847. رَقَنَ1 76848. رَقَنَ 1 76849. رقنت2 76850. رقه1 76851. رَقَهَ1 76852. رقّه1 76853. رقو5 76854. رَقُوبِيّ1 76855. رقوبي1 76856. رقود1 76857. رَقُوش1 76858. رَقُوشَة1 76859. رَقُول2 76860. رُقول1 76861. رقى7 76862. رَقَى2 76863. رَقَى 1 76864. رقي9 76865. رَقِيَ1 76866. رُقِيّ1 76867. رُقَيَّات1 76868. رَقْيَان1 76869. رَقِيب1 76870. رَقِيب الدين1 76871. رَقِيبات1 76872. رُقَيْبَات1 76873. رُقَيَّة2 76874. رَقْيَة1 76875. رُقَيْحَان1 76876. رُقَيْدِيّ1 76877. رُقَيْش1 76878. رَقِيشي1 76879. رُقَيْشِيّ1 76880. رَقِيع1 76881. رُقَيع1 76882. رقيع1 76883. رَقِيق1 76884. رَقِيقَة1 76885. رقيقة1 76886. رَقِيم1 76887. رُقَيْم1 76888. رقيم1 76889. ركّ1 76890. رك4 76891. رَكَّ 1 76892. رَكَا1 76893. ركا7 76894. رِكا1 76895. رُكَّاب العبَّارة الَّذي...1 76896. رِكابْخاناه أو رِكَبْخاناه...1 76897. رِكَابِيّ1 76898. ركاز1 76899. رَكَّاع1 76900. رَكَّالة1 76901. رَكَايِبيّ1 76902. ركب17 76903. رَكِبَ1 76904. رَكَبَ 1 76905. رِكَبْخاناه1 76906. ركبدار1 76907. رَكبه2 76908. رَكِبَهُ1 76909. رَكَبُو1 76910. ركح9 76911. رَكَحَ2 76912. رَكَحَ 1 76913. رَكَدَ1 76914. ركد16 76915. رَكَدَ 1 76916. رَكْرَاك1 76917. ركرك2 76918. ركريا1 Prev. 100
«
Previous

رقع

»
Next
رقع [قَالَ أَبُو عبيد -] : وَاحِدهَا رَقِيع وَهُوَ اسْم / سَمَاء الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ 83 / ب هُوَ فِي غير هَذَا الحَدِيث وَأَحْسبهُ جعلهَا أرقِعة لِأَن كل وَاحِدَة مِنْهَا هِيَ رَقيع للَّتِي تحتهَا مثل [منزلَة -] هَذِه الَّتِي تلينا [منا -] .
(رقع)
الشَّيْخ وَنَحْوه رقعا اعْتمد على راحتيه عِنْد الْقيام وَفِي سيره أسْرع وَيُقَال مَا رقع فلَان مرقعا مَا صنع شَيْئا وَالثَّوْب والحذاء وَنَحْوهمَا رقعا ورقعة أصلحه بالرقعة وَالْبناء وَنَحْوه دعمه وأموره وحاله أصلحهما وَفُلَانًا ضربه وَيُقَال رقعه بكف أَو بِسَوْط ورقعه كفا ورقع الهدف بِسَهْم ورقع الأَرْض بِرجلِهِ وهجاه وَشَتمه فَهُوَ مرقوع ورقيع

(رقع) رقاعة حمق فَهُوَ رقيع (ج) رقعاء وَهِي رقيعة (ج) رقائع
ر ق ع: (الرُّقْعَةُ) بِالضَّمِّ وَاحِدَةُ (الرِّقَاعِ) الَّتِي تُكْتَبُ. وَ (الرُّقْعَةُ) أَيْضًا الْخِرْقَةُ تَقُولُ مِنْهُ: رَقَعَ الثَّوْبَ بِالرِّقَاعِ وَبَابُهُ قَطَعَ. وَ (تَرْقِيعُ) الثَّوْبِ أَنْ تُرَقِّعَهُ فِي مَوَاضِعَ وَ (اسْتَرْقَعَ) الثَّوْبَ حَانَ لَهُ أَنْ يُرَقَّعَ وَ (رُقْعَةُ) الثَّوْبِ أَصْلُهُ وَجَوْهَرُهُ. وَ (الرَّقِيعُ) سَمَاءُ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ سَائِرُ السَّمَاوَاتِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «مِنْ فَوْقِ سَبْعِ (أَرْقِعَةٍ) » فَجَاءَ بِهِ عَلَى لَفْظِ التَّذْكِيرِ كَأَنَّهُ ذَهَبَ بِهِ إِلَى السَّقْفِ. وَ (الرَّقِيعُ) أَيْضًا وَ (الْمَرْقَعَانُ) بِالْفَتْحِ الْأَحْمَقُ وَقَدْ (رَقُعَ) مِنْ بَابِ ظَرُفَ وَ (أَرْقَعَ) الرَّجُلُ جَاءَ (بِرَقَاعَةٍ) وَحُمْقٍ. 
(ر ق ع) : (ثَوْبٌ) مُرَقَّعٌ كَثِيرُ الرِّقَاعِ (وَبِهِ سُمِّيَ) مُرَقِّعُ بْنُ صَيْفِيٍّ أَخُو أَكْثَمَ (وَغَزْوَةُ ذَاتِ الرِّقَاعِ) سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِأَنَّهُمْ شَدُّوا الْخِرَقَ عَلَى أَرْجُلِهِمْ لِحَفَاهَا وَعَدَمِ النِّعَالِ وَقِيلَ هُوَ جَبَلٌ قَرِيبٌ مِنْ الْمَدِينَةِ فِيهِ بُقَعٌ حَمْرَةٌ وَسَوَادٌ وَبَيَاضٌ كَأَنَّهَا رِقَاعٌ وَفِي الْحَدِيثِ «لَقَدْ حَكَمْتِ بِحُكْمِ اللَّهِ مِنْ فَوْقِ سَبْعَةِ أَرْقِعَةٍ» هِيَ السَّمَاوَاتُ لِأَنَّ كُلَّ طَبَقٍ رَقِيعٌ لِلْآخَرِ وَالْمَعْنَى أَنَّ هَذَا الْحُكْمَ مَكْتُوبٌ فِي اللَّوْحِ الْمَحْفُوظِ وَهُوَ فِي السَّمَاوَاتِ وَيُقَالُ رُقْعَةُ هَذَا الثَّوْبِ جَيِّدَةٌ يُرَادُ غِلَظُهُ وَثَخَانَتُهُ وَهُوَ مَجَازٌ قَالَ
كَرَيْطِ الْيَمَانِي قَدْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ ... وَرُقْعَته مَا شِئْتَ فِي الْعَيْنِ وَالْيَدِ.
[رقع] فيه: لقد حكمت بحكم الله من فوق سبعة "أرقعة" أي سماوات، جمع رقيع وهو اسم كل سماء، وقيل: سماء الدنيا. وفيه: يجيء أحدكم على رقبته "رقاع" تخفق، وأراد بالرقاع ما عليه من الحقوق المكتوبة في الرقاع، وخفوقها حركتها. ك: هي جمع "رقعة" وهي الخرقة، وليس المقصود منه الخرقة بعينها بل تعميم الأجناس من الحيوان والنقود والثياب. ط: أراد بها ثيابًا غلها من الغنيمة، تخفق تضطرب اضطراب الراية. نه وفيه: المؤمن واه "راقع" أي يهي دينه بمعصته ويرقعه بتوبته، من رقعت الثوب إذا رممته. وفي ح معاوية: كان يلقم بيد و"يرقع" بالأخرى، أي يبسطها ثم يتبعها اللقمة يتقي بها ما ينتثر منها. ك: من "الرقاع" والأكتاف، جمعا رقعة وكتف وكانوا يكتبون فيهما. ط ومنه: جناحان من "رقاع" جمع رقعة يكتب فيها. ن: غزوة ذات "الرقاع" بفتح راء وكسرها والأول أفصح، كانت سنة خمس ونقبت فيها أقدامهم فلفوا عليها الخرق، وقيل: هي اسم جبل أو شجر هناك، وقيل: رقع المسلمون فيها راياتهم. ط: ولا تستخلفي ثوبًا حتى "ترقعيه" أي لا تعديه خلقًا حتى ترقيعه أي لا تتركيه حتى ترقعيه وتلبسيه مدة. روى أن عمر خطب وفي إزاره اثنتا عشرة رقعة، وروى: حتى تستخلفي، بالفاء من الخلف وهو العوض، ولو صح لقال: لا تستخلفي منه، وكاف كراد فاعل يكف. 
رقع
الرُّقْعَةُ: خرَيقَّة يُرْقَعُ بها الثوبُ، وأرْقعَ الثوبُ: احتاجَ إلى الرقع. وقطعة من الأرض بِلِزقِ أخرى، أوْسَعَ منها.
وما ينْصَبُ لرمي السهام. وجُلَيدَة يكْتَبُ فيها، والفِعْل: رَقًعْتُ إليه رُقْعَةً وتَرْقِيْعأ. وقِطْعًةٌ من الجَرَب، ويقال: رَقًعتُ الناقةَ بالهنَاءِ؛ ولا يقال: رَقعَها الجَربُ، وبعيرَ مرقوع. وقطعَةٌ من الكلأ.
وما ارْتَقَعْتُ بكذا: لم أكْتَرِثْ له. ورَقَعْتُه رَقْعاً: هَجَوْته. والرقِيْع والأرْقَعُ والمَرْقَعَان: الأحْمَق، وقد رَقعَ رَقَاعةً. وأرْقَعَ: أتى بِرقَاعَةٍ.
والرًقِيْعُ: اسمٌ للسماء الدُنيا، وقيل: كل واحدةٍ منها رَقِيْعٌ، وهي أرْقِعَةٌ. والرقعُ: الذي لا يُحْسِنُ الرقْعَ بالسهْم، والرقْعُ: الرًمْي. وجوْعٌ يَرْقُوْع: شَديد. وشاة رَقْعاء: فىِ جَنْبِها بياضٌ. والرقْعَاءُ من البَقَر: التىِ تجتمعُ فيها ألْوانٌ كالرقاع بياض وسواد وصفرة.
ومر يَرْقَعُ رَقَعَاناً: يسْرِع، وقيل: يُسْمَع لحَوافِرِه صَوْت. وفيه من كل رَق رُقَع: أي من كل شيءٍ شيء.
ورَقعوا الركبةَ رَقْعاً: إِذا خافوا من أعْلاها هدْماً فَطَرَوْها قامةً أو قامتين، ويقال: رَقعُوها بالرقَاع. والرقَا عِيُ: التاجِر. ورجلٌ مُرَقَعٌ: مجرب. وما يَرْتَقِغ مني بِرَقَاع: أي لا يُطيعُني.
[رقع] الرُقْعَةُ: واحدةَ الرِقاعِ التي تُكْتَبُ. والرُقْعَةُ: الخرقةُ. تقول منه: رقعت الثوب بالرقاع. وابن الرقاع العاملي: شاعر. قال  لو كنت من أحد يهجى هجوتكم * يا ابن الرقاع ولكن لست من أحد * ورقعه، أي هجاه. ويقال: لأَرْقَعَنَّهُ رَقْعاً رصيناً. وإنِّي لأرى فيه مُتَرَقَّعاً، أي موضعا للشتم والهجاء. قال الشاعر : وما تَرَكَ الهاجونَ لي في أَديمِكُمْ * مَصَحَّاً ولكنِّي أرى مُتَرَقَّعا * وتَرْقيعُ الثوبِ: أن يَرْقَعَهُ في مواضع أَنهجَتْ. واسْتَرْقَعَ الثوبُ، أي حان له أن يُرَقَّعَ. وأمَّا قول أبي الأسود الدؤلي: أبى القَلْبُ إلاَّ أُمَّ عَمروٍ وَحُبَّها * عجوزاً ومن يُحْبِبْ عجوزاً يُفَنَّدِ * كثوبِ اليَماني قد تقادم عَهْدُهُ * وَرُقْعَتُهُ ما شئتَ في العينِ واليَدِ * فإنَّما عنى به أصلَه وجوهره. والرقيع: سماء الدنيا، وكذلك سائر السموات. وفى الحديث: " من فوق سبعة أرقعة "، فجاء به على لفظ التذكير، كأنه ذهب به إلى السقف. والرقيع والمرقعان: الاحمق، وهو الذي في عقله مَرَمَّةٌ. وقد رَقُعَ بالضم رَقاعةً. وأَرْقَعَ الرجلُ، أي جاء برَقاعَةٍ وحمقٍ. وراقع الخمر، وهو قلب عاقر. ويقال: ما ارْتَقَعْتُ له وما ارتقعت به، أي ما اكترثث له وما باليتُ به. قال يعقوب: ما تَرْتَقِعُ مني برَقاع ، أي لا تقبل مما أنصحك به شيئا ولا تطيعني. وجوع يرقوع، أي شديد. وقال أبو الغوث: ديقوع. ولم يعرف يرقوع.
ر ق ع : رَقَعْتُ الثَّوْبَ رَقْعًا مِنْ بَابِ نَفَعَ إذَا جَعَلْتَ مَكَانَ الْقَطْعِ خِرْقَةً وَاسْمُهَا رُقْعَةٌ وَجَمْعُهَا رِقَاعٌ مِثْلُ: بُرْمَةٍ وَبِرَامٍ وَغَزْوَةُ ذَاتِ الرِّقَاعِ سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِأَنَّهُمْ شَدُّوا الْخِرَقَ عَلَى أَرْجُلِهِمْ مِنْ شِدَّةِ الْحَرِّ لِفَقْدِ النِّعَالِ وَرُوِيَ فِي الْحَدِيثِ مَعْنَاهُ عَنْ أَبِي مُوسَى قَالَ الصَّغَانِيّ وَهِيَ غَزْوَةُ مُحَارِبِ خَصَفَةَ وَبَنِي ثَعْلَبَةَ مِنْ غَطَفَانَ.
وَفِي حَدِيثِ جَابِر «صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - صَلَاةَ الْخَوْفِ فِي غَزْوَةِ ذَاتِ الرِّقَاعِ فَلَقِيَ جَمْعًا مِنْ غَطَفَانَ وَلَمْ يَكُنْ قِتَالٌ» .
وَفِي كَلَامِ بَعْضِهِمْ هِيَ بَيْنَ الْحَرَمَيْنِ وَعَلَيْهِ قَوْلُ مَعْبَدٍ الْخُزَاعِيِّ وَقَدْ مَرَّ بِرَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي غَزْوَةِ ذَاتِ الرِّقَاعِ
قَدْ جَعَلْتَ مَاءَ قُدَيْدٍ مَوْعِدِي ... وَمَاءَ ضَجْنَانَ لَنَا ضُحَى غَدِ
وَقِيلَ هُوَ اسْمُ جَبَلٍ قَرِيبٍ مِنْ الْمَدِينَةِ فِيهِ بُقَعُ حُمْرَةٍ وَسَوَادٍ وَبَيَاضٍ كَأَنَّهَا رِقَاعٌ وَقِيلَ غَزْوَةُ ذَاتِ الرِّقَاعِ هِيَ غَزْوَةُ غَطَفَانَ وَقِيلَ كَانَتْ نَحْوَ نَجْدٍ.

وَالرَّقِيعُ السَّمَاءُ وَالْجَمْعُ أَرْقِعَةٌ مِثْلُ: رَغِيفٍ وَأَرْغِفَةٍ وَيُقَالُ لِلْوَاهِي الْعَقْلِ رَقِيعٌ تَشْبِيهًا بِالثَّوْبِ الْخَلَق كَأَنَّهُ رُقِعَ. 
ر ق ع

الصاحب كالرقعة في الثوب فاطلبه مشاكلاً. وثوب فيه رقع ورقاع، وثوب مرفوع ومرقع في مواضع، وارقع ثوبك، واسترقع: طلب أن يرقع.

ومن المجاز: رقعه بسهم: أصابه به. قال الشماخ:

تزاور عن ماء الأساود أن رأت ... به رامياً يعتام رقع الخواصر

وأصاب رقعة الغرض وهي قرطاسه. ورقعته بقولي فهو مرقوع إذا رميته بلسانك وهجوته. ولأرقعنه رقعاً رصيناً. ورأى فيه مترقعاً: موضعاً للشتم. قال:

وما ترك الهاجون لي في أديمكم ... مصحاً ولكنّي أرى مترقعاً

ورقعت خلّة الفارس إذا أدركته فطعنته وهي الفرجة بينك وبينه. قال عديّ:

أحال عليه بالقناة غلامنا ... فأذرع به لخلة الشاة راقعاً ومرّ يرقع الأرض بقدميه. ورقع الشيخ: اعتمد على راحتيه عند القيام. وجمل مرقوع وبه رقاع من جرب ورقعة من جرب وهي النقبة. ورقع الناقة بالهناء ترقيعاً: تتبع رقاعها أي نقبها به. وبقرة رقعاء: مختلفة الألوان كأنها رقاع. وهذه رقعة من الكلأ، وما وجدنا غير رقاع من الغشب. وفي مثل " فيه من كلّ زق رقع " أي فيه من كل شيء شيء. ولهم رقعة من الأرض: قطعة، ورقاع الأرض مختلفة. وتقول: الأرض مختلفة الرقاع، متفاوتة البقاع؛ ولذلك اختلف شجرها ونباتها وتفاوت بنوها وبناتها. وهذا الثوب له رقعة جيدة. قال:

كريط اليماني قد تقادم عهده ... ورقعته ما شئت في العين واليد

ورقّع حاله ومعيشته: أصلحها. قال:

نرقع دنيانا بتمزيق ديننا ... فلا ديننا يبقى ولا ما نرقع

وهو رقاعي مال كرقاحي لأنه يرقع حاله، ورجل مرقع وموقع: مجرب. ورجل رقيع وهو الذي يتمزق عليه رأيه وأمره، وقد رقع رقاعة. وأرقعت يا فلان: جئت برقاعة. وتقول: يا مرقعان ويا مرقعانة: للأحمقين، وتزوّج مرقعان مرقعانه، فولدا ملكعاناً وملكعانه. وفي الحديث " لقد حكمت بحكم الله فوق سبعة أرقعة " لأن كل طبق رقيع للآخر وعاقر الخمر وراقعها: لازمها. وما ارتقعت بهذا الأمر: ما اكترثت له ولم أبال به. قال:

ناشدتنا بكتاب الله حرمتنا ... ولم تكن بكتاب الله ترتقع

وما ترتقع مني برقاع: ما تقبل نصيحتي. وما رقع فلان مرقعاً: ما صنع شيئاً.
(ر ق ع)

رَقَع الثوبَ والأديم يرقَعُهُ رَقْعا، ورَقَّعَهُ: الحم خرقه.

وَفِيه مُتَرَقَّع لمن يصلحه: أَي مَوضِع ترقيع. كَمَا قَالُوا: فِيهِ متنصح، أَي مَوضِع خياطَة، وكل مَا سددت من خلة، فقد رَقَعْتَه، ورَقَّعْته. قَالَ عمر بن أبي ربيعَة:

وكنَّ إِذا أبْصَرْنَنِي أَو سَمِعْنَنِي ... خرجن فرَقَّعْنَ الكُوى بالمحاجِرِ

وَأرَاهُ على الْمثل. وَقد تجاوزا بذلك إِلَى مَا لَيْسَ بعَين، فَقَالُوا لَا أجد فِيك مَرْقَعا للْكَلَام.

وَالْعرب تَقول: خطيب مِصْقَع، وشاعر مِرْقَع. مصْقَع: يذهب فِي كل صُقْع من الْكَلَام ومِرْقَع يصل الْكَلَام، فيرقَعُ بعضه بِبَعْض.

والرُّقْعَةُ: مَا رُقِع بِهِ. وَجَمعهَا: رُقَع ورِقاع.

والأرْقَع، والرَّقيع: اسمان للسماء الدُّنيا. سُمِّيت بذلك، لِأَنَّهَا مَرقوعة بالنجوم، وَالله أعلم. وَقيل: كل واحدةٍ من السَّمَاوَات رَقيع الْأُخْرَى. وَالْجمع أرْقِعَة. وَفِي الحَدِيث عَن النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لقد حَكَمْتُ بحُكْم اللهِ مِنْ فوْق سَبع أرْقِعة "، على التَّذْكِير، ذهب إِلَى معنى السَّقف.

والرَّقيع: الأحمق الَّذِي يتمزَّق عَلَيْهِ عقله. وَقد رَقُعَ رَقاعَةً.

وَهُوَ الأرْقَع والمَرْقَعانُ. وَالْأُنْثَى رَقْعاء، مولَّدة.

والرُّقْعة، قِطْعَة من الأَرْض تلتزق بِالْأُخْرَى.

والرُّقْعة: شَجَرَة عَظِيمَة كالجوزة، لَهَا ورق كورق القَرْع، وَلها ثَمَر أَمْثَال التِّين الْعِظَام الْأَبْيَض، وَفِيه أَيْضا حب كحب التِّين، وَهِي طيبَة القشرة، وَهِي حلوة طيبَة، يأكلها النَّاس والمواشي، وَهِي كَثِيرَة الثَّمَرَة، تُؤْكَل رطبَة، وَلَا تسمى تمرتها تينا، وَلَكِن رُقَعا، إِلَّا أَن يُقَال: " تِينُ الرُّقَع ".

وَمَا ارْتَقع بِهَذَا الشَّيْء: مَا بالي بِهِ. قَالَ:

ناشدتُها بكتابِ الله حُرْمَتَنا ... وَلم تكُن بكتابِ اللهِ تَرْتَقِعُ

وَمَا تَرْتَقع مني برِقاعِ: أَي مَا تطيعني، وَلَا تقبل مِمَّا أنصحك بِهِ شَيْئا. لَا يتَكَلَّم بِهِ إِلَّا فِي الْجحْد.

والرَّقْعاء من النِّسَاء: الدقيقة السَّاقَيْن. والرقْعاء: فرس عَامر بن الطُّفَيْل.

وجوع يَرْقُوع: شَدِيد، عَن السيرافي.

والرُّقَيع: اسْم رجل من بني تَمِيم.

والرُّقْعة: من مَسَاجِد رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، بَين الْمَدِينَة وتَبوك.

والرُّقَيْعيّ: مَاء بَين مَكَّة وَالْبَصْرَة.

وقَنْدَة الرِّقاع: ضرب من التَّمْر، عَن أبي حنيفَة.

وَابْن الرِّقاع: اعر مَعْرُوف.
رقع
رقَعَ يَرقَع، رَقْعًا، فهو راقِع، والمفعول مَرْقوع
• رقَع الثَّوبَ ونحوَه: أصلحه بإضافة رُقعة، شدّ خرقَه "رقع الحذاءَ- رقع البناءَ: دعمه" ° اتّسع الخَرْقُ على الرَّاقع: استعصت المشكلة على الحلّ- رقع أموره: أصلح شأنها.
• رقَع فلانًا بالكَفِّ ونحوِه: ضربه بها "رقعه بالسوط/ بالقول". 

رقُعَ يَرقُع، رَقاعةً، فهو رقيع
• رقُع الشَّخصُ: حَمُق وكان قليل الحياء "شابّ رقيع- يقف بعضُ الرُّقَعاء في الطُّرقات لمعاكسة المارّة". 

استرقعَ يسترقع، استرقاعًا، فهو مسترقِع
• استرقع الثَّوبُ ونحوُه: آن وقت إصلاحه أو رقعه "استرقع الحذاءُ- استرقع البناءُ: احتاج لدعامة تُقوّيه فتكون له كالرُّقعة". 

تمرقَعَ في يتمرقع، تَمَرْقُعًا، فهو مُتمرقِع، والمفعول مُتمرقَعٌ فيه (انظر: م ر ق ع - تمرقعَ في). 

رقَّعَ يُرقِّع، ترقيعًا، فهو مُرقِّع، والمفعول مُرقَّع
• رقَّع الثَّوبَ ونحوَه: رقَعه؛ أصلحه، سدّ خرقَه "رقَّع حذاءً/ جلدًا- ثوب مرقَّع: كثير الرِّقاع" ° رقّع حاله ومعيشته: أصلحها. 

ترقيع [مفرد]: مصدر رقَّعَ.
• ترقيع الجروح: (طب) عملية جراحيَّة تُزال فيها آثار الجروح ويغطّى مكانها بقطعةٍ من جلد صاحبها "ترقيع الأنف/ الأذن/ القرنيّة". 

ترقيعيَّة [مفرد]:
1 - اسم مؤنَّث منسوب إلى ترقيع: "حلول/ إجراءات ترقيعيّة".
2 - مصدر صناعيّ من ترقيع: معالجة الأمور معالجةً سطحيَّةً مؤقَّتةً بدون عناية كافية "الترقيعيّة لا تفيد في خطط التنمية".
• جراحة ترقيعيَّة: (طب) جراحة ترميميّة، عمليَّة جراحيَّة يتمّ فيها تقويم عضو مشوَّه من أعضاء الجسم، أو تغطية آثار الجروح بقطعةٍ من جِلد صاحبها.
 • أنسجة ترقيعيَّة: (طب) أنسجة حيَّة تؤخذ من الجسم ذاته وتُزرع لتعويض جزء تالف. 

رَقاعة [مفرد]: مصدر رقُعَ. 

رَقْع [مفرد]: مصدر رقَعَ. 

رُقْعة [مفرد]: ج رُقُعات ورُقْعات ورِقاع ورُقَع:
1 - ما يُصلح به الخَرْقُ أو القطعُ "رُقْعة جديدة في ثَوبٍ بالٍ- رُقعة خشب".
2 - قطعة من الشَّيء مثل القطعة من الورق يكتب عليها، أو قطعة الأرض "أرسل إليه رقعة يشكو فيها حاله- شاد داره على رُقْعة فسيحة من الأرض" ° وسَّع رُقعة معارفه: زادها وأنماها.
3 - (طب) تكوّن أو نمو صغير شبيه بالقرص.
• رقعة الشِّطْرنج: لوحة مربّعة مُقسَّمة إلى مربَّعات صغيرة سوداء وبيضاء يبلغ عددها 64 مربعًا.
• خطُّ الرُّقعة: نوع من الخط العربي، يستخدم عادة في الكتابة اليدوية.
• الرُّقعة الجِلْديَّة: (طب) قطعة جلد بشريّ تنقل من جسم المرء أو من جسم شخص آخر ليُرَقَّع بها الجزء المصاب. 

رقيع [مفرد]: ج أَرْقِعَة (لغير العاقل) ورُقَعاءُ، مؤ رَقيعة، ج مؤ رَقيعات ورقائعُ:
1 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من رقُعَ: أحمق قليل الحياء.
2 - سماء "لَقَدْ حَكَمْتَ بِحُكْمِ اللهِ مِنْ فَوْقِ سَبْعَةِ أَرْقِعَةٍ [حديث] ". 

مَرْقَعَة [مفرد]: كلام معسول، وعود فارغة. 

مُرَقَّع [مفرد]:
1 - اسم مفعول من رقَّعَ.
2 - مجرِّب، محنَّك ذو خبرة "رجلٌ مُرَقَّع".
• مرقَّعة أدبيَّة: (دب) عمل أدبيّ مؤلَّف من مختارات من أعمال كتَّاب مختلفين. 
رقع: رَقَع: من لغة السفلة بمعنى جامع المرأة (بوشر).
رَقَّع (بالتشديد): رقع، أصلح (بوشر).
رَقَّع: جَمَّل، حسَّن، زيَّن، زخرف (فوك).
ترقيع: تطعيم بالبرعمة مع قشرتها عند عامة الأندلس (تقويم قرطبة ص41) وانظر: رُقْعَة.
رَقْع: ذكرت في معجم فوك في مادة inverecundus.
تراقع: تملّق، تصرف بحيلة ودهاء (بوشر).
تراقع: عبث، لها بالسفاسف والترهات (بوشر).
رقع: رقيع، أحمق، وقح (بوشر).
رقع، ملاّق، روّاغ، داهية (بوشر).
رقع: عابث، لاهٍ بالسفاسف والترهات (بوشر).
رُقْعَة: قطعة من الأرض، ورقعة القطر امتداده وكذلك رقعة المدينة (معجم الإدريسي).
رِقاع الرَوْض: حدائق أزهار، رياض (المقري 1: 928).
رُقْعَة: تطلق حقيقة على قطعة نسيج صغيرة توضع على خرق الثوب عند رقعه، وتطلق مجازاً على ما يستدرك به أو يموه في الكلام أو العمل تغطية لما يراد ستره كما تغطي الرقعة خرق الثوب (محيط المحيط).
رُقْعَة، وتجمع على رُقَع: من مصطلح البستنة في الأندلس ومعناها برعمة للتطعيم، ((ورقعة بمعنى قطعة النسيج توضح تماماً شكل برعمة التطعيم)) (كليمنت - موليه 1: 438 رقم 1، ابن العوام 1: 19، 243، 234، 436) (واقرأها رقعة في كل 9هذه الفقرات) و (1: 459، 490).
رقعة الشطرنج: وتستعمل رقعة وحدها بدل رقعة الشطرنج (المقري 2: 745).
شطرنج الرقعة: قطع الشطرنج (مللر ص25).
رجال يلعبون بالشطرنج والرقاع، وهي عبارة وردت في ألف ليلة (2: 178) عبارة غريبة.
رقعة الضامة: لوح الداما (بوشر).
رقعة: رداء (المعجم اللاتيني - العربي) وفيه رقعة المنكبين.
والجمع رقع: أطباق أو صحون صغار من الحديد أو النحاس (مهرن ص38).
الرقعة الصخرية: يطلق في الأندلس على نبات اسمه العلمي: aspidium ( ابن البيطار 2: 442).
رقعة: يقول ابن البيطار (1: 449) إن رقعة اسم عام يطلق على كل دواء يجبر الكسر شرباً، وهو يذكر من هذا الدواء أسماء يشك في صحة كتابتها، ففي ص227 من الجزء الأول وكذلك في مخطوطة اس ل: الرقعة الطلبية، وفي مخطوطة ب د: الرقعة اللطيفة، وفي مخطوطة ي: الطلسرية (كذا؟ الطلبيرية؟ نسبة إلى طلبيرة؟)، وفي ص499 من مخطوطة 1: الطالبية، وفي مخطوطة ب: طاسه (كذا)، وفي مخطوطة ل: الطلبية، وفي مخطوطة رقم 13: المطلية.
الرقعة الفارسية: نوع من الدبق، عنم (ابن البيطار 1: 180) وفيه: يعرفونه أيضاً بالرقعة الفارسية. وفي معجم ألكالا رقعة: دبق البلوط gui de chêne.
رُقَعَة: انظر عن هذه الشجرة الكبيرة ابن البيطار (1: 271).
رَتْعاء = سرخس (ابن البيطار 1: 499)، (ألكالا) وفيه helecho yerva: رقعة، ويقول المستعيني في مادة سرخس إنها الإسبانية فلجة أي helecho، ثم يضيف بعد ذلك: ورأيت في بعض التراجم أنه الانجدان الأبيض وهو الرقعا، وقد جاء هذا في
المخطوطتين.
رقعا: خمان صغير، يذقه (ابن البيطار 1: 393).
وفي المستعيني: شلّ قيل هو اليذقة بالعجمية وهو الرقعا (الرقعي) وهو yergo بالإسبانية.
رقاع: جوز القيء، ففي المستعيني في مادة جوز القي: وقيل هو الرقاع وأنكر ذلك الرازي، قارن هذا بما جاء في ابن البيطار (1: 271).
رقيع: هو في المعجم اللاتيني - العربي crimaticus، وهذا يعني باللاتينية ما معناه: مراوغ، متملق دهاء (انظر دوكانج)، وهو يعني في معجم فوك: وقح، قليل الحياء. ولعل هذه الكلمة معناها: سفيه، خالع العذار، ماجن.
(انظر رقاعة)، ففي كتاب الخطيب (ص126 ق): فقال ما صاحب هذه الرُقْعة إلاّ الترقيعة (الرقيعة) حفصة.
رقيع، وتجمع على رِقاع: جميل، حسن، مزخرف (فوك).
رَقَاعة: وقاحة، قلة حياء (فوك) وغرور، غطرسة، عجب، اختيال، وسفاهة، مجانة (بوشر). ففي تحفة العروس (مخطوطة رقم 330، ص158 ق) نقلاً عن ابن سعيد: امرأة مشهورة بالجمال والرقاعة، والحكاية التي ذكرت فيها تؤيد هذا المعنى، وقد فسر شراح مقامات الحريري قوله: ((فعجبت لما أبدى من براعة معجونة برقاعة))، رقاعة بالحمق أو صلابة الوجه وقلَّة الحياء (محيط المحيط).
رَقَاعَة: دُعابة، فكاهة، مجانة، هزل، وجَراءة تبلغ حد الوقاحة والسفاهة، ففي محيط المحيط (مادة رود): وكان فقيراً وله نكت ورقاعات كثرة وتبرُّمات على الباري تعالى لفقره.
رقاعة: جمال، حسن (فوك). وفي كتاب الخطيب (مخطوطة باريس ص112 ق): ولا خفاء ببراعة هذه الإجازة ورقاعة هذا الأدب. وفي المقدمة (3: 411) بيت في قصيدة عامية هو كما ذكرته في الجريدة الآسيوية (1869، 2: 203):
وكيفْ وبشْ موضعْ رَقَاعا ... إلاّ ونَسرْحْ فيهَ النَّجْلْ
وترجمته إلى الفرنسية بما معناه: ((كيف لا نسر حين نجد موضعاً جميلاً نسرح فيه العيون)). وهذا يصحح ما ذكرته الجريدة الآسيوية.
رُقاعة، وتجمع على رقائع: تصحيف رُقْعة وتدل على كل معانيها أي خرقة يرقع بها، رث، مزقة (فوك، ألكالا).
رُقاعة: منديل جيب (ألكالا).
رُقاعة: رقعة من الأرض، قطعة من الأرض (شيرب ديال ص15).
رُقاعة: رُقعة، قطعة من الورق، يكتب عليها الشكوى، بطاقة، عريضة عرضحال. ففي حيان (ص28 و): وفتح للعامَّة باباً - يناديه متظلّموهم ومستضعفوهم من قَبِلِه فيسرع إجابتهم ويأمر بأخذ رقائعهم.
رُقاعة: دواء (ألكالا).
رِقَاعِيّ، قَلَم الرقاعي: خط الرقعة وهو ضرب من الخط يكتب به الرسائل (ألف ليلة 1: 94).
رَقَّاعَة: مرقَعة الثياب البالية (دلابورت ص75). مَرْقع: شفاء، فرج (المعجم اللاتيني - العربي)، وفيه: remedium مَرْقَع وفَرَج.
مُرَقع: مصلحة الثياب البالية (ألكالا).
مُرَقَّع، مرقعة القلوع: موضع ترفع فيه أشرعة السفن وتصلح (بوشر).
مَرْقَعَة: كلام معسول، وعود فارغة، ودأب الملاق أو تصرفه (بوشر).
مَرْقَعِيّة: خرقة، مزقة (هلو).

رقع: رقَع الثوبَ والأَديم بالرِّقاع يَرْقَعُه رَقْعاً ورقَّعَه:

أَلحَمَ خَرْقه، وفيه مُتَرَقَّعٌ لمن يُصْلِحه أَي موضعُ تَرْقِيع كما قالوا

فيه مُتَنَصَّح أَي موضع خِياطة. وفي الحديث: المؤمنُ واهٍ راقِعٌ

فالسَّعِيدُ مَن هلَك على رَقْعِه، قوله واهٍ أَي يَهِي دِينُه بمعصيته

ويَرْقَعُهُ بتوبته، من رَقَعْت الثوبَ إِذا رَمَمْته. واسْتَرْقَع الثوبُ أَي

حانَ له أَن يُرْقَعَ. وتَرْقِيعُ الثوب: أَن تُرَقِّعَه في مواضع. وكلّ

ما سَدَدْت من خَلّة، فقد رَقَعْتَه ورَقَّعْته؛ قال عُمر بن أَبي

رَبِيعةَ:

وكُنَّ، إِذا أبْصَرْنَني أَو سَمِعْنَني، خَرَجْن فَرَقَّعْنَ الكُوى

بالمَحاجِرِ

(* في ديوان عمر: سَعَين مكان خرجن.)

وأَراه على المثل. وقد تَجاوَزُوا به إِلى ما ليس بِعَيْن فقالوا: لا

أَجِدُ فيكَ مَرْقَعاً للكلام. والعرب تقول: خَطِيب مِصْقَعٌ، وشاعِرٌ

مِرْقَعٌ، وحادٍ قُراقِرٌ مِصْقع يَذْهَب في كل صُقْع من الكلام، ومِرْقع يصل

الكلام فيَرْقَع بعضَه ببعض.

والرُّقْعةُ: ما رُقِع به: وجمعها رُقَعٌ ورِقاعٌ. والرُّقْعة: واحدة

الرِّقاع التي تكتب. وفي الحديث: يَجِيء أَحدُكم يومَ القِيامة على رقَبته

رِقاع تَخْفِق؛ أَراد بالرِّقاعِ ما عليه من الحُقوق المكتوبة في الرقاع،

وخُفُوقُها حرَكَتُها. والرُّقْعة: الخِرْقة.

والأَرْقَعُ والرَّقِيعُ:اسمان للسماء الدُّنيا لأَنّ الكواكب

رَقَعَتْها، سميت بذلك لأَنها مَرْقُوعة بالنجوم، والله أَعلم، وقيل: سميت بذلك

لأَنها رُقِعت بالأَنوار التي فيها، وقيل: كل واحدة من السموات رَقِيع

للأُخرى، والجمع أَرْقِعةٌ، والسموات السبع يقال إِنها سبعة أَرْقِعة، كلٌ

سَماء منها رَقَعت التي تليها فكانت طَبَقاً لها كما تَرْقَع الثوبَ

بالرُّقعة. وفي الحديث عن قول النبي، صلى الله عليه وسلم، لسعْد بن معاذ، رضي

الله عنه، حين حكم في بني قُرَيْظةَ: لقدْ حَكَمْتَ بحكم الله من فَوقِ

سَبعة أَرْقِعة، فجاء به على التذكير كأَنه ذَهب به إِلى معنى السقْف، وعنى

سبع سموات، وكلُّ سماء يقال لها رَقِيع، وقيل: الرَّقِيع اسم سماء

الدنيا فأَعْطَى كُلَّ سَماء اسْمَها. وفي الصحاح: والرَّقِيع سماء الدنيا

وكذلك سائر السموات. والرَّقِيعُ: الأَحمق الذي يَتَمَزَّقُ عليه عَقْلُه،

وقد رَقُع، بالضم، رَقاعةً، وهو الأَرْقَعُ والمَرْقَعانُ، والأُنثى

مَرْقَعانة، ورَقْعاءُ، مولَّدة، وسمي رَقِيعاً لأَن عقله قد أَخْلَق

فاسْتَرَمَّ واحتاج إِلى أَن يُرْقَع.

وأَرْقَع الرَّجلُ أَي جاء برَقاعةٍ وحُمْقٍ. ويقال: ما تحت الرَّقِيع

أَرْقَعُ منه.

والرُّقْعة: قِطْعة من الأَرض تَلْتَزِق بأُخرى. والرُّقعة: شجرة عظيمة

كالجَوْزة، لها ورق كورق القَرْع، ولها ثمر أَمثال التّين العُظام

الأَبيض، وفيه أَيضاً حَبٌّ كحب التِّين، وهي طيّبة القِشْرة وهي حُلوة طيبة

يأْكلها الناس والمَواشِي، وهي كثيرة الثمر تؤكل رَطْبة ولا تسمى ثمرتها

تيناً، ولكن رُقَعاً إِلا أَن يقال تين الرُّقَع.

ويقال: قَرَّعني فلان بِلَوْمِه فما ارْتَقَعْت به أَي لم أَكْتَرِث به.

وما أَرْتَقِعُ بهذا الشيء وما أَرْتَقِعُ له أَي ما أَبالي به ولا

أَكترث؛ قال:

ناشَدتُها بكتاب اللهِ حُرْمَتَنا،

ولم تَكُن بِكتابِ اللهِ تَرْتَقِعُ

وما تَرْتَقِعُ مني برَقاع ولا بِمِرْقاعٍ أَي ما تُطِيعُني ولا تَقْبَل

مما أَنصحك به شيئاً، لا يتكلم به إِلا في الجحد. ويقال: رَقَع الغَرضَ

بسهمه إِذا أَصابه، وكلُّ إِصابةٍ رَقْعٌ. وقال ابن الأَعرابي: رَقْعةُ

السهم صوته في الرُّقْعة. ورقَعَه رَقْعاً قبيحاً أَي هَجاه وشَتَمه؛

يقال: لأَرْقَعَنَّه رَقْعاً رَصِيناً. وأَرى فيه مُتَرَقَّعاً أَي موضعاً

للشتْمِ والهِجاء؛ قال الشاعر:

وما تَرَكَ الهاجونَ لي في أَدِيمكمْ

مَصَحًّا، ولكِنِّي أَرى مُتَرَقَّعا

وأَما قول الشاعر:

أَبى القَلْبُ إِلاَّ أُمّ عَمْروٍ وحُبّها

عَجُوزاً، ومَن يُحْبِبْ عَجُوزاً يُفَنَّدِ

كثَوْبِ اليماني قد تَقادَمَ عَهْدُه،

ورُقْعَتُه ما شِئْتَ في العينِ واليدِ

فإِنما عنى به أَصلَه وجَوْهَره. وأَرْقَع الرجلُ أَي جاء برَقاعةٍ

وحُمْق. ويقال: رَقَع ذَنَبَه بسَوْطه إِذا ضربه به. ويقال: بهذا البعير

رُقْعة من جَرَب ونُقْبة من حرب، وهو أَوّل الجرَب. وراقع الخمرَ: وهو قلب

عاقَرَ.

والرَّقْعاء من النساء: الدَّقِيقةُ الساقَيْنِ، ابن السكيت، في

الأَلفاظ: الرَّقْعاء والجَبّاء والسَّمَلَّقةُ: الزَّلاَّءُ من النساء، وهي

التي لا عَجِيزةَ لها. وامرأَة ضَهْيَأَةٌ بوزن فَعْلة مهموزة: وهي التي لا

تحيض؛ وأَنشد أَبو عمرو:

ضَهْيأَة أَو عاقِر جَماد

ويقال للذي يزيد في الحديث: وهو تَنْبُِيق وتَرْقِيع وتَوْصِيل، وهو

صاحب رمية يزيد في الحديث. وفي حديث مُعاوية: كان يَلْقَم بيد ويَرْقَعُ

بالأُخرى أَي يَبسُط إِحدى يديه لينتثر عليها ما يسقطُ من لُقَمه.

وجُوعٌ يَرْقوع ودَيْقُوع ويُرْقُوعٌ: شديد؛ عن السيرافي. وقال أَبو

الغوث: جُوعٌ دَيْقُوع ولم يعرف يَرْقُوع.

والرُّقَيْعُ: اسم رجل من بني تميم. والرُّقَيْعِيُّ: ماء بين مكة

والبصرة. وقَنْدةُ الرّقاعِ: ضَرْبٌ من التمر؛ عن أَبي حنيفة. وابن الرِّقاعِ

العامِلِيّ: شاعر معروف؛ وقال الرّاعِي:

لو كُنْتَ مِن أَحَدٍ يُهْجَى هَجَوْتُكمُ،

يا ابْنَ الرِّقاع، ولكن لسْتَ مِن أَحَدِ

فأَجابه ابن الرِّقاع فقال:

حُدِّثْتُ أَنّ رُوَيْعِي الإِبْلِ يَشْتُمُني،

واللهُ يَصْرِفُ أَقْواماً عن الرَّشَدِ

فإِنْكَ والشِّعْرَ ذُو تُزْجِي قَوافِيَه،

كَمُبْتَغِي الصَّيْدِ في عِرِّيسةِ الأَسَدِ

رقع

1 رَقَعَهُ, (S, Msb, K,) aor. رَقَعَ, (Msb, K,) inf. n. رَقْعٌ, (Msb, TA,) He patched it; pieced it; put a piece of cloth in the place thereof that was cut or rent; (Msb;) repaired it, (K,) and closed up the hole or holes thereof, (TA,) with [a patch or] patches; (S, K;) namely, a garment, or piece of cloth; (S, Msb, K;) and in like manner, a skin, or hide; (TA;) as also ↓ رقّعهُ, (K,) inf. n. تَرْقِيعٌ: (TA:) or ترقيع signifies the patching a garment, or piece of cloth, in several places. (S, TA.) b2: He stopped it up, or closed it up; namely, any hole, or aperture; and so ↓ رقّعهُ; as in the saying of 'Omar Ibn-Abee-Rabee'ah, وَكُنَّ إِذَا أَبْصَرْنَنِى أَوْسَمِعْنَنِى

خَرَجْنَ فَرَقَّعْنَ الكُوَى بِالمَحَاجِرِ [And they (referring to women) used, when they saw me, or heard me, to come forth, (خَرَجْنَ being used for يَخْرُجْنَ,) and close up the apertures in the walls with the eyes and the parts immediately around them]. (L.) b3: (assumed tropical:) [He repaired it in a figurative sense; as also ↓ رقّعهُ.] You say, يَرْقَعُ دِينَهُ بِتَوْبَتِهِ (assumed tropical:) [He repairs his religion by his repentance]. (TA.) And ↓ رقّع دُنْيَاهُ بَآخِرَتِهِ (assumed tropical:) [He repaired his state, or condition, in the present word by sacrificing his blessings in the world to come]: whence the saying of 'AbdAllah Ibn-El-Mubárak, نُرَقِّعُ دُنْيَانَا بِتَمْزِيقِ دِينِنَا فَلَاد دِينُنَا يَبْقَى وَلَا مَا نُرَقِّعُ (assumed tropical:) [We repair our state, or condition, in the present world by the rending, or marring, of our religion, so that neither our religion remains nor what we repair]. (TA.) And حَالَهُ وَمَعِيشَتَهُ ↓ رقّع (tropical:) He repaired, amended, or put to rights, his state, or condition, and his means of subsistence; syn. أَصْلَحَ, (TA,) and رَقَّحَ: (K, * TA:) with which latter ↓ رقّع is also syn. as signifying (tropical:) he gained, acquired, or earned, property; accord. to an explanation of its inf. n., ترقيع. (TA.) And يَصِلُ الكَلَامَ فَيَرْقَعُ بَعْضَهُ بِبَعْضٍ (tropical:) [He connects the language, and repairs one part thereof by inserting another]: said of a poet. (TA.) And ↓ تَرْقِيعٌ also signifies (assumed tropical:) [The act of interpolating: or] the adding to a tradition, or story, or narrative. (TA.) b4: ↓ مَا رَقَعَ مَرْقَعًا [lit. He did not patch a place of patching, or place to be patched;] means (tropical:) he did not, or made not, or wrought not, anything. (TA.) b5: كَانَ مُعَاوِيَةُ يَلْقَمُ بِيَدٍ وَيَرْقَعُ بِأُخْرَى (assumed tropical:) [Mo'áwiyeh used to put morsels into his mouth with one hand,] and spread another hand in order that the portions of his morsels that fell might become scattered upon it. (IAth, Sgh, K.) b6: رَقَعَ الرَّكِيَّةَ, (Ibn-' Abbád, K,) and رَقَعَهَا بِالرِّقَاعِ, inf. n. رَقْعٌ, (TA,) (tropical:) He lined, or cased, the interior of the well for the space of the stature of a man, or twice that measure, fearing its becoming demolished, (Ibn-'Abbád, K, TA,) in its upper part. (TA.) b7: رَقَعَ خَلَّةَ الفَارِسِ [lit. He closed up the interval between him and the horseman;] means (tropical:) he reached, or overtook, the horseman, and pierced him, or thrust him; الخَلَّةُ signifying the interval, or intervening space, between the piercer, or thruster, and the pierced, or thrust. (O, K, TA.) b8: رَقَعَ الغَرَضَ بِسَهْمٍ, [and الرَّقْعَةَ,] (tropical:) He hit, or struck, the butt, or target, with an arrow. (K, TA.) رَقْعُ رُقْعَةٍ also signifies (assumed tropical:) Any hitting, or striking. (TA.) And رَقَعَ (assumed tropical:) He struck, or beat, in any manner; with a whip; and otherwise; as in the phrases رَقَعَهُ كَفًّا (assumed tropical:) [He struck him a slap with the hand]; and هُوَ يَرْقَعُ الأَرْضَ بِرِجْلِهِ (assumed tropical:) [He beats the ground with his foot]. (TA.) And رَقَعَ الشَّيْخُ (tropical:) The old man supported himself, or bore, upon his two palms, [as though meaning he struck the ground with the palms of his hands,] in order to rise. (TA.) b9: [and hence,] رَقَعَهُ, (S, K,) or رَقَعَهُ بقَوْلِهِ, (TA,) (tropical:) He censured him, reviled him, or satirized him. (S, K, TA.) A2: رَقُعَ, (S, TA,) inf. n. رَقَاعَةٌ, (S, K,) (tropical:) He was, or became, stupid, foolish, deficient in sense; (S, K, TA;) shattered, or marred, in his intellect; (TA;) such as is termed رَقِيع. (S.) 2 رَقَّعَ see 1, in seven places. b2: رقّع النَّاقَةَ بِالهِنَآءِ, inf. n. تَرْقِيعٌ, (tropical:) He smeared the traces of mange, or scab, upon the she-camel, one after another, with tar, or liquid pitch. (TA.) 4 ارقع: see 10. b2: Also (tropical:) He (a man, S) acted, or spoke, stupidly, or foolishly. (S, K, TA.) 5 ترقّْ (tropical:) He sought, sought after, or sought to gain, sustenance, or the like; or he applied himself, as to a task, to do so. (K, TA.) 10 استرقع الثَّوْبُ The garment, or piece of cloth, required to be patched; (A, TA;) it was time for it to be patched; (S, K;) as also ↓ أَرْقَعَ. (K.) رَقْعٌ (TA) and الرَّقْعُ (K, TA) The seventh heaven. (K, TA.) So, accord. to some, in a verse of Umeiyeh Ibn-Abi-s-Salt, [where others read بِرْقِعَ instead of رَقْعًا,] cited voce سَدِرٌ. (TA.) [See also الرَّقِيعُ,] رَقْعَةٌ (assumed tropical:) The sound of the arrow in, or upon, the butt, or target. (IAar, K, TA.) رُقْعَةٌ A patch; i. e. a piece of cloth, or rag, with which a garment, or the like, is patched, or pieced, or repaired: (S, Msb, K:) pl. رِقَاعٌ (S, Mgh, Msb, K) and رُقَعٌ. (TA.) Hence the saying, الصَّاحِبُ كَالرُّقْعَةِ فِى الثَّوْبِ فَاطْلُبْهُ مُشَاكِلًا [The companion is like the patch in the garment; therefore seek thou the one that is suitable]. (A, TA.) b2: (tropical:) A [patch, or] trace, or mark, of mange, or scab: (TA:) the commencement of the mange, or scab: (K, TA: [in some copies of the K, الحَرْب is erroneously put for الجَرَب:]) pl. رِقَاعٌ. (TA.) b3: b4: (assumed tropical:) A piece of land, or ground, adjoining another piece [which is in some manner distinguished therefrom; i. e. a patch of land, or ground: and in like manner, of herbage]: pl. رِقَاعٌ. (TA.) You say, رِقَاعُ الأَرْضِ مُخْتَلِفَةٌ (assumed tropical:) [The patches of the land, or ground, are various, or diverse]. (TA.) And هٰذِهِ رُقْعَةٌ مِنَ الكَلَأِ (assumed tropical:) [This is a patch of herbage]: and مَا وَجَدْنَا غَيْرَ رِقَاعٍ مِنْ عُشْبٍ (assumed tropical:) [We found not aught save patches of green herbage]. (TA.) b5: [A note, billet, or short letter: and particularly a short written petition or memorial, addressed to a prince or governor: a ticket: a label:] a certain thing that is written: pl. رِقَاعٌ (S, K) [and accord. to modern usage رُقَعٌ also]. Hence the saying in a trad., يَجِىْءُ أَحَدُكُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ عَلَى رَقَبَتِهِ رِقَاعٌ تَخْفِقُ [One of you will come, on the day of resurrection, having, suspended upon his neck, billets fluttering]; meaning, by the رقاع, the claims to be made upon him, or the dues incumbent on him, written on the رقاع. (TA.) b6: A butt, or target, at which to shoot; also termed رُقْعَةُ غَرَضٍ. (TA.) b7: A chess-table; also termed رُقْعَةُ الشِّطْرَنْجِ: so called because it is patched [with squares]. (T A.) b8: (assumed tropical:) The original matter; the substance; (S, TA;) of a garment, or piece of cloth; (S, TA;) or of a thing: (TA:) or (tropical:) the thickness of a garment, or piece of cloth. (Mgh.) You say, رُقْعَةُ هٰذَا الثَّوْبِ جَيِّدَةٌ (tropical:) The [substance or] thickness of this garment, or piece of cloth, is good. (Mgh.) b9: [The pl.] رِقَاعٌ also signifies (tropical:) The lining, or casing, which is constructed in the upper part of the interior of a well when one fears its becoming demolished. (TA.) [See رَقَعَ الرِّكِيَّةَ.]

رَقِيعٌ Patched; a garment, or the like, having a piece of cloth put in a place thereof that is cut or rent; (Msb;) as also ↓ مَرْقُوعٌ. (TA.) b2: and hence, (O, Msb,) (tropical:) Stupid, foolish, deficient in sense; (S, O, K;) in whose intellect is something needing repair; [so I render فِى عَقْلِهِ مَرَمَّةٌ;] (S, TA;) shattered, or marred, in his intellect; (TA;) as also ↓ أَرْقَعُ, (TA,) and ↓ مَرْقَعَانٌ; (S, K;) or unsound in intellect; likened to a ragged, or old and worn-out, garment; as though patched: (Msb:) or a man whose judgment, and state of affairs or circumstances, have become shattered, disorganized, dissipated, marred, or impaired: (A, TA:) fem. [of ↓ أَرْقَعُ] رَقْعَآءُ, (K,) but this is post-classical; (L, TA;) and [of مَرْقَعَانٌ] ↓ مَرْقَعَانَةٌ. (K.) b3: Hence also, (TA,) الرَّقِيعُ (tropical:) The first heaven; (K;) i. e. (TA) the heaven of the lower world; (S, TA;) [agreeing with the Hebrew term; an epithet in which the quality of a subst. predominates; for السَّمَآءُ الرَّقِيعُ; and therefore, properly, fem.; though an instance occurs of its being used as a masc. noun, as will be seen below;] so called because it is [as though it were] patched with the stars, or with the lights which are therein; as also ↓ الأَرْقَعُ: (TA:) or the heaven, or sky: (Msb, K:) and also each one of the seven heavens; (S;) each of them being a cover to that which is next to it [beneath, so that each, except the highest, is as though it were patched over by the next above it, the highest being in like manner covered over by the كُرْسِىّ,] like as the garment is patched with the رُقْعَة: (TA:) pl. أَرْقِعَةٌ. (S, Mgh, Msb.) It is said in a trad., لَقَدْ حَكَمْتُ بِحُكْمِ اللّٰهِ مِنْ فَوْقِ سَبْعَةِ أَرْقِعَةٍ (S, * Mgh) (tropical:) Verily I have decreed by the decree of God written upon the preserved tablet above seven heavens: (Mgh:) the speaker thus making رقيع masc., as though he regarded it as meaning سَقْفٌ. (S, TA.) [See also رَقْعٌ.]

هُوَ رَقَاعِىُّ مَالٍ i. q. رَقَاحِىُّ (tropical:) [He is a good, or right, orderer, or manager, of property, or of camels, &c.]: because he amends the condition thereof. (TA.) رَاقِعٌ [act. part. n. of رَقَعَ: see an ex. voce خَرْقٌ]. b2: It is said in a trad., المُؤْمِنُ وَاهٍ رَاقِعٌ فِالسَّعِيدٌ مَنْ هَلَكَ عَلَى رَقْعِهِ (tropical:) The believer is one who becomes unsound in his religion by his disobe-dience, and who repairs it by his repentance: [therefore the happy is he who dies while he is repairing:] (TA in the present art.:) i. e., one who offends [and] who repents. (TA in art. وهى.) أَرْقَعُ: fem. رَقْعَآءُ: see رَقِيعٌ, in three places. b2: Also, the fem., applied to a ewe, or she-goat, (tropical:) Having a whiteness in her side. (K, TA.) b3: And, applied to a woman, (assumed tropical:) Having no buttocks: (ISk, K:) or slender in the shanks. (TA.) A2: [Also (assumed tropical:) More, and most, stupid, foolish, or deficient in sense.] You say, مَا تَحْتَ الرَّقِيعِ أَرْقَعُ مِنْهُ (assumed tropical:) [There is not beneath the sky a person more stupid, &c., than he]. (TA.) مَرْقَعٌ [A place of patching; or a place to be patched; as also ↓ مُتَرَقَّعٌ]. b2: [Hence,] مَا رَقَعَ مَرْقَعًا: see 1. b3: And لَا أَجِدُ فِيكَ مَرْقَعًا لِلْكَلَامِ (tropical:) [I do not, or shall not, find in thee anything requiring amendment, to speak of]. (TA.) b4: And فِيهِ لِمَنْ يُصْلِحُهُ ↓ مُتَرَقَّعٌ (assumed tropical:) (assumed tropical:) In it, or him, is a place, or subject, for patching, or amendment, for him who will rectify it, or him: like as one says, فِيهِ مُتَنَصَّحٌ, meaning a place for sewing. (TA.) b5: and ↓ أَرَى فِيهِ مُتَرَقَّعًا (tropical:) I see in him, or it, a subject, or place, for censure, reviling, or satire. (S, TA.) شاعِرٌ مِرْقَعٌ (tropical:) A poet who connects language [skilfully], and repairs (يَرْقَعُ) one part thereof by [inserting] another. (TA.) مَرْقَعَانٌ: fem. with ة: see رَقِيعٌ, in two places.

مُرَقَّعٌ A garment, or piece of cloth, much patched, or having many patches. (Mgh.) b2: [And hence, as being likened to a garment much used,] (tropical:) A man tried, or proved, by use, practice, or experience; expert, or experienced. (TA.) مُرَقَّعَةٌ A certain garment worn by the devout Soofees;; so called because of the [many] patches that are in it. (TA.) [A garment of this kind, a gown, or long coat or cloak, is worn in the present day by many devotees, reputed saints, and darweeshes; and passing from one to another at the death of the former, at length consists almost entirely of patches; and therefore, the more it is patched, the more is it esteemed: it is also called خِرْقَةٌ; and دَلَقٌ, or دَلِقٌ, or دَلْقٌ, or (now generally by the vulgar) دِلْق, from the Persian دَلَهْ.] b2: Also thought by A'Obeyd to mean A quiver, or a pouch, much patched: whence the prov., زَنْدَانِ فِى مُرَقَّعَةٍ [Two pieces of stick for producing fire, in a quiver, or pouch, much patched:] an allusion to a poor and unprofitable man. (Meyd.) مَرْقُوعٌ: see رَقِيعٌ. b2: (tropical:) A camel having [patches,] traces, marks, or commencements, of mange, or scab. (TA.) b3: (tropical:) A man censured, reviled, or satirized. (TA.) مُتَرَقَّعٌ: [so in three copies of the S, and in the TA: in Freytag's Lex., مُرْتَقَعٌ:] see مَرْقَعٌ, in three places: i. q. مُتَرَدَّمٌ. (T in art. ردم.)
رقع
الرُّقْعَة، بالضَّمّ: الَّتِي تُكتَب. الرُّقْعَةُ أَيْضا: مَا يُرقَعُ بِهِ الثوبُ، ج: رِقاعٌ، بالكَسْر، وَمِنْه الحَدِيث: يجيءُ أحَدُكم يومَ القيامةِ على رقَبَتِه رِقاعٌ تَخْفِقُ أرادَ بالرِّقاع: مَا عَلَيْهِ من الحقوقِ المَكتوبةِ فِي الرِّقاع، وخُفوقُها: حَرَكَتُها، وتُجمَعُ أَيْضا رُقْعَةُ الثوبِ على رُقَعٍ، يُقَال: ثوبٌ فِيهِ رُقَعٌ، ورِقاعٌ، وَفِي الأساس: الصاحبُ كالرُّقْعَةِ فِي الثوبِ، فاطْلُبْه مُشاكِلاً. قلتُ: وسَمِعْتُ الأميرَ الصالحَ عَليّ أَفَنْدِي وكيلَ طرابُلُسَ الغَربِ، رَحِمَه اللهُ يَقُول: الصاحبُ كالرُّقْعَةِ فِي الثوبِ إِن لم تكن مِنْهُ شانَتْه. منَ المَجاز: الرُّقْعَة من: الجَرَب: أوَّلُه، يُقَال: جمَلٌ مَرْقُوع: بِهِ رِقاعٌ من الجرَب. وَكَذَلِكَ النُّقْبَةُ من الجرَب. قَالَ ابْن الأَعْرابِيّ: الرَّقْعَة، بالفَتْح: صَوْتُ السهمِ فِي الرُّقْعَة، أَي رُقْعَةِ الغرَضِ، وَهِي القِرْطاس. قَالَ أَبُو حنيفَة: أَخْبَرَني أعرابِيٌّ من السَّراةِ قَالَ: الرُّقْعَة، كهُمْزَة: شجرَةٌ عظيمةٌ كالجَوْزَة، وساقُها كالدُّلْب، وَوَرَقُها كَوَرَقِ القِرْع، أَخْضَرُ فِيهِ صُهبَةٌ يَسيرَةٌ، وَثَمَرُها كالتِّين العِظامِ كأنَّها صِغارُ الرُّمَّان، لَا يَنْبُتُ إلاّ فِي أضعافِ الورَقِ، كَمَا يَنْبُتُ التِّين. وَلَكِن من الخشبِ اليابِسِ يَنْصَدِعُ عَنهُ، وَله مَعاليقُ وحَملٌ كثيرٌ جدّاً، يُزَبَّبُ مِنْهُ أمرٌ عَظيمٌ، يُقَطَّرُ مِنْهُ القَطَرات. قَالَ: وَلَا نُسمِّيه جُمَّيْزاً وَلَا تِيناً، وَلَكِن رُقَعاً. إلاّ أنْ يُقَال: تِينُ الرُّقَع ج: كصُرَد. وَرَقَع الثوبَ والأديمَ يَرْقَعُه رَقْعَاً: أَصْلَحَه وأَلْحَمَ خَرْقَه بالرِّقاع، قَالَ ابنُ هَرْمَةَ:
(قد يُدرِكُ الشَّرَفَ الْفَتى ورِداؤُه ... خَلَقٌ وجَيْبُ قَميصِه مَرْقُوعُ)
وَفِي الحَدِيث: المؤمنُ واهٍ راقِعٌ، فالسَّعيدُ من هَلَكَ على رَقْعِه قَوْلُه: واهٍ، أَي يَهي دينُه بمَعصِيَتِه، ويَرْقَعُه بتَوبَتِه. كرَقَّعَه تَرْقِيعاً. وَفِي الصِّحَاح تَرْقِيعُ الثوبِ: أَن تُرَقِّعَه فِي مواضِع، زادَ فِي اللِّسان: وكلُّ مَا سَدَدْتَ من خَلَّةٍ فقد رَقَعْتَه ورقَّعْتَه، قَالَ عمرُ بنُ أبي رَبيعةَ:
(وكُنَّ إِذا أَبْصَرْنَني أَو سَمِعْنَني ... خَرَجْنَ فرَقَّعْنَ الكُوَى بالمَحاجِرِ)
وأُراه على المثَل. منَ المَجاز: رَقَعَ فلَانا بقَولِه، فَهُوَ مَرْقُوعٌ، إِذا رَمَاه بلِسانِه وهَجاه، يُقَال: لأَرْقَعَنَّه رَقْعَاً رَصيناً. منَ المَجاز: رَقَعَ الغرَضَ بسَهمٍ: إِذا أصابَه بِهِ، وكلُّ إصابةٍ رَقْعٌ. قَالَ ابنُ عَبّادٍ: رَقَعَ الرَّكِيَّةَ رَقْعَاً، إِذا خافَ هَدْمَها، من أَعلاها فَطَوَاها قامَةً، أَو قامتَيْن، يَقُولُونَ: رقَعوها بالرِّقاع. وَهُوَ مَجاز. منَ المَجاز: رَقَعَ خَلَّةَ الفارِس، إِذا أَدْرَكَه فَطَعَنه. والخَلَّةُ: هِيَ الفُرجَةُ بَين الطّاعِنِ والمَطعون، كَمَا فِي العُباب. وَكَانَ مُعاويةُ رَضِيَ الله عَنهُ، فِيمَا رُوِيَ عَنهُ،) يَلْقَمُ بيَدٍ ويَرْقَعُ بأُخرى، أَي يَبْسُطُ إِحْدَى يَدَيْه ليَنتَثِرَ عَلَيْهَا مَا سَقَطَ من لُقَمِه، نَقله الصَّاغانِيّ وابنُ الْأَثِير. وككِتابٍ أَبُو داوودَ عَدِيُّ بنُ زَيْدِ بنِ مالكِ بنِ عَدِيِّ بنِ الرِّقاعِ بنِ عَصَر بنِ عَدِيِّ بنِ شَعْلِ بن مُعاوِيَةَ بن الحارِث، وَهُوَ عامِلَةُ بنُ عَدِيِّ بنِ الحارثِ بنِ مُرَّةَ بنِ أُدَد، وأمُّ مُعاويَةَ المّكورِ أَيْضا عامِلَةُ بنتُ مالكِ بنِ وديعَةَ بنِ قُضاعةَ الشَّاعِر العامِلِيّ. وَفِيه يَقُول الرَّاعِي يَهْجُوه:
(لَو كنتَ من أحَدٍ يُهجى هَجَوْتُكُمُ ... يَا ابْنَ الرِّقاع، وَلَكِن لَسْتَ مِن أحَدِ)
نَقله الجَوْهَرِيّ والصَّاغانِيّ. قلتُ: وَقد أجابَه ابنُ الرِّقاعِ بقَولِه:
(حُدِّثْتُ أنَّ رُوَيْعي الإبلِ يَشْتُمُني ... واللهُ يَصْرِفُ أَقْوَاماً عَن الرَّشَدِ)

(فإنَّكَ والشِّعْرَ ذُو تُزْجي قَوافِيَه ... كمُبْتَغي الصَّيْدِ فِي عِرِّيسَةِ الأسَدِ)
وعليُّ بنُ سُلَيْمانَ بن أبي الرِّقاع الرِّقاعيُّ الإخْميميُّ المُحدِّثُ عَن عبدِ الرَّزَّاقِ، وَعنهُ أحمدُ بنُ حَمّادٍ، كذّابٌ. وذاتُ الرِّقاع: جبَلٌ فِيهِ بُقَعُ حُمرَةٍ وبَياضٍ وسَوادٍ قريبٌ من النُّخَيْل بَين السَّعْدِ والشُّقْرَةِ وَمِنْه غزوةُ ذاتِ الرِّقاع إِحْدَى غَزواتِه صلّى الله عَلَيْهِ وسلَّم، خَرَجَ لَيْلَةَ السبتِ لعَشرٍ خَلْوَنَ من المُحرَّمِ، على رأسِ ثلاثِ سِنينَ وأحَدَ عَشَرَ شهرا من الْهِجْرَة، وذلكَ لمّا بلغَه أَنَّ أَنماراً جمعُوا الجموعَ، فخرجَ فِي أَربعمائةٍ، فوجَدَ أَعراباً هربوا فِي الجبالِ، وغابَ خمسةَ عشَرَ يَوْمًا. أَو لأَنَّهم لفُّوا على أَرجُلِهِم الخِرَقَ لمّا نَقِبَتْ أَرجُلُهُم، ويُروَى ذلكَ، عَن أَبي مُوسَى الأَشعَرِيِّ رَضِي الله عَنهُ، قَالَ: خرجْنا مَعَ النبيِّ صلّى الله عَلَيْهِ وسلَّم فِي غَزاةٍ وَنحن سِتَّةُ نَفَرٍ، بَيْننَا بَعيرٌ نَعْتَقِبُه، فنَقِبَتْ أَقدامُنا، ونَقِبَتْ قَدَمايَ، وسقطَتْ أَظْفاري، فكُنّا نلُفُّ على أَرجُلِنا الخِرَقَ، فسُمِّيَتْ غَزوَةُ ذاتِ الرِّقاع، لِما كُنّا نَعْصِبُ الخِرَقَ على أَرْجُلِنا. رُقَيْعٌ، كزُبَيرٍ: شاعِرٌ والِبِيٌّ إسلامِيٌّ أَسَدِيٌّ، فِي زمَن مُعَاوِيَة رَضِي الله عَنهُ. وابنُ الرُّقَيْعِ التَّميمِيُّ، هَكَذَا هُوَ فِي العُبابِ والتَّكملةِ واللسانِ، وَلم يُسَمُّوه. وَفِي التَّبصِير للحافظِ: رَبيعَةُ بنُ رُقَيْعٍ التَّميميُّ أَحدُ المُنادِينَ من وَرَاء الحُجُراتِ، ذكرَه ابنُ الكَلْبِيّ. وضبطَه الرَّضِيُّ الشَّاطِبيّ عَن خطّ ابْن جِنّيّ، وابنُهُ خالدُ بنُ رُقَيْعٍ لَهُ ذِكْرٌ بالبَصْرَةِ. أَو هُوَ بالفاءِ، كَمَا ضبطَه الذَّهَبِيُّ وابنُ فَهْدٍ وَإِلَيْهِ نُسِبَ الرُّقَيْعِيُّ، لِماءٍ بينَ مكَّةَ والبَصرةِ، وأَنشدَ الصَّاغانِيّ رَجَزَ سالِمِ بنِ قَحطان، وقِيل: عَبْد اللهِ بنِ قُحْفانَ بنِ أَبي قُحْفانَ العَنبريِّ.
(يَا ابنَ رُقَيْعٍ هلْ لَهَا مِنْ مَغْبَقِ ... مَا شَرِبَتْ بعدَ قَليبٍ القُرْبَقِ)

بقَطْرَةٍ غيرِ النَّجاءِ الأَدْفَقِ والرَّقْعاءُ من الشَّاءِ: مَا فِي جَنْبِها بَياضٌ، وَهُوَ مَجاز. الرَّقْعاءُ: المَرأَةُ الدَّقيقةُ السَّاقَينِ. وَقَالَ ابنُ السِّكِّيت فِي الأَلفاظ: الرَّقعاءُ والجَبَّاءُ والسَّمَلَّقَة: الزَّلاّءُ من النِّساءِ، وَهِي الَّتِي لَا عَجِيزَةَ لَهَا.
الرَّقْعاءُ: فَرَسُ عامِرٍ الباهِلِيِّ، وقتلَتْهُ بني عامِرٍ، وَله يقولُ زَيْدُ الخَيْلِ رَضِي الله عَنهُ:
(وأُنْزِلَ فارِسُ الرَّقْعاءِ كَرْهاً ... بِذي شُطَبٍ يُحادِثُ بالصِّقالِ)
وجوعٌ يُرْقوعٌ، بِفَتْح الياءِ، وضَمّها السِّيرافِيُّ، وَكَذَلِكَ دَيْقوع، أَي شَديدٌ، قَالَ الجَوْهَرِيُّ: وَقَالَ أَبو الغَوْثِ، دَيْقُوعٌ، ولمْ يَعرِفْ يَرْقوع. منَ المَجاز: الرَّقيعُ، كأَميرٍ: الأَحمَقُ الَّذِي يتمزَّق عَلَيْهِ عقلُه، وَقد رَقُعَ، بالضَّمِّ، رَقاعَةً، كالمَرْقَعانِ والأَرْقَعِ. وَفِي الصِّحاح: المَرْقَعانُ: الأَحمَقُ، وَهُوَ الَّذِي فِي عقلِه مَرَمَّةٌ، وَفِي العُبابِ: الرَّقيع: الأحمَقُ، لأَنَّه كأَنَّه رُقِعَ، لأَنَّه لَا يُرْقَعُ إلاّ الوَاهي الخَلَقُ، وَهِي رَقْعاءُ، مُوَلَّدَة، كَمَا فِي اللِّسَان، ومَرْقَعانَةٌ، أَي زَلاّءُ حَمقاءُ. وَفِي الأَساسِ: رَجلٌ رَقيعٌ: تَمزَّقَ عَلَيْهِ رأْيُهُ وأَمْرُه. وتقولُ: يَا مَرْقَعانُ، وَيَا مَرْقَعانَةُ للأَحْمَقَيْنِ. وتَزَوَّجَ مَرْقَعانٌ مَرْقَعانَةً، فوَلَدا مَلْكَعاناً ومَلْكَعانَةً. منَ المَجاز: الرَّقيعُ: السَّماءُ، أَو السَّماءُ الأُولى، وَهِي سماءُ الدُّنيا، كَمَا نقلَه الجَوْهَرِيُّ، لأَنَّ الكواكِبَ رَقَعَتْها، سُمِّيَتْ بذلكَ لأَنَّها مَرْقوعَةٌ بالنُّجومِ، وَقيل: لأَنَّها رُقِعَتْ بالأَنوارِ الَّتِي فِيهَا، وَقيل: كُلُّ واحِدَةٍ من السَّمواتِ رَقيعٌ للأُخرى، والجَمْعُ أَرْقِعَةٌ.
والسَّمواتُ السَّبْعُ يُقال: إنَّها سَبْعَةُ أَرْقِعَةٍ، كُلُّ سَماءٍ مِنْهَا رَقَعَتِ الَّتي تَلِيهَا، فَكَانَت طَبَقاً لَهَا، كَمَا تَرْقَعُ الثَّوْبَ بالرُّقْعَةِ، وَفِي الحَدِيث: من فَوقِ سَبْعَةِ أَرْقِعَةٍ، قَالَ الجَوْهَرِيُّ: فجاءَ بِهِ على لَفظِ التَّذكِيرِ، كأَنَّه ذهبَ بِهِ إِلَى السَّقْفِ. وعَنَى سَبْعَ سَمواتٍ. وَقَالَ أُمَيَّةُ بنُ أَبي الصَّلْتِ يَصِفُ الملائكَةَ:
(وَسَاكن أَقطار الرَّقيع على الهَوا ... ومِنْ دونِ عِلْمِ الغَيْبِ كُلُّ مُسَهَّدِ)
قيل: الرَّقْعُ: السَّماءُ السَّابِعَةُ، وَبِه فُسِّرَ قولُ أُمَيَّةَ بن أَبي الصَّلْت:
(وكأَنَّ رَقْعاً والمَلائكُ حولَه ... سَدِرٌ تَواكَلُه القوائمُ أَجْرَدُ)
قَالَ بعضُهم: الرَّقْعُ: الزَّوْجُ، وَمِنْه يُقَال: لَا حَظِيَ رَقْعُكِ، أَي لَا رَزَقَكِ الله زَوجاً، أَو هُوَ تَصحيفٌ، وتفسيرُ الرَّقْعِ بالزَّوْجِ ظَنٌّ وتَخمينٌ وحَزْرٌ، والصَّوابُ رُفْغُكِ، بالفاءِ والغَيْنِ المُعجَمَةِ، نبَّه عَلَيْهِ الصَّاغانِيُّ، وَقَالَ: ولمّا صَحَّفَ المُصَحِّفُ المثلَ فسَّرَه بالزَّوجِ حَزْراً وتَخميناً. منَ المَجاز: مَا تَرْتَقِعُ مِنّي يَا فُلانُ برَقاعِ، كقَطام وحَذامِ، قَالَ الفرَّاءُ: برَقاعٍ، مثل) سَحابٍ وكِتابٍ. ووَقع فِي الصِّحاح قَالَ يعقوبُ: مَا تَرْتَقِعُ مِنّي بمِرْقاعٍ، هَكَذَا وُجِد بخَطِّ الجَوْهَرِيِّ، ومثلُه بخَطِّ أَبي سَهْلٍ، والصَّوابُ برَقاع، من غير ميمٍ، وَقد أَصلحَه أَبو زَكرِيّا هَكَذَا، ونبَّه الصَّاغانِيّ عَلَيْهِ أَيضاً فِي التَّكملةِ، وجَمَعَ بينَهما صاحبُ اللِّسَان من غير تنبيهٍ عَلَيْهِ، ونُسَخُ الإصلاحِ لِابْنِ السِّكِّيتِ كلُّها من غير ميمٍ. أَي مَا تكترِثُ لي، وَلَا تُبالي بِي. يُقال: مَا ارْتَقَعْتُ لَهُ، وَمَا ارْتَقَعْتُ بِهِ، أَي مَا اكْتَرَثْتُ لَهُ، وَمَا بالَيْتُ بِهِ، كَمَا فِي الصِّحاحِ. وَفِي اللسانِ: قَرَّعَني فلانٌ بلَوْمِه فَمَا ارْتَقَعْتُ بِهِ، أَي لم أَكتَرِثْ بِهِ، وَمِنْه قَول الشّاعر:
(ناشَدْتُها بكتابِ اللهِ حُرْمَتَنا ... ولمْ تكُن بكتابِ الله تَرْتَقِعُ) قِيل: مَعناه: مَا تُطيعُني وَلَا تَقبلُ منّي مِمَّا أَنْصَحُكَ بِهِ شَيْئا، لَا يُتَكَلَّمُ بِهِ إلاّ فِي الجَحْدِ، وَهَذَا نَقله الجَوْهَرِيّ عَن يَعْقُوب. الرَّقاعَةُ، كسَحابَةٍ: الحُمْقُ، وَقد رَقُعَ، ككَرُمَ وأَرْقَعَ: جاءَ بهَا وبالخُرْقِ، نَقله الجَوْهَرِيُّ. أَرْقَعَ الثَّوبُ: حانَ لَهُ أَنْ يُرْقَعَ، كاسْتَرْقَعَ بِمَعْنَاهُ. وَفِي الأَساس: اسْترْقَعَ: طلبَ أَنْ يُرْقَعَ. منَ المَجاز: التَّرْقيعُ: التَّرْقيحُ، وَهُوَ اكْتِسابُ المالِ. وَقد رَقَعَ حالَهُ ومَعيشتَهُ، أَي أَصلحَها، كرَقَّحَها. والتَّرَقُّعُ: التَّكَسُّبُ، وَهُوَ مَجازٌ، أَيضاً. وَمَا ارْتَقَعَ لَهُ، وَبِه: مَا اكْتَرَثَ وَمَا بالَى، وَقد تقدَّم قَرِيبا. وطارِقُ بنُ المُرَقَّعِ، كمُعَظَّمٍ: حِجازِيٌّ، روَى عَنهُ عَطاءُ بنُ أَبي رَباحٍ، والأَظْهَرُ أَنَّه تابِعِيٌّ، وَقد ذكَرَه بعضٌ فِي الصَّحابةِ. ومُرَقَّعُ بنُ صَيْفِيٍّ الحَنْظَلِيُّ: تابِعِيٌّ. وراقَعَ الخَمْرَ: قَلْبُ عاقَرَ، أَي لازَمَها، نَقله الجَوْهَرِيُّ، وَهُوَ مَجازٌ. وَمِمَّا يُستدرَكُ عَلَيْهِ. يُقالُ: فِيهِ مُتَرَقَّعٌ لمَنْ يُصْلِحُه، أَي موضِعُ تَرْقيعٍ، كَمَا قَالُوا: فِيهِ مُتَنَصَّحٌ، أَي مَوضِعُ خِياطَةٍ، وَيُقَال: أَرى فِيهِ مُترَقَّعاً، أَي مَوضِعاً للشَّتْمِ والهِجاءِ، نَقله الجَوْهَرِيُّ، وأَنشدَ للبعيثِ:
(وَمَا تَرَكَ الهاجُونَ لي فِي أَديمِكُمْ ... مَصَحّاً ولكنِّي أَرى مُتَرَقَّعا)
وَهُوَ مَجازٌ. ويُقال: لَا أَجِدُ فيكَ مَرْقَعاً للْكَلَام، وَهُوَ مَجاز أَيْضا. وَكَذَا قولُهُم: مَا رَقَعَ رَقْعاً، أَي مَا صنَعَ شَيْئا. والعربُ تَقول: خَطيبٌ مِصْقَعٌ، وشاعِرٌ مِرْقَعٌ، وحادٍ قُراقِر. مِصْقَعٌ: يذهبُ فِي كلِّ صُقْعٍ من الكلامِ، ومِرْقَعٌ: يصلُ الكلامَ فيَرْقَعُ بعضَهُ ببعضٍ، وَهُوَ مَجاز أَيْضا. والرُّقْعَةُ، بالضَّمِّ: رُقْعَةُ الشَّطْرَنْجِ، سُمِّيَتْ لأَنَّها مَرْقوعَةٌ. ورُقْعَةُ الغَرَضِ: قِرطاسُه. والأَرْقَع: اسمُ السَّماءِ الدُّنيا. والأَرْقَعُ: الأَحْمَقُ، وَيُقَال: مَا تحتَ الرَّقِيعِ أَرْقَعُ مِنْهُ. ورُقْعَةُ الشيءِ: جَوهَرُه وأَصْلُه، وَمِنْه قَول أَبي الأَسود الدُّؤَلِيِّ، وَكَانَ قد تَزَوَّجَ امرأَةً، فأَنْكَرَتْ عَلَيْهِ أُمُّ عَوْفٍ، أُمُّ ولَدٍ لَهُ، وَكَانَت لَهُ عِنْده مَنزِلَةٌ، ونَسَبَتْهُ إِلَى الفَنْدِ والخُرْقِ:)
(أَبى القلْبُ إلاّ أُمَّ عَوْفٍ وحُبَّها ... عَجوزاً، ومَنْ يُحْبِبْ عَجوزاً يُفَنَّدِ)

(كسَحْقِ اليَماني قد تَقادَمَ عهدُه ... ورُقْعَتُه مَا شِئْتَ فِي العَينِ واليَدِ)
هَذِه روايَةُ العُبابِ، وَفِي الصِّحاح: إلاّ أُمَّ عَمْرو ... كثَوْبِ اليَمانِي. ويُقال: رَقَعَ ذَنبَه بسَوْطِه، إِذا ضَرَبَ بِهِ، وَقد اسْتُعْمِلَ أَيضاً فِي مُطْلَق، يُقَال: اضْرِبْ وارْقَعْ، ورَقَعَه كَفّاً، وَهُوَ يَرْقَعُ الأَرْضَ برِجليهِ. ورَقَعَ الشَّيْخُ: اعْتَمَدَ على راحَتَيْه لِيَقومَ، وَهُوَ مَجاز. ورَقَّعَ النّاقةَ بالهِناءِ تَرْقِيعاً: إِذا تَتَبَّعَ نُقَبَ الجَرَبِ مِنْهَا، وَهُوَ مَجازٌ. ويُقال للَّذي يَزيدُ فِي الحَديثِ: هُوَ صاحِبُ تَنبيقٍ وتَرْقيعٍ وتَوصيلٍ. وَهَذِه رُقْعَةٌ من الكَلأِ، وَمَا وَجَدْنا غيرَ رِقاعٍ من عُشْبٍ. والرُّقْعَةُ: قِطْعَةٌ من الأَرضِ تَلْتَزِقُ بأُخرى، وَيُقَال: رِقاعُ الأَرضِ مُختلِفَةٌ. وتَقول: الأَرضُ مُختلِفَةُ الرِّقاعِ، مُتفاوِتَةُ البِقاع، ولذلكَ اختلَفَ شجرُها ونباتُها، وتَفاوَتَ بَنُوها وبَناتُها. وَهُوَ رَقاعِيُّ مالٍ، كرَقاحِيٍّ، لِأَنَّهُ يَرْقَعُ حالَه. ورَقَّعَ دُنياهُ بآخِرَتِهِ، وَمِنْه قَول عَبْد الله بن المُبارَكِ:
(نَرَقِّعُ دُنيانا بتَمزيقِ دِينِنا ... فَلَا دينُنا يَبْقى، وَلَا مَا نُرَقِّعُ)
ورَجُلٌ مُرَقَّعٌ، كمُعَظَّمٍ: مُجَرَّبٌ، وَهُوَ مَجازٌ. والمُرَقَّعَةُ: مِن لُبسِ السّادَةِ الصُّوفِيَّةِ، لِما بهَا مِن الرُّقَعِ. وقَنْدَةُ الرِّقاعِ: ضَرْبٌ من التَّمْرِ، عَن أَبي حنيفَةَ. وذَواتُ الرِّقاع: مَصانِعُ بنَجْدٍ تُمْسِكُ الماءَ، لِبَني أَبي بَكْرِ بنِ كِلابٍ. ووَادي الرِّقاعِ، بنَجْدٍ أَيضاً. وعبدُ الملِكِ بنُ مِهرانَ الرِّقاعِيُّ، عَن سَهْلِ ينِ أَسْلَمَ، وَعنهُ سُليمانُ ابنُ بنتِ شُرَحْبيل. وأَبو عُمَرَ مُحَمَّدُ بنُ أَحمدَ بنِ عُمَرَ الرِّقاعِيُّ الضَّريرُ، عَن الطَّبَرانِيِّ، ماتَ سنةَ أَربعمائةٍ وثلاثٍ وَعشْرين. ويَزيدُ بنُ إبراهيمُ الرِّقاعِيُّ أَصْبَهانِيٌّ، عَن أَحمدَ بن يونسَ الضَّبِّيِّ، وَعنهُ الطَّبَرانِيُّ. وإبراهيمُ بنُ إبراهيمَ الرِّقاعِيُّ، عَن محمّد بنِ سليمانَ الباغَنْدِيّ، وَعنهُ ابنُ مَرْدَويهِ. وجَعْفَرُ بنُ محمَّدٍ الرِّقاعِيُّ عَن المَحامِلِيِّ وابنِ عُقْدَةَ. وأَبو الْقَاسِم عَبْد الله بن محمّد الرِّقاعِيُّ، روَى عَن أَبي بَكْرِ بنِ مَرْدَوَيهِ.
كَذَا فِي التَّبْصيرِ للحافِظِ. 
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com