77224. رَنَفَ1 77225. رَنْف1 77226. رنف10 77227. رَنَفَ 1 77228. رَنَقَ2 77229. رنق1477230. رَنَقَ 1 77231. رنك3 77232. رنم15 77233. رَنَمَ1 77234. رَنَمَ 1 77235. رنن10 77236. رَنَنَ1 77237. رَنَن1 77238. رننت1 77239. رنو7 77240. رَنْوة1 77241. رَنُون1 77242. رِنوه1 77243. رنى1 77244. رَنَى 1 77245. رُنَيْبة1 77246. رَنْيَة1 77247. رَنِيعي1 77248. رَنْيَق1 77249. رنين1 77250. ره1 77251. رَهَّ 1 77252. رهء1 77253. رهأ2 77254. رَهَأَ 1 77255. رها7 77256. رَهَا1 77257. رِهَاب1 77258. رَهَاب1 77259. رَهَابِنَة1 77260. رِهَام1 77261. رُهَام1 77262. رِهان1 77263. رَهايف1 77264. رهب17 77265. رَهَبَ2 77266. رَهِبَ1 77267. رَهَبَ 1 77268. رهبل4 77269. رَهْبن1 77270. رهبن1 77271. رهبه1 77272. رهج12 77273. رَهَجَ1 77274. رَهَجَ 1 77275. رَهْد1 77276. رهْد1 77277. رهد5 77278. رَهَدَ 1 77279. رهدل3 77280. رهدن7 77281. رَهَدَهُ1 77282. رهده1 77283. رَهْدي1 77284. رهرط1 77285. رهره4 77286. رَهْرَهَ1 77287. رهرهة1 77288. رهز7 77289. رَهَزَ 1 77290. رَهْزَة1 77291. رَهَسَ1 77292. رهس7 77293. رَهَسَ 1 77294. رهسم2 77295. رَهَشَ1 77296. رهش8 77297. رَهَشَ 1 77298. رهشت1 77299. رَهَصَ1 77300. رهص11 77301. رَهَصَ 1 77302. رهصت1 77303. رهض1 77304. رهضان1 77305. رَهْضِيّ1 77306. رَهَطَ1 77307. رهط16 77308. رَهْط1 77309. رَهَطَ 1 77310. رَهَفَ2 77311. رهف14 77312. رَهْفَت1 77313. رهفه1 77314. رَهَقَ1 77315. رهق19 77316. رَهَقَ 1 77317. رَهِقَهُ1 77318. رَهَكَ1 77319. رهك9 77320. رَهَكَ 1 77321. رَهَكَهُ1 77322. رَهِلَ1 77323. رهل10 Prev. 100
«
Previous

رنق

»
Next
رنق: رَنْق، ويجمع على أرْناق، ففي بسام (3: 2و): ولم يزل يترشق أَسْآر ثمادها وأرناقها.
(رنق)
المَاء رنقا ورنوقا كدر وَيُقَال رنق عيشه فَهُوَ رنق

(رنق) المَاء رنفا رنق فَهُوَ رنق ورنق وَهِي رنقة
ر ن ق: مَاءٌ (رَنْقٌ) بِالتَّسْكِينِ أَيْ كَدِرٌ وَ (الرَّنَقُ) بِفَتْحَتَيْنِ مَصْدَرُ (رَنِقَ) الْمَاءُ مِنْ بَابِ طَرِبَ وَ (أَرْنَقَهُ) غَيْرُهُ وَ (رَنَّقَهُ) أَيْ كَدَّرَهُ، وَعَيْشٌ (رَنِقٌ) أَيْ كَدِرٌ. وَ (رَوْنَقُ) السَّيْفِ مَاؤُهُ وَحُسْنُهُ، وَمِنْهُ رَوْنَقُ الضُّحَى وَغَيْرِهَا. 
(رنق) تحير وَقَامَ لَا يدْرِي أيذهب أم يَجِيء والسفينة دارت فِي مَكَانهَا وَلم تجر والراية رفرفت فَوق الرؤوس والطائر خَفق بجناحيه وَلم يطر وَمِنْه رنتقت الْمنية دنا وُقُوعهَا ورنقت الشَّمْس قاربت الْغُرُوب والطائر انْكَسَرَ جنَاحه من رمية أَو دَاء حَتَّى سقط وعينه انْكَسَرَ طرفها من جوع وَنَحْوه وَالْقَوْم بِالْمَكَانِ أَقَامُوا واحتبسوا وَالنَّوْم عَيْنَيْهِ خالطهما وَلم ينم وَالْمَاء كدره وَالنَّظَر أخفاه وأدامه
[رنق] فيه: انه ذكر النفخ في الصور فقال: ترتج الأرض بأهلها فتكون كالسفينة "المرنقة" في البحر تضربها الأمواجن رنقت السفينة إذا دارت في مكانها ولم تسر، والترنيق قيام الرجل لا يدري أيذهب أم يجيء، ورنق الطائر إذا رفرف فوق الشيء. ومنه ح سليمان: احشروا الطير لا "الرنقاء"، هي القاعدة على البيض. وفي ح الحسن وسئل: اينفخ الرجل في الماء؟ فقال: إن كان من "رنق" فلا بأس، أي من كدر، يقال: ماء رنق - بالسكون، وهو بالحركة مصدر. ومنه ح: ليس للشارب إلا "الرنق" والطرق.
(رنق) - في حَديثِ الصُّور: "كالسَّفينة المُرنِّقَة".
يقال: رَنَّقَت السَّفِينةُ، إذا دارَت في مَكانِها ولم تَسِر، ورِنَّق النَّومُ: خَالَط العَيْنَ، ولَقِيَنِى مُرنِّقا عينَه من الجُوعِ، إذا كان ضَعِيف الطَّرف مُنكَسِرَه،. والتَّرنِيقُ: قِيامُ الرّجل لا يَدرِى أَيذْهَب أم يَجِىء؟
- في حَدِيث سُلَيْمان عليه السَّلام: "احْشُروا الطَّيرَ إلا الرَّنْقَاء"
قيل: هي القاعِدَة على البَيْض. 
رنق
رنَّقَ يُرنِّق، ترنيقًا، فهو مُرنِّق، والمفعول مُرنَّق
• رنَّقَ النَّظرَ إليه: أدامه، أطاله "رنَّق النَّظر إلى منظر طبيعي جَذَّاب". 

رَوْنَق [مفرد]: حُسْن وبهاء وإشراق (انظر: ر و ن ق - رَوْنَق) "له رونق خاص" ° بدا عليه رونق النَّعيم: أثره- رونق الشَّباب: أوّله وطراوته، ماؤه ونضارته.
• رونق السَّيف: صفاؤه ولمعانه. 
رنق
الرَّنَقُ: تُرَابٌ فيِ الماء من القَذى، وكذلك الرَّنْقُ، وقد أرْنَقْتُه إرْناقاً ورَنَّقْتُه تَرْنِيْقاً. وما في عَيْشِه رَنقٌ.
والتَّرْنِيْقُ: كَسْرُ جَناح الطائرِ برَمْيَةٍ أو داءٍ يُصِيْبُه حتّى يَسْقُطَ.
والتُّرْنُوْقُ: الطينُ الرَّقِيقُ اللَّزِجُ الذي يَبْقى في الغَدِير، وصارَ الماءُ رَوْنَقَةً: إذا غَلَبَ الطِّيْنُ على الماء، ويقال: تَرْنُوْقَاءُ - مَمْدُوْدٌ -.
والرَّنْقَاءُ من الأرض: التي لا تُنْبِتُ شَيْئاً، وجَمْعُها رَنْقَاوَات.
والرَّيَانِقُ: جَمْعُ رَنَقَةِ الماءِ، وهو مَقْلُوبٌ.
ويقولون: " رَمَّدَتِ المَعْزُ فَرَنِّقْ رَنِّقْ ". والتَّرْنِيْقُ: الانْتِظارُ، ورَمَّدَتْ: نَزَلَ اللَّبَنُ في ضَرْعِها.
ورَنَّقَتِ السَّفِيْنَةُ في مَكانِها: دارَتْ ولم تَسِرْ.
والرَّوْنَقُ: كالماءِ يُرى على السَّيْفِ ونحوِه. وأتاه في رَوْنَقِ الضُّحى: أي وَجْهِ الضُّحى.
[رنق] ماءٌ رَنْقٌ بالتسكين، أي كَدِر. والرَنَقُ بالتحريك: مصدر قولك رَنِقَ الماءُ بالكسر. وأَرْنَقْتُهُ أنا، ورَنَّقْتُهُ تَرْنيقاً، أي كدّرته. وعيشٌ رَنِقٌ، أي كَدِرٌ. قال أبو عبيد: التَرْنوقُ : الطينُ الذي في الأنهار والمَسيل. ورَنَّقَ الطائرُ، إذا خفق بجناحيه في الهواء وثبتَ ولم يطر. قال الراجز: وتحت كلِّ خافقٍ مُرَنَّقٍ من طيئ كل فتى عشنق ورنق النوم، أي خالط عينيه. والتَرْنيقُ: ضعفٌ يكون في البصر وفي البدن وفي الأمر. يقال: رَنَّقَ القومُ في أمر كذا، أي خَلَّطوا الرأي. ولقيت فلاناً مُرَنَّقَةً عيناه، أي منكسِرَ الطرفِ من جُوعٍ أو غيره. والتَرْنيقُ: إدامةُ النظر، لغةٌ في الترميق والتدنيق. يقال: " رَمَّدَتِ المغرى فرنق رنق "، أي انتظر الولادة، لانها ترئى ولا تضع إلا بعد مدة. وربما قالوه بالميم وبالدال أيضا . ورنق القوم بالمكان، إذا أقاموا به واحتبسوا. وَرَوْنَقُ السيفِ: ماؤه وحُسْنُهُ، ومنه رَوْنَقُ الضُحى وغيرها.
ر ن ق

له رونق أي حسن وبهاء، وذهب رونقه. ورنقه: كدّره كأن معناه ذهب برونقه الذي هو صفاؤه. وماء رنق ورنق. ورنق الطائر: وقف صافاً جناحيه لا يمضي.

ومن المجاز: ذهب رونق شبابه أي طراءته. أتيته في رونق الضحى، كما تقول: في وجه الضحى وأنشد ابن الأعرابيّ:

وهل أرفعن الطرف في رونق الضحى ... بهجل من الصلعاء وهو خصيب

والسيف يزينه رونقه أي ماؤه وفرنده. وما في عيشه رنق. ورنق ولا تعجل أي توقف وانتظر ويقال: " رمدت المعزى فرنق رنق " و" رمدت الضأن فربق ربق ". ورنقت السفينة: دارت في مكان واحد لا تمضي. ورنقت الراية: ترفرفت فوق الرءوس. قال ذو الرمة:

إذا ضربته الريح رنق فوقنا ... على حدّ قوسينا كما خفق النسر

ورنقت منه المنية: دنا وقوعها. قال:

ورنقت المنيّة فهي ظل ... على الأبطال دانية الجناح

وفيه بيان جلي أن ترنيق المنية مستعار من ترنيق الطائر حيث جعل المنية كبعض الطير المرنقة بأن وصفها بصفته من التظليل ودنو الجناح. ورنقت السنة في عينه: خالطتها ولم ينم. ورنق الأسير: مدّ عنقه عند القتل كما يمد الطائر المرنق جناحه.
(ر ن ق)

رنق المَاء رنقا، ورنوقا، ورنق رنقا، فَهُوَ رنق ورنق، وترنق: كدر، أنْشد أَبُو حنيفَة:

شج السقاة على ناجودها شبماً ... من مَاء لينَة لَا طرقاً وَلَا رنقا

كَذَا أنْشدهُ، بِفَتْح الرَّاء وَالنُّون.

ورنقه هُوَ، وأرنقه: كدره.

والرنقة: المَاء الْقَلِيل الكدر يبْقى فِي الْحَوْض، عَن اللحياني.

وَصَارَ الطين رنقة وَاحِدَة: إِذا غلب الطين على المَاء، عَنهُ أَيْضا.

ورنق عيشه رنقا: كدر.

والترنيق: كسر الطَّائِر جنَاحه من دَاء أَو رمى.

ورنق الطَّائِر: رَفْرَف فَلم يسْقط وَلم يبرح.

ورنق اللِّوَاء، كَمَا يُقَال: رنق الطَّائِر، أنْشد سِيبَوَيْهٍ:

يَضْرِبهُمْ إِذا اللِّوَاء رنقا ... ضربا يطيح أذرعاً وأسوقا وَكَذَلِكَ الشَّمْس إِذا قاربت الْغُرُوب.

قَالَ أَبُو صَخْر الْهُذلِيّ:

ورنقت الْمنية فَهِيَ طل ... على الْأَبْطَال دانية الْجنَاح

ورنق النّظر: أخفاه، من ذَلِك.

ورنق النّوم فِي عينه: خالطها، قَالَ عدي ابْن الرّقاع:

وَسنَان أقصده النعاس فرنقت ... فِي عينه سنة وَلَيْسَ بنائم

ورنق النّظر، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:

رمدت المعزى فرنق رنق ... ورمد الضَّأْن فربق ربق

أَي: انْتظر وِلَادَتهَا، فَإِنَّهُ سيطول انتظارك لَهَا.

ورنق: تحير.

والرنق: الْكَذِب.

والرونق: مَاء السَّيْف وصفاؤه.

ورونق الشَّبَاب: أَوله وماؤه.

وَكَذَلِكَ: رونق الضُّحَى، يُقَال: اتيته رونق الضُّحَى: أَي اولها، قَالَ:

ألم تسمعي أَي عبد فِي رونق الضُّحَى ... بكاء حمامات لهنهدير

رنق: الرَّنْق: تراب في الماء من القَذى ونحوه. والرَّنَقُ، بالتحريك:

مصدر قولك رَنِقَ الماءُ، بالكسر. ابن سيده: رَنَقَ الماءُ رَنْقاً

ورُنُوقاً ورَنِقَ رَنَقاً، فهو رَنِقٌ ورَنْقٌ، بالتسكين، وتَرَنَّقَ: كَدِرَ؛

أَنشد أَبو حنيفة لزُهَير:

شَجَّ السُّقاةُ على ناجُودِها شَبِماً

مِن ماء لِينَة، لا طَرْقاً ولا رَنَقا

كذا أَنشده بفتح الراء والنون. الجوهري: ماء رَنْق، بالتسكين، أَي

كَدِر. قال ابن بري: قد جمع رَنْقٌ على رَنائق كأَنه جمع رَنِيقة؛ قال

المجنون:يُغادِرْنَ بالمَوْماةِ سَخْلاً، كأَنه

دَعامِيصُ ماء نَشَّ عنها الرّنائقُ

وفي حديث الحسن: وسئل أَيَنْفُخ الرجل في الماء؟ فقال: إِن كان من

رَنَقٍ فلا بأْس أَي من كَدَرٍ. يقال: ماء رَنْق، بالسكون، وهو بالتحريك مصدر؛

ومنه حديث ابن الزبير

(* قوله «حديث ابن الزبير» هو هنا في النسخة المعول

عليها من النهاية كذلك وفيها من مادة طرق حديث معاوية): ليس للشارِبِ

إِلاّ الرَّنْقُ والطَّرْقُ. ورَنَّقَه هو وأَرْنَقه إِرناقاً وترنيقاً:

كدَّرَه. والرَّنْقة: الماء القليل الكَدِر يبقى في الحوض؛ عن اللحياني.

وصار الطين رَنْقة واحدة إِذا غلَب الطين على الماء؛ عنه أَيضاً. وقال

أَبو عبيد: التَّرْنوق الطين الذي في الأَنهار والمَسِيل. ورَنِقَ عيشُه

رَنَقاً: كَدِرَ. وعيش رَنِقٌ: كَدِرٌ. وما في عيشِه رَنَقٌ أَي كَدَرٌ. ابن

الأَعرابي: التَّرْنِيقُ يكون تَكْدِيراً ويكون تَصْفِية، قال: وهو من

الأَضْداد. يقال: رَنَّق الله قَذاتَك أَي صَفّاها. والتَّرْنِيقُ: كَسْر

الطائر جناحَه من داء أَو رَمْي حتى يسقط، وهو مُرَنَّقُ الجَناحِ؛

وأَنشد:

فيَهْوِي صَحِيحاً أَو يُرَنِّقُ طائرُهْ

وتَرْنِيقُ الطائر على وجهين: أَحدهما صَفُّه جناحيه في الهواء لا

يُحرِّكهما، والآخر أَن يَخْفِقَ بجناحيه؛ ومنه قول ذي الرمة:

إِذا ضَرَبَتْنا الرِّيحُ رَنَّق فَوْقَنا

على حَدِّ قَوْسَيْنا، كما خَفَقَ النَّسْرُ

ورَنَّق الطائرُ: رَفْرَفَ فلم يسقط ولم يَبْرَحْ؛ قال الراجز

وتَحْتَ كلّ خافِقٍ مُرَنِّقِ،

مِن طيِّءٍ، كلُّ فتىً عَشَنَّقِ

وفي الصحاح: رَنَّق الطائرُ إِذا خفَق بجناحيه في الهواء وثبت فلم يطر.

وفي حديث سليمان: احْشُروا الطيرَ إِلا الرَّنْقاء؛ هي القاعدة على

البيض. وفي الحديث أَنه ذَكَر النفخ في الصور فقال: تَرْتَجُّ الأَرضُ

بأَهلها فتكون كالسَّفِينة المُرَنِّقة في البحر تضربها الأَمواجُ. يقال:

رَنَّقت السفينة إِذا دارَتْ في مَكانها ولم تَسِر. ورنَّق: تحيَّر.

والتَّرْنِيقُ: قِيام الرَّجل لا يدري أَيذهب أَم يجيء؛ ورَنَّق اللِّواءُ كما

يقال رَنَّق الطائر؛ أَنشد ابن الأعرابي:

يَضْرِبُهم، إِذا اللِّواء رنَّقا،

ضَرْباً يُطِيح أَذْرُعاً وأَسْوُقا

وكذلك الشمس إِذا قاربت الغروب؛ قال أَبو صخر الهذلي:

ورَنَّقَتِ المَنِيّة، فهْي ظِلٌّ،

على الأَبْطال، دانِيةُ الجَناحِ

(* قوله «قال أبو صخر الهذلي ورنقت إلخ» عبارة الأساس: ورنقت منه المنية

دنا وقوعها، قال: ورنقت المنية إلخ البيت).

ابن الأَعرابي: أَرْنَقَ الرجلُ إِذا حرَّك لِواءه للحَمْلة، وأَرْنَق

اللواءُ نفسُه ورَنَّقَ في الوجهين مثله. ورَنَّقَ النظَرَ: أَخفاه من

ذلك. ورَنَّقَ النومُ في عينه: خالَطها؛ قال عدِيّ بن الرِّقاعِ:

وَسْنان أَقْصده النعاسُ، فرَنَّقَتْ

في عَيْنِه سِنةٌ، وليس بِنائم

ورَنَّق النظَرَ؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد:

رَمَّدَتِ المِعْزى فَرَنِّقْ رَنِّق،

ورَمَّدَ الضَّأْنُ فَرَبِّقْ رَبِّق

أَي انْتَظِر ولادتها فإِنه سيطول انتظارك لها لأَنها تُرْئي ولا تَضع

إِلا بعد مدّة، وربما قيل بالميم

(* قوله «بالميم» أي بدل النون في رنق

وبالدال أي بدل الراء. وقوله «وترنيقها أن إلخ» المناسب وترميدها). وبالدال

أَيضاً، وتَرْنِيقها: أَن تَرِمَ ضُروعها ويظهر حَملُها، والمِعزى إِذا

رمَّدت تأَخَّر ولادها، والضأْن إِذا رمّدت أَسرع وِلادها على أَثر

تَرْمِيدها. والتَّرْبِيقُ: إِعداد الأَرْباق للسِّخال. ولَقِيت فلاناً

مُرَنِّقة عيناه أَي منكسر الطرْف من جُوع أَو غيره. والترْنِيقُ: إِدامة

النظر، لغة في التَّرْمِيق والتَّدْنِيق. ورَنَّقَ القوم بالمكان: أَقاموا به

واحْتَبَسوا به. والترْنِيق: الانتظار للشيء. والترْنيق: ضعف يكون في

البصر وفي البدن وفي الأَمر. يقال: رَنَّق القوم في أَمر كذا أَي خَلطُوا

الرأْي. والرَّنْقُ: الكذب.

والرَّوْنَقُ: ماء السيف وصَفاؤه وحُسنه. ورَوْنَقُ الشباب: أَوّله

وماؤه، وكذلك رَوْنَقُ الضُّحى. يقال: أَتيته رَوْنَقَ الضحى أَي أَوَّلها؛

قال:

أَلم تَسْمَعِي، أَيْ عَبْدَ، في رَوْنَقِ الضُّحى

بُكاء حَماماتٍ لَهُنَّ هَدِيرُ؟

رنق

1 رَنِقَ, (S, Sgh, K,) aor. رَنِقَ; (K;) and رَنَقَ, aor. رَنُقَ; (ISd, K;) inf. n. (of the former, S) رَنَقٌ (S, K) and [of the latter] رَنْقٌ and رُنُوقٌ; (K;) It (water) was, or became, turbid, thick, or muddy; (S, K;) as also ↓ ترنّق. (K.) A2: See also 4, in two places.2 رنّق, (S, K,) inf. n. تَرْنِيقٌ, (IAar, S,) He rendered water turbid, thick, or muddy; (IAar, S, K;) as also ↓ ارنق. (S, K.) b2: And the former, He cleared it; rendered it clear: thus it bears two contr. significations. (IAar, K.) [Hence,] one says, رنّق اللّٰهُ قَذَاتَكَ May God clear away thy قذاة [or mote in the eye; probably meaning (assumed tropical:) that which annoys thee]. (IAar, K) A2: Also, as an intrans. verb, He was, or became, confounded, or perplexed, and unable to see his right course. (TA.) And تَرْنِيقٌ signifies A man's standing, not knowing whether to go or come. (TA.) And The being weak, or infirm, [and, app., disordered, or perturbed,] in sight, and in body, and in an affair or case. (S, K.) Hence, (TA,) رنّقوا فِى الأَمْرِ They confused the judgment, or opinion, [that they formed, or they were confused in judgment or opinion,] in, or respecting, the affair, or case. (S, K.) b2: Also He paused and waited. (TA.) [Hence the saying,] رَمَّدَتِ المِعْزَى فَرَنِّقْ رَنِّقْ, (JK, S, K,) i. e. The she-goats have secreted milk in their udders; (JK;) but wait thou, wait thou, (JK, S, TA,) for their bringing forth, (S, TA,) for they show signs, but do not bring forth until after some time: (S:) thou wilt have to wait long for them: (TA:) sometimes it is said with م [in the place of ن], and also with د [in the place of ر]: (S, TA:) it is mentioned in art. ربق [q. v.]. (K. [See also art. رمق.]) b3: Also He continued looking; (S, K, TA, in this art. and in art. رمق;) like رمّق. (S and TA in the same two arts.) And you say also, رنّق إِلَيْهِ النَّظُرَ and دنّق [meaning He continued looking at it]. (S in art. دنق.) And رنّق النَّظَرَ meaning [He looked covertly, or clandestinely; or] he concealed the looking. (TA.) b4: Said of a company of men, They remained, stayed, dwelt, or abode, in a place (بِمَكَانٍ), (S, K,) and confined themselves therein. (S.) b5: Said of a bird, He flapped his wings in the air, (S, K,) and remained steady, (S,) not flying: (S, K:) or flapped his wings in the air without alighting and without quitting his place: or it has two meanings: i. e. he expanded his wings in the air without moving them: and he flapped his wings. (TA.) Hence, said of a captive, He stretched out his neck on the occasion of slaughter, like the bird expanding his wings. (TA.) [Hence also,] رنّقت السَّفِينَةُ (JK, TA) فِى مَكَانِهَا (JK) The ship turned round in its place without proceeding in its course. (JK, TA.) b6: رنّقت الشَّمْسُ The sun became near to setting. (TA. [See also دنّقت.]) And رنّقت مِنْهُ المَنِيَّةُ (tropical:) Death was near to befalling him: a metaphorical phrase from رنّق said of a bird. (TA.) b7: رنٌّ النَّوْمُ (S, K) فِى عَيْنَيْهِ (K) (tropical:) Sleep pervaded (خَالَطَ) his eyes, (S, Z, Sgh, K,) without his sleeping. (Z, TA.) A3: تَرْنِيقٌ also signifies The breaking of the wing of a bird by a shot or throw, or by disease, so that he, or it, falls. (Lth, K.) [You say of the bird رُنِّقَ or رُنِّقَ جَنَاحُهُ His wing was broken &c. See the pass. part. n., below.]4 ارنق: see 2.

A2: Also He moved about, or agitated, [or waved,] his banner, previously to a charge, or an assault, in war or battle; (IAar, K;) and [in like manner,] ↓ رَنَقَ, inf. n. رَنْقٌ, he moved about, &c., the banner. (TA.) A3: And It (a banner) was moved about or agitated [or waved]; (IAar, K;) and [in like manner,] ↓ رَنَقَ it (a banner) was moved about &c. over the heads. (TA.) 5 تَرَنَّقَ see 1.

رَنْقٌ Turbid, thick, or muddy, water; (S, K;) as also ↓ رَنِقٌ and ↓ رَنَقٌ. (K.) b2: Also (TA) Dust in water, consisting of motes, or particles of rubbish, and the like, that fall into it [and render it turbid]; (JK, TA;) and so ↓ رَنَقٌ. (JK.) Accord. to IB, رَنْقٌ has for pl. رَنَائِقُ; as though this were pl. of رَنِيقَةٌ: (TA:) or الرَّيَانِقُ is pl. of المَآءِ ↓ رَنْقَةُ, (Ibn-'Abbád, K, TA,) or of رَنْقَةٌ, (JK,) and is formed by transposition, (JK, Ibn-'Abbád, K, TA,) being originally الرَّنَائِقُ. (Ibn-'Abbád, TA.) One says, ↓ مَا فِى عَيْشِهِ رَنَقٌ (assumed tropical:) [There is not in his life anything that renders it turbid]. (JK.) b3: Also (assumed tropical:) Lying, or falsehood, or a lie; syn. كَذِبٌ. (TA.) رَنَقٌ: see the next preceding paragraph, in three places.

رَنِقٌ: see رَنْقٌ. b2: [Hence,] عَيْشٌ رَنِقٌ (assumed tropical:) Turbid life. (S.) رَنْقَةٌ A small quantity of turbid water remaining in a watering-trough or tank. (TA.) [and accord. to Freytag, ↓ رَنْقَآءُ occurs in the Deewán El-Hudhaleeyeen as meaning A small quantity of turbid water.] Accord. to Ibn-'Abbád, (TA,) one says, صَارَ المَآءُ رَنْقَةً, (K, TA,) or ↓ رُوْنَقَةً, (JK, and so in the CK and in my MS. copy of the K,) meaning The water became such that mud predominated in it: (JK, K, TA:) but the correct phrase, as given in the “Nawádir” by Lh, is, صَارَ المَآءُ رَنْقَةً وَاحِدَةً [The water became one puddle in which mud predominated]. (TA.) See also رَنْقٌ.

رَنْقَآءُ: see the next preceding paragraph. b2: Also Land (أَرْضٌ) that does not give growth (JK, Ibn-'Abbád, K) to anything: (JK, Ibn-'Abbád:) pl. رَنْقَاوَاتٌ. (JK, Ibn-'Abbád, K.) b3: And A female bird sitting on eggs. (K.) رَوْنَقٌ The مَآء [or water] of a sword; (S, K, TA;) i. e. its فِرِنْد [or diversified wavy marks, streaks, or grain]; (TA;) and its beauty; (S, K;) or the semblance of water that is seen upon a sword. (JK.) b2: And (hence, S) of the ضُحَى

[or early part of the forenoon], (S, K,) &c.; (S;) meaning (tropical:) The first, or beginning, thereof; (JK, * TA;) and its clearness. (TA.) One says, أَتَيْتُهُ فِى رَوْنَقِ الضُّحَى I came to him in the first, or beginning, of the ضحى; like as one says فِى

وَجْهِ الضُّحَى. (TA.) And رَوْنَقُ الشَّبَابِ means (tropical:) The prime of youth; and its freshness, or brightness, and beauty. (TA.) رَوْنَقَةٌ: see رَنْقَةٌ.

تُرْنُوقٌ (JK, S, K) and تَرْنُوقٌ and تُرْنُوقَآءُ (K) The mud that is in rivers, and in a channel of water, (S, K,) when the water has sunk therefrom into the earth: (K:) or the thin, and viscous, cohesive, or slimy, mud remaining in a pool of water left by a torrent: (JK:) or the slime of a well, and of the channel of a torrent, mixed with black, or black and fetid, mud. (Mgh voce تِقْنٌ, from the “Jámi'” of El-Ghooree.) مُرَنَّقُ الجَنَاحِ A bird having the wing broken by a shot or throw, or by disease, so that he, or it, falls. (K.) لَقِيتُ فُلَانًامُرَنِّقَةً عَيْنَاهُ (so in one of my copies of the S, and in the PS and JM; in the other of my copies of the S مُرَنَّقَةً;) (assumed tropical:) I met such a one having his eyes languid by reason of hunger or from some other cause. (S.)
رنق
رَنِقَ الماءُ، كفَرِحَ اقْتصَرَ عَلَيْهِ الصّاغانِيُّ ونَصَرَ ذَكَرَهُ ابنُ سيدَه رَنْقاً، ورَنَقاً بالتَّحرِيكِ ورُنُوقاً بالضَّمِّ، فَفِيهِ لَفٌّ ونَشْرٌ غيرُ مُرَتَّبٍ: كَدِرَ وَمِنْه الحَدِيثُ: ليسَ للشّارِبِ إِلا الرَّنْقُ والطَّرْقُ وقالَ زُهَيرُ ابنُ أبِي سُلْمىَ:
(شَجَّ السُّقاةُ على ناجُودِها شَبِماً ... من ماءَ لِينَةَ لَا طَرْقاً وَلَا رَنَقَا)
كتَرَنَّقَ، فَهُوَ رَنِقٌ، كعَدْلٍ، وكَتِفٍ، وجَبَلٍ واقْتَصَر الجَوْهرِي على الأوّلِ، قالَ مِرْداسُ بنُ أُدَيةَ:
(مَخافَةَ أَن يَرَيْنَ البُؤْسَ بَعْدِي ... وأنْ يَشرَبْنَ رَنْقاً بعدَ صافي)
والتَّرْنُوقُ، ويُضَم، والتُّرْنُوقاءُ بالضَّمِّ مَعَ المَدِّ، واقتصَرَ أَبو عُبَيْدٍ على الأَوّلِ: الطِّينُ الّذِي فِي الأَنْهارِ والمَسِيلِ إِذا نَضَبَ أَي: انْحَسَر عَنْهَا، وَفِي العُبابِ عَنهُ الماءُ قالَ ابنُ هَرْمَةَ يمدَحُ ابنَ حَنْظب:
(مَا زِلْتَ مُفْتَرِطَ السِّجالِ من العُلَى ... فِي حَوْضِ أَبْلَجَ يَمْدُرُ التَّرْنُوقَا)
ورَوْنَقُ السَّيْفِ: ماؤُه وحُسْنُه، قَالَ الأَعْشَى يَمْدَحُ المُحَلِّقَ:
(تَرَى الجُودَ يَجْرِي ظاهِرًا فَوْقَ وَجْهِه ... كَمَا زانَ مَتْنَ الهُنْدُوانِيِّ رَوْنَقُ)
وَمِنْه: رَوْنَقُ الضُّحَى وغَيْرِها، وَهُوَ ماؤُه وحُسْنُه وصَفاؤُه، وَهُوَ مَجازٌ، يُقال: أَتَيْتُه فِي رَوْنَقِ الضُّحَى، أَي: أَوَّلِها، كَمَا يُقالُ: وَجْهُ الضحَى، قَالَ:
(ألَمْ تَسْمَعِي أَيْ عَبْدَ فِي رَوْنَقِ الضُّحَى ... بُكاءَ حَماماتٍ لَهُنَّ هَدِيرُ)
والسَّيْفُ يَزِينُه رَوْنَقُه أَي: ماؤهُ وفِرِنْدُه.
وقالَ ابنُ عَبّادٍ: يُقالُ: صارَ الماءُ رَوْنَقَةً: إِذا غَلَبَ الطِّينُ على الماءَ هَكَذَا فِي العُبابِ، والصَّوابُ: صارَ الماءُ رَنَقَةً واحِدَةً، كَمَا هُوَ نَصُّ اللِّحْيانِيِّ فِي النّوادِرِ. والرَّنْقاءُ من الطَّيْرِ: القاعِدَةُ على البيْضِ، وَفِي قِصَّةِ سُلَيْمانَ عَلَيْهِ السّلام: احْشُروا الطَّيْرَ إِلاّ الشَّنْقاءَ والرَّنْقاء والبُلَتَ الرَّنْقاءُ عُرِفَ معناهُ، والبُلَتُ: ذُكِرَ فِي مَوْضِعِه، والشَّنْقاءُ: التِي تَزُقُّ فِراخَها. قالَ: والرَّنْقاءُ: ماءٌ لبَنِي تَيْمِ الأدْرَم ابنِ ظالِم هَكَذَا فِي النُّسَخ، والصّوابُ تَيْمُ الأدْرم بنُ غالِبِ بنِ فِهْرِ بنِ مالِكِ بنِ قُرَيْش، قَالَ القَتّالُ:
(عَفَتْ أجَلَي مِنْ أهْلِها فقَلِيبُها ... إِلى الدَّوْم فالرَّنْقاءَ قَفْرًا كَثِيبُها)
والرَّنْقاءُ من الأرضِ: الَّتِي لَا تُنْبتُ شَيْئًا ج: رَنْقاواتٌ عَن ابْنِ عَبّادٍ. قالَ: والريانِقُ: جَمْعُ رَنْقَةِ)
الماءَ بِالْفَتْح وَهُوَ مَقْلُوبٌ أَصْلُه الرَّنائِقُ، والرَّنْقَةُ: الماءُ القَلِيلُ الكَدِرُ يَبْقَى فِي الحَوْضِ. وقالَ ابنُ الأَعْرابِيِّ: أَرْنَقَ الرَّجُلُ: إِذا حَركَ لِواءَه للحَمْلَةِ. قالَ: وأَرْنَقَ اللِّواءُ نَفْسُه: تَحَرَّكَ. وأَرْنَقَ الماءَ: كدَّرَهُ، كرَنَّقَهُ تَرْنِيقاً فِي الوَجْهَيْنِ مثله. ورَنَّقَهُ أيْضاً: صَفّاهُ عَن الكَدَرِ، فَهُوَ ضِدٌّ، قالَ ابنُ الأَعْرابِيِّ: التَّرْنيقُ يَكُونُ تَصْفِيَة، ويَكُون تَكْدِيرًا وَهُوَ من الأَضداد. ويُقال: رَنَّقَ الله تعالَى قَذاتَكَ أَي: صَفّاها عَن ابْنِ الأَعْرابِيِّ. ورَنَّقَ القَوْمُ بالمَكانِ: إِذا أَقامُوا بِهِ واحْتُبِسُوا. ويُقال: رَنَّقُوا فِي كَذَا من الأَمْرِ: إِذا خَلطُوا الرَّأيَ. ورَنَّقَ الطّائِرُ: خَفَقَ بجَناحَيْهِ فِي الهواءَ ورَفرَفَ وَلم يَطِرْ، وَفِي الصِّحاح: وثَبَتَ فَلم يَطِرْ، وقالَ غيرُه: رَفْرَفَ فلَمْ يَسْقُطْ وَلم يَبْرَحْ، قالَ الرّاجِزُ يصِفُ العَلَمَ: وتَحْتَ كُلِّ خافِقٍ مُرَنَّقِ من طَيِّىءٍ كُلُّ فَتىً عَشَنَّقِ وقالَ بعضُهم: تَرْنِيقُ الطّائِرِ عَلَى وَجْهَيْنِ، أحَدُهما: صَفُّهُ جَناحَيْهِ فِي الهواءَ لَا يُحَرِّكُهما، والآَخَرُ: أَنْ يَخْفِقَ بجَناحَيْهِ، ومِنْهُ قولُ ذِي الرُّمَّةِ:
(إِذا ضَرَبَتْنا الرِّيحُ رَنَّقَ فَوْقَنا ... عَلَى حَدِّ قَوْسَيْنا كَمَا خَفَقَ النَّسْرُ)
ورَنَّق النوْمُ فِي عَيْنَيْهِ: إِذا خالَطَهُما نَقَلَه الصّاغانِيُّ، زادَ الزَّمَخْشَرِيُّ: وَلم يَنَمْ، وَهُوَ مَجازٌ، قَالَ ابنُ الرِّقاعَ: (وَسْنانُ أَقْصَدَهُ النُعاسُ فرَنقَتْ ... فِي عَيْنِه سِنَةٌ وليسَ بنائِم)
والتَّرْنِيقُ: الضغفُ يكونُ فِي البَصَرِ، وَفِي البَدَنِ، وَفِي الأمْرِ، الأَخِير هُوَ المُشارُ إِلَيْهِ بقولهِ: وَفِي الأَمْرِ: خَلَطُوا الرَّأيَ، فَهُوَ تَكرار. والتَّرْنِيقُ: إِدامَةُ النَّظَرِ كالترْمِيقِ، والتَّدْنِيق، عَن ابْنِ الأَعْرابِيِّ. وقالَ اللَّيثُ: التَّرْنِيقُ: كَسرُ جَناح الطّائِرِ برَمْيَةٍ أَو داءٍ يُصِيبُه حَتّى يَسْقُطَ، وَهُوَ مُرَنَّق الجَناح، كمُعَظَّمٍ قالَ: فيَهوِي صَحِيحاً أَو يُرَنِّقُ طائِرُهْ وأَنْشَد بنُ الأعْرابِيِّ: رَمَّدَتِ المعْزَى، فرَنَّقْ رَنّقْ ورَمَّدَ الضَّأنُ فرَبّقْ رَبِّقْ أَي: أنْتَظِر ولادَتَها، فإنَّه سَيَطُولُ إنْتِظارُكَ لَهَا، ورُبَّما قِيلَ بالمِيم وبالدّالِ أَيْضاً، وَقد سَبَقَ فِي:)
رب ق.
وَمِمَّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: الرَّنْقُ، بالفَتْح: تُرابٌ فِي الماءِ من القَذَى ونَحْوِه، وَقَالَ ابنُ بَرَّيّ: وَقد جُمِعَ رَنْق على رَنائِقَ، كانَّه جَمْعُ رَنِيقَةٍ، قَالَ المَجْنُون:
(يُغادِرْنَ بالمَوْماةِ سَخْلاً كأنَّهُ ... دَعامِيصُ ماءٍ نَشَّ عَنْها الرّنائِقُ)
ورَنَّقَت السَّفِينَةُ، فهى مُرَنِّقَة: إِذا دارَتْ فِي مكانِها، وَلم تسِرْ. ورَنَّقَ: تَحَيَّرَ. والتَّرْنِيقُ: قِيامُ الرَّجُلِ لَا يَدْرِي أَيَذْهَبُ أم يَجِىءُ. ورَنق اللِّواءَ تَرْنِيقاً: حَرَّكَه. ورَنقَ اللِّواءُ نَفْسُه: إِذا تَحَرَّكَ على الرؤوسِ، وأَنشدَ ابنُ الأعْرابِيِّ: يَضْرِبُهُم إِذا اللِّواءُ رَنَّقَا ضَرْباً يُطيْحُ أذْرُعاً وأَسْوُقَا وكذلِكَ الشَّمسُ إِذا قارَبَتِ الغُرُوبَ فقد رَنَّقَتْ. وَمن المَجازِ: رَنَّقَتْ منهُ المَنِيَّةُ: إِذا دَنَا وقُوُعُها، اسْتُعِيرَ مِن تَرْنِيقِ الطّائِرِ، قالَ أَبو صَخْرٍ الهُذَلِيُّ:
(ورَنَّقَتِ المَنِيةُ فهْيَ ظِلٌّ ... على الأبْطالِ دانِيَةُ الجَناحِ)
ورَنَّقَ النَّظَرَ: أَخْفاهُ. والرَّنْقُ، بِالْفَتْح: الكَذِبُ. ورَوْنَقُ الشَّبابِ: أَولهُ وماؤُه، وَهُوَ مَجازٌ. ولَقِيتُ فُلاناً مُرَنِّقَةً عَيْناهُ، أَي: مُنْكَسِرَ الطَّرْفِ من جُوعٍ أَو غَيْرِه. ويُقال: رَنِّقْ وَلَا تَعْجَلْ، أَي: تَوَقَّف وانْتَظِرْ. ورَنَّقَ الأسِيرُ: مَدَّ عُنُقَه عِنْدَ القَتْلِ، كَمَا يَخْفِقُ الطائرُ المُرَنِّقُ جَناحَيْهِ. والرَّنْقاءُ: موضِعْ، قالَ القَتالُ الكِلابِيُّ:
(عَفَتْ أَجَلَي مِنْ أهلِها فقَلِيبُها ... إِلَى الدَّوْم فالرَّنْقاء قَفْرًا كَثِيبُها)
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com