Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
4228. رمثن1 4229. رمج7 4230. رمح15 4231. رمحس3 4232. رمخ4 4233. رمد174234. رمرن1 4235. رمز19 4236. رمس18 4237. رمش8 4238. رمص14 4239. رمض15 4240. رمط6 4241. رمع11 4242. رمعل3 4243. رمعن2 4244. رمغ7 4245. رمغل3 4246. رَمق1 4247. رمك15 4248. رمل21 4249. رمم14 4250. رمن15 4251. رمنت1 4252. رمنس2 4253. رمهز1 4254. رمي9 4255. رنأ5 4256. رنب12 4257. رنج12 4258. رنجح1 4259. رنجن1 4260. رنح14 4261. رنخ6 4262. رند12 4263. رنز8 4264. رنش1 4265. رنع6 4266. رنف11 4267. رنق15 4268. رنك3 4269. رنم16 4270. رنن11 4271. رنو8 4272. رهب18 4273. رهبل5 4274. رهج13 4275. رهد6 4276. رهدل3 4277. رهدن8 4278. رهره5 4279. رهز8 4280. رهس8 4281. رهسم2 4282. رهش9 4283. رهص12 4284. رهط17 4285. رهف15 4286. رهق20 4287. رهك10 4288. رهل11 4289. رهم13 4290. رهمج1 4291. رهمس5 4292. رهن17 4293. رهنامج1 4294. رهو11 4295. رهيأ3 4296. روأ11 4297. روب16 4298. رَوَت1 4299. رَوْث1 4300. روج13 4301. روح22 4302. روخ2 4303. رَود1 4304. روذ4 4305. روز14 4306. روس10 4307. روش7 4308. روص2 4309. روض17 4310. روط7 4311. روع19 4312. روغ19 4313. روف5 4314. روق18 4315. روك3 4316. رول13 4317. روم18 4318. رون8 4319. رونج1 4320. روه4 4321. رُوِيَ3 4322. ريأ4 4323. ريب19 4324. ريث16 4325. ريخ5 4326. ريد9 4327. ريذ1 Prev. 100
«
Previous

رمد

»
Next
رمد
: (الرِّمْدِدَاءُ، بِالْكَسْرِ) ممدوداً: الرَّمَاد.) (والأَرمِداءُ، كالأَرْبِعاءِ) ، واحدُ (الرَّمَاد) ، كالأَرْمِدَةِ.
وروى عَن كُراعٍ: الإِرمِداءُ، بِكَسْر الْهمزَة، وَهُوَ اسمٌ للْجمع. قَالَ ابْن سَيّده: وَلَا نَظِير لإِرْمِداءَ الْبَتَّةَ.
وَنقل شَيخنَا عَن ابْن القَطّاع فتْحَ الْعين فيهمَا، أَي الأَرمَداءِ الأَربَعاءِ. قَالَ فِي الأَوزان: وَلَا ثَالِث لَهما.
والرَّمَاد: دُقاقُ الفَحْمِ من حُراقة النَّار، وماهَبا من الجَمْر فطارَ دُقَاقاً والطائفة مِنْهُ: رَمَادةٌ.
وَفِي حَدِيث أُمِّ زَرْعٍ: (زَوْجي عَظِيمُ الرَّمَادِ) ، أَي كَثِيرُ الأَضيافِ، لأَن الرَّمَادَ يَكْثُر بالطَّبْخ.
(والأَرْمَدُ: مَا على لَوْنِهِ) ، أَي الرَّمَادِ، وَهُوَ غُبْرَةٌ فِيهَا كُدْرةٌ (ومِنْهُ قِيلَ للنَّعامَةِ: رَمْدَاءُ) ، لما فِيهَا من سَوادٍ مُنْكَسِفٍ كلَون الرَّماد. . وظَلِيمٌ أَرْمَدُ كَذَلِك، (ولِلْبَعُوض: رُمْدٌ، بالضّمّ) ، قَالَ أَبو وَجْزَةَ، يصِف الصائِدَ:
تَبِيتُ جارَتَهُ الأَفعَى وسامِرُهُ
رُمْدٌ بِهِ عاذِرٌ منهنَّ كالجَرَبِ
وزعمَ اللِّحْيَانِيُّ أَنَّ الْمِيم بَدلٌ عَن الباءِ.
(وَرَمَادٌ أَرمَدُ، ورِمْدَدٌ، كَزِبْرِج ودِرْهَم) ، الأَخِير من الشّواذِّ، أَو هُوَ مُخفّف من المكسور، كَمَا صرَّحَ بِهِ أَئمّة الصَّرف (و) كذالك رَمادٌ (رِمْدِيدٌ) ، بِالْكَسْرِ، أَي (كَثِيرٌ دَقِيقٌ جِدًّا) .
وَفِي حَدِيث وافِدِ عَاد: (خُذْهَا رَمَاداً رِمْدِداً، لَا تَذَرْ من عادٍ أَحَداً) . قَالَ ابْن الأَثير: الرِمْدِدُ، بِالْكَسْرِ: المتناهي فِي الاحتراقِ والدِّقَّة، يُقَال يَومٌ أَيْوَمُ، إِذا أَرادُوا المبالغةَ.
وَقَالَ سِيبَوَيْهٍ: إِنما ظَهَر المِثلانِ فِي رِمْدِد، لأَنه مُلْحَقٌ بِزِهْلِق. وَصَارَ الرَّمادُ رِمْدداً، إِذا هَبَا وصارَ أَدَقَّ مَا يكون.
(أَو) رَمَادٌ رِمْدِدٌ: (هالِكٌ) جعَلُوه صِفَةً. قَالَه الجوهَرِيُّ.
(وأَرْمَدَ) الرَّجلُ إِرماداً: (افْتَقَرَ. و) أَرْمَدَ (القَومُ: أَمْحَلُوا) ، كأَسنَتُوا. (و) أَرْمَدُوا، إِذا جَهِدُوا و (هَلَكَتْ مَواشِيهِم) من الجَدْب.
(و) أَرْمَدَت (النَّاقَةُ: أَضْرَعَتْ) ، وكذالك البقرةُ والشَّاةُ، وَهِي مُرْمِدٌ، (كَرَمَّدَتْ) تَرْمِيداً.
وَعَن ابْن الأَعرابيّ: وَالْعرب تَقول. رَدَت الضَّأْنُ فَرَبِّقْ رَبِّقْ، ورَمَّدَت المِعْزَى فَرَنِّقْ رَنِّقْ، أَي هَيِّىء للأَرْباق لأَنه إِنما تُضْرِعُ على رأْس الوَلَدِ.
(والرَّمِدُ، كتِف: الآجِنُ) المُتَغَيِّر (من المياهِ) ، وَمثله فِي الأَساس. وَنقل ابْن مَنْظُور عَن اللِّحْيَانيِّ: ماءٌ مُرْمِدٌ، إِذا كَان آجِناً.
(و) الرَّمَدُ (بِالتَّحْرِيكِ: هَيَجَانُ العَيْنِ) وانتفَاخُها، (كالارْمِدادِ) ، وارمدَّتْ عينُه، وارمَدَّ وَجْهُه، واربَدَّ. (وَقد رَمِدَ) كفَرِحَ يَرْمَد رَمَداً، (وأَرمَدَ) إِرماداً. وَفِي بعض النُّسخ: وارْمَدَّ، أَي كالحْمَرَّ، وَهُوَ الصَّوَاب، مَا هُوَ بِخَطّ الصاغَانيّ. (وَهُوَ رَمِد) ، ككتِف (وأَرمَدُ ومُرْمَدٌّ) كمُكْرِم ومُحْمَرَ، والأُنثى رَمْدَاءُ، وَعين رَمداءُ وَرمِدة، وَرمِدتْ تَرْمَد رَمَداً. (و) قد (أَرْمَد اللهُ تَعَالَى عَيْنَهُ) فِي رَمِدةٌ، وأَرمَدَ عَيْنَه البكاءُ.
(وبَنُو الرَّمْدِ) ، بِفَتْح فَسُكُون، عَن ابْن دُرَيْد. وَفِي بعض النّسخ: كَتِف، (وَبَنُو الرّمْدَاءِ: بَطْنانِ) من الْعَرَب.
(وأَو الرَّمْدَاءِ البَلَوِيُّ: صَحابِيٌّ) مَوْلَى امرأَة كَانَ يَرعَى لَهَا، فمَرَّ بِهِ النّبيُّ، صلَّى اللهُ عليّه وسلّم، وَيُقَال فِيهِ: أَبو الرَّبْداءِ، كَذَا فِي التَّجْرِيد، اهـ. وَقد تقدَّم فِي: ربد.
والرَّمْد: الهلاكُ الرَّمَاد: الهَلَكةُ (ورمَدت الغَنَمُ تَرْمِد) ، من حدّ ضَرب: (هَلَكتْ مِن بَرْدٍ أَو صَقِيعٍ) ورَمَدَ القوْمُ رَمْداً: هَلَكُوا، قَالَ أَبو وَجزةَ السَّعْدِيُّ:
صَبَبْتُ عليكُم حاصِبِي فتَرَكتُكُمْ
كأَصْرامِ عادٍ حِين جَلَّلها الرَّمْدُ
هاكذا أَنشدَهُ الجوهريُّ لَهُ. وَقَالَ الصاغانيُّ: لَيْسَ لأَبي وَجْزة على هَذَا الرَّويّ شيءٌ. وَقد ذكره أَبو عُبَيْد فِي (المصَنَّف) لَهُ.
(وَمِنْه عامُ الرَّمَادَ فِي أَيامِ) أَميرِ الْمُؤمنِينَ (عُمَرَ) بنِ الخطَّابِ (رَضِي اللهُ عَنهُ) ، وَكَانَ ذالك سنةَ سبْعَ عَشرَةَ أَو ثمانِ عَشْرَة من الهِجْرَةِ، سُمِّيَ بِهِ لأَنه (هَلَكتْ فِيهِ الناسُ والأَموالُ) كثيرا. وليل هُوَ لجَدْبٍ تتابَعَ فصَيَّرَ الأَرضَ والشَّجَرَ مثلَ لوْنِ الرَّمَادِ. والأَوّل أَجْودُ.
(والمُرْمَئِدُّ: الماضِي الجادُّ) ، عَن ابْن دُرَيْد.
(والرَّمَادَة: ع بِالْيمن) وَقد رأيتُه، ونُسِب إِليه جَمَاعَة من أَهلِ العِلْم، مِنْهُم: أَحمد بن مَنْصُور، كَذَا نسَبَهُ ابنُ الأَثير، وَنسبه غيْرُه إِلى رَمادَةِ بَرْقةَ.
(و) مَوضِع (بِفِلَسْطِين) ، مِنْهُ عبيد اللهِ بن رُمَاحِسٍ القيسيّ الرمليّ.
(و) آخَرُ (بالمغرب) وَهِي رَمادَةُ بَرْقَةَ.
(و) الرَّمَادة: (د، بَين مكَّةَ والبَصْرَةِ) من وراءِ القَرْيَتَيْنِ، وَهِي مَنْصَفٌ بَين مكَّةَ والبَصْرَةِ، قَالَ ذُو الرُّمّة:
أَمِنْ أَجْلِ دَارٍ بالرَّمَادَ قد مَضَى
لَهَا زَمَنٌ ظَلَّت بكَ الأَرضُ تَرْجُفُ
(و) الرَّمَادَة: (مَحَلَّة بحَلَبَ) ، بظاهِرِهَا، كبيرةٌ.
(و) الرَّمَادَةُ: (ة بِبَلْخَ) ، عَن الصاغانيّ. (و) الرَّمَادةُ: (ة، أَو مَحَلَّة بنَيْسابُورَ) ، عَن الصاغانيّ.
(و) الرَّمَادَة: (د، بَيْنَ بَرْق والإِسكندرِيَّة) مِنْهُ يُوسفُ بنُ هارُونَ الكِنْديّ أَبو عُمَر، شاعِرٌ من طيّىء كثيرُ الشّعْر، سَريع القَوْلِ، كَانَ بعضُ أَجداده من الرَّمَادَة.
(وَرَمادَانُ) ، وَفِي بعض النّسخ: رَمْدَانُ، كسَحْبَان. والأَول أَصوب: (ع) قَالَ الرَّاعِي:
فحَلَّت نَبِيًّا أَو رَمَادانَ دُونهَا
رِعَانٌ وقِيعَانٌ من البِيدِ سَمْلَقُ
(و) قَوْلهم: (مَا ترَكُوا إِلّا رِمْدَةَ حَتَّانٍ، ككِسْرَة) ، وحَتَّان بِالْفَتْح، (أَيْ لم يَبْق مِنْهُم إِلَّا مَا تَدْلُكُ بِهِ يَدَيْك ثمَّ تَنْفُخُه فِي الرِّيحِ بَعْدَ حَتِّهِ) ، أَي كسْرِهِ. نَقله الصاغانيُّ.
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
ثَوْبٌ رَمِدٌ وأَرْمَدُ: وَسِخٌ، وثيابٌ رُمْدٌ، وَهِي الغُبْرُ فِيهَا الكُدورةُ.
والرَّمَادِيُّ: ضَرْبٌ من العِنَب بِالطَّائِف، أَسْوَدُ أَغْبَرُ.
وَمَّدَهم اللهُ، وأَرْمَدَهم: أَهْلكَهم، وَقد ردَهم يَرْمِدُهم، قَالَ ابْن السِّكِّيت: قَالَ: قد رَمَدْنا القوْمَ نَرْمِدُهم ونَرْمُدُهُم رَمْداً أَي أَتَيْنا عَلَيْهِم. وَفِي النهايَة. رَمَدَه وأَرمَدَه إِذا أَهْلَكَهُ وصَيَّرَه كالرَّمَادِ. وَرمِدَ وأَرْمَدَ، إِذا هَلَكَ. وَيُقَال أَرْمَدَ عَيشُهُم، إِذا هَلَكُوا. وَقَالَ أَبو عُبَيْد: رَمِدَ القَوْمُ بِكَسْر الْمِيم، وارْمَدُّوا، بتَشْديد الدَّال، قَالَ: والصحيحُ: رَمَدُوا وأَرْمَدُوا.
وَعَن ابْن شُمَيْل: يُقَال للشيْءِ الهالِكِ (مِن الثِّيَاب) خَلوقةً: قد رَمَدَ وَهَمَدَ وبادَ. والرامِد: الْبَالِي الَّذِي لَيْسَ فِيهِ مَهَاهٌ، أَي خَيرٌ وبَقِيّةٌ. وقَد رَمَدَ يَرْمُد رُمودةً.
ورَمَّدت الشَّاةُ والناقَةُ وَهِي مُرَمِّدٌ: استَبَانَ حَمْلُهَا، وعَظُمَ بَطْنُها ووَرِمَ ضَرْعُهَا وحاؤُها. وَقيل: هُوَ إِذا أَنزلَتْ شيْئاً عِنْد النَّتاج أَو قُبَيْلَه. وَفِي التَّهْذِيب: إِذا أَنْزلتْ شيْئاً قَلِيلا (من اللَّبن) عِنْد النَّتاج.
والارْمِدَادُ: سُرْعَةُ السَّيْر، وخَصَّ بعضُهُم بِهِ النَّعَامَ. وَفِي الأَساس: وَمِنْه قيل: ارْمَدَّ، أَي عَدَا عَدْوَ الرَّمِدِ.
وَعَن أَبي عَمْرو: ارْقدَّ البَعيرُ ارقدَاداً، وارمَدَّ ارْمِدَاداً، وَهُوَ شِدَّة العَدْوِ.
وَقَالَ الأَصمعيّ: ارْقَدَّ وارْمَدَّ، إِذا مَضَى على وَجْهِهِ وأَسرَعَ.
وبالشَّوَاجِنِ ماءٌ يُقَال لَهُ: الرَّمَادَة. قَالَ الأَزهريُّ: وشَرِبْتُ من مائِهَا فوَجَدْتُه عَذْباً فُرَاتاً.
وَمن الْمجَاز: سُفِيَ الرَّمَادُ فِي وَجْهِه: تَغيَّرَ.
وبَكتُ عَليْه المكارِمُ حَتَّى رَمِدَتْ عُيونُها: وقَرحَت جُفُونُها.
ورَمَّدَ الشِّوَاءَ تَرمِيداً: أَصابَه بالرَّمادِ.
وَفِي الْمثل: (شَوَى أَخُوكَ حتَّى إِذا أَنْضَجَ رَمَّدَ) يُضرَب للرَّجل يَعود بالفَسادِ على مَا كَانَ أَصلحَهُ، وَقد وَرَدَ ذالك فِي حَدِيث عُمر، رَضِي الله عَنهُ. قَالَ ابْن الأَثير: هُوَ مَثَلٌ يُضرَب للذِي يَصْنَعُ المَعْرُوفَ ثمَّ يُفْسِدُه بالمِنَّةِ، أَو يَقْطَعه.
ورَمَّدَ الشِّواءَ: مَلَّه فِي الجَمْر. والمُرَمَّد من اللَّحْم: المَشْوِيّ الّذي يُمَلّ فِي الجَمْر.
والرَّمْدُ: بِفَتْح فَسُكُون: ماءٌ أَقْطَعَه النبيُّ صلَّى للهُ عليْه وسلّم جَمِيلاً العُذْرِيَّ، حِين وَفدَ عَلَيْهِ. وَله ذِكْرٌ فِي الحَدِيث. وَفِي المراصد: الرَّمْد: رِمَالٌ بأَقبال الشِّيحَة، وَهِي رَمْلَةٌ بَين ذَات العُشَر وَبَين اليَنْسُوعَة.
ودارُ الرَّمَادِ. قَرْيَةٌ بالفَيُّوم.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.